القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمقاء في الموساد الفصل الخامس عشر بقلم إيزيس

 رواية حمقاء في الموساد الفصل الخامس عشر بقلم إيزيس

رواية حمقاء في الموساد الفصل الخامس عشر بقلم إيزيس


البارت الخامس عشر
حمقاء في الموساد
#ايزيس

ديفيد صرخ بجنون ...بتحبيه

ملك...ايوا بحبه بحبه هو كل حياتي ارتحت
ديفيد ف اللحظة دي ...مسك الريموت وفجر القنبلة 
ملك صرخت....لااااااااااااا..سيف

ديفيد بص لملك وقال ......اما انتي يا ملك هعمل فيكي اكتر حاجة انتي بتكرهيها وبتخافي منها...

ديفيد مسك ملك ورماها في العربية وهي بتصرخ بأسم سيف حالة من الهيستيريا مسيطرة عليها ليه كل اللي بتحبهم بيموتوامحروقين ..حب ديفيد ليها بالنسبة لها لعنة 
بتصيب كل اللي بتحبهم فضلت تصرخ ...بكرهاااااااااك بكرهك يا ديفيد ياحقير 

ديفيد سمع الكلام دا والغضب عمي قلبه اكتر وبقا عامل زي الوحش اخد ملك علي مكان مهجور مافيهوش ناس وتقريبا مافيش مباني كتيرة جمبه الا كام مبني قدام زيه..وصلوا وقف العربية ومسكها من شعرها ودخلها المبني مجرجرها غصب عنها..واول ما دخل رماها ع الأرض وبقا بيتنفس بسرعة من كتر الضيق أعصابه مشدودة 

ديفيد ركع ع الأرض صرخ صرخة هزت المكان كله ...لييييييه ليه تعملي فيا كده 
ملك بتحاول تقوم من ع الأرض وبعد معاناة قامت وهو كمان قام ومسك ملك وقال ..بتحبيه

ملك.... ايوا بحبه قام ضربها كف جامد وقعها ع الأرض ..وكرر سؤاله خمس مرات وهي كل مرة ترد ايوا بحبه وهو كل مرة يضربها كف يوقعها ع الأرض ويقومها تاني ويضربها تاني لغاية ما كل معالم وشها البرئ اختفت وبقت تنزف من كل حتة ف وشها 
وفجأة ديفيد قرب وقال....أنا كنت مغفل طول الوقت وأنا بحافظ عليكي كأنك جوهرة عمري ما سمحت لنفسي أن اقربلك وانتي عملتي ايه بتخونيني يا ملك بتخوني ديفيد ..وقرب عليها وشق البلوزة بتاعتها
&&&&&&&&&&&
في مكان تاني في السما قصدي طبعا الطيارة😂
قاعد جمب صاحبه و القلق مسيطر علي ملامحه 

سيف بضعف فتح عيونه ...أنا فين ملك.. ملك انتي فين

عدنان ...أشش ما تتكلمش عشان ما تتعبش ملك هاجيبها بس انت اهدي 

سيف...ملك أخدها ديفيد يا حسام انت ليه أنقذتني أنا ليه مش هي

عدنان ...سيف وعد مني هارجعلك ملك بس انت اتحسن

سيف...عدن ..أنا وفقد الوعي مرة تانية 

عدنان بصله بحزن وعيط وهو بيقول الحمد لله انقذتك يا سيف في آخر لحظة أنا مش قادر اتخيل لو اتأخرت لحظة كان ايه اللي ممكن يحصل
فلاش باك 
FLASH BACK
عدنان بيكلم حازم في الموبايل وفجأة سمع صوت رصاص قفل بسرعة ووقف ورا صخرة وشاف ديفيد وهو بيربط قنبلة ل لسيف في وسطه وبيجر ملك وراه ومشي 
عدنان خاف يخرج يواجه ديفيد فيفجر القنبلة ف سيف.عشان كده استني لما ديفيد بعد شوية وقام فاكك القنبلة بسرعة وشال صاحبه وقعدوا ورا الصخرة والفارق كان عشر ثواني و القنبلة انفجرت بس بعيد عنهم شوية..
باك
BACK
في الطيارة ...
عدنان ...حسابك تقل معايا اوي يا ديفيد اللي ما حرقتك زي ما بتحرق الناس ..اصبر عليا شوية ..
&&&&&&&&&&&&
عند ملك

ديفيد ....بص لملك اللي ماسكة البلوزة بتاعتها وبتداري نفسها وبترتعش 
ديفيد مسك مسدسه وطبطب بيه علي خد ملك ...وقال بخبث ...تحبي اعمل فيكي ايه 
أنا عارف انتي بتفكري ف ايه مانتي عندك فوبيا بس انا هسيبك شوية تتخيلي أنا هعمل فيكي ايه لغاية ما اروح مشوار بسرعة وارجعلك تاني ..وقام ماسك ملك وربطها ف سرير و وركب عربيته ومشي
&&&&&&&&&&&
بعد فترة ديفيد وصل بيته وشاف كاميرات المراقبة لقي كل حاجة ممسوحة اتأكد أنه سيف اللي عمل كده طلع زي المجنون ع أوضته فتح الخزنة ومالقاش الملفات كان هيتجنن اخد المفتاح وقال ..الميموري ..وراح زي المجنون علي الأوضة السرية فتحها ودور في كل حتة علي الميموري اللي واضح أنه اهم حاجة سرقها من مصر بس مالقهوش.

