القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ياسمينتي الفصل الثاني بقلم هنا

 رواية ياسمينتي الفصل الثاني بقلم هنا


رواية ياسمينتي الفصل الثاني بقلم هنا


#ياسمينتي part2

لو لقيت تفاعل ممكن انزل تاني بالليل🤎

وقفنا المرة الفاتت وحد بيحط ايده على كتف ياسمين يلا نكمل🤎🤎
..............
=دموعك بتحرقلي قلبي على فكرة يا نور عيني

ياسمين بصدمة:انت

صابر:ايوا انا يا حبيبتي في حد يزعل من بابا كده. .(افتكرتوه مين يا لئمة😉)

ياسمين ودموعها نازلة:يا بابا انت بتجوزني غصب عني عايزني مش ازعل يعني

صابر:طيب قوليلي انت في حد غير محمود وانا اجوزهولك لو عايزة تتجوزي حد غيره قوليلي وانا اجوزهولك

ياسمين:لا يا بابا بس انت لو في حد غير محمود ممكن تجوزهولي يبقى احسن

صابر:لا مش هطمن عليكي غير مع محمود بس وهو ان شاء الله يحافظ عليكي ويطلع قد المسئولية

ياسمين: طيب ليه يا بابا ليه بتجوزني دلوقت ما انا ممكن افضل قاعدة معاك وانت هتحافظ عليا

صابر بياخد نفسه بحزن: بكرة تعرفي كل حاجة في الوقت المناسب يا حبيبتي بس كل ال عايزه منك ماتكرهينيش انا بحبك ومفيش اب بيكره بنته

ياسمين: وانا بحبك يا بابا ومفضلش حد ليا غيرك خلاص

صابر:طيب تتجوزي محمود بقى عشان خاطري يا وردتي وانت لو مش بتحبيه كده كده مش هتشوفيه غير في الاجازات يا حبيبتي وعمك محمد قالي ان محمود بيحب واحدة تانية وهيتجوزها بس انت تكوني على زمته يا بنتي

ياسمين بحزن:حاضر يا بابا

صابر:يحضرلك الخير يا قلب بابا يلاا قومي بقى عشان تنامي تصبحي على خير

*ياسمين قامت طلعت اوضتها وفضلت تفكر وتقول وهي بتعيط:هو في اي يا رب بابا عارف ان محمود هيتجوز وعادي عايز يجوزني ليه... وكمان عمي محمد عارف طيب ليه.... هو انا سلعة رخيصة للدرجة عشان يجوزوني بالطريقة دي طيب ليه دا انا بحبهم وبحترمهم كلهم ليه يعملوا فيا كده....نامت بعد تفكير كتير
---------------------------
صباح اليوم التاني..

محمد:هااا قولتلها يا صابر

صابر:مش هقدر يا محمد بنتي قلبها ضعيف وانا عارفها بس المهم انت تخلي محمود ياخد باله منها كويس

محمد:لو الارض مش هتشيلها هشيلها انا وابني يا صابر

صابر:ربنا يخليك يا محمد بس اوعى في يوم محمود يخليها تنزل دمعة واحدة بس من عنيها دي دموعها غالية عليا يا محمد

محمد بحزن:اكييد يا صابر يا اخويا اكييد
-----------------------
في مطعم فخم وكبير.

محمود:وحشاني موووت موووت والله يا مريم

مريم:وانت كمان واحشني يا حبيبي 

محمود:ياااه يا مريم كنت نفسي يكون كتب كتابي انا وانت هو ال الاسبوع الجاي

مريم:هنعمل اي بقى يا حبيبي ما هي ست الحسن والجمال هتاخدك مني

محمود:انت ست الحسن والجمال في عيني مش حد تاني

مريم بضحك:اممم انا عارفة ان انا احسن منها بكتيير اصلا..(بكاشة مووت ياسمين احلى😏)

