القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أسرار الجزء الاول الفصل التاسع بقلم اميمه خالد

 رواية أسرار الجزء الاول الفصل التاسع بقلم اميمه خالد

رواية اسرار بقلم اميمه خالد

اسرار الحلقة 9 
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98 الحجر) 
مشي الشاب وشمس مقدرتش تمنع فضولها وفتحت الظرف وشافت الفيه صور لتميم وهو أقرب ما يكون من ساره وشهقت شمس من الصور وخرج تميم وقتها وشافها ماسكه صور و متنحه 
تميم : وريني صور ايه اللي في ايديك دي ؟؟؟
شمس حطت الصور ورا ضهرها ... دي صور ليا ولاصحابي دي كمان هتشوفها 
تميم بلامبالاه سابها وطلع اوضته وكانت جنة مجهزة قطن وأدوات عشان جروحه ولما دخل بصتله ومقامتش من مكانها وهو استغرب كانت دايما بتجري عليه بس سكت ودخل خد دش ولبس وخرج قعد جنبها 
تميم: هتفضلي ساكتة كده ؟
جنة مردتش بس جابت قطن وبدأت تمسح وشه من الجروح 
تميم اتنهد: جنة انا زهقت انا عملت الأنتي عيزاه اهو و مشيتها وهطلقها الصبح ومبقاش فيه غيرك اهو برضو زعلانه 
جنة : انا زعلانه عشان انت كسفتني تحت وزعقتلي وبعدين انا زهقت من الحبسة دي 
تميم باس ايديها: حقك عليا يا حبيبتي بس انا فعلا بغير عليكي 
جنة : من سليم ؟؟ ده اخويا 
تميم : لاء يا جنة مش اخوكي ولا هو بيعتبرك اخت 
جنة : طيب نمشي من البيت هنا ونروح ش ...
قاطعها تميم : لاء مش همشي من هنا ده بيت اهلي 
جنة : ماشي التشوفه 
تميم : يلا ننام دلوقتي عشان تعبان وبكره الصبح ناخد علي ونخرج 
جنة بفرحه : بجد؟؟
تميم ابتسم: ايوه بجد 
حضنته جنة وباسته من خده... شكرا شكرا 
سليم كان داخل اوضته وسمع اخته بتتكلم في التليفون وبتعيط ف راح ناحية اوضتها واتردد بس في الاخر خبط ودخل عليها 
سليم : انتي لسه مغيرتيش؟؟
مريم بصتله و سكتت.... قعد سليم قدامها ومسح دموعها ب ايده 
سليم : انا اسف يا مريم 
مريم : عادي مفيش مشكلة 
سليم : ده تاني موقف المفروض اكون معاكي فيه ومبقاش موجود 
مريم : كويس انك فاكر 
سليم مسك ايديها: من دلوقتي عهد عليا مش هسيبك في اي موقف مهما كان صغير كفاية الضاع مننا..... اتنهد سليم اكمل... جاسر كلمك قالك ايه 
مريم بحزن: مقالش حاجه 
سليم : طيب هاتي رقمه وانا هكلمه 
مريم بقلق : لاء مش مهم
سليم : هو ايه المش مهم يا مريم .. بقولك هاتي الرقم 
مريم : ماشي هبعتهولك دلوقتي 
سليم : تمام نامي انتي بقي وانا هكلمه متشليش هم 
مريم : ماشي يا سليم 
سليم سابها تنام وخرج 
وسليم خارج من الأوضة كانت جنة طالعه من اوضتها بعد ما نيمت علي عشان تطمن علي مريم وقفها سليم 
سليم : جنة انتي كويسة تميم عملك حاجه؟
تميم خرج فجأة من الأوضة شافهم واقفين سوا.. تميم بصوت عالي: جنة انتي ايه الخرجك بره 
اترعبت جنة من صوته ودخلت الأوضة وسليم قرب من تميم وبصوت هامس 
سليم : متبقاش خاين وبجح 
تميم : قرب منها تاني وقسما بالله هوريك ايام عمرك ما شوفتها 
دخل ورزع الباب وسليم وقف محتار ازاي جنة هي كده هادية اكيد الصور موصتلش ليها ... طلع سليم الفون واتصل بفتحي
سليم : انت يا زفت مش قولتلك اطبعهم وهاتيهم لجنة 
فتحي : بعتهم والله يا استاذ بس 
سليم : بس ايه؟؟
فتحي : تقريبا والدة حضرتك الخدتهم 
سليم غمض عينه بغضب وقفل الفون وراح خبط علي أوضة شمس ... خرجت شمس 
شمس : ايه يا حبيبي مالك؟
سليم : ماما عايز اتكلم معاكي شوية من فضلك 
شمس ابتسمت بخبث: حاضر انزل وانا جاية 
نزل سليم تحت وكان قاعد متوتر .. والشمس نزلت في ايديها الظرف هتكلمني عن ده صح ؟؟
سليم بلع ريقه وقام وقف .... شمس شاورتله يقعد 
شمس : ما تفهمني الفي دماغك وانا هساعدك 
سليم اتنهد: انا عايز ابينه قدام جنة انه خاين وكداب ودي حقيقة انا مش بتبلي عليه!!
