القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت غبية الفصل العاشر والاخير 10 بقلم تقي طه

  رواية أحببت غبية الفصل العاشر والاخير 10  بقلم تقي طه


   رواية أحببت غبية الفصل العاشر والاخير 

سارة بصدمة خالد 
خالد بندم وابتسامة وحزن : ازيك يااختي 
سارة : انا ماليش اخوات غير لبنه وبس 
خالد بترجي : سامحيني بقي انا عارف اني غلطت انتي قلبك طيب وهتسامحيني 
سارة بالنفي : لا قلبي اسود ومبيسامحش حد وبعدين لما قلبي كان طيب كان اي اخرته خد بالجزمة في الاخر هه 
خالد : كرم هو اللي سهلي الطريق وكبره في دماغي  وانا كنت مراهق وبمشي ورا اي حاجة مانتي عارفني 
سارة :ما تحاولش ياخالد اسفة 
وليد : خلاص بقي ساميحه عشان اخرجلك لبنه من المستشفي دي لئلا مفيش خروج 
سارة بغضب : اولا متدخلش مابينا ثانيا جبته ليه مالكش دعوة بيا مش رفضتك مرة هتفضل تجري ورايا كتير الاه 
ثم انهارت من البكاء 
انا تعبت من المعاناه دي بجد انا شكلي عمري ماهرتاح ابدا انا مش عايزة اتحب ولاحد يحبني تاني 

خالد وهو ياخذها بحضنه : انتي قسيتي كتير وشيلتي كتيير اوي من غيري ولا اكمنك راجل 
سارة : لا انا ست 
خالد بضحك : خلاص انتي ست متزعليش نفسك تيجي نشوف لبنه عشان وحشتني اوي 
سارة : بس انا بردو مش مسمحاك 
 خالد : امشي احسنلك 
سارة  : انا هناك اصلا

وزهبا الي غرفة لبنه 
وليد : هي ازاي كدة مش كانت مش مسمحاه من شوية وهزرت معاه عادي ولا كأن حاجة حصلت 
نورهان : هي كدة صحبتي هبلة 
وليد : ولية متقوليش طيبة 
نورهان : ابقي مش صاحبتها قول انت عنها اللي تحبه انا ماشيه احسن تغير رأيها

في غرفة لبنه 
خالد : يعني مش هتكلميني 
لبنه : تؤ تؤ 
خالد : حتي لو قولتك عشان خاطري 
لبنه :  تؤ تؤ جاي بعد كل دا وتقولي اسامحك العب غيرها
خالد : تمام انا همشي 
لبنه : خلاص خلاص خليك يا ابيه 
خالد وهو يحضتنها 
- الله وحشتني كلمة ابيه منك اوي وحشتيني يازفتة 
لبنه : وانت اكتر ياحمار 
خالد بضحك : احلي حاجة ما بينا الاحترام 
لبنه : سيد عيب متقولش كدة احنا اهل 
سارة : بقولك اسكتوا شوية خليني اركز 
خالد ولبنه بغباء : في ايه ؟!
سارة : في اتنين تؤام مركزين  معاكوا من الصبح روز وادم 
خالد : وانتي عرفتيهم منين 
سارة : مهما دول يبقوا ولاد الدكتورة سعاد اللي في الدور اللي فوق وكنت بكلمهم كتير وكان ادم دايما يسالني عن لولو ومبيرضاش يجي يكلمها حتي روز بحبها دي بقي قلبي يارب تبقي من نصيب اللي ف بالي 
خالد بابتسامة : هتبقي ادعي كويس بس 
سارة : هدعي بس خدلك خطوة بردو اتحرك كدة 
خالد بضحك : انا شكلي بطرد بقي
سارة : اه يلا طريقنا يااخينا 
خالد : بقيتي بيئة اوي 
سارة بشهقة : بيئة طب ابقي  قابلني لو رضيت تكلمني 
سارة بصوت عالي : رووووز تعالي 
روز : نعم 
سارة : نعم الله عليكي يامحترمة يامؤدبة مش زي ناس 
خالد : دا كله عشان نعم طب انا ممكن اقولها اهي نعم 
سارة وهي تمسك خدود روز بلطف  : تفرق المعاملة روز انا بحبك عشان كدة عندي عريس ليكي 
سارة بصوت خافض : اعتذر حالا والا هضيعها منك وانت عارفني
خالد : خلاص اسف 
سارة : مش حساها 
خالد : بعتذر انا اللي بيئة جدا حببتي ياسوسو 
سارة : حبيبي انت 
روز : تعبت من الوقفة عريس مين 
سارة : خالد شقي .. رأيك ياعروسة 
خالد : خلاص هتفضحينا 
سارة : هرجع في كلامي هه 
خالد خلاص اعملي اللي يريحك مسمعتش رأيك ياروزي 
سارة : مش من اولها ياعم الحبيب
روز : هفكر 
سارة : تمام رقمك بقي 
روز : خدي عندك رقمي اهو يلا عايزة حاجة 
سارة : رايحه فين 
روز : هشتري حاجات للبيت قبل ما اروح 
سارة : مع مين 
روز : اه عادي 
سارة : امال خالد لزمته اي معاها يلا معاك فلوس ولا اسلفك 
خالد : معايا كفايا برستيجي كدة 
سارة : برستيج اس ياد انت مفل..
خالد بماقطعة : سلام يا انسة روز 