محمود:انت اجمل واحدة في عيني

مريم:ااه اصلا هي عاملة زي الولاد شعرها زي الولاد ولبسها زي الولاد وكل لبسها اسود... قال وبتتعلم براا مصر فاكرة نفسها هتعرف تعيش لوحدها زي الراجل وطول عمرها مغرورة

محمود بنرفزة:طيب وانا بكلمك انتِ دلوقت بتتكلمي عليها ليه

مريم:مالك يا محمود زعلت ليه كده

محمود:زعلت عشان انا بتكلم معاكي وانت مفيش سيرة غيرها

مريم:خلاص مش اتكلم عليها تاني

محمود في سره:ياااااه يعني ياسمين زعلانة عشانك وشوية وهتقتل نفسها عشان زعلتك بس وانت هنا عمالة تقوليلي عليها الكلام دا

مريم:سرحاان في اي يا حبيبي

محمود:ولا حاجة يا قلبي تعالي يلاا عشان نمشي
---------------------
♡عند ياسمين قاعدة في اوضتها مش بتطلع...هي كده كل ما تنزل اجازة كانت تقعد مع مريم عشان مش ليها غيرها دلوقت بقت قاعدة لوحدها في الاوضة تفكر في حياتها ال على وشك الضياع وبتفضل تعيط بس وتفتكر مامتها

فلاش باك🎞️
الام:يا بنتي كفاية عياط بقى قطعتي قلبي

ياسمين بتعيط:ياا ياا ياا ماما انا بحب مريم اكتر من نفسي يا ماما ليه اول ما الامتحانات تخلص تخلق اي مشكلة وتخاصمني ليه

الام:يا حبيبتي قولتلك ابعدي عنها كتيير هي بتاعة مصلحتها ومش بتقرب ليكي غير ايام الامتحانات بس بعد كده مابتعرفكيش

ياسمين:لا يا ماما هي بتحبني وانا عارفة وواثقة فيها

الام بصوت عالي:يا بنتي فوقي بقى من الضياع ال انت فيه دا هي عمرها ما كانت صاحبتك ولا هتكون دي بتاعة مصلحتها وبس وبكرة لما تجيب كلية حلوة هتبعد عنك ومش بعيد تدخل كلية اعلى منك ابعدي عنها يا بنتي ربنا يريح قلبك

ياسمين:عمري يا ماما ماهغدر بيها يا ماما دا انا مالييش صحاب غيرها يا ماما😭

انتهاء الفلاش🎞️

ياسمين بعياط:كان عندك حق يا ماما يا ريتني كنت سمعت كلامك يا ريتني😭
------------------
محمود قاعد مع حد في شقة في العمارة بتاعتهم

محمود:انا بحب مريم جدا ومش هقدر اعيش من غيرها لازم اتجوزها

-ما تتجوزها

محمود:للأسف لازم اتجوز ياسمين عشان خاطر بابا

-امممم خلاص اتجوز الاتنين

محمود:ما هو دا ال شكلي هعمله والله

-ربنا يريح قلبك

محمود:يا رب بس مش عارف ليه حاسس ان ياسمين طيبة مش زي ما بتقول عليها مريم مغرورة

-قوم نام ربنا يريح قلبك قوم تصبح على خير

محمود:وانت من اهله

محمود دخل وبيتصل على مريم:ايوا يا حبيبتي عاملة اي

ياسمين:حبيبتي!! انت مين

محمود بص ع التليفون:اوووف انا محمود اسف يا ياسمين كنت بتصل على مريم واتصلت عليكي غصب

ياسمين:لا عادي ولا يهمك سلام وقفلت في وشه

بعد ما قفلوا محمود بيقول: معقولة ياسمين مش مسجلة رقمي عندها... تسجل ولا ماتسجلش انا مالي
-----------------------
صباح اليوم التاني

