القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثاني بقلم رحاب ماهر

 رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثاني بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثاني بقلم رحاب ماهر


2)... 

بلال بتردد وبيبخط.. مِسك ممكن تفتحي اتكلم معاكي شويه 

=... 

مسك انا عارف اني جرحتك بس افتحيلي ونتفاهم مينفعش ادني واقف كده 
=... 

فقلق عليها فحاول يفتح هو الباب لحد مفتحه لقاها ف ركن ف الاوضه مخصص للصلاه ولابسه ايسدالها الاسلامي وبتبكي وبكاء قوي فدنو باصص لها وهي مش واخده بالها منه وقعد ع طرف السرير وشارد ف جمالها بيقول..(ياااه ع الرغم انها صغيره بس جميله اوي وحرام كل اللي بيحصل فيها ده وسرح ف جمالها للحظات ثم قال لنفسه.. ف اي ي بلال متفوق لنفسك كده يجدع انت ناسي انك مغصوب ع الجوازه دي ولا اي) 

_مسك خلصت صلاه وقالت له: انت هنا من امتي 

=من ساعت ما حضرتك كنتي بتصلي خبطت عليكي وندهت وانتي ولا هنا الجيران سمعه وحضرتك نايمه ع ودنك 

_مسك... اسفه كنت مركزه ف الصلاه مخدتش بالي 

=طب بعد كده ياريت تبقي تفتحي الباب بدل مكان هيتكسر 

_مسك وهي باصه ف الارض.. حاضر 
بس كنت جاي لي

=طلعت عشان اعتذرلك عن اللي حصل اتمني متزعليش 

_عادي مفيش حاجه 

=تمم يلا تعالي 
_اجي فين 

=اي اللي هتيجي فين هتيجي شقتك 
_شقتي!؟ 
=اه تخيلي يلا انجزي 

_بس انا مش هاجي معاك 
=بلال بغضب.. نعم!!؟ انا متعودش حد يقولي لا فاهمه ولا مش فاهمه وبعدين انا اصلا هاخدك عشان بابا مش اكتر لاكن لو عليا انا مش عايزك.. 

_مسك ولسه بصه ف الارض.. بس انا هقول لعمي اني هبات عنها عشان اتعودت ع المكان مفيش داعي انك تمثل قدامه حاجه.. 
=امثل.!؟ التزمي حدودك عشان معملش تصرف انتي مش هتحبيه 

_لا رد 
=يلا خلصي وانا قلت هتيجي يعني هتيجي 

_مسك بدموع حاضر ممكن تنزل ع ما الم هدومي 
=عشر دقايق وتكوني قدامي وياويلك لو اتاخرتي 

_حاضر ثم غادر.. مسك ف نفسها معقوله ده بلال اللي متربيه معاه دا الانسان اللي انا اعرفه لا لا اكيد ده كابوس دا كان بيخاف عليا من الهوا اي اللي حصل بعياط ولمت هدومها ونازله لابسه فستان كافيه ساده وخمار فضي.. انا خلصت 
_يخربيت جمالك يشيخه 
=بتقول حاجه!؟
=لا ولا حاجه يلا 
_طب استني اسلم ع عمي 
=اتفضلي 
_يحضنها ويوصي ابنه عليها كالاب الذي يخاف ع ابنته التي لم ينجبها ثم غادروا 

مسك.. ممكن اسالك سؤال 
ـــ اتفضلي.. 
=هو احنا رايحين فين وشقه اي هو انت عندك شقه!!؟
_اه عندي شقه ومتشطبه حاجه تانيه 
=تهز رأسها بالنفي 

وطول الطريق لم يتحدث احد فيهم حتي وصلا 
_انزلي 
=حاضر 
وطلعوا... بصي هنتفق اتفقاق عشان ميحصلش مشاكل بينا تمم 
=تهز رأسها يعني ماشي 

_انتي ف اوضه وانا اوضه.. ملكيش دعوه بحياتي ولا انا ليا دعوه بحياتك ومتحوليش تدخلي ف حاجه تخصني ولا بخرج مع مين ولا باجي مع مين فاهمه 

