القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تربع على عرش قلبي الفصل الرابع بقلم رحمة أيمن

 رواية تربع على عرش قلبي الفصل الرابع بقلم رحمة أيمن

رواية تربع على عرش قلبي الفصل الرابع بقلم رحمة أيمن


#تربع علي عرش قلبي ❤ 4

مازن بتوقيف السياره : اممم، قلقانه لي يا عروسه 
رحمه:..... 
 مازن: اذا كنتي فهمه ان الي حصل ده ممكن يعدي عادي تبقي غلطانه 
رحمه:.....

غمضت عيني وضميت ايدي بخوف انه ممكن فعلا يعمل حاجه تأذيني، انا الي اخدت القرار وده ولازم اتحمله. 

مازن بعصبيه: انتي.. . 
ترن ترن ترن 
مازن: الو 
رافت: وقفتوا لي، احنا وراك اتحرك بسرعه 
"ينظر من المرأه يجده خلفه فيتنهد ويرمي الهاتف بغضب ويتحرك"

لقيت العربيه يتتحرك فاجأه فتحت عيني وبصيت كده لقتني سليمه الحمد لله وبعدها اتكلم وهو باصص قدامه ومتجاهلني. 

مازن: انا بقرف من نوعك ده، النوع الي بلفو علي الناس عشان ينقذو نفسهم من نظارات وكلام المجتمع ، بس اعرفي اني همشيكي من هنا، اخرك شهر ومشفش وشك هنا تاني فهمه 
رحمه:..... 
مازن: بتمني يكون كلامي واضح

سمعت كلاموا ومتنفستش بعدها وحسيت اني غبيه، غبيه عشان افتكرت انه ممكن يكون ده الصح، احساس الاهانه ده اصعب احساس ممكن يعدي عليك بعد احساس الفراق وبتعيش متعلقه في دماغك وكاره الشخص الي قدامك ده بيها طول العمر. 

"بعد الوصول للمنزل" 

نزلت من العربيه لقيت بيتين، بيت للعيله تقريبا وبيت قصاده مكون من تلات طوابق للابناء وبينهم فناء واسع كبير فيه حمام سباحه وعدت الشوي و خضره في الباقي، حقيقي كان تحفه فنيه 
فوقفت بحيره اني اعمل اي 

مازن: هتقفي كده كتير، تعالي يلا 
رحمه: هنروح فين 
مازن: البيت طبعا، اطمن علي الكمبيوتر بتاعي، يلا 
"يتحرك فينادي رافت عليه يُقفه وينزل من السياره لتحدث معه"
رافت: انت رايح فين 
مازن: البيت 
رافت: "يخرج من جيبه المفتاح" خد المفتاح وطلع شقتك 
مازن: شقتي!
رافت: اه يبني، اومال هتقعد انت ومراتك فين 
مازن: بس انت عارف انه شقتي مش جاهزه 
رافت: البركه في عيله العروسه، كانو جهزين وتبقي شويه حاجات بسيطه انا عملتها ومخدناش وقت طويل وطلعت حاجاتك كلها فيها 
مازن: وانت ازاي تنقل حاجه من مكانها من غير ما تقولي 
رافت: ولد احترم نفسك، مش كفايه الي عملته انهرده 

بدا صوتهم يعلى والجو كلو بقي مريب وطلعت مامته بقلق وخالد حاول يهدي الموضوع و بعدها خد المفتاح بعصبيه وطلع فوق وسبني وقفه لوحدي، بصت مامته ليا كانت غريبه بس عمه قلي اني اطلع ورا وفعلا طلعت وعدت علي خير.

"يدخل مازن المنزل ويندهش من الاغراض بيه"
مازن: انتي الي جايبه الحاجات دي 
رحمه: اومال فاكر اني جيه بشنطه هدومي مثلا 
مازن ببرود: انتي معاكي شنطه كمان، لا متكلفه 
رحمه بعصبيه: لاحظ انك بتتعدى حدودك كتير 
مازن: هتعملي اي يعني 
رحمه:........

دخل الاوضه يشوف حاجاته وبصيت للبيت وبتسمت، حقيقي انا فخوره اني عندي عيله مش استخصرت فيا اي حاجه، كل حاجه من فرش وجهاز واصول وعادات وتقليد عندنا تعملت ليا واكتر.