مريم:اوووووووووف انا مش فاهمة حاجة دلوقت بقى وعايزة حد يشرحلي 

اختها الصغيرة رحمة:طيب ما تخلي اي حد حضر المحاضرة يشرحلك ال فاتك

مريم:محدش كان بيشرحلي غير الخرااا ياسمين دي

رحمة بإستغراب:ازااي هي في طب وانت هندسة بتشرحلك ازاي

مريم:لا ياختي دي ماتخافيش عليها دي كانت تشرحلي من هنا اروح الامتحانات اقفل...مش عارفة ياختي دماغها زي الكومبيوتر... ليها في كل المجالات لو جيبتيلها مواد من ع المريخ تشرحهالك صح وتقفلي كمان في الامتحانات

رحمة بتغمزلها:عشان كده كنتي مصحباها علطول بقى😉

مريم:ااااه دا احنا يا بت يا رحمة واحنا في ثانوي كانت هي علم علوم وانا علم رياضة وكانت بتخلص منهج ثالثة ثانوي دا مذاكرة اكتر من 7 او 8 مرات وكانت ممتازة في الرياضة بس هي كانت نفسها تدخل طب وكانت تذاكرلي علطول لحد ما دخلت هندسة

رحمة:ما شاء الله عليها وأهي دخلت طب وكمان سافرت تتعلم في امريكاا عقبالنا

مريم:طيب غوري بقى من قدامي خليني اشوف هفهم لوحدي ولا اعمل اي

رحمة بتقول في سرها وهي خارجة:يا رب انا عايزة اكون زي ياسمين في كل حاجة طيبيتها وذكائها وكل حاجة..مش عايزة اكون زي مريم خالص يا رب
------------
عند ياسمين

ياسمين:اي الايام ال شبه بعضها دي بقى... انا زهقت ولا بخرج ولا بشوف حد ولا بعمل حاجة... اجازة بقت زي الزفت انا غلطانة ان انا نزلت اصلا...يلااا كلها شهر وارجع تاني بقى وارتاح من القرف دا.......قطع تفكيرها رنة الفون

ياسمين:ايواا يا محمود

محمود:ايه اخيرا سجلتي رقمي

ياسمين:ااه بتتصل في حاجة

محمود:بابا قالي اتصل عليكي عشان اعرفك ان هاجي اخدك عشان نشتري فستان

ياسمين:فستان اي دا

محمود:فستان كتب الكتاب يا اختااااه اي نسيتي ولا اي

ياسمين بحزن:يا ريت انسى... بس هو لازم فستان يعني

محمود:لا ابقي احضريه بهدوم الولاد بتاعتك دي

ياسمين:انت مالك بهدومي احنا متفقين كل واحد في حاله فياريت تلزم حدودك معايا

محمود في سره:يا رب صبرني عشان ما اقتلهاش وصحيح صدق ال قال عليها مغرورة

محمود:انا اسف يا ستي مش هتدخل ليكي في حاجة تاني بس لازم نشتري فستان هعدي عليكي بالليل وننزل نشتري ماشي

ياسمين: اوك بس هات معاك مريم مع السلامة 

محمود لسة مش نطق لقاها قفلت في وشه:يا بنت *** بقى انا ال يتقفل في وشي كده ماشي بس استني عليا هتشوفي ايام سودة ان شاء الله

جه الوقت ال هيروحوا يجيبوا فيه الفستان وواقفين في معرض كبير للفساتين وبيختاروا.

محمود:هاااا اختارتي ولا لسة يا دكتورة

ياسمين:وانا مالي هو انا ال هشتري ما تختار انت

محمود:يا سنيني السودااا هو انا ال هلبس وواقفين بقالنا ساعة وانت مستنياني اختار

مريم:اصلها اميرة بقى نعمل اي

ياسمين:اوووف اختاروا اي حاجة مش ناقصة

محمود:طيب اي رأيك في الفستان دا 

مريم: الله دا تحفااه بجد هاتوا ليا انا يا حبيبي

ياسمين: لاا اي القرف دا قصير

محمود: قصير؟؟ طيب داا

ياسمين: لا الرقبة مفتوحه جامد وهيبين جسمي

مريم بصوت واطي: هتعمل نفسها محترمة بقى وبعدين ما هي مش محجبه فيها اي لما تلبس الفساتين دي

