القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما تتنفس الكتب الفصل الثامن عشر بقلم ندى محسن

 رواية عندما تتنفس الكتب الفصل الثامن عشر بقلم ندى محسن

عندما تتنفس الكتب بقلم ندى محسن

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
الحلقة 18
للكاتبة/ندى محسن عوض الله ♕Noody♕

كان كاسر ينظر لنسرين وهي تأكل العنب على سريرها واحدى يداها على بطنها تحاوطها بحنان وهي تشاهد التلفاز ابتسم واقترب لتتنهد بضيق
-نعم افندم 
نظر لها كانت هادئة وانقلب حالها بمجرد اقتربه اخذ منها طبق العنب وضعه جانبآ ونام على قدمها لتنظر له بتعجب
-دا ايه دا ان شاء الله! 
ابتسم كاسر نام على جنبه ودفن وجهه ببطنها نظرت له هي رفضت ان تذهب للمتابعه او عمل سونار لا تريد ان تعلم ما نوع الجنين لا يوجد لديها ثقة بتصرفات هذا الغريب 
دق باب غرفتهم وظهر صوت ناتاشا 
-كاسر... انا اسفة اني روحت من غير اذنك بس صاحبتي كانت في المستشفى انا اسفة 
اجابها كاسر بحدة 
-على اوضتك وانا جايلك 
ذهبت ناتاشا وجلس هو ليلاحظ نظراتها كانت نظرات الم وكان شيئ ما يؤلمها تعجب 
-انتي كويس؟ 
سألها لتهز رأسها بنفي
-مش كويسة... 
امسك بيدها 
-مالك تحبي تروحي للدكتورة! 
دفعت يده 
-انا قرفانه منك قرفاااانة منك يا كاسر ابعد عني 
نظر لها وليدها 
-في ايه تاني انتي مالك مش فاهم مالك فيكي ايه انا عمري مشوفت جنان بالشكل دا 
-جنان انت لسة مشوفتش جنان انت رايحلها ليه هاه انت ليه رايحلها 
-هي مش قريبتي ولا ايه! 
-قريبتك! ولا مراتك يا كاسر 
نظر لها لتقق وتدلف للحمام اغمض عينه بضيق 
-ولا يا نسرين ولا.... 

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

-في ايه يا چو مترد مالك.... طيب انا اسفة اني ضربتك بالألم طيب انت بتعمل ايه 
امسك بيدها 
-تعالي معايا 
ابعدت يدها بدموع
-انت هترجعني الشارع طيب طيب انا اسفة والله انا اسفة حقك عليا انا مش هعمل كدا تاني صدقني مش هعمل كدا تاني مش همد ايدي عليك تاني مترجعنيش بالله عليك يا چو انت كنت بتقول للراجل اللي جه هنا ان مش صح ابقى في الشارع انت عارف انه مش صح انا مش هضايقك ابدآ والله مش هضايقك خالص وحتى هنزل اشتغل ومش هاخد منك اكل ولا حاجة بس سيبني هنا 
ضمها بحنان 
-هششششش كفاااية بقى ايه اللي بتقوليه دا انا مش هرميكي يا جميلة جميلة انتي جوهرة ثمينة وجميلة مينفعش تبقى في ايد نجسة صدقيني جميلة وجودك معايا لوحدنا كان غلط من الأول...ولازم اصحهه كنت فاكر اني ممكن اعيش انا وانتي واني عارف حدودي بس دا حرام.....وطلعت فعلآ مقدرش انا في الأول وفي الأخر راجل
نظرت له بدموع
-انت هتعمل ايه طيب..
مسح دموعها بحنان 
-هوديكي للي يعرفوا يصونوا الجواهر كويس اوي 
بدموع
-انا مش عابزة اسيبك بص خليك معايا دايمآ 
امسك بيدها 
-انا مقدرش اوعدك ان اللي حصل دا ميتكررش تاني لاني واثق انه هيتكرر وجودنا سوا كان غلطة مكنش كويس تبقي معايا 
نظرت له بدموع
-بس انا مش...
قاطعها بوضع اصبعها على شفتاها 
-شششش اهدي خالص ومتخافيش انتي كنتي واثقة فيا خليكي واثقة فيا انا مش هضرك تعالي معايا 
اخذها واخذ حقيبتها وضعها بالسيارة وتحرك بها...... 

