القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حضرت الظابط مريض الفصل الثالث بقلم صفا صابر

 رواية حضرت الظابط مريض الفصل الثالث بقلم صفا صابر

رواية حضرت الظابط مريض



"حضرت الظابط مريض"


الجزء الثالث 

...: لييييه بيسبوني لوحدي ليييه، لييييه مفيش حاجة بتكمل فى حياتي لييييه 


"لاقيت الظابط اللِ معرفش إسمه أي ده اللِ عالجته داخل العيادة وعمال يكسر فى العيادة الله يخربيته طب أدعىِ عليه بأي دلوقتِ وهو كسر العيادة اللِ لسه مجددها وحياه الحاجة والدتك أنا اللِ هكسر دماغك بس أستنىٰ عليا بس" 


الممرضة: يا أفندم محدش قادر عليه خالص والله 

نور: سيبه وأخرجِ يالا دلوقتِ وألغِ أي معاد النهارده 

الممرضة: حاضر 


"مشيت كل اللِ فى العيادة وفضلت واقفة أتفرج عليه وهو زي الطور الهايج كده والغريبة أني وقفت معملتش أي حاجة حتىٰ محاولتش أمنعه سيبته يطلع كل الطاقة اللِ جواه فى تكسير العيادة وعملت نفسي قوية ومش خايفة من حاجة وهو أصلا يخوف قبيلة بمنظره ده وعِينه الحمرا وشعره المنكوش" 


مراد: أنتِ مش بتهدينىِ ليه؟

نور: وأهديك ليه وأنت عايز تعمل كده 

مراد: أنتِ شايفاني مجنون؟

نور: بالعكس أنا شايفاك واحد إتحمل كتير ومبقاش عنده طاقة يشيل ويتحمل تاني وبتفرغ الطاقة اللِ عندك وأنا أكيد مش هوقفك يعنى

مراد: أنا كسرتلك العيادة 

نور: يا سيدي فداك أما تبقَ كويس هبقَ أخليك تصلحها 

مراد: أنا مش مجنون عشان تقوليلي لما أبقَ كويس هتبقِ تحاسبيني 

نور: أولًا أنا مسمحلكش تغلط فى المجانين أنا مش شايفة أنهم بيبقوا كده من فراغ يعنى ثم أن فيها أي يعنى لما واحد يحب يتعالج لأنه عليه ضغط نفسي جامد ومش لاقي اللِ يسمعه وفى نفس الوقت خلاص مبقاش قادر يكمل زيك كده بيجيله حالة أنهيار عصبي زي اللِ عندك دلوقتِ يعنى بس أنت لسه موصلتش لحالتهم يعنى هما أقوى منك مستحملين اللِ أنت متستحملوش أظن كده حضرتك مينفعش تغلط تاني تمام، وثانيًا بقَ العيادة أنت هتصالحها عادي يعنى مفيش حاجة هى الحكاية كلها نص مليون دولار

مراد: نعم يا ختي

نور: أي كتير؟ خلاص خليهم مصري

مراد:...

نور كتير برده صح؟ طب بص أنت هتصالحها يعنى هتصالحها الله يخربيتك ياأخي أنت متعرفش أنا عملت أي عشان أوصل للِ أنا فيه ده دلوقتِ 


"تعمدت أني أقول كده عشان أخرجه من اللِ هو فيه بعد ما تقريبًا طلع كل اللِ جواه بأنه كسر العيادة أبن المفترية ولاقيت شبه إبتسامة على وشه فرحت إني قدرت أخرجه وفرحت أكتر أني هسمع حكايته اللِ كنت هموووت وأسمعها والحمدلله أنه طلع جاي يتكلم وأنا اللِ فكرته جاي يكسر دماغي بسبب إني عالجته" 


مراد: أنا آسف فعلًا على اللِ حصل 

نور: لا عادي ولا يهمك أسمك أي بقَ 

مراد: مُراد عُمران 

نور: وأنا نور 

مراد: تشرفت بيكِ

نور: أنا أكتر، أحب أسمعك بقَ

مراد: مش عايز أتكلم

نور: يعنى كسرتلي العيادة على دماغ اللِ جابوني وخوفت المرضىٰ ودلوقتِ جاي تقولي لا مش عايز أتكلم أومال أي اللِ جابك!

مراد: كنت مخنوق ومضايق جدًا جدًا وبتمشىٰ بالعربية لاقيت يافطة عليها دكتور نفسي حسيت نفسي عايز أفضفض وحقيقي آسف على اللِ حصل 

نور: أهو يعنى كنت جاي تتكلم طيب أنا هسمعك بس مش هنا بقَ معلش زي ما حضرتك شايف فى واحد مجنون كده دخل كسر العيادة يالا ربنا يهده

مراد: نعم

نور: يهديه ربنا يهديه 

مراد بضحكة بسيطة: طيب هنتكلم فين 

نور: أتفضل معايا وهتعرف دلوقتِ 


" أخدته وروحت مكان هادئ جمب العيادة بحب أقعد فيه العيادة بتاعتي على النيل وفى مكان متميز وهادئ كنت ببقَ عايز أوفر وسائل الراحة كلها لأي مريض يجي عندي بحيث ميبقاش مضايق خالص روحنا المكان وكان فاضي"


نور: هااااا أي رأيك؟

مراد: حلو أوي مريح للأعصاب كده شكلك فعلًا دكتورة شاطرة 


" أول ما قال كده أفتكرت كلمة سيادة اللوا "لينا مقابلة تانية يا أشطر دكتورة" يعنى هو ممكن يكون عارف أن أنا الدكتورة اللِ عالجت الفريق وجاي عندي قصد بس لا هو قال إنه كان بيتمشىٰ"