ياسمين: لو سمحتي يا مريم انا ممكن اسكتلك الاا تتكلمي ع شرفي وانا الحمد لله محترمة غصباا عنك

مريم بتريقة:ااه ما هو باين والحجاب جميل عليكي اهو

ياسمين:مش عشان انا مش محجبه اشتري حاجة قصيرة وابين جسمي مش لازم اكون زي ناس لابسة الحجاب ومش محترماه مطلعالي شوية من شعرها ونص رجليها باين وكمان رقبتها كلها باينة فبلاش نتكلم ع الحجاب احسن

مريم: قصدك بالكلام دا على مين

ياسمين: ال على راسو ريشة يحسس عليها

مريم: لا والله؟ بقينا بنعرف نرد اهو وقلبنا جمد

ياسمين: معلش بقى اصل اكتشفت ان في ناس ****ما يستاهلوش نبص ليهم

محمود: معلش بقى بس هو انا خروف واقف معاكوا

ياسمين:خروف وبقرون كمان

محمود: نعم بتقولي حاجة

ياسمين: لا انا هقول اي

محمود:طيب خدي بقى الفستان دا طويل والبسي تحته اي حاجة اصله مفيش فساتين برقبه بقى عشان مش كانوا عارفين ان ملكة انجلترا جاية عندهم وعايزه مواصفات خاصة

ياسمين: انا همشي واشتروا ال انتوا عايزينوا لوحدكوا
خرجت من المول جري وعايزة تعيط بس كاتمة نفسها عشان محدش يشوفها وبعد ما روحت دخلت اوضتها جري وبتقول: انا اسفة انا غلطت في مريم النهاردة... يا رب ما تزعل مني يا رب بس انا قولتلها كده عشان اتكلمت عن شرفي وقالت عليا مش محترمة وانا زودتها شوية بس كان لازم اعمل كده... سامحني يا رب

محمود بيتصل وناوي يزعق فيها ويشتمها

ياسمين بتعب: ايوااا

محمود: اي دا انت بتعيطي

ياسمين ببرود وعدلت صوتها :وانا اعيط ليه يعني وبعدين انت بتتصل ليه تاني

محمود: تعيطي ولا تولعي انا مالي ومش بتصل عشان سوااد عيونك ياختي انا بعتلك الفستان بتاعك ويلاا بقى غور..... لسة ماكملش لقاها قفلت في وشه تاني

محمود: لا بقى هي مش استحلتها بروح اهلها.. جاي يتصل تاني لقى تليفونها مغلق؛: لا دا وكمان بتقفل تليفونها دي اول ما نتجوز هتعيش ليالي سودا بإذن الله بس تستنى عليا
--------------------
عدت الايام وجه معاد كتب الكتاب
 في اوضة ياسمين...

صابر: بسم الله ما شاء الله كبرتي وبقيتي عروسة اهو يا #ياسمينتي وهتسيبيني وتمشي

ياسمين بدموع: انت ال عايز تسيبني يا بابا انت ال بترميني😭 

صابر خدها في حضنه: بكرا تعرفي ان كل دا كان لمصلحتك ووالدتك كانت نفسها تشوفك وانت بالابيض يا حبيبتي فاضحكي عشان تفرحيها

ياسمين: حاضر يا بابا

صابر: يحضرلك الخير يا قلب بابا يلاا بقى نخرج عشان الناس مستنية براا واتصلت على مريم صاحبتك جبتها لكي وواقفة براا مش راضية تدخل

ياسمين: بجد هي براا ربنا يخليك ليا يا بابا بحبك جدا

خرجت ياسمين وصابر والكل عينه جت على ياسمين

محمود:اععععععع....... 
----------------------
لمتابعة البارت الثالث اضغط هنا


#هنا


reaction:

تعليقات