القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذرائي الفصل الخامس بقلم سمية عامر

 رواية عذرائي الفصل الخامس بقلم سمية عامر

رواية عذرائي الفصل الخامس بقلم سمية عامر


البارت الخامس 🖤🌕

#عذرائي 

شدتهم منى عشان ياكلو كان بيبصلها كأنها حاجه ثمينه عنده قطعة الماس خايف تتكسر 

قطع نظراته صوت عربيه بره و صوت مالؤف دخل من الباب 

سليم : خالتووووووو منى وحشاني 

جري سليم عليها حضنها 

منى وهي بتضحك : بس يا بكاش انت كمان وانت وحشتني اكتر يا سليم 

لف سليم عينه لقى غزل قاعدة جنب منى 

سليم : ايدا عندنا ضيوف ولا ايه ايه الضيوف القمر دي 

مالك شده عشان يحضنه و ضغط عليه جامد بايده لانه بيعاكس غزل 

مالك بصوت واطي في ودن سليم : اياك تعاكسها تاني ليلتك هتبقى اسود من جزمتك 

سليم : فينا من كده يا ابن عمي .د انا حتى بحب الجمال و ...

غزل قامت وقفت قاطعت كلامهم : أبيه انا هطلع انام بكره هصحى من 6 عشان الشغل 

مالك : طيب يا غزل تصبحى على يوم جميل شبهك 

اتكسفت غزل : تصبحى على خير يا خالتو 

منى : استنى يا حبيبتي ...لازم تجهزي نفسك للامتحانات انا هجيبلك مدرسين هنا 

غزل باحراج : لا يا خالتو انا مش عايزة اتعبك 

سليم : و مدرسين ليه انا روحت فين 

داس مالك على رجله :اخرس 

سليم : قصدي انا هدور على مدرسين و مدرسين ليه د حتى مالك بيشرح كويس 

اتصدم مالك منه هو ولا بيعرف يشرح ولا بتاع 

غزل : بجد يا أبية ...هتذاكرلي 

انفجر سليم ضحك : مش قادر بصراحه انا هروح انا كمان يا أبية 

ضربه مالك و جري سليم ناحيه الباب و مشي 

مالك : حاضر يا غزل هشرحلك بس بعد ما نخلص شغل بكره 

غزل : شكرا يا أبية 

طلعت غزل أوضاعا قلعت حجابها لتطلق العنان لحريه شعرها الناعم الطويل اترمت على سريرها و فجأة افتكرت أنها و ابوها مسكت التليفون اللي خالتها ادتهولها و اتصلت على رقم امها 

الو ....مين 

غزل بصوت ضعيف : انا يا ماما وحشتيني اوي 

عبير بصوت واطي جدا : يا حبيبتي يا بنتي انتي كمان وحشاني اوي قوليلي عامله ايه عند خالتك 

غزل : الحمدلله بخير و خالتو طيبه اوي هي و ...و مالك ابنها 
بس مال صوتك يا ماما انتي تعبانة 

عبير : لا يا حبيبتي انا بخير اهم حاجه انتي 

غزل وهي بتعيط : بابا عامل ايه انا مشتاقاله اوي 

عبير بحزن : حزين عليكي و على نفسه بنت عمك قالتله كلام غلط عليكي وهو صدقها بتقوله انك حامل 

شهقت غزل و عيطت بصوت عالي : ماما انتي عارفة اني عمري ما اعمل كده انا معرفش هي ليه بتكرهني 

عبير : هي من زمان وهي بتحقد عليكي دي حتى زورت نتيجه تحاليل تثبت انك حامل كل ده عشان انتي قلبك طيب و على نياتك دلوقتي ابوكي حالف اول ما يلاقيكي في نفس اليوم تبقى كتب كتابك و دخلتك على اللي ما يسمى اخو العقربه طارق بس انا عمري ما هوافق انا معاكي يا غزل امك جنبك يا بنتي متخافيش من حاجه هي فترة وحشه و هتعدي 

عيطت اكتر : ربنا يخليكي ليا يا امي و خلى بالك من صحتك 

قفلت غزل و نامت و عينيها مليانة دموع 

صحيت تاني يوم اتوضت و صلت الفجر و قعدت تدعى فترة طويلة لحد ما نسيت نفسها و فتح مالك الباب كانت قاعدة على سجادة الصلاه و مغمضه عينيها 

ابتسم بهدوء و قفل الباب تاني و نزل تحت 

قامت غزل لبست فستان اسود فضفاض و حجاب خمري و فتحت الباب و اخدت شنطتها و نزلت تحت لقيت مالك قاعد 

غزل : اسفة يا أبية اتاخرت عليك 

قام مالك من مكانه و قعدها عالكرسي و ركز في عيونها : اولا مبحبش كلمه أبيه
 ثانيا والأهم : اتاخري براحتك وانا دايما هستناكي 

اتكسفت غزل : طب اقول ايه ...

