القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجت مُلتحي رغماً عني الفصل الأخير بقلم شيري عصام

 رواية تزوجت ملتحي رغماً عني الفصل الأخير بقلم شيري عصام

رواية تزوجت ملتحي رغماً عني الفصل الأخير بقلم شيري عصام

تزوجت مُلتحي رغماً عني... 🖤        
#البارت الرابع والاخير 

احمد من صدمته مقدرش يمسك نفسه.!! 
وقع علي الارض مكنش قادر يقف من الصدمه 
معقول حبيبة قلبه ماتت.! روح فؤاده سابته.!

قعد يبكي وينادى بإسم ربنا وبإسمي وكأنه فقد روحه 
حس ساعتها اني مش مجرد زوجه ليه! 
ولكن كنت مراته وحبيبته وبنته وصحبته وكل حاجه حلوه في حياته 

وفى وسط توهانه خبط فى الدكتور... 

الدكتور بإبتسامة: استاذ احمد اخبارك؟ 
احمد بصله وقالى مراتى توفت يا دكتور؟!! 

لقي الدكتور قاله مراتك توفت ازاي يافندم.! 
دانا كنت جاي اقولك ان مدام اسراء بعد ما خدت 6 جلسات كيماوى نسبة الكانسر قلت وهتشفي قريب ان شاء الله 

احمد بصدمه: نعم؟!!! 
احمد: ازاي يعني اومال الممرضه قالتلى البقاء لله ليه؟!! 

الدكتور بدأ يظهر على وشه العصبيه وقال:ممرضة مين دى اللى قالت لحضرتك كده! قولى اسمها ويتخصم من مرتبها وتتعاقب فوراً.! 

احمد: لالا خلاص مش مهم حصل خير الحمدلله ان مراتى عايشه ومش لازم اكون سبب في آذية بنت مش مهم خلاص... 

الدكتور: بس دى غلطت يا استاذ احمد ولازم تتعاقب

احمد حس انه هيكون سبب في قطع عيش البنت فهدى الموضوع مع الدكتور واقنعه ان ممكن تكون اتلغبطت...

وفى وسط ماهما واقفين لقي نفس الممرضه جايه تقول لأحمد 
الممرضه: استاذ احمد يلا علشان تستسلم الجثه.. 

احمد كان واقف ومش عارف يقولها ايه؟ لانه هو مرضيش يقول للدكتور هى مين ومع ذلك هى جات وقالت.. 

الدكتور بعصبيه: استاذه نيڤين حضرتك اللى قولتى للاستاذ احمد على خبر موت مراته.! 

الممرضه بقلق: ايوا يافندم مش حضرته استاذ احمد جمال زوج المدام ندي خالد السيوفي!! 

احمد: لا يافندم حضرتك غلطتي مش انا زوج المدام ندي 
الدكتور بعصبيه: استاذه نيڤين حضرتك متحوله للتحقيق فوراً 

احمد بتهدية للدكتور: خلاص يادكتور حصل خير انا عن نفسي مسامح بس ياريت متحولهاش ولا تخصم حاجه من مرتبها خلاص هى ان شاء الله مش هتعمل كده تاني وانا عن نفسي مسامح.. 

الدكتور: يا استاذ احمد هى لازم تتعاقب علشان تتأكد الاول من اسم المريض واهله علشان متتكررش تاني 

الممرضه بعياط: خلاص والله يادكتور مش هتتكرر تاني ان شاء الله معلش تسامحني المرادي حضرتك عارف انى جديده في الشغل وانى تحت التدريب لسه علشان كده اتلغبط والله، انا اسفه.. 

هدى الدكتور وسامح الممرضه واحمد جالى الاوضه 
ساعتها نور كانت مشيت وانا قعدت في الاوضه اقرأ فى الروايه وكنت لابسه نقابي علشان لو حد دخل.. 

وفجأة لاقيت احمد جه واول لما جه لاقيته حضني واطمن عليا وساعتها انا كنت مستغربه لانه مش من الطبيعي الاقيه بيعمل كده فجأة وكمان احنا لسه معترفين اننا مجرد اصحاب واخوات مش اكتر.. 

انا = فى ايه يا احمد انا كويسه والله الحمدلله انت مالك فى ايه؟ 

احمد بقلق: الحمدلله يارب

حكالي اللى حصل وانا قعدت اضحك على الموقف البايخ اللى اتحطت فيه الممرضه ولكن الموضوع مش هزار برضو ياجماعه، ان ممرضة تقول كده لزوج مريضه عندهم مش ساهله.. 

انا بضحك: يانهار ابيض ازاي كده، بس سيبك انت كنت زعلان بجد عليا اوى كده ليه؟ 

احمد بصلى وقال: علشان انا........... 

وفجأة لاقته سكت وانا ساعتها كان نفسي يقولهالى.. 

