القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية التلات بنات الغصل السادس و السابع بقلم ملك أسامة

 رواية حكاية التلات بنات الفصل السادس و السابع بقلم ملك أساه





رواية حكاية التلات بنات الغصل السادس و السابع بقلم ملك أسامة


البارت السادس و السابع💘

آدم: مفيش فرامل 

نورين بضحك: أدم بطل هزار 

آدم : اناا مش بهزر مفيش فراااامل بجد 

توجهت نورين بنظرها للسيارة الأخري و هتف معتز بأنه لا يوجد فرامل ايضا 

محمد: حاااول يا آدم  

آدم: نطواااا من العربية بسرعهههههههه 

نورين: لااااا 

....................... 

الممرضه: دكتورة عائشه أجري بسرعه ست حالات منهم اتنين كويسين و الباقي فاقدين الوعي و اصابتهم بالغه 

هرولت الدكتورة مسرعه هي و الممرضه و الدكاترة الأخرين و توجهوا لغرفة العمليات 

كان وائل و أحمد واقفين في الخارج و القلق هو كان سيد الموقف فهم نجوا بصعوبه من هذا الحادث و لكن هل سينجو الآخرين!! 

وائل بغضب: أي زفت ييجي يطمناااا 

أحمد و هو بيتألم: أهدى يا وائل دول أربع عمليات مش واحده 

وائل: اهلهم هنقول لأهلهم إيه هنقولهم سبيناهم يموتوا 

أحمد: ممكن تهدي مش هيحصل حاجه 

اخذت الممرضه تفحص أحمد و وائل للأطمئنان عليهم و كان أحمد أصابته تحتاج للتخييط أما وائل فكانت إصابات سطحيه 

....................... 
بعد مده 

خرج محمد من غرفة العمليات 

أحمد: طمنا يا دكتور

الدكتور: قدرنا ننقذ دا لأنه أقل إصابة فيهم ادعوا للباقي  

و دلف لغرفة العمليات مره آخري

كانوا في حاله لا يسري بها لا يقدرا علي التحمل أو الصمود أكثر من ذلك
.................. 
في شركه مالك

ريماس كانت منهكه في العمل جاء من خلفها

علي: بخخخ

ريماس: أنت غبي يا علي خضتني 

علي: هههههه سوري يا برنسيسة 

ريماس و هي بترجع شعرها لورا اذنها:طبعآ برنسيسة ههههه 

كان يسمع أصوات ضحكتها خرج من غرفة مكتبه و هي يشتعل غضبآ
 

مالك:والله عال الشركه بقت للحب و المسخره 

ريماس:في آيه يا مالك

مالك:أستاذ مالك فاهمه!!و في إيه في إن الهانم و البيه واقفين و كمان بيضحكوا و ناقصلهم عصير لمون 

ريماس بغضب:مسمحلكش علي زميلي و اكتر من أخويا كمان 

مالك:إيه دا هو بقي عندك اخ ولد و أنا معرفش!!

ريماس بغضب:ملكش دعوه 

مالك:يا هاانم دي شركه محترمه يعني مش جايه هنا تضحكي و تتسهوكي تلاقيكي أنتي اللي هزرتي معاه من الأول أنا صوت ضحكتك واصل لجوا و أكمل بأستهزاء يا هانم يا متربية

لم تتحمل كم الإهانة الذي تعرضت لها و تركت كل شئ و فرت هاربه من امامه بل من الشركه بأكملها 

مالك ركض للحاق بها و لكن للقدر رأي آخر و فجأة دوت صرخه من ريماس جعلت قلبه يعتصر....

.......................

بعد مده خرج معتز من غرفة العمليات و قال الطبيب أن أصابته كانت شديده و لكن لطف الله نجاه 

أحمد:طيب و آدم و نورين

الدكتور:للأسف واضح إن هما اللي كانوا من قدام و الازاز دخل في أجزاء جسمهم دا غير إن البنت وقعت من علي الجبل و الشاب في إصابة كبيره في جمبه و الازاز داخل في وشه حتي لو قدرنا ننقذهم هيبقي في أضرار كبيره 

وائل:يعني إيه ما أنا كنت من قدام محصليش حاجه أقسم بالله لو حصلهم حاجه هقتلك فهمت هقتلك 

و أخذ يضرب الحائط بقبضات يده 

أحمد:بعد أذنك أعمل أي حاجه و انقذهم 

اومأ برأسه متفهمآ حالتهم و دلف مره آخري لغرفة العمليات 

.........................
مالك ركض للحاق بها و لكن للقدر رأي آخر و فجأة دوت صرخه من ريماس جعلت قلبه يعتصر توجه لمصدر الصوت فتفاجئ ب...

