القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إبن عمي الفصل الثاني عشر بقلم أميرة محمود

 رواية إبن عمي الفصل الثاني عشر بقلم أميرة محمود

رواية إبن عمي الفصل الثاني عشر بقلم أميرة محمود

روايه ابن عمي
بارت 12
للكاتبه اميره محمود
 احمد وصل المستشفي لنور هو وادهم وجودي
احمد، هي نور عامله اي يا عمي
محمود وهي بيبكي، مرتك بتموت يا ااحمد
احمد، أنا هدخلها
الممرضه، ممنوع حد يدخل
احمد، بقولك أنا داخلها مش بستأذن أنا الدكتور أحمد واكيد عارف كويس اي اللي ينفع واللي مينفعش
دخل احمد لنور 
احمد، نور فوقي عشان خاطرى أنا كويس والله قومي عشان خاطر ولادنا النومه دي غلط عليهم كده هيروحوا مننا أنا محبتش حد غيرك انا معرفتش الحب الا في نور عينيكي قومي يانور أنا عارف أن اللي حصلك ده من خوفك عليا أنا كويس احمد والدموع نازله مثل السيل وبشهقات نور أنا الرصاصه اجت جنب القلب يعني في مكان حساس اي زعله ممكن اموت واسيبك وانا زعلان دي الوقت قومي عشان ماموتش بجد وانا مش عايز اموت واسيبك واسيب ولادنا وانتي كمان قومي عشاني وعشانهم 

احمد قعد ع كرسي جنب سرير نور وماسك أيدها لحد مانام

احمد حس أن ايد نور بتتحرك في أيده فاق من نومه وبص لعنين نور لقاها بتبربش 
احمد بفرحه ، نور فوقي فوقي ياقلبي وروحي وعنيا فوقي وقعد يبوس في أيديها فوقي يانور كلنا عايزينك فوقي

الممرضه دخله الاوضه
خير يادكتور احمد مالك
احمد، نور بتفوق حركت أيدها وبربشت بعنيها اندهي للدكتور بسرعه عشان بتفوق
الدكتور دخل بسرعه
انت متاكد يا دكتور احمد

،اه متاكد وبيبص لقاها فتحت عينيها
نور حمدالله ع السلامه يا نور قلبي
محمود دخل، بتي حمدالله ع السلامه يابتي

نور خافت وعقدت حواجبها اول ما ابوها وادهم دخلو

محمود، متخافيش يابتي حجك عليه زمان كت هموت من كتر الحزن ع امك عشان كت بعشجها واني اتاكدت انك بتعشجي احمد بس مش لدرجه انك تسيبيني وتروحي يابتي

نور، اسفه يا بابا
محمود، أني اللي آسف يابتي أني كت هضيعك مني زي ماامك ضاعت مني
ادهم ،خلاص بقي يا جماعه حصل خير أنا آسف يااحمد انت ونور
جودي، فكرك اسفك ده هيغفرلك كنت هتموت اخويا وبتقول آسف ورحمه امي وابويا ماهسيبك ياادهم

ادهم، هوانا اتاسفتلك أنا بكلمهم هما اقعدي انتي ع جنب وثم مش هتسيبني ازاي أنا اللي مش هسيبك عشان تبقي ترمي الدبله في وشي
جودي، تصدق بجح كنت هتموت اخويا وبتقولي دبله

الممرضه، لو سمحتوا ياجماعه بلاش صوت عالي عشان المريضه لسه فايقه من الغيبوبه وياريت تسيبوها عشان الدكتور عايز يطمنكوا عليها

خرجوا كلهم بره
محمود، انزل يا ولدي هات لبت عمك وكل تاكله أو خدها تحت في الكافتيريا اللي جنب المستشفي تأكل حاجه بدل ماتقع منينا
جودي، شكرا مش عايزه حاجه من حد أنا نازله اجيب لنفسي

ادهم بزعييق، احترمي كلام الراجل الكبير وياللا انزلي معايا

جودى، متزعقليش أنا مش طارشه ومحدش ليه دعوه بيا ع فكره انتوا جبتوا اخويا عشان خاطر بنتك ميحصلهاش حاجه واخويا عشان بيحبها غامر بحياته واجي بس لو خويا سامح أنا مش هسامحكوا وانا مش عايزه منكوا حاجه

ادهم بزعييق، احترمي نفسك وكلمي ابويا باحترام
جودي سابتهم ونزلت راحت الكافتيريا

ادهم ماشي وراها
جودي طلبت ساندوتش وعصير فراوله 
ادهم قاعد في التربيزه اللي قدامها وعمال يبصلها وهي تعمل نفسها مش شايفاه
قعد اتنين ع التربيزه اللي قدامها وراحوا قاعدين ع تربيزتها
واحد منهم بيقول، هو الجمر جاعد لوحديه ليه