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

-اااااه.....مش قادرة....
تاوهت ريم ليربت رحيم على شعرها 
-حبيبتي انتي لسة في الخامس ايه السبب اللي بيخليكي تتالمي بالشكل دا وكانه طلق!
شحب وجهها وهزت راسها بنفي 
-رحيم مش عايزة ابقى هنا...بالله عليك خدني من هنا دلوقتي نزلني حالآ
-طيب طيب بس اهدي 
اخذها بسيارته وهي تبكي بألم لتصرخ فجاة 
-رحييييييييم وديني المستشفى مش قادرة 
ذهب سريعآ للمستشفى وهو قلق للغاية خرجت الطبيبة 
-دي لازم تولد حالآ حالتها صعبة جدا ولازم نولدها حالآ 
صدم رحيم
-تولد!ازاي يعني دي لسة ....
-هي في اواخر السابع والبيبي لازم يدخل حضانة بس دا احسن ليها 
صدم رحيم 
-السابع!انتي بتقولي ايه انتي 
تعجبت الطبيبة
-دكتور رحيم انا مقدرة موقفك بس صدقني دا هيبقى احسن ليها 
دلف رحيم لها بغضب وصدمة 
-الدكتورة بتقول انك حامل في اخر السابع!!دا ازاي؟؟يعني ايه!
بكت ريم بألم وهي تعاني من ثاني اشد الم في العالم
-انا اسفة انا اسفة سامحني يا رحيم 
-اسامحك يعني ايه انتي...يعني انتي مش حامل مني يعني...
بكت بقوة امسكت بيده برجاء 
-بالله عليك متسيبنيش هو جبان وضحك عليا هو استغفلني و ضحك عليا بالله عليك يا رحيم متتخلاش عني رحيم متعرفش حد بالله عليك 
نظر لها لا يصدق ما هذه الحقارة لا يصدق كيف استطاعت فعل هذا!كيف قامت بغشه 
-ازاي عملتي كدا يعني مفيش حاجة حصلت بينا 
هزت ريم رأسها بنفي ودموع
-مفيش حاجة انا كنت عارفة ان اليوم دا هيجي بس متخيلتش بالسرعة دي....اني اولد في السابع!رحيم انا خليتك تنام واوهمتك انك اتهجمت عليا بس مفيش حاجة حصلت انت دايمآ ربنا كان بيساندك اااااه 
تألمت لتدخل الطبيبة ويخرج هو ادمعت عيناه واسند راسه على الحائط بضيق وخيبة امل
-ليه...ليه انزل من نظر اهلي واتعرض لموقف زي دا ليه انا عملت ايه
ريم اخرجت هاتفها وتحدثت مع جمال 

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

كانت نغم جالسة بحزن هذا الخميس ايضآ لم يحدث شيى لقد انتهى عالمها انهار بالكامل تتألم بسبب هذا السر ريم كانت على علاقة بأخر ولكن كيف اقنعت رحيم ان هذا طفله وماذا ستفعل نغم هي لا تحمل اي دليل
-بابا يلا بقى نسمة اتصلت بيا وقالت ان مامتها مستنيانا يلا الأكل هيبرد 
اردف محمد ليضحك عبد الرحمن 
-يا اخي اتقل شوية بلا خيبة 
تنهد محمد بغضب
-مش نقصاك خالص يا عم السئيل انت 
ضحك عبد الرحمن 
-بقيت عريس يا دودو 
-انت شكلك مش هتجيبها لبرا
انهى جملته ليركض خلفة وعبد الحمن يركض
-خلاص والله بهزر بهزر

