القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حضرت الظابط مريض الفصل الثاني بقلم صفا صابر

 رواية حضرت الظابط مريض الفصل الثاني بقلم صفا صابر

رواية حضرت الظابط مريض


"حضرت الظابط مريض"

الجزء الثاني:
سليم: الدكتورة اللِ كانت مسئولة عن الإصابات
عادل برعب إخفائه: مالها؟
سليم: أبدًا ملهاش بس هى شكلها شاطرة جدًا كانت بتشتغل بهمه ونشاط بالرغم من أنها الدكتورة الوحيدة وسط الممرضيين 
عادل: لا كانت معاها دكتورة تانية 
سليم: بصراحة أنا مشفتش غيرها قدامي
عادل: أيوة برده مش فاهم حضرتك عايز توصل لأي؟
سليم: قائد الفريق هو كمان متصاب برصاصة فى دراعه وهو رافض أن حد يشوف حتىٰ الجرح ورافض أي حد يقربله برده وإحنا هنا من إمبارح وهو لحد دلوقتِ واقف بس طبعًا نزف دم كتير وحضرتك عارف يعني أي واحد مضروب برصاصة وواقف كل ده بينزف أي اللِ ممكن يحصل 
عادل: حضرتك عايز الدكتورة هى اللِ تطلعله الرصاصة يعنى 
سليم: أيوة وتعالجه وتوقف النزيف طبعًا أنا واخد بالي منه بس هو رافض، المشكلة كمان أنه عصبي جدا ومش بيحب حد يعالج جروحه ولا يقربله ولا هيوافق ياخد بنج وكده بالعكس هو ممكن يخرج الرصاصة لنفسه ويعالج نفسه بس أنا قلقان بسبب النزيف ده وده من أشطر الظباط عندي وزي ابني كمان؛ هى ممكن تحطله بنج في أي حاجه وتبدأ تشتغل عادي وتعالجه
عادل: طب حضرتك دي سهلة جدًا أو ممكن كمان حد يقوم بالمهمة دي غير الدكتورة قدام هنحطله بنج يبقى خلاص كده 
سليم: لا أنا عايز الدكتورة دي 
عادل بإستغراب: ليه يعنى؟
سليم: يعنى وقفت سيطرت على طقم كامل وقدرت أنها تنقذ الموقف لوحدها معلش بس أنا مصمم عليها هى بالذات 
عادل بعدم إقتناع: تمام دقيقة وجاي لحضرتك

"عادل شرح لنور كل حاجه" 

نور: لا طبعًا مش هينفع 
عادل: ليه؟
نور: حضرتك بتتكلم جد أنت عارف لو عرف أني مش دكتورة أصلا أي اللِ هيحصل وكمان أنا مش بعالج أي حد ده فريق كامل من القوات الخاصة يعنى هروح ورا الشمس ده لو فضلت عايشة أصلا، وبعدين حضرتك ما الدكاترة موجودين أهو وخلصوا شُغلُهم يعنى أي حد ممكن يقوم بالمهمة دي وهيكون جدير بيها كمان وأحسن مني لأن ده تخصصه ومجاله هو 
عادل: نور أسمعِ دلوقتِ اللِ شافك سيادة اللواء وكمان اللِ هيتعالج ده القائد بتاعهم أنتِ عارفة أي اللِ ممكن يحصل لو روحنا قولناله أنك مش دكتورة وكمان جازفتِ بحياة فريق بحاله
نور: أنا مش فاهمة أشمعنا أنا يعنى وبعدين إزاي المستشفىٰ مكنش فيها دكاترة وهى أصلا تبع الجيش والمفروض الدكاترة يكونوا موجودين دايمًا عشان لو حصل زي اللِ حصل والطوارئ وكده، قال وأنا اللِ كنت جاية أسهر معاك ده أنا كنت جاية لقدري وأنا معرفش يا ريتني ما جيت
عادل بضحك: نصيبك بقَ يا نونو 
نور: طب اللِ المفروض أعمله دلوقتِ 
عادل: بصي هنبعتله حاجه فيها بنج وبعدين أنا وعماد هنقف معاكِ متقلقيش المهم حاولِ متوتريش نفسك 
نور: حضرتك عارف أنهم ظباط صح؟ يعنى لو عملت أي هتكشف دول بيكونوا مدربين على كل حاجه حتىٰ أنهم يكدبوا إزاي وإزاي برده يقدروا اللِ قدامهم كأنهم جهاز كشف الكذب 
عادل: وبيدرسوا علم نفس اللِ هو أصلًا تخصصك يعنى خليكِ جامدة كده أنتِ قدها، وبعدين يرضيكِ أروح فى داهيه دي المستشفى تحت مسئوليتي يعنى 
نور: لا طبعًا ميرضنيش، أنا اللِ هروح فى داهيه متقلقش 
عادل بضحك: يالا يا بنتي الراجل زمانه أتصفىٰ 
نور: يالا أتفضل 

"نور وعادل راحوا لسيادة اللواء"

