القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي الصغيره الفصل الرابع بقلم رحاب ماهر

 رواية محبوبتي الصغيره الفصل الرابع بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيره الفصل الرابع بقلم رحاب ماهر




(4).. 

وغلقت بابها وظلت تبكي حتي وجدت رساله ففتحتها.. 
~مسك هو انتي كويسه وده بلال اللي اتصل عليا ولا مين انا مش فاهمه حاجه اي اللي بيحصل معاكي فهميني~

-مسك.. هكلمك ف وقت تاني يزينه عشان عايزه اقعد مع نفسي شويه وغلقت هاتفها 
(زينه..دي اكتر صديقه لمسك وبتسمعلها وبتهون عليها زعلها وتعتبر مصدر قوه ليها وتشعر بالارتياح معها) 
بلال خرج بعد مشاجرته مع مسك واخذ سيارته وغادر..
وف الليل..نزلت مسك فلم تجد بلال ولم تجده بالغرفه فجلست ف الصاله و فتحت هاتفها فأرسلت لصديقتها ثم قصت لها كل شئ وما سبب خروجها وسبب غضب بلال وسبب اتصاله بها وانها لم تجد غيرها لتستنجد بها

-بس ازاي يمسك عايزه تشتغلي ومقلتليش انا عمري مهسيبك تشتغلي وماما وبابا بيحبوكي زيي بالظبط وهقلهم وهما يسعدوكي لكن مفيش شغل ولو كنت قلت لبلال انك مكنتيش عندي الله اعلم كان اي اللي هيحصل فبلاش تعملي حاجه هضيقه

= ما يضايق لكن مش هسمح لاي حد مهما كان يصرف عليا انا لازم اتسند ع نفسي 

_طب افرضي بلال عرف 
=لا مش هيعرف لان هروح اول مهو يروح الشغل وهاجي قبله يعني مش هيعرف ان شاء الله 

_بس انا خايفه يمسك فكري كويس 
=متخفيش من مع الله لن يضيع ابدا 
_ونعم بالله يحببتي يلا نامي عشان تعرفي تصحي بكره للشغل 
=ماشي يحببتي تصبحي ع خير 
=وانتي من اهل الخير والسعاده ي اجمل حاجه ف حياتي 
ثم اغلقت معها..
ولم تنم بعد فبلال لم يأتي والساعه اصبحت واحده وهذا ع عكس العاده فقررت ترن عليه ولكنها خافت من رده فعله وظلت تنتظره وحينما تسمع صوت السياره تدخل الي غرفتها قبل ان يراها 
ثم غلب عليها النوم ونامت...

بلال لقي الباب مفتوح فقلق ع مسك فدخل مسرعا كي يطمأن عليها فوجد ملاك نائم فجلس امامها وظل يتأمل ف هذا الجمال حتي قلقت مسك وتفتح عيونها فوجدت بلال 
مسك بإرتباك:انا انا اسفه كنت قاعده مستنياك وبعدين نمت مش عارفه ازاي 
بلال بهدوء وينظر بعيونه:وكنتي مستنياني لي
مسك:ها..اصل لقيتك اتأخرت فقلقت عليك انا..انا هطلع انام فوق تصبح ع خير ودخلت غرفتها وكان قلبها يتسابق ف دقاته فتسائلت نفسها هل هذه دقات حب ام خوف ثم قالت..هههه حب اي بس يهبله انتي فوقي انتي لسه صغيره ع الكلام ده ثم إنتي عايزه بلال يفكر فيكي اصلا والله هبله فعلا يلا بقي انام عشان مش قادره...

استيقظت مسك ف السابعه صباحا وصَلت فرضها وفطرت ثم وقفت ف البلكونه بملابس الخروج وعليها اسدال الصلاه كي تتأكد ان بلال قد غادر ثم خلعت الاسدال واخذت حقيبتها ووجدت ام محمد. قائله.. بردو يبنتي والله انا خايفه عليكي مابلاش يحببتي 

=لازم ي امي انا مبقاش قدامي الا حلمي وكل املي فيه واني احققه ولازم اشتغل عشان اعرف اصرف ع نفسي واوصل لحلمي..
~ماشي يحببتي خلي بالك من نفسك 
=تقبل يديها وتقول.. حاضر ي امي عن اذنك بقي عشان متأخرش ولو بلال اتصل وقال انه جاي ف اي وقت كلميني بسرعه عشان اجي 
_حاضر يحببتي 
ثم غادرت مسك ووصلت الي الصيدليه كانت مفتوحه فدخلت وألقت السلام.. 
=وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
كويس يمسك ملتزمه بمواعيدك ما شاء الله تعالي بقي اقفي مكاني وانا هرجع ع الساعه اتنين ان شاء الله عشان انتي تمشي 
_اتفضل 