#حكايه التلات بنات

#ملك أسامه💘💆‍♀️

البارت السابع 💘

مالك ركض للحاق بها و لكن للقدر رأي آخر و فجأة دوت صرخه من ريماس جعلت قلبه يعتصر توجه لمصدر الصوت فتفاجئ بريماس جالسه في الأرض تضم جسدها بين يديها و تبكي 

مالك بلهفه: ريماس مالك ريماس

ريماس بعياط: أنت عارف لو كان موجود مكانش هيخليك توجعني كدا أنت مش زيه عمرك ما هتبقي زيه أنتوا كلكوا مش زيه هو انضف منكواا كلكواا 

مالك و هو يضمها لجسده: ششششش أيوة أهدى ممكن خلاص

رمقته ريماس بنظره غضب و ابعدته عنها قائله: أبعد عني أنت مش زيه

مالك بحنيه: طيب أهدى و تعالي معايا هوصلك 

ريماس: مش عايزه 

أخدت حقيبتها و استقلت تاكسي 

مالك بتنهيده:هتعب معاكي ولا إيه 

دلف للشركه مره آخري و هو يرسم علي وجهه الجمود 

.......................

كانا يبحثان عن فصيله الدم لنورين و أدم و بعد محاولات و أبحاث كثيره وجدوها أخيرا و توجهوا للمستشفي 

أحمد:اتفضل الدم 

الدكتور:في حد اتبرع علي فكره 

وائل:مين!!!

ظهر من وراء الدكتور شخص يبتسم بود قائل:أنا 

الدكتور:هاتوا الكياس لأن البنت لسه محتاجه 

أخذ الطبيب الدم و توجه للغرفة مره آخري

أحمد بتعجب:أنت تعرفنا!!!!

الشخص و هو بيمد إيده:نور الهواري و لا معرفكوش لكن أكيد هساعد أي حد عايز مساعده 

وائل:تمام شكرآ ليك 

رمقهم بنظره لطف و رحل 

أحمد:أنا مش مرتاح للراجل دا 

وائل:بلاش شغل الضباط دا وحياه أبوك 

أحمد ابتسم و لكن بداخله يشعر بشئ مريب 

مرت ساعات كثيره و ثقيله عليهم استيقظ محمد و شاركهم في القلق أيضا

.....................
كليه الصيدله

بسمة بتضحك بصوت عالي 

الدكتور:بسمة براااا 

بسمة:حاضر ياعم بتخرجني من الجنه ياخويا 
و لكن سرعان ما وجدت نفسها في احضان شخص لا تعرفه 

وليد:إيه البجاحه دي 

الدكتور:دكتور وليد اتفضل 

بسمة:ما هيتفضل إزاي و هو حاضني كدا؟؟

وليد ضحك و ابتعد عنها قائلآ:أنتي متعرفيش أنا مين 

بسمة:معرفش و مش عايزه 

و ازاحته من طريقها و توجهت للخارج 

...............................

في المستشفي 

كانت نورين في العنايه المركزه بسبب أصابتها البالغه  
كان آدم في غرفة عاديه 

الدكتور:البنت هي اللي حالتها خطيره و الشاب متوقعين حاجه بس مش هنقولها غير لما نتأكد 

أحمد:تمام طيب هيفوقوا امتي؟؟

الدكتور:الشاب إحتمال بعد شوية يفوق لكن البنت منقدرش نحدد 

وائل:تمام و معتز اللي لسه مفاقش 

الدكتور:لا دا الإصابات قويه عليه و ادناه مهدأ عشان ينام لأنه لو صحي مش هيعرف يقاوم 

أحمد:تمام 

...................

بعد مده 

كانوا التلاته وسط آدم و محمد اصر أنه يكون معاهم 

أحمد:وائل نادي الدكتور آدم واضح أنه بيفوق يلاا بسرعه 

توجه وائل للطبيب و استدعاه 

الطبيب:آدم آدم 

كان يحرك عينه ببطئ 

الطبيب:أنت حاسس بحاجه!!!!

آدم بضحك:إفتحوا النور و أنا هحس....

#حكايه التلات بنات

لمتابعة البارت الثامن اضغط هنا


reaction:

تعليقات