انا بفرحه: علشان انت ايه يا احمد؟ 
احمد: علشان الصراحه انا مفلس ومعييش فلوس الدفنه 

انا بإصطناع الزعل: طيب ماشي انا هبقي اديلك الفلوس بتاعت دفنتى يخويا 

وفجأة لاقيته بصلى وابتسم وقالى متزعليش انا بهزر بعيد الشر عنك ربنا يباركلي فيكي يارب ويشفيكي هتكوني كويسه ع فكره علشان لو حصلك حاجه انا...... 

بدأت افرح تاني مستنيه كلمة حلوة منه ولكن صدمنى وقالى: مش هلاقي حد يرازى فيا تاني الصراحه.. 

ضربته على كتفه ولكن الكالونه وجعتني جدا ساعتها وساعتها حاسيت بحنية وحب فى عيونه ميتوصفش.. 

احمد: متضربيش تاني بقا علشان ايدك متوجعكيش وعندي خبر حلو ياكتكوتة حياتي، الدكتور قالي انك كويسه وقربب جدا هتكوني احسن وهتخرجي ان شاء الله ومن بكره هتبدأي فى العلاج الطبيعي لجسمك علشان تعرفي تمشى زى الاول، ربنا بيحبك يا اسراء جدا، اوعي تبخلى عليه بُحبك أبداً... 

ابتسمتله وقولتله: وانا كمان بحبه جدا وبحبك انت كمان على فكره 

لاقيت احمد اتصدم وبصلى وقالى: بتقولي ايه؟ 
انا ساعتها اتكسفت ولكن ساعات بيجي للشخص انسان يملى عليه حياته وكمان فى الحلال وده بيبقي عوض من ربنا ليك لانك صبرت علشان كده لازم تصبر على اي حاجه... 

انا = احم قولت انى بحبك فى ايه؟ 
وفجأة لاقيته حضني وقالى يختاااي اصوت واقول انى كمان بحبك ولا اعمل ايه؟ 

ضحكت من طريقته وهو شكر ربنا على نعمة وجودى فى حياته ولكن هو فعلاً اللى ملى حياتي عليا

بدأ بابا يجيلى كل يوم يطمن عليا وكان شايف العلاقه بينى وبين احمد حلوه وساعتها كان مبسوط جدا وقالى ان ان شاء الله هخرج واكون كويسه ولكن قالى حاجه صدمتني وخلتنى انهارت فى البكى وكسرت كل حاجه في الاوضه 

بابا: هتكوني كويسه ياقلب بابا ان شاء الله واحمد ربنا يبارك فيه دايما معاكي وانا مطمن عليكي جدا معاه

احمد بإبتسامة: دى مراتى يابابا لازم اخد بالى منها كويس واحطها فى عيوني 

بابا: ربنا يسعدكم ويحفظكم يارب ياحبيبي، اسراء 

انا: نعم يابابا 
بابا بحزن: كنت عاوز اقولك حاجه مهمه.. 
انا = اتفضل يابابا طبعا 

ولاقيته بدأ يرتبك ويبص لأحمد، كأن احمد عارف هو عايز يقولى ايه بس مفيش كان عايز يتكلم 

انا = ها يابابا فى ايه؟ 
بابا بإرتباك: الصراحه ماما كانت عاوزه تشوفك... 

ساعتها انا قولتله بفرحه: م تيجي يابابا دى حتى كانت عندي من اسبوع وفرحت جدا بيها والله انا بحبها اوى.. 

احمد بقلق: احم اسراء حبيبتي بابا قاصده مامتك انتى مش مامتى... 

ساعتها اتصدمت وقولتله: مامتى مين؟ هو من امتى وانا عندي ام؟ وفجأة لاقيت شريط حياتي لف قدام عيني، ماما مين دي اللى سابتني وانا عندي 3 سنين؟؟ ومن يومها وانا معرفش عنها حاجه؟ ولا حتى بتسأل عليا.!! مامتى مين اللي خلت بابا يجيب دادا تربينى علشان معنديش ام.!! كفايه شكلى قدام صحابي في المدرسه وهما بيسألونى انها ليه مش بتيجي معايا كل سنه بارتى التخرج.!! وساعتها قولتلهم انى يتيمة الام.!! 

وساعتها جالى حالة نفسيه حاده وبدأت اسرخ بأعلى صوتى كأنى فى اوضة الكيماويّ مش فى الاوضه بتاعتي العاديه، سرخت فى وش بابا وقولت: ماما هههههههههه لا بجد.؟!! اااااااااه وساعتها جالى صداع نصفي خالانى دوخت ولكن برضو استمريت فى الزعيق والسريخ 

احمد بدأ يقرب منى لان ده خطر عليا وقال: اهدى شويه يا اسراء مفيش حاجه خلاص متزعليش نفسك ده غلط عليكي، اهدي طيب وانا مش هخاليها تيجي 

انا بعياط وصوت عالى: تيجيييي!! تيجي فيييين! قولولها بنتك ماتت مالهاش دعوووووووه بيا، وبدأت اكسر فى كل اللى حواليا وكمان زقيت احمد بعيد عني وبابا لما جه يقرب منى زعقت فيه وكانت اول مره فى حياتى ازعقله كده ولكن مكنش بإيدي، تعب الكيماويّ والادويه وتساقط شعرى وتعبي العصبي والنفسي وكمان صدمتى انها جايه بعد 20سنه تسأل عنى.!!  

