القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بقلبي أراك فرعونا بقلم زينب سمير (الخاتمة)

 رواية بقلبي أراك فرعونا بقلم زينب سمير

رواية بقلبي أراك فرعونا بقلم زينب سمير


بقلبي أراك فرعونا :-
_ الخاتمة _

مبني من ست طوابق له جنينة كبيرة ، كل طابق به اسرة من الاسر ، اسرة محمد واسرة قمير حتي نصل لاسرة اسلام ، كانت تلك فكرة اسلام في ان يبنوا عمارة خاصة بهم خاصة بعد ان جمعت الشباب علاقة صداقة قوية وكذلك زوجاتهم ..
كالمعتاد .. يوم الجمعة يقضونه بحديقة المبني ، كانوا الرجال لم ياتوا بعد من صلاة الجمعة ، بينما السيدات فكانوا جميعا موجودين بالحديقة
قالت منار صارخة باحدي ابنائها:-
_كريم متنزلش حمام السباحة دلوقتي
نطق الطفل بضيق:-
_ماما انا كريم مش كرم
نظرا للاخر قائلة:-
_طيب ياكريم متضربش مي بنت خالتك هايدي
نطق الطفل:-
_ماما انا كرم مش كريم
نطقت بغيظ:-
_الزفت اللي رايح للزفت مينزلش والزفت اللي بيضرب الزفتة ميضربش
هايدي متدخلة بالحديث:-
_الله وانا بنتي تتشتم لية دلوقتي ، هي اية دخلها بـ قلة ادب عيالك
منار:-
_انا عيالي محترمين
هايدي بسخرية:-
_ما باين ، بأمارة صوتك اللي بيسمع الناس اللي حوالينا كل يوم وانتي بتضربيهم
منار بغيظ:-
_ما هما اللي بيجننوني
هدير بضحك:-
_والافظع من كدا ان جايلك تؤام كمان شهرين
واشارت لبطنها المنتفخة ، هتفت منار ببكاء مصطنع:-
_متفكرنيش لاني كل ما بفتكر بدمع 
هايدي بضحك:-
_قربتي تبقي ارنبة 

جاءهم صوت محمد بتلك اللحظة:-
_مين هي اللي ارتبة
هدير بضحك:-
_منار
اقترب اسلام من زوجته يحتضنها وهو يهتف:-
_محدش لية دعوة بارنبتي
ضربته علي كتفه هاتفة بغيظ:-
_حتي انت يااسلام
قبلها علي وجنتيها قائلا:-
_طيب والله احلي ارنبة
قالت نهي بأحراج وهي تنظر لزوجها مجدي:-
_طيب ياجماعة كنت عايزة اقولك حاجة
نظروا لها بفضول فنطقت:-
_انا حامل
اول من صرخ بسعادة كانت منار وهي تصيح:-
_الحمدلله مبقيتش لوحدي 
هدير:-
_ياعيني دي هتجيب التالت ومنار هتجيب الرابع
اقترب قمير من اذنها هامسا:-
_وانا لو اعطتيني الفرصة هجيب التاني علي فكرة
نظرت له بشزر ناطقة:-
_تعرف تسكت يابا

جاءت مي تبكي وبيدها ملابسها الممزقة ، حملها والدها وهي يسألها:-
_مين ياحبيبتي اللي قطعلك هدومك ؟
قالت ببكاء:-
_كيم 
نادي اسلام ولده:-
_يازفت
جاءه صوت اولاده الاثنين:-
_نعم يابابا
منار بضحك:-
_الاتنين عارفين نفسهم 
جاءوا فقال اسلام لكرم:-
_قطعت هدوم مي لية ؟
نطق بضبق:-
_قولتلها مية مرة متلبسش قصير بس هي مبتسمعش الكلام
منار بسخرية:-
_ابني راجل ياجماعة ، مش حابب يشوفها لابسة قصير راح قلعلها اللبس خالص

ضحك الجميع علي حديثها ، بينما ابتعد كريم وذهبت لابنة هدير وقمير بالخفاء جلس بجوارها وهي ترسم واقترب يقبل وجنتيها نظرت له بهلع فقال بنبرة محذرة:-
_لو قولتي لحد اني بوستك هقتلك يابوسي 
اؤمات بنعم بخوف ، فقال قمير المتابع لـ الامر:-
_ابنك بيغرغر ببنتي وكمان بيحذرها متنطقش
اسلام بفخر:-
_راجل لابوه
منار:-
_انا حاسة اني مخلفة سفاحين
مجدي:-
_الحمدلله عيالي ...
لم يكمل الكلمة ووجد ابنته تأتي تشكي له من تعنيف عمار ابن هايدي ومحمد له

اسلام ضاحكا:-
_شكلك وحش اووي ..
.................
بـ باريس ..

