القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقاء الاحبة الفصل الاول 1 بقلم وفاء المغربي

 رواية لقاء الاحبة الفصل الاول 1  بقلم وفاء المغربي  




 رواية لقاء الاحبة الفصل الاول  


اي صوت المنبة اللي عالصبح دا , ياحوستي السودا انا ياما اتاخرت علي اول مقابلة شغل في حياتي , انا عارف طول عمري فقر  اهوه الشغل راح زغرطي وارقصي يا انشرح 


والدة سهيل : اي يابني اي الدوكة اللي عامله دي

سهيل : ولا حاجة ياست الحبايب الشغل طار مني بس

والدة سهيل : لية اي اللي حصل

سهيل : ظبطت المنبة قبل ما انام عالساعة 8 لان ميعاد المقابة الساعة 9 ودلوقتي 11 ونص اهي انا معرفتش نمت ازاي ومسمعتش المنبة

والدة سهيل : طب روق ان شاء ربنا هيفتحها في وشك وتلاقي شغل تاني

سهيل : ايوة ياماما ادعيلي كتيييير الايام دي

والدة سهيل : حاضر ياحبيبي يلا قوم افطر وانزل دور عالشغل

نزل سهيل بيلف في الشارع  بيدور علي شغل بس للاسف ملاقيش ولا مكان فاضي يشتغله

اخر مازهق وتعب ورجليه فقفقت قعد  عند كشك صغير في الطريق

سهيل : هاتلي حاجة ابل ريقي بيها

صاحب الكشك : اتفضل يافندي

سهيل وهو يمسك المشروب وقبل ان يضعه علي فمه وجد لافتة مكتوب اعلان عليها

" مطلوب موظفين متتخصيصن في التكنولجيا وبراتب شهري ممتاز اتصل علي هذة الارقام لتحديد مقابلة *****"

اتي هذا الاعلان اليه نجدة من عند الله فهو يناسب امكنايته فهو متخرج من كلية تكنولجيا  العلوم  , فاتصل علي هذة الارقام وحدد مقابلة غدا في الساعة 10

رتب سهيل كل شيء فاستيقظ في صباح اليوم التالي  وفي طريقة الي المقابلة

سهيل : الحمد لله ياربي اخيرا لقيت شغل فرن  تليفونه وهو يتكلم

وفي الجهة الاخري فتاة تتكلم مع والداتها علي التليفون ايضا  فاصتدم ببعض

نسمة : اي انت مش  تفتح

سهيل : انا بردو  اللي افتح , اه صحيح انتي هتاخدي بالك من اللي في الطريق ولا اللي عالتليفون

نسمة بعصبية : انت تجننت ولا اي غور من وشي مش ناقصة اشكالك عالصبح

سهيل : لا يابت انا اللي حابب اقعد معاكي شوية والنبي , غوري انتي كمان

وذهبا كل منهما الي طريقة

فوصل سهيل الي مقر الشركة , فاذا هو يلتقي ب ........

 

يتبع الفصل الثاني : اضغط هنا 


 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية لقاء الاحبة" اضغط علي اسم الرواية  




reaction:

تعليقات