شمس : يبقي تتقل يا غبي 
سليم: ازاي ؟!
شمس: استمر فتره تصورهم وهو هيبقي كل ده بيكدب وكل ما طالت فترة كدبه كل ما نهايته قربت 
سليم : وبعدين 
شمس : هتجيب الصور دي ليا هساومه عليها 
سليم : ايه البتقوليه ده يا ماما 
شمس : في موضوع هطلب منه المساعدة فيه هقوله لو ساعدتني مش هوري الصور لمراتك وهسلمه الصور 
سليم : وبعدين 
شمس : انت هتبقي عامل نسخة تانية منهم وبعد ما اديه النسخه المعايا النسخة التانية تروح لجنة 
سليم: تمام بس موضوع ايه الانت عايزه تميم يساعدك فيه 
شمس : لاء ميخصكش.... انا هطلع انام و انت ابقي عرفني بتعمل ايه 
شمس خدت الصور معاها وطلعت 
وسليم دماغه وجعته من أحداث اليوم وطلع ينام 
صبح يوم جديد صحي تميم ملقاش جنة جنبه ولا في الأوضة ف فتح تليفونه بسرعه كانت ساره متصله بيه فوق العشر مرات و باعته رسايل كتير " كده تمشي من غير ما اشوفك؟؟"
" تميم مش عارفه انام وانت مش موجود حواليا " 
" هستناك بكره تيجي نفطر سوا " 
" لما تصحي كلمني " 
ابتسم تميم من الرسايل دي و اتصل بيها فعلا وكلمها بصوت هامس 
تميم : صباح الخير 
ساره بزعل ودلع: لسه فاكر ؟!
تميم: والله لسه صاحي يا ساره ومقومتش حتي من مكاني 
ساره : اوعي تكون فطرت ازعل منك ؟؟
تميم: لا بقولك لسه مقومتش 
دخلت جنه عليه وفي ايديها صنيه فطار ... اتوتر تميم 
تميم : طيب انا جاي دلوقتي 
ساره : مراتك دخلت عليك ولا ايه ؟
تميم : اه 
ساره : ماشي مستنياك 
قفل تميم الفون مع ساره وبص لجنة كانت جميلة وهادية كالعادة 
جنة مبتسمه: انا جبت ليك الفطار اهو عشان متضطرش تقعد مع سليم او اي حد انت مش عايزه 
تميم : قام وقف ... لاء يا حبيبتي كلي انتي انا نازل 
جنة : نازل؟!! انت مش قولت هنخرج 
افتكر تميم وعده ليها : اه .... ايوه بس في حاجات في الشركة نص ساعه واجي اخدك ونخرج 
جنة وقفت مذهولة من تميم كانت متوقعه يصحي متضايق عشان كلامها مع سليم بس العكس خالص كان مبسوط 
لبس تميم بنطلون چينز اسود و تيشيرت ابيض و بليزر اسود و كوتشي ابيض 
جنة : انت هتروح الشركة كچول يا تميم ؟!!!!
