القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية وِد كاملة بقلم آية رمضان (مكتملة جميع الفصول)

 رواية حكاية وِد كاملة بقلم آية رمضان (مكتملة جميع الفصول) 

رواية حكاية وِد كاملة بقلم آية رمضان (مكتملة جميع الفصول) 

الفصل الأول
انا هتجوز بنتك 

بس بنتي مخطوبة وفرحها بعد كام يوم 

عارف

لما انت عارف جاي هنا لي 

مخطوبة لابويا عارف كدة كويس هدفعلك الضعف 

الاب بصله والفرحه مش سايعاه 

ها يابو وِد موافق 

طبعا موافق بس ازاي هتتجوزها انت وتبوك هقوله اي 

هتجوزها دلوقتي وابويا هيتحط قدام الأمر الواقع ولو طلقتها مش هتجوزله موافق ولا لا 

موافق 

خلاص الماذون جاي في الطريق خلي العروسة تجهز .

ابو ود دخلها قالها تجهز عشان هتتجوز دلوقتي 

ود لبست فستان اسود في ابيض كانومبينها ملاك ومحطتش اي ميكال وكانت ملامح وشها شاحبه ولائم عليها التعب وخرجت قعدت قدام العريس وهي باصه في الأرض عايزة تعيط بس اتعودت تمسك دموعها واكتفت بملامح حزينه وبدأ الماذون يكتب الكتاب وهي مش باصه في وشه بس لاحظت تغيير في الصوت مش صوت راجل كبير ولا صوت الراجل اللي كانت هتتجوزه لقته صوت شاب صغير بصتله بصدمه وبعدين بصت للأرض تاني وقعدت تكلم نفسها(مش فارقة عادي في الحالتين مغصوبه ابويا طماع اوي انا عمري ما هسامحه علي اللي بيحصلي دمرني ودمر مستقبلي )

ابو ود : واخيرا هتنفعني في حاجة جبت من وراها فلوس كتير وهعيش في جو الاغنياء بقا بدل الهم ده 

(بارك الله لكما وجمع بينكما ) بعد ما الماذون قال الكلمه ود كان جردل ماية ساقعه وقع عليها كانت قاعدة قلقانه وخائفة وعمالة تفرك في صوابعها علي الاقل كانت عارفة الراجل الكبير اللي كانت هتتجوزه وده مش عارفاه خالص 

ابو ود : احنا بقا نسيب العرسان مع بعض وزي ما اتفقنا ياعريس 

ود كانت قاعدة بتفكر في امها عايزاه تيجي في أي وقت ترمي نفسها في حضنها وعمالة تفكر فيها قاطع تفكيرها عريسها اللي هي متعرفهوش 

بصي بقا انا متجوزك عشان امي لو عرفت أن ابويا اتجوزك ممكن بحصلها حاجة ماشي ياحلوة يعني كلها كلم شهر ونتطلق وميشرفنيش اتجوز واحدة زيك باعت نفسها عشان الفلوس 

ود كانت قاعدة بتسمع من غير رده فعل وشها وملامحها هي اللي بتتكلم مش عايزة تعيط وهزت رايها بمعني تمام وفضلو علي الحالة دي فترة من الزمن والسكوت بينهم وهو بيبصلها باستحقار وقطعت ود السكوت ده بسؤال 

ود: هو انت اسمك اي 

يصلها ببرود ورد بقرف : محمود 

ود سكتت ولقت البا بيتفتح وكان اللي بيفتحه والدة ود 

ود: ماما 

والدة ود: حبيبيتي مين ده 

ود بزعل: بابا طلع وحش اوي ياماما عمال يبيعني الخلق وكاني مش بنته 

والدة ود : في أي يابنتي ابوكي عمل اي تاني 

ود : باعني مرة تانية للشخص ده عشان الفلوس يماما جوزني للي قاعد ده 

والدة ود : اي ؟....

لمتابعة الفصل الثاني اضغط هنا

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا

reaction:

تعليقات