صرخ وقال خياااااانة ...ملااااك ..وبدأ يكسر في كل حاجة وبعدين خرج تاني بعربته وراح عند ملك 

&&&&&&&&&&
ديفيد وصل عند ملك وقال بصوت عالي 
..انتي مش بس طعنتيني ف قلبي انتي كمان طعنتيني في ضهري يا ملك ..اعمل فيكي ايه اموتك ولا اغتص****....وبدأ يمشي أيده علي شعرها  

ملك بترتعش ودموعها بتنزل ومش قادرة تتكلم حتي ..وديفيد مشكلته أنها كانت صعبانة عليه مش عارف ولا قادر يأذيها قرب منها وهي بتبعد وخايفة

ملك ..بهستريا .انت جبان بتسغتل عجزي وضعفي انت مش راجل لو راجل اقتلني بس ما تقدرش عارف ليه لأنك اسير الحب ذليل قلبك اللي بيحركك اقتلني لو راجل

ديفيد فقد كل أعصابه ومسك ملك من شعرها وفضل يخبط في راسها ف الحيطة اكتر من عشر مرات لغاية ما انفتحت والدم بقي بينزل منها بغزارة ديفيد اخيرا فاق من عصبيته وقام حاضن ملك ...وقال
ملك لا لا مش هسمحلك تموتي ملك فوقي وقام شايلها وجري علي عربيته وطلع ع المستشفي
وبسرعة كانت ملك في اوضة العمليات وهو هيتجنن برا 
الدكتور خرج وديفيد جري عليه

ديفيد .....ما وضعها الان ايها الطبيب

الدكتور.....لديها كسر ف الجمجمة وتحتاج دما سنبذل أقصي ما بوسعنا لا تقلق

ديفيد قعد ع الأرض بضعف وفضل يعيط
ويتكلم....ليه يا ملك ليه عملتي كده كان ممكن اسامحك علي شغلك مع المخابرات المصرية دي اكيد كانت حاجة غصب عنك بس خيانتك ليا مستحيل انساها واتغاضا عنها ...لو دخلتي ف قلبي وشوفتي غلاوتك عندي ساعتها ماكانش ممكن تحبي حد تاني ...اااااه أنا تعبان بجد حاسس اني مخنوق...
&&&&&&&&&&&
في مصر ام الدنيا

سيف في غرفة العمليات 
وعدنان وحازم مستنين برا والقلق مخيم ع الكل 
حازم ...دي أخرة اللي يتصرف من دماغه لو سيف ما ظهرش قدام ديفيد ..ماكانش ديفيد شك فيه 

عدنان...اللي حصل حصل بقا ادعيله ربنا يقومه بالسلامة دا نزف دم كتير لغاية ما وصلنا هنا...ولسة هيخلص كلامه لقي شوشرة جامدة والدكاترة بيزعقوا والممرضات بيجروا ويقولوا ...هاتوا جهاز الصدمات بسرعة المريض قلبه وقف

عدنان ايديه بقيت بترتعش سيف عشرة خمس سنين أصحاب وزمايل شغل..وفجأة مسك المصحف الشريف وبدأ يقرأ سورة يس والدموع تنزل منه ..وبعد فترة خرج الدكتور

حازم....خير يا دكتور انقذتوه 

الدكتور...بصراحة احنا انقذناه بس هو دخل في غيبوبة لانه نزف دم كتير ربنا يشفيه ويقوم منها

حازم قعد ع الأرض بإحباط وقال....سيف وحيد أمه وهي مالهاش غيره اقولها ايه دلوقتي هي واخته
اقولها بقيتي مرات الشهيد وام الشهيد

عدنان قطع كلامه...لا سيف قوي وقدها وهيعيش ..أنا راجع اسرا..ئيل وهاجيب ملك عشان افرح سيف..وخرج بسرعة وهو بيمسح دموعه
&&&&&&&&&&
عند ديفيد

الدكتور خرج من اوضة العمليات

الدكتور...لقد انقذناها وهي الآن تحت تأثير المخدر وستستعيد وعيها ف الصباح..بأمكانك أن تذهب وتأتي لها في الصباح ..

ديفيد....لا سأظل بجوارها لن اتركها لحظة
وفعلا ديفيد فضل طول الليل جنب ملك 

في الصبح

ملك....فتحت عينيها بتعب وبصت لديفيد وقفلت عينيها تاني 
وبعد فترة صحي ديفيد وملك كمان بدأت تفتح عينيها مرة تانية شكلها كان تعبان جدا ووشها كله كدمات زرقا من ضرب ديفيد

ديفيد بصلها بحزن وقال ف نفسه...أنا ازاي قدرت اعمل كده ف ملك
وبعدين قالها ...انتي كويسة
ملك بصتله باستغراب وقالت...انت مين وانا فين وانا مين اصلا ....
ديفيد.....😳😳😳😳...يتبع

لمتابعة البارت السادس عشر اضغط هنا

reaction:

تعليقات