مازن:"يبدا بتحرك لباب الشقه "
رحمه: رايح فين 
مازن: ملكش دعوه بيا وبحياتي فهمه 
رحمه ببرود وتربيع يدها: مش خايف علي حاجاتك وانا هنا 
مازن: هو انا مقلتلكيش 
رحمه بستغراب: مش انا قفلت الاوضه بالمفتاح وخدته معايا دوري علي مكان تنامي فيه بقي 
رحمه بغضب: انت....

قفل الباب ومهتمش هقول اي ونزل وقعت علي الكنبه وكان هيجيلي الضغط تقريبا.

خالد بشرب القهوه: رايح فين يا عريس 
مازن: خالد ملكش دعوه بيا تمام 
خالد: انت يلا مبتحسش، سيبها لوحدها فوق ونازل زى الغبي 
مازن: انت مالك، انا حر 
خالد: كن مسؤل لو ل مره في حياتك بقي 
مازن: سبنا ليك انت المسؤليه يخويا
"يفتح السياره ويخرج من البوابه بغضب"
___________
رافت: بتفكري في اي 
شاديه: انت عارف انه الي بيحصل ده غريب وبنظلمها معانا، مازن مش هيتغير انت عرفه مهمل 
رافت بمكر: ده بس الي قلقك ول عشان اكبر منه
شاديه: احم هو برضه حسه انه الوضع مقلق ومعرفش اي الي هيحصل
رافت: بكره هتشوفيها وتعرفي اني عملت القرار صح، نامي بس وسيبهم يبنوا حياتهم بنفسهم و يكتبوا قدرهم بيديهم وده احسن وقت ليهم عشان يتعلمو ويخدو خبره وانا عارف انه رحمه قدها 
شاديه: يا رب يكون صح 
رافت: متقلقيش كلو هيعدي، نامي بس انتي يا قلبي 
شاديه: حاضر تصبح علي خير 

"في الشقه"

دخلت اوضه الاطفال وقعدت علي السرير وتنهدت ودموعي زهرت وقتها وانا بقول خلاص، خلاص الليله عدت اقدر ابين خوفي وضعفي دلوقتي 
بقول ديما لنفسي انك مش عيب انك تكون ضعيف دلوقتي وتعيطت دلوقتي وتصارح نفسك دلوقتي، مش عيب اعيط لما قلبي يوجعني مش عيب أوجه نفسي ومهربش منها، وبعدها رفعت عيني لفوق وقولت... يا رب خليني متماسكه عشان اقدر اكمل.

اليوم التالي....
صحيت الصبح ملقتوش لسه رجع وعمله الف حولين نفسي وبعدها لقيت الباب بيخبط، احييه!
رحمه: احم ازيك يا طنط 
شاديه: اي ده يا بنتي لسه مغيرتيش هدومك 
رحمه: هو... اه لسه 
شاديه: مشي امبارح صح، لسه مجاش 
ابتسمت عشان فهمت الي حصل وتكلمت وانا وشي شبه الطماطم من الاحراج.
رحمه: هو خرج امبارح وقفل الاوضه ومعرفتش ادخل 
شاديه: طيب استني دقيقه 
حطت صنيه الاكل علي السفره ونزلت جابت نسخه للمفتاح وجدت تاني 
شاديه: دي نسخه للمفتاح اهو، ابقي خليها معاكي وقت الزوم
رحمه: شكرا يا طنط بجد 
شاديه: شكر لله يا بنتي، غيري كده وخدي حمام ساخن وفطري ولما تعوزي تنزلي في اي وقت انا تحت ماشي 
رحمه: ماشي يا طنط 

هاديه وجميله، تتحب اوي، وعنيها شبه عينه بظبط فتحس انهم من عالم تاني اصلا 
نزلت وانا استنيتوا ومدخلتش الاوضه ول فطرت ونشوف بقي 

بعد ساعه....
"يدخل مازن بعيون نائمه ويجدها ما زلت بالفستان فيتوتر"
مازن: انتي كده من امبارح
رحمه: انت اي رئيك 
مازن: امم رائي انك شبه الزومبي دلوقتي 
رحمه: شوف مين الي بيتكلم 
مازن: علي العموم اهو المفتاح تعالي 

هو جبله ورخم بس عنده دم، كنت عايزه اشوف احساسه لما يلقيني كده من امبارح وحسيت انه ينفع معاه المحاوله.

