القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة حطمت غرورة الفصل السابع بقلم ميرا أبو الخير

 رواية بريئة حطمت غرورة الفصل السابع بقلم ميرا أبو الخير

رواية بريئة حطمت غرورة الفصل السابع بقلم ميرا أبو الخير

البارت السابع.. 
#بريئه حطمت غروره. 
بقلم ميرا ابوالخير. 



نبدء.

مروان بيقرب من ميرا وفي قناص بامر من النمس مصوب عليه و ميرا فرحت ونسيت كل حاجه وجريت عليه و اخدت مكانه الرصاصه.

مروان بخضه وزعيق: مييييييرررررررراااااااااااا.

ميرا في حضنه بتقول بالم: انا س سمحتك و ك كان نفسي اعايش معك..وحطط ايدها علي بطنها... ونربي ابننا سؤء عشان ب....وفقدت الواعي.

مروان بخوف شالها والدموع في عينه وراح علي المستشفى: دكتووور بسرعه مراتي بتمووووووت دكتتووور.

الممرضه: عيب يا استاذ انت في مستشفى محترمه صوتك.

مروان بغضب جحيمي: انا مروان الالفي صاحب المخروبه دي.

الدكتور جاه: اتفضل يا باشا حطها هنا.

مروان سابها وهي داخلت اوضه العمليات هو قعد علي الارض وقلبه مش مستوعب انه مراته وابنه يلي لسه اول مصدق انه يضحك تاني هيرحوا منه بدموع: انا تعذبت كتير عشان اوصل لكده يارب اقف جنبي انا اضعف اني اخسرها 💔.

الدكاترة داخلين خارجين وامه ومرات ابوها جم.

سميرة ببكاء: هاتها سليمه يارب.

هناء بتمثيل: خير انشاء الله.
وفي سرها: يارب متجومشي واصل.

مروان الدكتور خرج وانصدم لما قاله..

بقلم ميرا ابوالخير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عز مسك المسدس.
شد نور وبصوت كفحيح الافعي: لو حصل ليها حاجه هقتلك.

نور بخبث وتوريه صورتها بد'مها وبين ايد مروان عز بيقع منه التليفون.

عز بغضب مسكها وابتسم: هتوحشيني يا نور...وضربها بالنار في دمغها...

عز شالها وابتسم بمكر دلوقتي هوديكي علي بيت جوزك بس جثة ويلبس هو ههههه.

بقلم ميرا ابوالخير.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند النمس.
سعاد بخضه: انت عايش وفقدت الواعي...

النمس بقلق: سعاد سعاد فوقي ابوس ايدك.

شالها ودها علي السرير وطلب الدكتور.

الدكتور:جالها إنهيار عصبي.

النمس: وهتفوافق امتي.

الدكتور: كمان ساعه.

النمس: تمم تقدر تتفضل.

الدكتور مشي وهو قعد قدمها.

النمس بوجع: هتقدري تسامحيني علي يلي عملته زمان.

بقلم ميرا ابوالخير.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفى.

عز لابس ممرض وبيراقب الوضع.

الدكتور قال: الحمدلله الرصاصه جات سطحيه بس..

مروان بزعيق: بس ايه انطف.

الدكتور باسف: فقدان الجنين لانه المدام كان فيها حالة تسمم و بغمز من هناء قال الظاهر انها كانت حابة تنزل البيبي.

مروان انصدام: ايههه.

الدكتور باسف: للاسف لاحقنها بس الجنين هو يلي مقدرنش انا اسف عن اذنكم...

مروان مش مستوعب حاجه خسر ابنه وكان هيخسر مراته.

سميرة ببكاء: الحمدلله علي كل حال.

مروان رجع لحالة الجمود : انا ماشي لما الزفته يلي جواه دي تفوق هاجي اخدها. 

سميرة بخوف منه: يابني اكيد في حاجه غلط هي كانت فرحانه ازاي هتعمل كده. 

مروان ببرود: سلام. 

هناء تبتسم بمكر وتروح للدكتور وعز مراقب. 

هناء بتديه فلوس: متشكرة ليك عاد. 

الدكتور بطمع: عنيا ليكي. 

هناء بخبث: لو مش هتموت من السم هتموت من مروان او من خطه جديده هات الحجنه دي. 

الدكتور برعب: مروان باشا لو عرف هيموتنا. 

هناء بتبص ليه: مهيعرفش سلام. 

عز مشي و ابتسم بخبث لانه عمل فخ لمروان في بيته. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ. 
في بيت قديم.

جلال قاعد وبيفتكر الماضي.

فلاش بااااااك.

ميرا بتلعب مع اخوها وامها و عين جلال كلها شر شاف احمد في البيت و معه سعاد وميرا و عز وطلع غا'ز وكبريت و رشهم وولع وهرب.

احمد شاف النار: اهرربوااا.

سعاد بخوف وخدت عز وميرا بعيد: خديه واطلعي برا.

عز سابها وجري علي ابوه وميرا جريت علي امها واتحر'ق البيت و كل واحد مشي من ناحيه بس جلال كان مراقب من بعيد شاف احمد وعز بيهربوا طلب من رجالته يخلصوا عليهم.

سعاد بتفوق من الاسعاف وبنتها في حضنها والمل بيقولها اي حد كان جوا مات انهارت.

بااااااااك.

جلال: ياتري يا احمد انت عايش ولا لاه لو رجعت هتبوظ كل حاجه لاه بس رجالتي خلصوا عليك من زمان.

بقلم ميرا ابوالخير.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.
مروان بيواصل البيت. 
مروان بصوت حزين وبيكسر كل حاجه: لللليييييييهههه انا حبيتك ليييييه تموتي ابني ليه تعملي كده انا اتغيرت عشانك للللليييه يا ميرت ليه.. وقعد يعيط علي الارض.. للدرجه دي مش عايزة ابن مني للدرجه دي كارهني انا غلطت بس غلطك اكبر بكتير ولازم تدفعي التمن. 

راح مروان الاوضه وانصدم لما شاف نور علي سريره و البوليس وراه. 

الظابط بيحط الكلابشات: اتفضل معنا من غير شوشره. 

مروان انصدم ورجع لجموده و بعد: انت مش ناوي علي خير. 

الظابط بغضب طلع مسدسه: هوريك وضرب طلقة و....

بقلم ميرا ابوالخير. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ. 
في بيت النمس سعاد بتفوق.

سعاد بالم وبتعب: ا انت عايش ازاي.

النمس: وحشتيني اوي.

سعاد بالم: بنتنا يا احمد الحقها ميرا.

بقلم ميرا ابوالخير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.

عند عز.

وقف بيحاول يجمع الشبه يلي بين ميرا وابوه وامها بس ازاي وراح المخزن القديم بتاع ابوه وبيدور وقعت صورة علي الارض بيميل يشوفها بينصدم: م مستحيل م ميرا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ.
في المستشفى. 

ميرا نايمه والاجهزة حولين منها وفي حد بيداخل وماسك حقنه ولسه هيحطها في رقبتها في ايد مسكته... 

هناء برعب: ا انت...

يتبع. 


reaction:

تعليقات