القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية وِد الفصل الخامس بقلم آية رمضان

 رواية حكاية وِد الفصل الخامس بقلم آية رمضان

رواية حكاية وِد الفصل الخامس بقلم آية رمضان

الخامس 
راح محمود مع أصحابه المكان اللي قالو عليه 

محمود: وحشيني ياشباب انتو وقعدتكو 

_وانت كمان والله ياحودة 

محمود: حبيبي 

= الظاهر الجواز منسيك صحابك 

محمود: انا انساكو وبعدين جت قدامه صورة ود وافتكر انو حابسها

محمود: طب ياشباب أنا نسيت حاجة كدة هعملها وابقي اجي ولو معرفتش اجي نخليها يوم تاني 

_تمام ماشي 

محمود راح البيت عشان يشوف كيارا باقصي سرعه لدرجه انو كان هيعمل حادثة ووصل البيت ومش سامع صوت خبط ولا اي حاجة دخل الاوضة الخاصة بود لقتها مرمية علي الارض زي ماكان عامل فيها واتصدم من المنظر ده 

في بيت ام ود ....حد بيخبط علي الباب 

ام ود : ايوة ياللي بتخبط .....راحت فتحت الباب لقت ابو ود ودخل البيت 

ام ود: اي نسيت فلوس جاي تاخدها ولا جاي تاخد ابنك تبيعه هو كمان 

ابو ود: والله إن ماتكتمتي ياولية انتي هموتك في ايدي 

ام ود : هتكتمني اكتر من كدة ازاي 

ابو ود: هوريكي ازاي وفضل يضرب فيها ودخل ابنه عليهم ولقي أبوه بيضرب أمه 

صلاح: اوعي كدة ابعد عن ماما 

ابو ود: اطلع بره ياواد انت 

صلاح: ابعد عن ماما 

ابو ود مسك ابنه وزقه اتخبط في دماغه جامد واغمي عليه وأبوه لسة عمال يضرب أمه ويسبها بافظع الشتائم 

ابو ود: اما نشوف هتتكلمي تاني ازاي 

كانت ام ود مش قادرة تتحرك من مكانها وابنها مغمي عليه واغمي عليها هي كمان وأبو ود خد الفلوس وساب الباب مفتوح ومشي والناس واقفة برة دخلت لقت ام ود وابنها في حالة مش كويسة طلبو الاسعاف 

في بيت ام محمود....

يامن : ينفع اللي كنتي لابساه ده مش شايفة عيون الناس كلها كانت عليكي 

ريما: وانت مالك بقا البس اللي انا عاوزاه براحتي 

يامن: ريمااا اتكلمي معايا حلو 

ريما : بصفتك اي 

يامن : بصفتي وقعد يتوه في الكلام 

ريما : ها قول اتكلم بصفتك اي 

يامن : بصفتي اني بحبك ياريما 

اتصدمت ريما من الاعتراف مع انها عارفة أنه بيحبها بس الاعتراف بيبقي احسن من انك تحس ان الشخص الي قدامك بيحبك ومش متاكد

ريما : ان.....انا طا...طالعة فوق وجريت علي قوضتها وقلبها بيدق جامد 

يامن : مجنونة 

سها : لولولولولولولولي مبروووك ياولاد شكل كدة هيبقي فيه خطوبة تانية 

يامن : بس ياهبلة 

ام محمود : اه شكل كدة فيه خطوبة تانية قالتها وهي بتبص لشهد 

سها: وه بتلمحي لايه ياست الكل 

ام محمود: شهد حالها عريس

شهد : عرسه تاخده هو واللي خلفوه انتي عارفة اني مش عاوزة جواز بلا قرف حته شبه في بطنه يارب يصحي يلاقي نفسه ضفدع عشان ميتحوزش غير ضفدعة ويخلفو جوز ضفادع هههههه

ام محمود: هو شافك وحبك كمان 

شهد : احيييه احنا ماراقبين ولا اي انا مبطلعش بره 

ام محمود: لا ياستي في شبكة سها شافك 

شهد : مش عايزة جواز ياماما 

ام محمود: شهد مش كل ما يجيلك واحد تقولي لا انا هقوله يحدد معاد يجي تشوفو بعض 

شهد : يووووه اي ده بقا كل ده بسببك ياست سها وطلعت علي قوضتها وعي عماله تخبط رجلها في الأرض 

ام محمود : انتو كنتو عارفين أن شهد حالها عريس اخوكي قالكو 

سها: لا مش شهد 

ام محمود: امال مين 

سها : لا دا يامن بيحب ريما 

ام محمود: طب يلا يبقي شهد وريما يوم واحد 

في المستشفي...... ود دخلت المستشفى الدكتور شافها وقال إنها محتاجه عمليه باقصي سرعه 

محمود: هتبقي كويسة يادكتور مش كدا 

الدكتور : سيبها لله ادعيلها كتير هي محتاجه الدعوات 

محمود قعد يفكر هيعمل اي مع امه وامها وقعد يدعي كتير ليها 

....الاسعاف خدت ام ود وابنها المستشفي 

الدكتور: بسرعه للعمليات خالتهم صعبه 

جيران ام ود راح معاها اتنين منهم المستشفى

_يادكتور طمنا الام وابنها كويسين 

الدكتور: هنشوف دلوقتي فيه اي ودخل العمليات 

عند محمود الدكتور خرج 

محمود: طمني يادكتور

الدكتور: للاسف المدام دخلت في غيبوبه 

محمود: طب والغيبوبه طس هتدوم لامتي 

الدكتور: الله اعلم بس هتفوق منها 

محمود : تمام شكرا يادكتور ممكن ادخلها 

الدكتور: اه ممكن 

دخل لقاها نايمه زي الملاك وسهل ظاهر فيه البراءة 

محمود: مش هتخدعيني بوشك القمر ده .....اي اللي انا بقوله ده مش كفاية اللي هي فيه 

عند الدكتور في غرفة ام ود 

الدكتور : الولد اللي جاي معاهم مات جاله نزيف في المخ 

_لا حول ولا قوه الا بالله

الدكتور: وامه هتبقي كويسة ان شاء الله

_ان شاء الله

بس كدة انتهي البارت ياتري ود هتفوق أمتي ؟

والدة ود هتعمل اي لما تعرف أن ابنها مات 

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا
reaction:

تعليقات