وغادر وهو ينظر لها بشده وكأنه لا يريد المغادره 
..... 
ففتحت مسك مصحفها وقرأت وردها اليومي وظلت تذكر ربها (متذكروا انتم كمان الله يلا👀💙) 

حتي دخل رجل كبير ف السن وكان يظهر عليه التعب الشديد
مسك بلهفه وتجري نحوه مالك ي حاج.. 
ممكن دوا مسكن يبنتي... 
حاضر حاضر وجريت تشوف فهذا اول يوم لها ولم تعرف اين مكان الادويه وظلت تبحث عنه حتي وجدته واخذه واجلسته ع كرسي حتي بدأ ف التحسن ثم قال بس يبنتي ممعيش فلوس لحق الدوا ده....
قاطعته مسك متقلش كده يا حاج دا انا بنتك واخرجت من حقيبتها 50ج ولم يكن معها غيرها واخذت منها حق الدوا ووضعته ف درج الفلوس تبع الصيدليه واعطته الباقي بخجل انا اسفه والله بس للاسف مش معايا اللي هما دول 
-لا يبنتي خليهم معاكي انا بشتغل سواق ع المكروباص ده بس صاحبه طردني لان بقيت بتعب اوي 
مسك--طب اتفضل دول بس انا زي بنتك 
الله يرضي عنك يبنتي يارب ثم غادر 

فاصبحت الساعه اتنين وجدت صاحب الصيدليه امامها بإبتسامه.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
=وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
_لقيتك ملتزمه بمواعيدك فقلت انا كمان لازم التزم بمواعيدي والا هطلع قليل الذوق اوي بضحك 
=مسك بضحكه طب ممكن امشي 
_٠اتفضلي 
ووقفت كي توقف تاكس يوصلها ولكن تذكرت ان لم يوجد معها مال.. فوجدت ف خلفها صاحب الصيدليه.. ف حاجه يمسك ولي واقفه كده 
_مسك بخضه: لا لا مفيش كنت بشوف تاكس بس باين مفيش فاضي هروح مشي بقي 
=استني مشي اي خلاص انا هوصلك 
_لا لا متتعبش نفسك انا هروح عادي 
=طب استني ونده ع رجل تاكس وقال له ان يوصلها الي باب المنزل ودفع له اجره.. 
_شكرا جزيلا لحضرتك 
=لا شكر ع واجب 
ثم غادرت.... 
وعندما وصلت سألت ام محمد ع بلال فقالت لها .. لسه مجاش يبنتي 
=هيييححح الحمدلله اطلع الحق اغير هدومي بقي قبل ميجي 
..... 
وصل بلال للبيت ونده ع ام محمد كي تحضره الغداء وحين انتهي ذهب الي غرفته ليريح جسمه من ارهاق اليوم فصاحبته غفله وحلم...«"بأنه يقف ف مكان كالصحراء ولا يوجد احد فيه وسمع صوت يصرخ وكأنه يستنجد بيه وكان هذا صوت مسك فهي بالفعل قلبها مهجور بالسكان كالصحراء تماما وتريد من تصرخ بحضنه كي يطمنها ويقف بجابنها ف هذه المحنه فأستيقظ قائلا بخوف مسسسسسكككككككك''» 
ثم نظر حوله فرأي نفسه ف الغرفه وانه كان يحلم واخذ كوب الماء وشرب ثم راي رساله كان يفتح تلفونه بلهفه وكان يظن ان هذه مسك ولكن هذه محبوبته حنان •عامل اي•
ع الرغم من انه كان بينتظر رسائلها يوميا ويطير من الفرحه بها الا انه انزعج بشده حين راي ان الرساله منها وليست من مسك 
ورد.. الحمدلله 
يدوم الحمد يحبيبي 
فرأاها ولم يرد..
-مش بتقول يعني وانتي عامله اي ولا حاجه مبقتش بوحشك ولا عايز تطمن عليا تشوفني عايشه ولا ميته 
~وانتي يستي عامله اي ولا تزعلي
_هو انت بتراضي عيله صغيره ولا اي يبلال ولا تكونش البت الصغيره دي أثرت فيك 
~بلال بضيق متجبيش سيره مسك ع لسانك تاني ولما تتكلمي عليها تتكلمي كويس 
_هي بقت كده بقلك اي يبلال انت من ساعت متجوزت البت دي وانت اتغيرت مبقتش بلال اللي اعرفه بتاع زمان وبعدين هي تيجي فيا اي دا انا اجمل منها 
~بلال ف نفسه ياريتك كنتي تشبهيها يشيخه..ثم رد:انتي شكلك فايقه وجايه تفوقي عليا انا هنام عشان مصدع 
ولم ينتظر ردها واغلق هاتفهه وخرج الي البلكونه وجد مسك نائمه في البلكونه المجاوره له وبيديها مذكراتها 
بلال::مسك مسك يبنتي مسككككك 
مسك:مين بينده 
بلال بضحكه ع طريقتها الطفوليه:٠قومي نامي جوه اي اللي منيمك ف السقعه دي 
مسك:تنظر الي بلال..:تعرف اني مشفتش ضحكتك بقالي كتير اوي من ساعت.......ولم تكمل ودخلت الي غرفتها 
_/
بلال..:انا فعلا قسيت عليها اوي ازاي قدرت اعمل كده معاها دا لما كانت تخاف تيجي تتحامي فيا.. ثم نظر الي المرآه وينظر الي ضحكته التي كان مفتقدها هو ايضا ويقول هو اي اللي بيحصلي ده انا مبقتش فاهم حاجه

