القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أقدار الفصل العاشر بقلم إيمان أحمد

 رواية أقدار الفصل العاشر بقلم إيمان أحمد 

رواية أقدار الفصل العاشر بقلم إيمان أحمد 

#البارت العاشر
#أقدار
في بيت شهد كان العريس يجلس مع ابوها 
..ممكن افهم يا عمي ايه اللي حصل 
الاب ..والله يابني انا مش عارف اقولك ايه بس هي رافضه 
..وايه سبب الرفض يعني ايه تكون خطبتنا من يومين وتفسخها كده ..انا كلمت امها عشان افهم ايه السبب أنها تكلمني في التلفون وتقولي كل شئ نصيب وخد حاجتك 
الاب ..مش عارف بس انا اكيد. مش هغصبها 
..بصي يا عم انا بحب شهد وعايزها ..وكل اللي عايزه فرصه اثبتلها فيها اني بجد بحبها ..
الاب ..وانا ماتمناش لبنتي غير حد يحبها ويصونها وانت انسان محترم ومش هلقي احسن منك بس هي اللي هتعيش معاك مش انا ..انت فهمني

.. اكيد ياعمي طيب ممكن بس اتكلم معاها لوحدنا عايز افهم سبب رفضها يمكن في سواء تفاهم وهي حره بعد كده تقرر
الاب ..ماشي يابني ثواني انديها 
دخل الاب الي شهد ..اجهزي ياشهد وطلعي اتكلمي مع خطيبك 
شهد ..دا مش خطيبي انا خلاص فسخت الخطوبه دي يا بابا ..ومش عايزه اتكلم معا
...بصي يا شهد انا مش عايز اضغط عليكي وبقولي بنتي الوحيدة وحقها تختار اللي تكمل معا حياتها بس انا ماجبرتكيش علي انك توافقي عليه في الاول .. وكمان كلمتي الرجل في التليفون من وريا بطريقه زي الزفت وفسختي الخطوبه..من غير ما ترجعيلي ولغيتي وجودي اصلا وانا لسه ساكت لكن اكتر من كده هتزعلي مني اطلعي اقعد مع خطيبك واتكلمي معا باحترام ..وقولي ايه اسباب رفضك لي وبعدين في كلام بنا كتير
شهد بتزمر ..خلاص هجهز واطلع حاضر
ابوها بتحذير ..بسرعه 
جهزت بسرعه فعلا وخرجت وراحت عنده وقفلت الباب ووقفت قدامه ..نعم عايز ايه ماقولتلك مش عايزك جي ليه .. مابتحسيش
..اقعدي ياشهد 
شهد ..مش هقعد وانت يلا امشي من هنا 
..كل كلمه قولتها هيكون ليها عقابها بس مش دلوقتي في بتنا .
شهد ..انت مجنون بقولك مش موافقه عليك مش هتجوزك تقولي في بتنا 
..لا ما انت هتوافقي ...عارفه يا شهد انا اكتر حاجه اكرها في حياتي ايه اني اكون مغفل أو كوبري زي مانتي عملتي كده 
..قصدك ايه
..اللي انت عملته دا حسابه هيكون صعب اوي ..فرحنا هيكون اول الشهر اللي جي 
شهد ..انت مش طبيعي اكيد ..بقولك مش هتجوزك بكرهك  
..تخيلي معايا كده هيكون رائي ابوكي ايه لما يعرف أن بنته بتجري وراه واحد متزوج وهو مش عايزه ..لا وبترحله البيت ومش فارق معاها حد
شهد بصدمه..انت بتقول ايه ..وعرفت كل دا ازاي ..انت بترقبني يا دكتور يا محترم 
..ارقبك لأ خالص..دا حظك الاسود اللي فضحك 
شهد ..طيب يا امجد انت عايز تتجوز واحده بتحب واحد غيرك هترضها علي كرمتك 
أمجد..لا لا انا هتجوزك عشان اربيكي ياشهد ..أظهر كدا أنهم دلعوكي زياده عن اللزوم ومحتاجه حد يربكي من اول وجديد
شهد..انت قليل الادب