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

-خلاص اخيرآ خرجتي خلصتي عياط اخيرآ 
نظرت نسرين له ونظرت امامها 
-نسرين تعالي 
ابتعدت عنه 
-انا مش عايزة اتكلم معاك انت ليه متتجاهلنيش يا اخي خلي عندك كرامة مش طيقاااااااك ايه انت مش فاهم!
نظر لها بغضب اقتربت لتخرج من الغرفة وقف امامها 
-نسرين اياكي وتحدي صبري صدقيني مش هيعجبك ابدآ ردت فعلي وهتضطريني اعمل حاجات تندمي عليها علشان انا مبندمش فاهمه يا شاطرة؟
-لا مش فاهمه يا شاطر 
اردفت بغضب وهي تتابع
-مش فاهمة ولا هفهم ولا عايزة افهم وانت ملكش دعوة بيا انا مش طيقاك يا اخي مبتفهمش مش طايقة وجودك ولا ريحتك ولا شكلك خلاص مش طيقااااااااااك ابعععععد بقاااااا
نظر لها بغضب قبض يده بقوة وفتح الباب ليخرج من القصر بأكمله حتى لا ينتهي به الأمر وهو صافعها نظر حوله بغضب
-فين چو؟
اقترب فهد منه
-مشي من شويتين كدا ومرجعش تاني هو بقى ماله؟
-بقى ماله !بقى اهبل ماشيلي ورا بت هتجيب اجله الحنين بس قسمآ بالله لطربقها فوق دماغه الحلو خليه يرجع يتعدل تعالى انت اللي هتسوق
نفخ فهد بضيق
-امممم نسوق وماله سواق سيادتك انا 
كاسر نظر له بحدة ليحمحم فهد
-امرك يا باشا....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

-احنا بعدنا اووووي عن المكان بعدنا اوي يا چو انت هتوديني فين عدى ساعات وانت سايق بسرعة كدا طيب هدي شوية 
لم يرد عليها وتابع السير بسرعة وهي تجفف دموعها التي فقدت السيطرة عليها 
-چو قولي انت واخدني فين وليه هتعمل كدا انا اعتذرتلك و
اجابها ببرود عكس الجحيم بداخله
-ممكن تهدي علشان انتي متعرفيش مرواحي هناك صعب قد ايه عليا ومحتاج استعدله نفسيآ وانتي مش مسعداني نهااائي! ارجوكي يا جميلة اهدي 
اجابته بصوت مرتجف
-طيب انا خايفة....انا خايفة اوي طيب رجعني المكان اللي كنت فيه في الشارع 
اوقف السيارة ونظر لها وهي تبكي اقترب وقام بضمها 
-ارجوكي اهدي متخافيش بصي انا هوديكي عند اهلي ماما وبابا واخويا واختي هوديكي تقعدي معاهم هما طيبين زيك كدا وهتحبيهم 
-هو انا مش هشوفك تاني؟
هز راسه بنفي
-هاجي من وقت للتاني اشوفك ولما امتحاناتك تقرب هترجعي الشقة 
مسحت دموعها بحزن 
-طيب بس انا معملتلكش حاجة انا مديت ايدي عليك لما انت كنت عايز تعمل حاجات مش كويسة وضايقتني...انا مغلطش...
ابتعد لينظر لها وهي تتابع بحزن ودموع 
-انا مكنتش هعمل كدا بس انا خوفت انا خوفت اوي منك صدقني انا عارفة اني نسيت نفسي بس انا معنديش غير نفسي احافظ عليها وحاسة ان الكل بيحاول يدمرني چو....
قبل يدها بحنان واقترب يلمس شعرها بحنان 
-انا اسف انا اللي نسيت نفسي بس مهما كان مينفعش تقعدي مع شاب لوحدك انا او غيري يا جميلة انا هوديكي عند اهلي واتمنى تكوني مرتاحة معاهم....
نظرت امامها وهي تزيل دموعها هي تحبه تحب البقاء جواره تعشق رؤيته بشكل دائم كيف سيبتعد عنها فجاة بعد ان اعتادت عليه!!