....
بعد مرور اسابيع وحياتهم لم تتغير بها اي شئ ومسك ستبدا دروس من الغد 
فاستيقظت وذهبت الي الصيدليه والقت التحيه 
=وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عامله اي يمسك 
_مسك بتوهان..الحمدلله 
=مالك..
_ممكن اكلم مع حضرتك شويه
=ضحك وقال...انتي بتسالي طبعا اتكلمي 
_انا هبدا دروس من بكره وخايفه اقصر ف الشغل فده هيبقي اخر يوم ليا ان شاء الله
=رد بحزن فهو لا يريدها ان تغادر ابدا وقال..لا لا مفيش شغل هيتساب وهدنك هنا حتي لو هتغيبي يوم او اتنين او عشره ومرتبك مش هيقل بالعكس هزودهولك ولو ع المذاكر ابقي هاتي كتبك معاكي وانا ممكن اساعدك لكن مش هتسيبي الشغل
_مسك بإستغراب..لي بتعمل معايا كل ده 
=رد بحيره وقال عشان انتي امينه وبنت صادقه واعتقد مش هلاقي زيك اأمنه ثم اكمل...همشي انا بقي عشان متأخرش يلا عايزه حاجه
_شكرا جزيلا
......
بلال قابل صديق عمره:•اي يعم محدش بيشوفك لي 
حمزه:والله يصحبي الدنيا وخداني معلش بقي بس عايزك ف خدمه وانت من يومك اللي بتلحقني 
بلال:اعترف عملت مصيبه اي 
حمزه:•بضحك يعم لا مصيبه ولا حاجه بس انا....
_انت اي ياض 
=يعم انا شكلي كده وقعت ع بوزي وبحب 
بلال اول مسمع كلمه بحب افتكر مسك وشرد 
_اي يبني مالك انت بتستهزق بيا ولا اي
بلال..بضحك لا يعم ومين اللي محلفها الحظ دي عشان تقع ف حبها وانت طول عمرك ملكش دعوه بسكه البنات
~لا لا بنات اي دي مش زي البنات خالص
بلال..امال اي زي الولاد هههههههه 
حمزه:انا غلطان يبلال اني بكلم معاك انت واحد دماغه فاضيه اصلا 
بلال:خلاص يعم متقفش كده بهزر اي بلاش اهزر دا انت عيل غتتت طب قولي اسمها اي وشفتها فين وابوها شغال اي وامها اسمها اي وعندها اخوات ولا لاو....
~اي يعم حيلك حيلك انا كل اللي اعرفه عنها انها اسمها مسك وداخله تالته ثانوي هي صغيره اه بس انا مستعد استناها ع اولي جامعه ونتخطب وبعدين تبقي تكمل عندي وهي بتشتغل عندي ف الصيدليه حاليا وعايزه تسيبها عشان هتبدا دروس وانا اقنعتها شويه انها تدنها وانا عايز الصراحه اتجوزها

بلال سمع كلامه وبدأ وشه يقلب والغضب يظهر عليه وقال..انت قلت ان اسمها مسك 
~ايوه يعم مسك اسمها جميل اوي مش كده 
=طب ممكن اشوفها او اوصفلي شكلها 
~تعالي معايا الصيدليه وهتشوفها بس وعد يصحبي تجوزهالي 
.....لا رد
بلال..بلال..انت يبني 
_ها معلش سرحت شويه ممكن اشوفها 
..يلا بينا 
وغادرا حتي وصلا الي الصيدليه......

لمتابعة الفصل الخامس اضغط هنا

reaction:

تعليقات