 ادهم قام ضربهم الاتنين وشد جودي من أيدها وخرج بيها بره الكافتيريا
جودي، انت ساحب جاموسه في ايدك
ادهم، اخرسي خالص
جودي،. مش هخرس
ادهم دخلها العربيه غصبا عنها وساق العربيه وراح منطقه زراعيه ووقف بالعربيه وبصلها جامد وقالها
جودي أنا ادهم حبيبك سامحيني أنا مش قادر ع نظره الكره اللي في عنيكي 
جودى، مش قادر يبقي تبعد ياادهم عشان نظره الكره دي ممكن تتحول لنار وتحرقك
ادهم طلع مسدسه من جيبه وعطاه لجودي

ادهم، خدي طارك وريحيني من نظره الكره دي أنا الموت ارحم من أن روحي تكرهني
جودي مسكت المسدس وصوبته ع راس ادهم 
ادهم غمض عنيه وقال مش هتقدرى عشان بتحبيني

جودي،. مسكت ايد ادهم وحطت فيها المسدس وفتحت العربيه ولسه جايه تنزل
ادهم شدها غصبا عنها وكتفها بايده جامد والتهم شفتيها بكل عنف 
جودي استسلمت لقبلته بكل شغف وبعد ثواني معدوده فاقت من قبلته وقامت باعطاءه كف ع وجهه ونزلت جرى من العربيه
ادهم نزل يجرى وراها
جودى، امشي احسنلك بدل مااصوت والم الناس عليك واقول خاطفني
ادهم، هما فين الناس دول
جودى بصت لقت كل اللي حواليها زرع ومفيش بني ادم

انت جيبني هنا ليه
، عشان نتكلم في هدوء لوحدينا
،لو سمحت رجعني لاحمد المستشفي اطمن عليه هو ونور
، بشرط
، انت بتشرط عليه انت مجنون
، خلاص خليكي وسط الزرع ده للصبح 
، طب قول الشرط
،تسمحيني
،مش هسامحك انت كنت صفحه واتقفلت 
، مش هتسمحيني لو انا اللي غلطت من الاول شوفي مين اللي اتعدي ع شرف مين شوفي اخوكي عمل اي مع اختي أنا دوست ع نفسي عشان نور مترحش مننا بس لو حد تاني كان قتله بجد 
،بس هو صلح غلطته وحبوا بعض وساب خطيبته عشانها
، يعني أنا لو عملت فيكي زى مااخوكي عمل في اختي تفتكرى اخوكي هيسامحني وراح ادهم مقرب جامد من جودي وراح موقعها في وسط الزرع وهجم عليها

جودي بسريخ، ادهم فوق ياادهم انت بتعمل ايه خلاص والله خلاص انا اسفه انا اللي اسفه بلاش بلاش ياادههههههم

ادهم، مش أنا اللي اضيع شرف بنت بس كنت عايز اوريكي الرهبه اللي كانت في قلب اختي ساعه مااخوكي اتعدي عليها
وقام وقف وقالها ياله عشان نروحلهم المستشفي

جودي قامت وظبطت هدومها وجرت ركبت العربيه وركبت ورا
ادهم بصلها في المرايه، أنا آسف
جودي بصتله وبصت الناحيه التانيه

ادهم، احنا هنروح البيت عشان تاخدي شاور وتفوقي والصبح ابقي اخدك ليهم المستشفي
جودى بخوف، لا عايزه اخويا
ادهم، متخافيش مش هعمل فيكي حاجه وهقولهالك تاني مش أنا اللي اضيع شرف بنت
جودي، قولتلك هروح المستشفي
ادهم، وانا قولت لا وع فكره ابويا وام ابراهيم في البيت ده لو خايفه مني
جودي، ماشي
دخلوا الڤله هما الاتنين
ام ابراهيم، انتوا اجيتوا والله وحشاني جوى يا استي جودي

جودى، والله انتي اكتر ياأم ابراهيم وحشتيني قوي
ادهم، يابختك ياأم ابراهيم ياريتني كنت ام ابراهيم
جودي بصتله من فوق لتحت ،انا طالعه انام 
ادهم اتحرج من نظرتها ليه قدام ام ابراهيم