عادل: أعرفك يا سيادة اللوا على الدكتورة نور بنتي وتربيتي 
سليم: أيوة طبعًا عارفها 
نور: أهلًا بحضرتك 
سليم: أهلًا بيكِ، طبعًا دكتور عادل فهمك صح؟
نور: أيوة 
سليم: تمام أوي شوفِ شغلك بقَ وخدي بالك هو عصبي شوية ومش بيحب حد يقربله بالذات الستات ومش بيخاف ولا بيهمه الموت عشان كده رافض يعالج جروحه 
نور بقلق وتوتر: طيب حضرتك هتاخد إزازة الماية دي وتخليه يشرب منها هى فيها بنج مفعولة قوي جدًا أول ما ينام هشوف شغلي بلاش نشوف بعض أحسن 
سليم بإبتسامة: براڤو عليكِ، قوليلي بقَ ليه مش عصير بدل الماية 
نور في نفسها: أه شكله فاضي بقَ 
نور: حضرتك بتقول أنه رافض أن حد يعالجه او حد يساعده يشوف جرحه وعصبي وهو طبعًا ظابط والقائد بتاعهم يعنى أكيد شاطر جدًا ولو بعتنا عصير اللِ المفروض يتبعت من بدري عشان يعوض اللِ نزل هيفهم أن العصير فيه حاجه
سليم: طب والماية مش ممكن يفهم كده؟
نور: حضرتك هتاخد إزازتين مقفولين وهتديله الماية عادي وتشرب من واحدة وكأن مفيش حاجه وأن شاء الله خير 
سليم: براڤو عليكِ أنا كنت صح لما اختارتك أنتِ وعلى كلامك صح جدًا وكمان ملفتش نظري لأني كنت هقولك كده، بس لفت نظري لأنك دكتورة شاطرة جدًا وفاهمة أنتِ بتعملِ أي 
نور: شكرًا جدًا لحضرتك_ عن أذنك هجهز الأوضة 
سليم: تمام أتفضلِ 
عادل: مش قولتلك أنك شاطرة وهتتعرفِ تتصرفِ 
نور: حاسة أني هروح فى داهيه سيكا 
عادل بضحك: متلقيش هبقَ أجبلك عيش وحلاوة 
عماد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نور وعادل: وعليكم السلام 
عادل: كنت لسه جايلك 
عماد: طب شوفت من القلب للقلب رسول، عاملة أي يا نور 
نور: كويسة الحمد لله 
عماد: تعالى أروحك شكلك تعبان أوي مش هتنامِ؟ أو أشوفلك أوضة هنا من الدكاترة تنامِ فيها 
عادل: لا أستنىٰ شوية بقولك أي...

"عادل فهم عماد كل حاجه وعماد كان رافض فى الأول بس وافق لما عرف أنه هيقف معاها هى ووالده وراحوا كلهم فى الأوضة اللِ فيها الظابط" 

سليم: أتفضلوا بس بالراحة لأنه ممكن يفوق فى أي وقت 
نور: متقلقش حضرتك البنج مفعولة قوي جدًا وأكيد مش هيفوق مش أقل من أربع أو خمس ساعات 
سليم: تمام أوي شوفِ شغلك

"نور فعلًا خرجت الرصاصة وعماد كان معاها وبيساعدها ولاقيت أنه محتاج نقل دم لأنه فضل ينزف من إمبارح ونزف كتير نقلتله دم وظبطت كل حاجه وكل ده والظابط لسه نايم كلهم خرجوا وهى فضلت عشان تقيس الضغط" 

"نور فضلت تبص عليه شويه وهو نايم" 

نور: تعرف شكلك تعبان أوي مش من الجرح بس شكلك مهموم وشايل حمل كبير ووجعه أكبر من وجع جروحك دي باين من تعابير وشك انك شايل كتير جواك زي ما هو باين برده القوة اللِ أنت رسمها بإحتراف دي، وباين برده أنك مبين القوة دي عشان الجرح لكن انت مش كده مش قصدي يعنى أنك مش قوى قصدي أنك مش جامد زي ما باين عليك أيًا كان أنا لازم أمشي دلوقتِ بس تعرف عندي فضول أسمع حكايتك معرفش ليه بس مش مهم أتمنى فى يوم من الأيام فعلًا أني أسمعها مع السلامة يا حضرت المريض 

" نور خرجت بره ليهم" 

نور: حضرتك أنا خلصت شغلي كده وهو بقَ كويس الحمد لله وقيستله الضغط وهو اتظبط كده بقَ تمام، مطلوب مني أي حاجه تاني؟
سليم: أنتِ هتمشي؟ 
نور: معلش أنا منمتش بقالي يومين وكمان جيت هنا إمبارح بالصدفة وحصل اللِ حصل وبرده منمتش كده 
سليم: ده من حظنا طبعًا أنك جيتِ بس أنتِ مش شغالة هنا؟ 
عادل بسرعة: لا هى شغالة فى مستشفى تانية بس حظي أنها جات فى الوقت ده عشان تساعدني 
سليم: أه طبعًا متشكر جدًا ليكِ يا دكتورة على مجهودك الكبير معانا_ مع السلامة
نور: الشكر لله _ عن أذنك

" نور خرجت من باب المستشفىٰ وسليم نادىٰ عليها بعد ما خرج وراها" 

نور: خير فى حاجه 
سليم: مكنتش أعرف أنك شاطرة كمان فى الجراحة غير الطب النفسي 

" نور إتصدمت ومكنتش عارفة تقول أي" 

نور بإرتباك: حضرتك بس هو....
سليم: ليا مقابلة تانية يا أشطر دكتورة 
  

"اللوا سليم مشي وسابها وهى أندهشت ومشيت ومقألتش لحد خالص غير دكتور عادل عشان يكون عارف بس مفيش حاجه حصلت ونور ودكتور عادل أستغربوا الموقف" 

" بعد شهرين فى العيادة عند نور"

"شخص دخل بعنف العيادة ودخل الأوضة اللِ فيها نور وقعد يزعق بصوت عالي ويصرخ ويكسر فى العيادة ويقول.." 

.....: ليييييه بيعملوا كده لييييه؟ لييييه بيسبوني لوحدي ليييييه أنا بالذات كده لييييه مفيش حاجه حلوة تكمل فى حياتي لييييه
نور:........
#يتبع
#صفا_صابر
لمتابعة البارت الثالث إضغط هنا


reaction:

تعليقات