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody
#Nada_Mohsen

-مش عارف اختفى في انهي داهية دا 
اردف كاسر بغضب وهو يحاول ادخال كلمة السر ولكنه فشل علم انه قام بتغييرها دق الباب بقوة ولا يوجد رد تنهد فهد
-متتصل بيه 
-مكنش بيرد سيادته هحاول تاني 
حاول الاتصال به ليجيب اخيرآ ببرود
-نعم 
بغضب تحدث كاسر
-انت فين 
-في طريقي للبلد 
تغيرت ملامح كاسر ما بين القلق والحزن
-چو....انت رايح ليه هناك 
تنهد چو نظر لجميلة بحزن
-كان لازم اروح اتمنى ميحصلش حاجة 
اغلق كاسر الخط بغضب وغل
-ومين عارف هتوصلك لايه تاني البت دي....ان شاء الله هترجع بخير......

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

خرجت الطبيبة مبتسمة
-مبروك جالك بنت بس هي ضعيفة خالص فهننقلها للحضانة والمدام كويسة حالتها مستقرة 
كان صامتآ شاحب الوجه رن هاتفه ورد 
-السلام عليكم 
-وعليكم السلام ايه يا حبيبي فينك مش متفقين اننا عازمين خطيب اختك واهله خلاص هما في الطريق انت فينك بنخبط عليك مفيش صوت 
-احنا برا يا ماما مش هقدر اجي 
قلقت رجاء
-حبيبي انت كويس؟ومراتك كويسة؟
هز رحيم راسه بإيجاب 
-اه يا ماما كويسين متشغليش بالك 
-طيب يعني هيجوا وانت مش موجود 
خرج رحيم عن شعوره ليعلي صوته على رجاء للمرة الأولى صارخآ بها 
-مخلااااص قولت مش هقدر اجي احنا برا عزومة ايه بس دي ولا وقتها ولا معادها 
تعجبت رجاء وشعرت بالحزن لم تتخيل ان بعده عنها سيتسبب مع الوقت بهذا الجفاء 
-اقفل يا رحيم وشوف وراك ايه حقك عليا اننا بنقرفك معانا 
اغلقت الهاتف بحزن وعيناها تدمع 
اقتربت منها نسمة
-ايه يا ماما قالك ايه هو خرج؟
-اه خرج كان يقولي ءأجلها كان يقولي 
-هو من ساعة متجوزها وهي كلت عقله لا بقى يقعد معانا ولا دماغه بقت فيه 
اردفت زهرة بحزن وقامت رجاء بضمهم وتقبيل جبينهم
-هو تعب معانا كتير ومن حقه يعيش حياتوا 
هزت نسمة رأسها بإيجاب واغمض رجاء عيناها تتذكر ما حدث منذ شهر 
كانت صاعدة لمحاكاة رحيم لتسمع ريم تتحدث معه 
-انا مش عارفة يا حبيبي انت بتديلهم فلوس كل شهر بيودوا فين كل دا وازاي لحد دلوقتي معندكش عربية يعني 
تنهد رحيم 
-حبيبتي دول مسؤولين مني هما ملهومش غيري اعمل ايه طيب لحد امتى هنفضل نتكلم في الموضوع دا ريم انتي عايزاني اقولهم ايه معلش متنتظروش مني حاجة وروحوا اشتغلوا واصرفوا على نفسكوا علشان اجيب عربية 
-لا طبعآ يا حبيبي انا اقصد انك بتتعب اوي في المواصلات وانت رايح المستشفى يعني فكان قصدي توفر شوية 
استغفرت رجاء ربها على تجسسها ولكنها لم تكن تنوي هذا هبطت للشقة تفكر بحديث ريم هي معها حق فمصاريف زوجها تنفق عليهم تحدثت رجاء مع جارتها لتجد لها عمل وبالفعل بدات تعمل في سوبر ماركت كبير لتحاول تغطية مصاريف الجامعة لنسمة وزهرة وطلبت منهم عدم القول لرحيم ومع اصرارها صمتوا.....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