علي المنضده...
مازن: مين الي عمل الاكل ده 
رحمه: امك 
مازن: امك؟! 
رحمه: مش عارفه اسمها اعملك اي 
مازن: وبتاكلي معايا لي، مديقاني قومي  
رحمه: والله مبعرفش اكل لوحدي
مازن: يا نغه يا صغيره انتي 
رحمه: اي ده اي ده 
مازن:؟؟!
رحمه: حاسب لتوقع علي نفسك ول حاجه استني اجبلك فوطه 

راح نافخ كده وقيام ودخل الاوضه ورزع الباب... هو احنا عالم رخمه لي.

"العصر... في منزل العائله"
رحمه: اساعدك في حاجه يا طنط 
شاديه: لاء يا بنتي خلصت 
رحمه: هو فين عمه 
شاديه: راح الشغل هو وخالد من بدري، جاين علي وصول 
رحمهز: ممكن اسالك حاجه 
شاديه: امم 
رحمه: انتي لي مبصتيش في عيني ول اتكلمتي معايا لعند دلوقتي، انتي مدايقه مني لو مدايقه ممكن امشي عادي 
شاديه: لاء يا بنتي مش كده انا بس مستغربه الوضع 
رحمه بلباقه: عرفه انه حضرتك مستغربه انه ازاي انا اوفق علي واحد اصغر مني وكده بس صدقيني انا مش وحشه ول هاذي حد وكل الي يهمني انى لو فعلا قدرت اسيب اثر حلو فيه او في اي هنا ده لوحده كفايه، بتمني تصرحيني باي حاجه و تقوليلي مش هزعل 
شاديه: لاء يا بنتي والله، انا حبيتك جدا وانتي باين عليكي طيبه اوي وبنت ناس... انا وانتي هنتعود علي بعض اكيد اهو نتسليني بدل ما انا قاعده لوحدي كده علطول 
رحمه: اكيد يا طنط هجيلك كل يوم 
رافت: اهلا اهلا بعروستنا، عمله اي 
رحمه: الحمد لله كويسه 
خالد: مساء الخير يا ست الكل، عمله اكل اي 
شاديه: فراخ، تعالو يلا ناكل
"علي السفره"
رافت: لسه مازن بيه مقاطع انه ياكل مع بشر 
شاديه: انت عارف مازن مبحبش ياكل مع حد 
رافت: هو فين دلوقتي 
رحمه: احم نايم شويه 
رافت: هو خرج امبارح ول اي، عرفه لو حصل ده هعمل فيه اي 
رحمه: لاء يا عمو منزلش هو بس سهر كتير امبارح ونام 
"ينظر لها خالد وشاديه بستغراب وينظرون امامهم مجددا"
في الفناء...
خالد: شااي 
رحمه: جيه في وقته 
خالد: لي قولتي كده وانتي عرفه انه نزل 
رحمه: مبحبش الحوارت 
خالد: مبتحبيش اي يختي 
رحمه: ههه، هو كده من امتى 
خالد: من سنتين، حاله تقلب كتير مبقاش بيدخل البيت غير ينام بس ولو صاحي يلعب علي الكمبيوتر، و يخرج بليل يرجع الصبح ينام يصحي ياكل ويمشي تاني وهكذا،طبعا خناق مع بابا علطول وامي تبعد ما بينهم لعند بقي اما بابا جاب اخره وقال هجوزه ونشوف اخرتها معاه انا وماما بقي موتنا ضحك وفتكرنا بهزر بس فعلا جوزه في الاخر 
رحمه: مبيتكلمش مع حد، عمل مصيبه قبل كده كبيره 
خالد: طول عمره عشيم وبيستعمل دراعه ويجيب لبابا قواضي والحج يحل بس بعد الجامعه معملش حاجه 
رحمه: سوال واضح وصريح ولازم تجاوب عليا، بيشرب حاجه 
خالد: لاء طبعا مش لدرجادي، هو اه بطبق بس مشفتوش عمل حاجه زي دي قبل كده 
رحمه: اممم طيب تمام 
خالد: ها هتلبسي قضيه مخدرات 
رحمه: بفكر في الدعاره بس استحي 
خالد: هههه 
"في المساء،"
"يحاول مازن فتح باب الغرفه لكن لا يستطيع"
مازن بتخبيط بقوه: في حد هنا... افتحي الباب 
رحمه: تديني كام وانا افتح
مازن: امم هنستظرف بقي، افتحي خلاصي 
رحمه: مش هفتح 
مازن: يا بنت.....
يتبع.....

لمتابعة البارت الخامس اضغط هنا

reaction:

تعليقات