تميم : اه عشان اخلص شغلي بسرعه واجي اخدك ونخرج مضيعش وقت في التغير يلا سلام 
نزل تميم بسرعه و سليم خرج من اوضته شاف جنة وهي باصة في الفراغ وسرحانه 
سليم مشي ايده قدام وشها ... ايه انتي فين ؟؟
جنه: ها موجودة بس تميم متغير شوية تخيل نزل الشغل بكچول 
سليم فهم انه رايح لساره : ايه ده يا جنة تميم ملهوش اي شغل النهارده في الشركة اصلا ... يلا عن اذنك 
مشي سليم من قدام جنة وسابها حيرانة و اتصل سليم بفتحي 
فتحي : انا وراه يا سليم بيه متقلقش 
سليم : تمام 
وصل تميم كافيه عند ساره وكان فيه ناس قاعده واول ما دخل وساره شافته جريت عليه حضنته قدام الناس 
ساره بفرحه: وحشتني اوي 
اتحرج تميم من الناس ومن نجلاء و رحمه .... حمحم تميم: و انتي كمان تعالي نخرج نفطر بره يلا 
ساره : تؤ تؤ هنقعد نفطر هنا 
تميم : مش هناخد راحتنا من الناس 
ساره : طظ فيهم اقعد بس وانا هجيب الفطار وجاية 
رحمه و نجلاء واقفين بيشتغلوا... رحمه : بنت اختك دي قادرة وبجحه 
نجلاء : انا مش عاجبني البتعمله ده بذات انه راجل متجوز 
دخلت عليهم ساره ... بتتهامسوا علي ايه ؟؟
نجلاء: مفيش 
ساره : طيب انا هاخد فطارنا واروح اقعد مع تميم 
حضرت ساره فطارهم وراحت قعدت قدام تميم... ساره بحماس: انا العملت الفطار ده قولي رأيك بقي 
تميم : باين من شكله انه حلو 
ساره : تميم ممكن اطلب منك طلب؟؟
تميم : انتي تؤمري 
ساره : تعالي نتصور سوا 
تميم: ما بلاش موضوع الصور ده يا ساره 
ساره: ليه يا تميم هو انت مش جوزي 
تميم : ايوه يا حبيبتي بس ..
ساره : خلاص براحتك 
تميم : استني متبقيش قماصة كده تعالي نتصور يلا 
خلص تميم فطاره مع ساره وقام يمشي 
ساره : انت هتمشي؟
تميم : اه هروح اخرج جنة شوية 
ساره بتريقة : جنة !!!
تميم بإقتضاب: اه يا ساره جنة متنسيش دي مراتي وح...
قاطعته ساره : مراتك ورد جميل مش اكتر يا تميم واقفل كلام علي كده وامشي 
سكت فعلا تميم وخرج ركب عربيته وعدي ياخد جنة 
جاسر طول الليل معرفش ينام من الحصل وفونه رن كان رقم غريب 
جاسر: الو 
سليم: ايوه يا جاسر انا سليم .. اخو مريم 
جاسر بإستغراب : ايوه يا سليم في ايه 
سليم : كنت عايز اعتذر عن الحصل امبارح واجيلكو لحد البيت اراضي والدتك عشان مكناش محترمين كفاية وهي في بيتنا 
جاسر : مممم متتعبش نفسك 
سليم : لا مش تعب خالص 
جاسر : تمام انا هديك العنوان 
تميم وصل عند البيت واتصل ب جنة تنزله وفعلا نزلت جنة وعلي وكبوا 
تميم : عايزة تروحي فين ؟
جنة : عايزين نجيب حاجات لعلي 
تميم : ماشي وايه تاني 
جنة مبتسمه: معرفش يا تميم هو مش انت القوات هخرجكو 
تميم : معظم الأماكن متنفعش دلوقتي عشان معانا علي 
جنة بكسرة نفس: خلاص نشتري بس حاجات ليك و لعلي بعدين انا هكلم مريم واخرج معاها 
تميم : انتي شايفة كده ؟؟
جنة : مممم اه شايفة كده يا تميم 
تميم: ماشي كلميها عرفيها بقي... وانا هروح الشغل  
  اتصلت جنة ب مريم عشان تقابلها ... راح تميم مع جنة اشتروا هدوم وحاجات كتير لعلي .. تميم ملحقش فعلا يفرح ب ابنه 
تميم : هنعمله عقيقة كبيرة اخر الاسبوع ايه رأيك 
جنة ابتسمت: التشوفه علي حسب وقتك وظروفك 
مريم راحت ليهم المول وقابلت جنة وتميم مشي 
مريم : هو رايح فين 
جنة : رايح الشغل اصلا قولت كويس عشان عايزة اغير لون شعري وافاجئه 