ام ابراهيم،هي مالها ياولدى
ادهم ،مافيش هتيلها عشا وطلعيهولها 
ام ابراهيم، ماشي يا ولدي
،،،،،
جودي باب اوضتها بيخبط وهي خارجه بالبشكير من الحمام
جودى بخوف، مين
ام ابراهيم، أنا يا بتي
جودي، في أي 
ام ابراهيم، ادهم بيه جالي اطلعلك عشا تاكليه
جودي،طب سيبيه وانا خارجه اخده اهو سيبيه عالارض
ام ابراهيم حطت الاكل ع الأرض ونزلت
ادهم ماشي طالع اوضته لقي الاكل ع الأرض خبط الباب ع جودي عشان يعطهولها
جودي لبست وقعدت تساوي شعرها لقت الباب بيخبط افتكرت العشا وام ابراهيم فتحت الباب عشان تاخد الاكل منها
جودى، دخليه ياأم ابراهيم ع السرير ودخلت تكمل تصفيف شعرها من غير ماتبص مين عالباب
واقفه بتسرح شعرها وادهم قعد ع السرير وسرحان في جمالها بالبيجامه وشعرها الطويل
ادهم، ماشاء الله شعرك طويل قوي
جودي بخضه، انت اي اللي دخلك هنا وشدت طرحه حطيتها ع شعرها لو ممشتش هسرخ وهفضحك
ادهم، ليه وع ايه الطيب احسن بس ابقي اعرفي مين قبل ماتفتحي الباب فاهمه وع فكره انتي قمر من غير طرحه يابخت اللي هيتجوزك
جودي، بره امشي
ادهم خرج بسرعه من غرفتها عشان أبوه ميصحاش

جودي راحت اتعشت ونامت تفكر في اللي حصلها من ادهم وقالت لنفسها
اعمل اي يارب دلني اعمل ايه أنا بحبه قوي بس مش قادره اسمحه وبعدين افتكرت لحظه موقعها وهجم عليها قالت فعلا شعور صعب جدا عشتيه يانور بس والله اخويا مظلوم حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب وبعدين افتكرت قبلته جرت بصت في المرايه ع شفايفها وافتكرت كلامه عليها من غير حجاب وقالت اعمل اي أنا بحبه بجد ونفسي ارجعله بس قلبي مش مسامحه مش قادره انسي أن ده اللي ضرب نار ع اخويا وكان هيموته النوم غلبها وهي بتفكر ونامت
،،،،،،،،
في المستشفي 
نور، أنا عايزه اشوف احمد
الممرضه ، تعب شويه وهو في غرفه هنا هياخد محلول وهيبقي زى الحصان
نور، طب وديني ليه معلش
الممرضه، ثواني هجيبلك كرسي متحرك عشان مدوخيش من المشي
نور، تمام بسرعه بالله عليكي
الممرضه جابت الكرسي واخدت نور ودتها غرفه احمد
نور ، انت صاحي
احمد، اي اللي جابك انتي تعبانه غلط عليكي
نور، ومش غلط عليك اما تيجي من القاهره لهنا عشاني
احمد، واجي وراكي اخر الدنيا
نور، أنا بحبك قوي
احمد، ربنا يخليكي ليا يارب ويفضل حبنا يزيد 
نور، طب احنا هنمشي امتي أنا عايزه اروح
احمد، الصبح ممكن نروح
نور، هو ينفع انام جنبك
احمد، يعني أما كنت كويس كنتي بتنيميني ع الأرض وأما اتعب تنامي جنبي
نور، خلاص براحتك هنام ع الكرسي ده
احمد، خلاص تعالي نامي في حضني بس سكي باب الاوضه عشان الممرضه متفتحش علينا تخبط واحنا نفتحها
نور، هو احنا في أوتيل🤣🤣🤣
احمد، ياله اطلعي
طلعت نامت جنب احمد وفضلت بصه في عنيه وهو يبصلها
احمد، عنيكي بحر عسل بغرق فيه
نور، طب أنا غمضت اهو نام بقي
احمد، متجوز جعفر  
نور، جعفر بيقولك نام بقي وراحه بيساه في جبينه
احمد، بيسها في خدها وقالها تصبحي ع خير يا قلبي وراحت حضناه وناموا
،،،،،،
ادهم عمال بيفكر يصالح جودي ازاي بيقول لنفسه
ايه جمالها ده دي حوريه من الجنه بجد مكنتش أتخيل أن شعرها يبقي بالجمال ده وافتكر خوفها منه وزعل من نفسه وزعل اكتر أما بسها غصبا عنها أنا ليه عملت كده اكيد كل اللي حصل ده هيكرها فيا اكتر بس يارب تنسي وتسامحني بس انا كل مااجي اصالحها بعمل مصيبه اكبر من اللي قبلها خلاص انا هكلم اخوها واخليه يحاول معاها هي بتحبه وهتسمع كلامه ونام وهو بيفكر فيها

انتهي البارت اللي جاي جميل جدا اشوف التفاعل

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا

reaction:

تعليقات