امجد ..ودا كمان حسابه بعدين ..ابوكي هيدخل حالا مش عايز اسمع منك كلمه اعتراض فهما والا
شهد ..امجد افهمني انا مش هينفع اتجوزك ..انت دكتور ومحترام والف غيري تتمناك ..انا ماينفعكيش صدقي 
امجد ..انت خليتي فيها دكتور ومحترم ..اقعدي وتوافقي علي كل كلمه بقولها فهما وإلا هعرف ابوكي كل حاجه والا هخلي يجوزنا بس غصب عنك هو اللي يتحايل عليا كمان عشان اخدك ...واللي انت بتتكلمي عنه دا انا همحي من دماغك خالص بطرقتي 
دخل الاب الغرفه ..ها يا ولاد اتفقتم علي ايه 
امجد ..علي كل خير ياعمي ..زي ماقلت لحضرتك كان سواء تفاهم وحالنا 
الاب ..طيب الحمد لله ..انا يهمني سعادتكم 
امجد .. عشان كده انا عايز اقدم معاد الفرح اول الشهر اللي جي
الاب ..ليه يابني السرعه دي خدو وقتكم 
امجد ..معلش ياعمي عشان جالي سفريه مؤتمر مهم وعايز اسافر و مراتي معايا ..وشهد وقفت
..ولا ايه رايك يا شهد
شهد ........
امجد ..السكوت علامه الرضا مبروك يا عروسه 
شهد سأبتهم وقامت دخلت أوضتها بغضب وقفلت عليها الباب 
وامها ..كانت فرحانه بالاتفاق
الاب باحراج ..معلش يابني تلقيها مكسوفه 
امجد ..لا مافيش حاجه ياعمي انا مقدر طبعا ..استأذن انا 
الاب ..ما لسه بدري 
امجد ..عندي شغل في المستشفى الصبح بدري ولازم انام بدري
الاب ..ماشي يابني مع سلامه
..........
كان حسين وميرفت وريم عند حازم في الشقه مجتمعين معا في جو أسري 
حسين ..ياسين متقدم عايز يتجوز ريم 
صدمه سيطرت على حازم وورد معا علي عكس ميرفت التي شعرت بالسعاده وريم احمر وجهه من الكسوف
ميرفت ..بجد ياحسين دا خبر حلو ايه رايك ياريم 
حازم بعصيبه ..انتم بتقوله ايه .. بابا انا مش موافق 
حسين .. ليه يابني ..ياسين انسان محترم ومافيش حاجه تعيبه..انت ماشوفتش كان واقف جنبنا ازاي وهو اللي نقلك المستشفي وتبرعلك كمان بالدم 
حازم بصدمه ..نعم ..ياسين اتبرعلي انا 
حسين ..اه يابني وبعدين اختك موافقه عليه ..انا اخد رائيها وهي وافقت
الكل بص نحية ريم..ايه انتم بتبصولي كده ليه ..هو يعني .. ياسين انسان كويس وبابا قالي وانا قولت اللي يشوفه .. مالكم 
حازم ..بابا ياسين دا انا مابرتحلوش ومش هجوزه اختي 
حسين .. بس انا اديته كلمه والخميس الجاي هيجي نقرأ الفاتحه ..وانا مابخدش رائي حد الكلام خلص ..لو فيه مشكله او عيب عرفني لكن. غير كده ماتلزمنيش ..و انا شايفه رجل يعتمد عليها 
حازم .. يا بابا اسمعني ..احنا منعرفش عنه حاجه .. 
حسين..انا اعرف ابن اختي وهديله بنتي وانا مطمن ..انا طالع انام 
طلعه كلهم وحازم كان هيتجنن ورايح جاي في الشقه بغضب و كلمه ياسين بتترد في دماغه ..لو فكرت تقرب منها هخلي ابوك وامك يترحمه عليك .. طيب ليه ياسين جي في نفس اليوم اللي اتجهم عليه الملثمين ..هو اصلا شاكك فيه ..طيب منين كان معترض علي جوازي من ورد ودلوقتي بيتقدم لريم ..مستحيل الجواز دي يتم حتي علي جثتي
ورد ..حازم اهدا وهتتحل ماتقلقش 