روز : اتفضل 
" روز فتاة في العشرينات من عمرها ذات البشرة المخمرية ترتدي لبس واسع دائما مع خمار  كاسارة لذلك هما اصدقاء تحب الاطفال كثيرا لذلك فهي طبيبة اطفال  تحب خالد ولكنها صاحبة كرامة لن توافق بسهولة علية "

سارة بخبث حبيبة قلب اختها لولو خلصنا  من خالد وفضلتيلي يابطة متقدملك عريس لوز الوز 
لبنه : سارة انا لسة مخرجتش من المستشفي وبتفكري في الموضوع دا 
سارة : ومفكرش لية هو هيلاقي زيك فين وبعدين هو اللي مستعجل الاه 
لبنه : مين دا ؟
سارة بصوت : اااددددم تعالي اقولك 
ادم بضحك : صوتك كدا  هنطرد من المستشفي وانا بصفتي رئيس القسم وليكي غلاوة خاصة كنت.......
سارة بمقاطعة وغيظ : كنت اي يامحترم 
 ادم : بسم الله الرحمن الرحيم اعوز بالله بهزر كنت فضتلكم الدور كله 
سارة : ايوة كدة ناس مبتجيش غير بالعين الحمرا
ادم : مينفعش خضرا 
سارة بغيظ : نينينيني دي عينك ياخفيف 
ادم : انا غلطان ياستي عايزة اي  
سارة بتذكر : اه تصدق خسارة فيك الخبردا مش قيلالك بقي
ادم : طب لو هتقوليلي ناديلي عندي مرضي هروح اشوفهم 
لبنه : وتسيب مريضتك كدا 
ادم بصدمة : ايه 
سارة ولبنه : ياخراشي الواد اتصدم 
سارة : دا كان الخبر
ادم : طب انا عيل ورجعت في كلامي فهميني بقي 
سارة : لبنه واقفت 
ادم : بجد يعني هنكتب الكتاب ونعلي الجواب 
لبنه بضحك : ايه حيلك حيلك كتب اكتاب اي احنا لسة بنقول يامسهل 
ادم بزعل : بس انا مش هقدر علي فترة الخطوبة ومش هقدر اكلمك كويس عشان ضوابط الخطوبة 
سارة : طب بصوا احنا نخلي فترة الخطوبة شهر او اتنين عشان نلحق نجهز البت  ده الجهاز دا موال طوييل 
ادم : كل الجوازة عليا متشغليش بالك ظبطيها بس من ناحية الهدوم وكدا  بس
سارة : انت ببتشرط من اولها  صدقني هتشحت بعدين استني انت بس دي لبنه دي عليها حاجات تخليك تعلن افلاسك 
لبنه بغيظ : بقي كدة ياسارة ياختي 
ادم : ولا يهمك براحتك مستعد افلس دلوقتي 
لبنه باندفاع : لا ياخويا وهتجوز ازاي بقي
ادم : انتي قولتي اي 
لبنه : مقولتش حاجة صح ياسوسو
سارة : اه قالت هتجوز يا ادم 
لبنه بصت ليها بغيظ 
سارة : متبصيش كدة عينك هناك مش هنا لوسمحتي 
ادم : لبنه انا عايز اتجوزك حالا بجد 
لبنه : بس بقي ياسمك اي انا انحرفت اليومين دول وهتلاقيني جبت المأذون حالا 
 ادم : ياريت 
سارة : احم احم انا هنا احترام بقي عشان مغيرش رأيي وابوظ العلاقة دي 
ادم : لا وعلي اي انا هخرج وهرجع اشوف لبنه بعد ما ترتاح شوية سلام 
لبنه : سلام 
سارة : اي الحب المقرف دا انا همشي احسن 
وهي خارجة صدمت بالدكتور وليد
سارة بودع وهي تتحسس رأسها : اه انا خبطت في اي اللي عملناه في الناس هيطلع علينا ولا اي 
وليد : بعتذر جدا مشتوفتكيش
سارة بتذكر : انا اسفة عاللي قولته تحت بس لازم تراعي اني كنت زعلانة جدا
وليد : ولا يهمك طب ممكن طلب او سؤال ..؟!
سارة : هي حاجة واحدة 
وليد : هو انتي لية رفضيتني ؟!
سارة : انا مرفضتكش انت انا رافضة فكرة الجواز عموما 
وليد : بس مش كله هيبقي زيه 
سارة : مش عاوزة اجرب تاني انا كنت شايفه مختلف هو اللي دمرني هو السبب في موت بنتي 
وليد : لعله خيرا ان شاء الله 
سارة : شكرا علي صبرك عليا 
وليد : ولا يهمك طب اي اتقدملك تاني وانا حاطط في بطني بطيخة صيفي ولا هتكسيفيني 
بصيت جانبي علي لبني لاقيتها بتشجعني يعيونها اني لازم ابدأ من جديد بقي مش يمكن احبه اكتر من حبه ليا 