=بدموع تغلغل عينيها.. حاضر 
ثم دخلت عرفتها وقفلت بالمفتاح ونامت من شده الارهاق 
... 
«ف الصباح مبكرا قبل ان يستيقظ بلال استيقظت مسك» 
دخلت الحمام لتتوضئ... ثم انتهت من الصلاه وبلال لسه نايم ثم قامت لتحضر الفطار»

انتهت من تحضيره ثم خبطت ع الباب خبطه هادئه ع بلال كي يستيقظ 
_مين... 
=مسك 
_عايزه اي 
=الفطار 
ثم قام بغضب وفتح لها وقال.. مش قلتلك ملكيش دعوه بيا ولا تعمليلي حاجه هو كلامي مبيسمعش لي انا هجيب خدامه من النهارده عشان تعمل كل حاجه ليا وانتي اعملي لنفسك حاجه تقرف ورزع باب الاوضه 
_٠مسك دخلت اوضتها وبعياط هو انا عملت ايي ياربي عشان يزعل اوي كده ثم اخذت مذكراتها وبدات تكتب بعياط ودموعها تكتب قبل قلمها ثم انتهت فقامت بعدها بحوالي ساعه لقت باب اوضه بلال مفتوح ومش موجود فتسائلت نفسها ما الذي اخرجه ف هذاالوقت.. ثم قالت.. مسك هو قالك اي ملكيش دعوه بحاجه تخصني فخلاص يلا قومي روقي الشقه وشغلي قرآن وافطري انتي

فانتهت من الحديث مع نفسها فوجدت بلال معه امراه عجوز يظهر ع وجهها التعب والارهاق.. 

بلال-: مسك تعالي 
_حاضر 

~دي الحاجه ام محمد الخدامه الجديده اتمني بقي متحطيش ايدك ف حاجتي بعد كده تخصني

=مسك بشفقه بس دي كبيره اوي ف السن وشكلها تعبان حرام لما نخليها تشتغل 
_انتي هتعلميني الحلال من الحرام ولا اي 

=هو انت اي معندكش شفقه انت مش شايف شكلها بجد انسان منزوع من قلبه الرحمه ثم تركته ودخلت لغرفتها لتجده ف خلفها..(ان.. ن. ت.. انت اي اي جايبك هنا وبتبصلي كده لي تقول هذه الكلمات كالطفله البريئه وعيونها تلمع من الدموع وهو واقف امامها فترجع الي الخلف وهو يتقدم نحوها حتي خبططت ف الحيطه وتنظر له بعيون حزينه ثم تدفعه بقوه وتقول له.. ابعد عني واي جابك هنا 

=دي شقتي وادخل اي مكان فيها براحتي واي اللي انتي قلتيه تحت ده انتي هنا عشان تقولي حاضر ونعم وبس

_... لا رد 

=مش عارف اي البلوه دي ربنا يصبرني عليكي 

_والله ده انا اللي ربنا يصبرني عليك بصوت واطي 

~«انا ماشي ي ام محمد عايز اجي الاقي الغدا بقي انا هفطر ف المستشفي» 
-ماشي يبني ربنا يوقفلك ولاد الحلال 

_مسك نازله لقتها بتروق صعبت عليها وقالت لها اي رايك ي امي اروق انا النهارده وتعلميني اطبخ ع الرغم من انها بتعرف بس قالتها كده علشان توافق تسيبها تعمل بدالها.. 