وفجأة لاقيت نفسي وقعت علي الارض واغمي عليا 
بعد فتره طويله من الوقت لاقيت نفسي فوقت ودادا ميرڤت ونور وبابا واحمد جامبي 

نور اللى قربت منى واخدتنى فى حضنها وقالتلى: ايه ياقلبي بس اللى حصل لكل ده؟ مفيش حاجه تستاهل زعلك للدرجادي، احنا معاكي ياقلبي واللى يزعلك نموته، بس انتى اهدي ماصدقنا انك تكوني كويسه 

ساعتها مرديتش عليها من رغم اني كنت هتكلم ولكن سكت.. 

وبعد حوالى 3ايام رجعت طبيعيه تاني وبدأت اتكلم مع احمد ونور بطبيعتى وبابا كان كل يوم عندي يطمن عليا 

لحد لما بدأت العلاج الطبيعي وأخيراً بطلت الكيماويّ 
كانت اخر جرعة كيماويّ كانت بالنسبالي يوم العيد 

أخيراً مش هتوجع تاني زي الاول 
كنت فرحانه جدا واحمد وبابا ونور وحماتي كانو فرحانين ل فرحتي 

وأخيراً يا الله بعد حوالى 3شهور وجع وألم وحزن اتعافيت ورجعت كويسه 

ولكن الغريب انى روحت المستشفى اسراء المغروره العناديه اللى مش بتحب غير نفسها وبس واللى مش تعرف حاجه عن الدين ل واحده تانيه كويسه بتحب الناس كلها وبتحب جوزها وحبايبها وقلبها متعلق بربنا وكمان قررت اشتغل في الدعوه الإسلامية 

وساعتها لما قولت لاحمد كان فرحان جدا ونور حضنتنى وقالتلى انها بتحبني اوى وبجد الحمدلله حياتي اتغيرت 180 درجه 

ــــــــــــــــــــ يوم خروجي من المستشفى (✪‿✪)... 

كان اسعد يوم في حياتي 
روحت البيت انا واحمد 

طلعت اجرى دخلت الاوضه قعدت اقول للسرير: ياااااااه وحشتني اووووى ياسريري السكر 

احمد بضحك: طيب اييييه؟ 
انا: اييه؟ 

احمد: طيب وصاحب السرير ايه نظامه مالهوش كلمه حلوه حتى 

ضحكت من اسلوبه وقولتله لا وقعدنا نضحك ونهزر ونتكلم وفى وسط كلامنا لاقيته طلعلى خاتم الماظ من جيبه وعرض عليا الجواز كأننا اول مره نعرف بعض وطبعا فرحت جدا وحضنته وشكرت ربنا على نعمة وجوده فى حياتى... 

بعد3 سنين من جوازنا 

ولدت بنت وولد 
سميت البنت نور على اسم صحبتي واختي وحبيبتي نور 
وسميت الولد: محمد على اسم حبيبي وشفيعي سيدنا محمد رسول الامه عليه افضل الصلاة والسلام 

بدات حياتي تتغير وبدأت اعود ولادى على الصلاة وكمان عملت ميتم للاطفال وكانت فكرة احمد علشان ناخد أجر وثواب كبير

اتغيرت حياتي، حبيت ربنا وحبيت اسرتي الصغيره 
اتيقنت ان الانسان مهما كانت صعوباته اللى وجهته 
انه لازم يصبر علشان ينال 

وانا لو مكنتش صبرت على خزلان امى ليا وخزلان صحبتي والشخص اللى كنت بحبه مكنتش نولت ام جديده وهى حماتى حبيبتي ومكنتش نولت صحبتي الصالحه ربنا ميحرمنيش منها ومكنتش نولت جوزى واولادي اللى مقدرش اعيش من غيرهم لحظه... 

اتغيرت اسراء فعلاً وبقت انسانه جميله ومتدينه همها هو طاعة الله وتربية ابنائها على الصلاح وعمل الخير والاخلاص لجوزها وحبيبها احمد..... 

_تمت بحمدالله 🖤
_ هدف الروايه: "مهما قابلت من الصعوبات فإستعين بالله واصبر لعل الله يغير حياتك بإنسان يحبك حب لا مثيل له، وبأسره تملئ قلبك وحياتك، او بصُحبة تصلحك، او بإبتلاء يجعلك تغير من نفسك خوفاً من الله عز وجل، مهما كانت ظروفك ف الله الوحيد الذي بإمكانه اسعادك" 
2- أحياناً يدخل حياتنا اشخاص رغماً عنا ولكن هؤلاء ليسو اعداء لنا ويأتى يوم ويكونو هم اكثر الناس قرباً لنا واحب الناس لقلوبنا، 
_ولكن رب الكون يُسبب الاسباب حتى تنجو من الحزن وتبدأ حياة سعيدة مع اشخاص تكون السبب فى اسعادك وذلك لانكم اخترتم الحب فى طاعة الله"             

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا
reaction:

تعليقات