-رحيم.....بنتي هي فين هي كويسة؟
-في الحضانة 
ادمعت عيناها 
-هي صغيرة اوي وضعيفة جدآ 
نظر لها وعيناه تكاد تحرقها بينما هي تحدثت بعملية
-هنعمل ايه وازاي هنداري حاجة زي كدا على الأقل دي لازم تختفي شهر ونص شهرين يعني ممكن اولد في السادس بس هيبان عليها 
كان ينظر لها بعدم تصديق وهي تتابع التفكير بصوت عالي 
-بص احنا هنخبي لحد بعد شهرين والبنت حجمها صغير فهنشوف كدا ونقولهم اني ولدتها في السادس علشان حجمها كبر 
لا يصدق هذا التفكير كيف استطاعت ان تفكر بهذا الشكل وهي بهذا الوضع 
امسكت بيده ليدفع يدها بغضب 
-واحدة زيك مقبلش انها تلمسني فاااهمه 
ادمعت عيناها 
-رحيم....سجل البنت بأسمك ارجوك سجلها بأسمك بس مش دلوقتي بعد شهرين اكيد انت هتقدر تعمل حاجة زي كدا اكيد 
نظر لها بعدم استيعاب 
-انتي ايه نوعك؟انتي ازاي بتفكري بالشكل دا وليه انا ليه اختارتيني انااااا
ريم ازالت دموعها 
-انا مليش ذنب انا مش غلطانة لو حد غلطان تبقى عمتك هي اللي كانت بتقولي اتعامل مع جمال ازاي لدرجة انه استرخصني وخلاص رفض يتجوزني انا اخترتك انت لأن انت انسب شخص...انت الدكتور رحيم كل العيلة يحلفوا بأخلاقكك وادبك وانت كنت بتحبني و 
نظر لها رحيم بنفور امسكت بيده ليدفعها بعنف وهي تبكي بالم 
-خلاص يا رحيم انا هبعد عنك انا هاخد بنتي واسافر وابقى طلقني بعدها بس متعرفش حد 
صرخ بها
-انتي ليه مش حاااااسة انتي مش حاسة بحاجة الست اللي مستنية حفيدها دي هيبقى ايه موقفها والمفروض انك سافرتي بيه 
-اومال عايز ايه عايزني اعمل ايه 
تحدثت ليغمض عينه بضيق
-اللهم دبر لي فانا لا احسن التدبير....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

ابتسم محمد وهو ينظر لنسمة ويشرب البيبسي وهي تتجنب النظر له بإبتسامة شاردة 
-اومال فين رحيم يا طنط 
اردف عبد الرحمن لتبتسم رجاء بهدوء
-جاله شغل ضروري معلش بقى اعذروه 
-طيب فين ريم 
سألت نادية لتجيبها زهرة 
-هي راحت عند عمتي....
هزوا رأسهم بإيجاب ونغم رجعت بالكرسي فامسك به سالم
-ايه يا روحي عايزة حاجة؟
هزت نغم راسها بإيجاب واشارت على هاتفها ليقف ويجلبه لها قبل جبينها بحنان وهي ابتسمت 
نظرت نور لمحمد الناظر لنسمة وكتمت ضحكتها لتهمس زهرة لها 
-هو انتي واخدة بالك بردو 
-حرام عليكي يعني دا الأعمى يشوف ازاي اخويا تقيل يعني والنظرة مبتكذبش
ضحكت زهرة لينتبهوا جميعآ لها فتحمحم
-اسفة 