سارة بجدية : لا 
وليد بحزن : طب انا....
سارة بمقاطعة شتوي مش صيفي 
وليد بسعادة : كتب الكتاب بكرة فين خالد دا مش بلاقيه لما اعوزه يلا جهزي نفسك ياعروسة وبالمناسبة دي فانا كتبت للبنه خروج النهاردة يلا سلام وافرحوا خصوصا انتي ياسارة تستاهلي السعادة كلها  اه هشوف خالد ونروح كم مشوار تكونوا انتو جهوتوا يلا 

سارة : اي دا مبيفصلش شكلي هغير كلامي 
وليد من خلفها : هدبحك سلام 
سارة خضني بس اي رأيك خضيتوا ازاي ووقعت قلبه 
لبنه : من زمان وهوواقع اصلا عشان حبك 
سارة : سيدي ياسيدي الكلام دا لادم مش ليا هه
لبنه : خلاص بقي بتكسف ياسمك اي 
سارة : طب يلا ياختشي انا كرهت المسشفي دي يلا بينا 
لبنه : كدة ازعل امال وليد اي اخباره 
سارة بغمزة : وادم عامل اي 
لبنه : انا بقول كفايا انحراف وسيبه لبكرة ياعروستنا 
خالد : مش هتوافقي بقي
روز وهي تاخد بعض الاكياس هفكر 
خالد : طب ساعة مش كفايا 
روز : دانت واقع بقي 
خالد : ومستوي  كمان 
روز :  يااه عانفسك وسع كدة احاسب 
خالد : لا ميحصلش انا هدفع اصلا  كلتهم كلهم 
روز : طب كويس انك عارف 
خالد : مابحسش بالوقت خالص معاكي اعمل اي انا بقي 
روز : اتعدل بقي مبحبش الجو دا 
خالد : خلاص متعليش صوتك الشبان هيركزوا معاكي وهتضايق 
روز : انا هوطي صوتي بس عشان حرام عليا مش عشان حاجة 
خالد : تمام ربنا يقوي ايمانك 
روز : اللهم اميبن 
 الكاشير : ها يافندم مين هيدفع ؟
خالد : كام؟
الكاشير :1788 يافندم 
خالد بصدمة : لية دا كله .....
روز : اشتريت هدوم وغالية حبتين قولتلك هدفع انا 
خالد : لا هدفع انا ومبارك علي الهدوم الجديدة 
روز : الله يباركلك 
دفع خالد المبلغ وحادثها لاخر مرة 
- بصي بقي مش هينفع اكلمك تاني عشان حرام بس حبيت اعرفك بيا واني مش عايز اتسلي انا عايزاك في الحلال  وهيبقي يوم سعدي ومناي لما اسمع موافقتك  سلام وابقي شرفينا في فرح سارة بقي دا مالوش اي دخل بموضوعنا  سواء وافقتي او رافضتي مفيش حاجة هتتغير وتعالي اوصلك بقي قبل ما اروح 
روز بابتسامة : اتفضل ومبارك لسارة 
خالد : الله يبارك فيكي يلا 

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمعا بينكما في خير 
 عند هذة الجملة تلاقت الاحبة كلا علي مثني 
سارة ووليد 
خالد وروز بعد ما وافقت بصعوبة 
لبنه وادم 
 الان اكتملت العئلة واخذ المدعو كرم بالسجن نادما علي سارة  وانجبت روز وخالد ابنتين سارة وعائشة 
وانجبت لبنه وادم علي وخديجة 
وانجبت سارة ووليد زين ويزن ورقية 

""""النهاية"""""

تمت الراوية عبر مدونة  كوكب الروايات 

 
  الفهرس يحتوي علي جميع فصول"رواية أحببت غبية" اضغط  علي اسم الرواية 
 

reaction:

تعليقات