دخل حسام لمنزله فوجد الاضواء خافتة جدا وهناك شموع بكل مكان ، هناك طاولة عليها عشاء رومانسي نظر لـ المكان باعجاب ، قبل ان يتفاجئ بظهور جاسي امامه وهي ترتدي بدلة رقص شعبي ، اتسعت عيونه بذهول واضح وهو يرمقها بعيون متسعة اقتربت منه بخطوات دلالية حتي وقفت امامه ، قالت بغنج:-
_تأمرني بحاجة ياسي حسام

نظر لها بأعجاب وضغط علي شفتيه بمكر ناطقا:-
_انتي جاسي مراتي
اؤمات بنعم واقتربت تهمس بجوار اذنيه:-
_تحب ارقصلك شرقي يابية
اتسعت عيونه بذهول فكم من مرة طلب منها بالماضي ان تفعل ذلك ، لكنها كانت ترفض وهي تقول ان خطواته صعبة لكنها الان تعرض عليه ان ترقص !
نطق بأيجاب:-
_طبعا ياعيون البية 
اقتربت من مشغل اغاني وضغطت علي زر التشغيل ، ارتفعو اصوات الاغاني وراحت هي ترقص امامه بخطوات مدروسة
قال بتساءل وهو يراقبها:-
_اتعلمتي منين الرقص دا ياحبيبتي
اجابته:-
_من منار
صفق بيده هاتفا:-
_بركاتك ياست منار

فأطلقت ضحكة عالية ..
................
بعد سهرة طويلة اخيرا دخلت منار لـ المنزل هي واسلام ، الحامل لابنها بين ذراعيه كل منهم من ياقة قميصه
القي الاثنين داخل غرفة نومهم وهو ينطق بتحذير:-
_الجدع فيكم مينمش ويطلع يقولي انا منمتش 

وخرج من غرفتهم واغلق الباب ، فقالت له منار:-
_حرام عليك اية المعاملة دي
اسلام:-
_والله هما ميستهلوش غير المعاملة دي 
ضحكت وهي تقول:-
_دول عيالك برضوا
اقترب منها وهو يهتف:-
_بس معرفناش نربيهم
غمز لها قائلا:-
_عايزين نربي اللي جايين كويس واللي بعد اللي جايين
منار بدهشة:-
_انت مفكر اني هخلف تاني بعد دول ، والله لو حصل اية 
نظر لعيونها فقامت بالغرق فيها فورا ، نطق بهمس:-
_منار
قالت وهي تراقبه بنظرات مشدوهة:-
_نعم
تابع بخبث:-
_عايز اخلف تاني بعد دول
اجابته بعدم وعي:-
_ماشي 

وكالعادة بنظرات عيونه فقط غرقت هي في بحر حبه اكثر
.................
_قمير
_عيونه 

نطقت بغنج:-
_انا عايزة نونو
ترك ما بيده ونظر لها هاتفا:-
_بجد ؟
اؤمات بنعم وهي تضحك فأقترب منها وحملها ناطقا:-
_يبقي استعنا علي الشقا بالله

واتجه بها نحو غرفتهم ..

.........
نهي اثبتت لمجدي ان الحب بعد الزواج اجمل من قبله ، كان يحبها بطريقة غير مفهومة ، وشمت بقلبه اسمها بحروف ذهبية بطيبة قلبها وبرائتها

حتي بات يقول لها كل يوم:-
_انتي اغلي نعمة ربنا رزقني بيها في الدنيا 
.........
محمد وهايدي ، علاقتهم ما زالت مليئة بالمناوشات ، تفعل به المقالب وكأنهم اطفال ، تهدده بأنها ستتركه ويعلم انها تكذب ورغم ذلك يخاف
حبه لها يزيد كل يوم لـ الضعف ، بات يعشقها بكل بساطة 
..........
ذات ليلة ، بمنتصف الليل ارتفع صراخ منار بالعمارة نهض اسللم وحملها بفزع ما ان هبط وجد محمد يفتح له باب السيارة والنوم مرتسم علي عينيه وعلي المقعد المجوار جلس قمير وعلي قدمه مجدي النائم
الذي بمنتصف الطريق فاق من نومه صائحا:-
_كل يوم كدا منار تولد .. كل يوم

واكمل نومه مرة اخري .. !!

وصلت لغرفة العمليات وانغلق عليها الباب ، بعد ساعة تقريبا خرج الطبيب هاتفا:-
_مبروك المدام جابت تلات توأم 
اسلام بدهشة:-
_دول كانوا اتنين بس
قمير:-
_ما انت نظرا لمجهوداتك كسبت واحد هدية 

بعد قليل دخل لغرفتها وجدها مستيقظة اقترب يقبل جبهتها هاتفا:-
_مبروك ياحبيبتي
هتفت ببكاء مصطنع:-
_ما تيجي نتبرع بواحد فيهم يااسلام 
اسلام:-
_ياحبيبتي دي الاطفال نعمة

اؤمات بتأييد والدموع بعيونها فهي تعلم انه بأنتظراها الكثير من التعب والمشقة مع اؤلئك الثلاثة ..

لكن أليست هي من تمنت الزواج والحب اذن فلتتحمل ..
___________
تمت بحمد لله
لــ زينب سمير " ملكة الغموض "


reaction:

تعليقات