مريم : تمام يلا 
جنة : انتي عملتي ايه مع جاسر 
اتنهدت مريم: معملتش حاجه يا جنة .... سليم قاعد معاه دلوقتي تقريبا 
جنة طبطبت علي كتف مريم : متقلقيش جاسر طيب وبيحبك 
مريم ابتسمت ليها : ان شاء الله.... يلا نروح البيوتي بس في مول غير ده حلو اوي وانا هعمل زيك 
تميم خد عربيته وكان رايح فعلا الشركه بس كل دماغه وتفكيره مع ساره قرر تميم انه يعدي عليها قبل ما يروح الشركة وقف تميم بعربيته قدام الكافيه من بعيد وشافها وهي بتقدم للناس الطلبات و بتبتسم ليهم وده خلاه لأول مره تقريبا يغير عليها كده راح تميم قدامها و ساره اتفاجئت لما شافته 
ساره بخضة : تميم في حاجه؟؟
تميم شدها من ايديها من غير ما يتكلم وخرج بيها بره 
رحمه و نجلاء بصوا لبعض بإستغراب ... نجلاء: مش معقول البيعمله ده بجد انا لازم ادور وراه مش هسيبها كده 
رحمه : يا نوجا دي قردة مبيتضحكش عليها 
نجلاء بقلق: لاء برضو انا مش مرتاحه ... تعرفي عنوانهم 
رحمه اتنهدت: ايوه اعرفه استني اكتبهولك 
بره عند تميم وساره ... ساره : هو في ايه ؟
تميم : كنت رايح الشركة وبعدين لقيت دماغي هنا قولت هبص عليكي من بعيد وامشي بس 
ساره ابتسمت: بس ايه؟؟
تميم:مقدرتش مكلمكيش بذات بعد ما شوفتك بتبسمي للناس كده 
ساره ضحكت: اكشر في وشهم عشان يطفشوا؟!
تميم ابتسم: ممم لاء متضحكيش غير معايا... بقولك ايه 
ساره : ايه 
تميم : انا عينتك عندي في الشركة 
ساره : ايه ده انا لا قدمت علي وظيفة ولا عملت مقابلة 
تميم : كدابة عملتي 
ساره : فين ده ؟
تميم : دلوقتي اهو مش واقفة مع المدير 
ساره ضحكت: عندك حق .... بس انا ليا طلب 
تميم : شاوري 
ساره: نخرج سوا النهارده 
تميم : تعالي يلا ادخلي هاتي حاجتك وانا مستنيكي هنا 
دخلت ساره خدت حاجتها ومشيت معاه علي طول 
ساره : هتوديني فين بقي 
تميم : هنروح مول و 
قاطعته ساره : لاء انا مبحبش الاماكن المقفولة دي الشارع احسن 
تميم : اهدي و اسمعي بس .... هنروح ندخل سنيما و فيه ملاهي لو عايزة شوبنج كل حاجه بعدين نخرج الشارع براحتنا 
ساره : تعرف انا بحب السنيما اوي 
تميم :دخلتيها مع عمر قبل كده؟
ساره : ممممم اه كتير وانت اكيد دخلتها مع جنة 
تميم : لاء خالص .... المهم يلا احنا وصلنا 
في كافيه عند نجلاء خدت العنوان من رحمه ومستنتش لحظه بعد ما ساره خرجت فضلت تسأل نجلاء علي البيت والمكان لحد ما وصلت للبواية
الأمن: مين حضرتك ؟
نجلاء : انا تبع تميم بيه 
الامن: هو مش موجود حاليا 
نجلاء: عارفه انا عايزة اقابل الست الكبيرة هنا 
الأمن: قصدك مدام شمس 
نجلاء بتفكير : اه هي 
الامن: اقولها مين 
نجلاء: مامة ساره مرات تميم بيه 
الامن : حاضر لحظة واحده هبلغها 
غاب دقايق بسيطة جوه وخرج قال ل نجلاء ... اتفضلي... المدام مستنياكي 
دخلت نجلاء وهي متوترة لحد ما وصلت لشمس وكانت مدياها ضهرها ولفت بمنتهي الغرور عشان تكلمها 
نجلاء: عبير !!!
شمس فضلت بصالها شوية مش مستوعبه... مش معقول 
دخل تميم و ساره المول و كانوا بيتمشوا 
ساره : هات قهوة لينا ريحتها حلوة اوي بجد 
تميم : حاضر استني هنا وجايلك 
وقفت ساره تبص حواليها مستنيه تميم لحد ما خبط فيها شنطة حد بتبص كانت جنة

لمتابعة البارت العاشر إضغط هنا

reaction:

تعليقات