مالك : قولي مالك لو قولتي أبيه هعاقبك يا غزل 

غزل : لا لا عقاب لا هقولك يا مالك خلاص 

ضحك و مشي وهي قامت وراه وهي حاسه قلبها بدأ يدق ايه الأحساس ده انا ليه بضحك لوحدي كده 

ركبوا العربيه وصلوا الشركه كان سليم هناك بيتكلم في التليفون عند المينا 

دخل مالك و غزل وراه لاحظ الرجالة بيبصولها ب اعجاب شدها قدامه و دخلوا الاسنسير 

غزل : أبيه هو احنا هنشتغل لحد بليل بردوا 

وقف مالك الاسنسير و قرب عليها : انتي قولتي أبية 

غزل وهي بتبرق : لا لا قصدى 

قبل ما تتكلم قرب اكتر غمضت هي عينيها من الخوف بس اتفاجئت ب بوسه خفيفه على جبينها 

بعد مالك وكان شيئا لم يكن 

مالك وهو مديها ضهره : ده عشان غلطتي و قولتي أبية بس عقاب خفيف لانك نسيتي 

فضلت غزل مبرقه ووشها احمر ..و ضربات قلبها زادت 

شغل مالك الاسنسير ووصلوا جريت هي على اوضتها و ضحك هو عليها بعد ما شاف وشها الاحمر 

شهد : مالك بيه استاذ كريس جاي انهاردة عشان الاتفاقية 

مالك : اول ما يوصل دخليه و حاجه كمان دخلى للانسه غزل بوكيه ورد احمر و علبه شكولاتة 

شهد : ليه يا فندم 

مالك بعصبيه : وانتي مالك اعملي اللي قولتلك عليه

اتغاظت شهد و راحت طلبت بوكيه ورد و شكولاتة 

كانت غزل خلصت كل الملفات و قامت وقفت قدام الازاز الشفاف المطل على بحر اسكندرية غمضت عينيها بهدوء و بدأت تغني بصوت ملائكي اندمجت اكتر لحد ما سمعت الباب بيتفتح 

التفتت لقيت مالك قدامها : غزل انتي اللي كنتي بتغني 

غزل باحراج : اه يا أبية صوتي وحش صح 

قرب منها كان عايز يحضنها بس ...مينفعش كفايه اللي عمله الصبح 

رجعت غزل لورا شويه بكسوف : أبيه الملفات كلها جاهزة 

مالك : طب تعالى اقعدى عندي في المكتب 

دخل سليم عليهم : غزولة ازيك ..ازيك يا أبية عامل ايه 

شوفي بقى يا غزل انا جايبلك شويه سمك مشوي حاجه كده قمر ..زي...احم زي مالك كده 

خدها مالك ل مكتبهُ و قعد و ساب سليم يكلم نفسه 

دخل سليم تاني : بهزر يا جدع جايب لينا احنا التلاته و بعتت ل منى زيهم 

خد مالك غزل جنبه و بالفعل قعدوا ياكلو و خلصوا 

شهد بحقد : غزل ده طرد جايلك 

قامت غزل بخوف : ليا انا من مين انا معرفش حد 

ضحك مالك وعمل نفسه مش شايف ( من بنها زي ما بيقولوا و دول احسن ناس طبعا 😅) 

فهم سليم من خبرته أن مالك هو اللي جايبه 

سليم : اصلى نسيت اقولك يا غزل انا اللي جايبهم 

غزل : لا اسفة مش هقدر اقبلهم 

ضحك مالك اكترررر 

بص سليم ل مالك : طب علفكره بقى مالك اللي جايبهم عشانك 

بصت غزل ل مالك اللي عيونه كانت ناقص تطلع قلوب ضحكت و اتكسفت : ليه يا ابي...احم قصدي ليه يا مالك 

قام مالك وقف جنبها : عشان انتي تعبتي معايا الفترة دي خديهم 

ضحكت و جريت عليهم خدت الورد و مسكت وردايه ادتها ل شهد خدتها و خرجت رمتها في الزبالة 

رجعت غزل ل مالك وهي مبسوطة : الورد حلو اوي 

سليم :اه يانا راحت عليك يا سولم اقولها انا جايبهم تقولي لا اقولها مالك تقوله حلو اوي يا ابن المحظوظه 

ضحك مالك و اتكسفت غزل 

مالك: اتفضل بقى عشان هذاكر ل غزل 

سليم : طب ما تذاكرلي معاكو و اكسب فيا ثواب 

خرجه مالك و رجع وهو بيضحك لقاها فتحت الشكولاتة و كلت منها كتير 

مالك : ايدا يا غزل هتتخني 

غزل وهي بتمد ايديها و بتضحك 😁: ما تاخد حته .......

لمتابعة اابارت السادس اضغط هنا


reaction:

تعليقات