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

تحدث فهد بغضب
-كاااسر خلاااص انت شربت كتير اوي ايه دا انت داخل على الإزازة السابعة 
ابتسم كاسر وهو بالكاد يفتح عينه وتحدث بثمل 
-ايه يعني...ولو عشرة..عشرين...ميه طب هو ليه الخمرة نستني اي حاجة الا هي؟؟
امسك فهد به 
-تعالى معايا هروحك 
امسك به وقام بسنده ليضحك كاسر 
-انا كبير صح؟
نظر فهد له بتعجب ليبتسم كاسر بهيام
-وانتي حلوة خالص يا نسرين 
رفع فهد احدى حاجباه ليتحدث كاسر وهو لا يستطيع فتح عينه 
-حلوة بشكل سيطر على قلبي وسكره بدمون كحول 
ابتسم فهد هذا المعتوه وقع في الحب وواضح من النظرة الأولى....
-انتي عارفة اني نفسي ابني او بنتي يكونوا بالظبط شبهك ونعيش في بيت المزرعة بعيد عن الكل خالص خالص خالص بس تخلص المهمه وارجع طبيعي بس ازاي بصي بصي ازاي ملوس بالدم كدا انا وحش اوي وبستغل مركزي بعمل حاجات كتيرة وحشة.....
كانت نسرين تجلس بالڤرندا تتأمل النجوم وتذكر الله وهي تملس على بطنها بحنان تشعر بالراحة لتسمع دق باب الغرفة مؤكد هو ذلك المزعج وقفت ولكنها انتبهت هو لن يدق الباب بل سيدخل 
-مين 
اتاها صوت فهد
-انا افتحي بسرعة 
تعجبت وشعرت بالخوف
-كاسر مش هنا....امشي من هنا 
-انا عارف انه مش هنا هو معايا افتحي 
ارتدت اسدالها وفتحت لترى كاسر بالكاد يقف ومستند على فهد لتفزع 
-كاسر مالك ايه اللي حصله كاسر فيك ايه 
امسكت به ليبتعد فهد وهو ينظر لها بشفقة لتتعجب نسرين ولكنه رحل 
-كاسر فوق في ايه 
استنشقت تلك الرائحة الكريهه انها رائحة الخمر لتنظر له بغضب
-ازاي متوقعتش حاجة زي كدا يعني واحد سكري ومقرف 
نظر لها بحزن
-انا؟
دفعته ليقع على السرير
-انت ليه بتعمل كدا وانا ايه ذنبي اني اشوفك بالشكل المقرف دا ولا اعاني وانا قاعدة مع واحد فاقد لعقله انا ذنبي ايه يا شيخ دا انت عليك لعنه 
وقف وهو بالكاد يستطيع الاتزان 
-نسرين الثرثارة اللي مش بطل كلام ابدآ ابدآ ارحميني 
وقف امامها 
-ممكن ترحميني بقى من لسانك الطويل دا كدا بتخليني ازعل ومحبكيش
اقترب اراد تقبيلها لتدفعه ولكنه تهجم عليها وهو يبتسم
-انتي كمان عايزاني انا مش مصدق انك معايا يا نسري اهو بقرب زي منتي عايزة 
حملها وقام برميها على السرير لتصرخ بألم 
-كاااااسر انت اتجننت
اقترب قام بتقبيلها بعنف وهو يمسك بزراعها بقوة ابعدت وجهها لتصرخ بألم 
-كاااااااسر كفاااااية ابعد عني 
نظرت ناتاشا لراجو بصدمه ليخرج ببرود وتقترب هي من الجناح لم تستطع ان تتماسك لتدلف للغرفة وتراه يحاول الأعتداء على نسرين لتسحبه بعنف وتبعده عنها وهي خائفة
-ابعد عنها....دا مش صح...هي حامل 
اقتربت من نسرين وقامت بضمها وكاسر ينظر لها بغضب وهو ثمل 
-ابعدي عن حبيبتي 
ابتعدت ناتاشا بخوف وهي تبتعد لأخر الغرفة وقفت نسرين بغضب قامت بصفعه 
-انت ايه يا اخي انت ايه انت انسان مريض 
دفعته بصعوبه للخارج واغلقت الباب ظلت تبكي بألم 
-انا تعبت تعبت من وجودي معاه تعبت بجد 
اقتربت ناتاشا منها بحزن وهي قلقة
-انتي كويسة؟حاسة بأيه؟البيبي كويس 
نسرين بدموع هزت رأسها بإيجاب
-لو كان اتأذى هو مكنش هيسامح نفسه 
حاوطت ناتاشا بطنها بدموع وارتجاف تتذكر كيف جعلها تجهض تتذكر كيف كان يضربها بلا رحمه ويسحقها بقدمه كانها حشرة
-مين قالك كدا؟مين قالك انه مكنش هيسامح نفسه مسامح نفسه وعاش عادي كاسر منعدم لأي مشاعر انسانيه انا كرهته انا بكرهه 
نظرت لها نسرين بتعجب 
-انتي قصدك ايه!
-انا كنت حامل....كنت حامل في الشهر التالت وكنت مخبية عليه 
صدمت نسرين
-كنتي حامل وبعدين!
اكملت ناتاشا بدموع
-عرف وقتها خلاني اجهضه 
شهقت نسرين بصدمه لتكمل ناتاشا 
-وبأبشع الطرق اللي ممكن تتخيليها هو فضل يضربني جامد لو كنت عدو بيهدد حياته مكنش هيتعامل معايا بالشكل دا ضربني بأيده وبرجله لحد مبقيت انزف من كل حتة ووقتها سابني ومشي مدرتش بنفسي غير وانا في المستشفى بين الحياة والموت و الجنين وقتها كان مات لسة جروح كتيرة معلمة في جسمي وبيتهيقلي مش هتشفى ابدآ....زي جروحهه....
كانت نسرين تشعر بالصدمة كل يوم تكتشف شيئ عن هذا المجرم كل يوم تشعر بالخوف اكثر 
نظرت ناتاشا للغرفة السوداء
-اكيد متسجل كل حاجة اكيد هو دايمآ يسجل كل حاجة انتي ممكن تفتحيها؟
شعرت نسرين بالقلق والخوف ولكنها لن تفتحها لا تعلم لماذا شهرت بالنفور من هذا ولكن لن تفتحها امام ناتاشا 
-معرفش...
اقتربت من السرير وقامت بالتمدد عليه فهي تشعر بالتعب امسكت بكتفها بألم 
-يا رب ساعدني يا رب....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