حازم ..مش هيحصل مش هيحصل يا ورد ياسين مش هيقرب من ريم 
ورد .. انا هتكلم مع ريم ..وبعدين لسه في وقت اهدا انت عشان ماتتعبيش 
......
تاني يوم موبايل ورد رن باسم ياسين وكان حازم نزل عشان يسلم ورق مهم تبع الشغل للمدير بتاعه في الشركه 
ردت ورد بتردد عليه 
ياسين ...كنت مستني تكلمني انت بس لما اتاخرتي قولت انا اكلمك واطمن عليكي
ورد ..ياسين انت بتعمل كده ليه و عايز ايه من ريم
ياسين ..كل خير عايز اتجوزها علي سنة الله ورسوله
ورد ..ياسين ارجوك ابعد عن ريم هي ملهاش دعوه 
ياسين ..مستعد ابعد بس تبعدي انت كمان ونجمع شملنا يا وردتي
ورد ..ياسين حرام عليك اللي بتعمله دا اتقي ربنا وسبتي في حالي 
ياسين ..ورد انا بحبك مش قادر استحمل بعدك عني ارجعيلي ومستعد اعملك اي حاجه 
ورد ..دا بعدك يا ياسين انا بحب جوزي ومش هسيبه لاي سبب واللي عندك اعمله 
ياسين ..لو علي اللي عندي ..عندي كتير..و اقدر اعمل اكتر المره اللي فاتت كانت قرصة ودن والحمد لله ربنا نجاه ..المره الجايه هتبقي ارمله يا ورد وبردو هتكوني ليا
ورد بصدمه ..انت اللي عملت كده في حازم 
ياسين ..فكري يا ورد وشوفي هتعملي ايه وانا بخيرك يا انتي ياريم ..عشان ماتقوليش اني بغصبك اهو ..واه لو فتحتي بوقك بكلمه ..هخليكي تدعي علي جوزك بالرحمه فهما يا وردتي
قفل في وشها السكه بابتسامه 
اللعبه هتحلو اوي ياورد 
ورد تقريبا تفكيرها اتشل المفروض تعمل ايه هي ماتضمنش جنان ياسين ممكن يوصل لحد فين قررت تطلع لريم لازم هي اللي ترفض من نفسها
....
ورد ..ريم انت موافقه علي ياسين 
ريم ..طيب و ايه المشكله ياورد ..انا مش شايفه فيه عيب 
ورد .. بلاش يا ريم عشان خاطري بلاش
ريم ..ليه ياورد في ايه ..انت تعرفيه صح ..ما انت كنت عايشه معا في بيت واحد ..ليه بتقولي عليه كده
ورد .. بحبك يا ريم وخايفه عليكي ..وخايفه يكون مش بيحبك 
ريم ..الحب بيجي بعد الجوز ..واكيد اتقدملي عشان لفت نظره عاجبته يعني ..انا عارفه انه كان خطبك وسابك وطريقته بس انا حسه اني عايزه اديله فرصه ياورد ممكن يكون اتغير ..وبعدين هو شدني اوي ياورد والله يمكن دي اول مره اشوفه بس مش عارفه .. هزاره وضحكه لما كان اقعد معانا..واقفته جنبنا حسته راجل بجد تقيل كده وغامض ..فرحت اوي أنه اتقدملي ..انا مش عارفه ليه حازم عمل كده انا كنت مستنيه منه أنه يفرحلي 
ورد .. خايف عليكي يا حبيبتي وبيغير عليكي انت أخته الواحيده اسيبك انا 
......
دخل حازم الي الشقه وكان هادئه وأخذ يبحث عن ورد  
حازم ..ورد انتي يابنتي ..ورد انت فين 
توسعت عيناه بصدمه عندم وجدها فاقده للوعي بالحمام 
جري حازم عليها ورفعها عن الأرض وبداء يفوقها ولكن ماكنش في استجابه
حازم ..ورد .. ورد فوقي ..ورد
حملها بسرعه ونزل بها الي اقرب مستشفى 
وبعد الفحص 
حازم بقلق .. طمني يادكتور هي فيها ايه
لمتابعة الفصل الحادي عشر اضغط هنا



reaction:

تعليقات