نور: شكرًا ليك، صحيح أنت بتشتغل أي 


"سكت شوية قولت يبقَ هيكدب عليا ومش هيقولي أنه ظابط وبعدين اتفاجأت من اللِ قاله"


مراد: ظابط فى القوات الخاصة 

نور: ماشاءالله حاجة كويسة 

مراد: متفاجأتيش يعنى؟

نور: واتفاجأ ليه؟

مراد: يعنى إزاي ظابط وجاي أتعالج 

نور: أنت مش مجنون عشان تتعالج الدكتور النفسي مش بيعالج قد ما هو بيسمعك أنت بتقَ محتاج حد يسمعك فى هدوء من غير أنت عملت كده ليه أو أنت كده أو المفروض متبقاش كده أو أنه حد يطلب منك طلب أنت مش عايزه وده بيأثر على نفسيتك زي مثلا أن أهلك يغصبوك أنك تدخل حاجه أنت مش عايزاه الحكاية كلها أن الدكتور بيبقَ عنده أستعداد يمسعك طول الوقت من غير ملل ولا زهق وهو نفسه بيحتاج يتعالج بقَ بعد ما بيسمع أم المشاكل دي 

مراد بضحك: هو أنتِ متعرفيش تكملِ كلامك للآخر من غير هزار كده 

نور: الصراحة لا يا باشا 


" الحقيقة أني عمري ما هزرت فى شغلي أصلًا ممكن أهزر بس ده نادرًا جدًا بحاول أه أبتسم طول الوقت وكل حاجة بس عمري ما كنت زي دلوقتِ عايزة أخرج حد من اللِ هو فيه بأي طريقة عايزاه يضحك وخلاص حتي لو مش هسمعه"


مراد: تعرفِ إني فعلًا عايز حد أتكلم معاه من غير ما يقاطعني بس مش بحب أتكلم خالص او ممكن أتكلم وبعدها أقتله عشان ميمسكش عليا ذلة بالذات فيه منصبي ده 

نور: أأأأأه طب ربنا يكرمك إن شاء الله بالإنسان اللِ يسمعك وبعدين تقتله ده

مراد: يعنى مش هتسمعيني؟

نور: لا معلش أنا لسه عندي ناس تانية عايزه أسمعها ولسه عايزة أصلح أم العيادة اللِ أنت فشفشتها حسبي الله ونعم الوكيل وربنا على الظالم والمفتري

مراد: ما خلاص ياختي هصلحهالك في أي؟ ده أنتِ رغاية أوي قولتلك هصلحلك العيادة بطلي أسلوب الشحاتين ده 

نور: أنا شحاتة؟! ورغاية كمان؟

مراد: أيوة المفروض أنك تسمعيني أنا، أنتِ أتكلمتِ أكتر مني يا شيخة 

نور: معلش يا يسطا الواحد بيسمع أمة محمد جات عليا يعنى ومش هلاقى حد يسمعني دي حتي عيبة فى حقك

مراد: عيبة فى حقي أنا!!

نور: أوماااال، مش أنتوا فى خدمة الشعب، وأنا الشعب يبقى أي؟

مراد: أي؟

نور: يبقى تسعمني

مراد: قومي امشي من هنا 

نور: طب خلاص فى أي بقَ بجد؟

مراد: اللِ كان بيسمعني مات

نور: أنا أسفة جدا.  

مراد: عادي ولا يهمك 

نور: سمعاك


"فضل بصصلِ شوية كأنه متردد يحكىِ وأنا كمان سكت وفضلت الصمت ده لغاية أما هو يتكلم، فضلنا شوية ساكتين لحد ما هو بدأ الكلام"


مراد بتنهيدة طويلة: كان صاحبي وعشرة عمري وهو الوحيد اللِ فاضلي وخلاص راح، راح ولتاني مرة أحس إني مش بعرف أحمي القريبين مني مش عارف أحميهم ولا أحافظ عليهم أو يمكن يكون العيب فى إني مستهلهومش عشان كده بيمشوا ورا بعض مش بيحبوني، هو أنا وحش يعنى متحبش؟


"شكله كان زي الطفل الصغير وبصلِ وبرائة الدنيا فى عِينيه وهو بيتكلم زي ما يكون بيستنجد بيا إني أقوله لا أنت حلو على الرغم من إني معرفوش بس هو فعلًا حلو وطيب أوي، لما راجل يجيله الجرائة ويتكلم مع دكتور نفسي وكمان واحدة ست أو أنه يسأل نفسه السؤال اللِ بيجيب للناس كلها إكتئاب "هو أنا وحش" ده فى نظري عظيم جدا جدا وطيب كمان عكس القوة بالتظاهر والأمبالاه اللِ راسمهم دول" 


نور: بالعكس تتحب وجدًا كمان بس الكلام ده مينتبقكش على صاحبك خالص لأنه مشي غصب عنه مش بمزاجه، أما بالنسبة للناس اللِ بتجمعهم معاه فدول أنا معرفش هما ميشوا إزاي

مراد: أبويا وأمي، ومراتي وابني

نور: باباك ومامتك توفوا؟

مراد: أيوة

نور: طب ومراتك وابنك مشيوا صح؟

مراد: لا اتقتلوا 

نور:.......

يتبع

لمتابعة البارت الرابع إضغط هنا

صفا_صابر

reaction:

تعليقات