ردت: لا يبنتي ازاي ده شغلي وهاخد عليه اجره كده هستحرم الفلوس اللي هخدها 

_طب اسالك سؤال مش انا زي بنتك..!؟ 
طبعا يحببتي 
_طب بنتك وعايزه تعمل بدالك بتقوللها لا يبقي انتي كده مش بتعتبريني بنتك 

لا ابدا يحببتي والله بس... قاطعتها مسك مبسش انا اللي هروق استني هعملك كوبايه شاي واعملي بالنعناع وانتي اقعدي وانا هخلص كل حاجه 

الحاجه بفضول اه صحيح يبنتي اي حكايتك انتي وبلال وشيفاكي صغيره فإزاي تتجوزي وانتي كده 

_مسك وهي واقفه بضهرها ولم تلتف فخشيت ان تخدعها دموعها التي لم تقدر التحكم بها وقالت بتنهيده حزن.. هحكيلك حاضر بس هعمل الشاي الاول
انتهت من تحضير الشاي..الحاجه... ها يبنتي مالك احكيلي شكلك عايزه تحضني حد وتصرخي ف حضنه اعتبريني امك ومتتكثفيش 

_مسك بعياط وقامت كالطفله التي مفتقده الامان منذ زمن تجري الي حضنها وتمسك بها وتبكي... 
الحاجه: مالك يبنتي احكي.. 
«ثم حكت قصتها من اول وفاه امها حتي هذه اللحظه وكيف تغيرت معامله بلال لها من واحد قلبه عطوف وملئ بالحنيه الي واحده منزوع من قلبه الرحمه» 
بس اوعي ي امي تجيبي سيره لبلال اني قلتلك او تلمحيله حتي دا ممكن.. ثم سكتت للحظات.. ممكن يضربني 

~يضربك!؟؟ 
بقيت بتوقع منه كل حاجه عشان متصدمش اكتر منا مصدومه 
_تعرفي يبنتي ان انا بصرف ع ولادي ويتامي وعايزه اعلمهم احسن تعليم عشان لما يدوروا ع شغل يلاقوا عندي ولدين وبنت..« محمدف هندسه»«وحسن ف حقوق» انما اميره لسه داخله اولي ثانوي وحلمها تبقي دكتوره» وانا مش عايزه اكسر حلمهم بعدم الفلوس فبشتغل طول ما ولادي ف الجمعه عشان ميعرفوش لانهم لو عرفوا هتحصل مشكله وهما الله يوفقهم مش مخليني عايزه حاجه ابدا بس بردو لازم اقف جنبهم 

_مسك بإبتسامه جميله.. طب وحياتي عندك متعملي اي حاجه وانا اللي هعمل كله وانتي جايه تقعدي معايا بدل ما انا بين اربع حيطان والشخص اللي معايا بينكد عليا عيشتي ده
~لا يبنتي مينفعش انا جايه اشتغل عشان محسش بشفقه من ناحيه حد يحببتي 

_شفقه اي بس دا انتي امي يلا خدنا الوقت وبلال زمانه راجع هقوم احضر الاكل واغرفه وهغطيه ومعلش هتعبك معايا هتحطهوله عشان ميعرفش اني عملتله حاجه عشان ياكل وهو مبسوط وقامت وحضرت كل ده وعملتله المشروب المفضل ليه والحلويات لللي بيحبها لانها عارفه كل حاجه عنه يس هو بعد اوي عنها من ساعت متجوزوا 

~مسك سمعت صوت العربيه بتاعت بلال خرجت بسرعه من المطبخ وقالت للحاجه انا هطلع فوق عشان ميشكش اني عملت حاجه ولو سألك عليا قليله نايمه 
-ماشي يحببتي 

طلعت وقفلت الباب واصطنعت بنومها 

ثم دخل بلال لينهده ع ام محمد كي تحضر له الاكل فدخلت المطبخ وجدته مرتب و الاكل متغطي عليه فضحكت وقالت الله يكرمك يبنتي يارب ويحنن قلبه عليكي ثم وضعت له الاكل فكانت رائحته فواحه للغايه ويشم رائحه الحلويات التي يذوب فيها وينظر لمشربه نظره اقتحام ويبدأ ف الاكل قائلا.. الله اي الجمال دا ي ام محمد تسلم ايدك والله عمري ما دُقت ولا هدوق اجمل من كده.. لا وكمان عملالي الحلويات اللي بحبها ومشروبي المفضل بس صحيح عرفتي منين اني بحبهم... 



لمتابعة البارت الرابع اضغط هنا

reaction:

تعليقات