-انت شوفتها يا رحيم 
نظر لها ولم يجيبها جلست ريم على السرير بتعب
-رحيم....انت شوفتها؟هي كويسة؟
اغمض عينه وهو يحاول الهدوء لتقف بألم وتفتح الباب ليوقفها صوته 
-بلاش جنون انتي رايحة فين 
-بنتي انا عايزة اشوفها في ايه انت مش عايز تقولي ليه 
نظر لها بغضب 
-في الحضانة لسة في الحضانة 
نظرت له بقلق واقتربت من السرير لتتمدد عليه....وهي تنظر له بألم وتتذكر كلام والدتها وتتذكر ذكرياتها مع جمال كيف كانت غبية لهذا الحد....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

وصلوا اخيرآ امسك بيدها لتقف جميلة ولا تريد السير هزت رأسها بنفي
-لا...انا مش عايزة 
ربت على كتفها
-اهدي ومتخافيش بصي هنقعد حبة لو مرتحتيش هاخدك ونمشي
نظرت له جميلة بخوف وهزت رأسها بإيجاب .....
دق باب البيت لتفتح سيدة قد تجاوزت الأربعين تهجمت ملامحها بمجرد ان رأته
-انت؟
ابتسم يوسف واقترب ليضمها فتبتعد 
-جاي ليه يا يوسف؟
-ماما مش هنتكلم على الباب 
-انت ملكش انك تدخل البيت دا اصلآ انت مش مكسوف من نفسك مش عيب على دمك تدخل بيت زي دا وانت اقذر من القذارة انت مش لسة ماشي ورا المجرم اللي اسمه كاسر 
تنهد يوسف
-ماما بالله عليكي ملوش لازمه الكلام دا لما يجي وقته نبقى نتكلم.
نظرت له تلك السيدة 
-انت جاي ليه يا يوسف؟
امسك يوسف بيد جميلة لتنتبه والدته لها فيتحدث بحزن 
-هسيبها عندكوا بالله عليكوا تاخدوا بالكوا منها انا فعلآ قذر علشان كدا مينفعش انها تبقى معايا هي ملهاش حد انا هبعتلها مصاريفها وهاجي اشوفها بس خلي بالكوا منها 
-فلوسك الحرام مش محتاجينها يا يوسف 
اردفت والدته ليزداد ضيقه 
-هتكلم معاها بس وهسيبكوا 
ابتعد قليلآ وهو يحدثها
-انا همشي وخدي خلي التليفون دا معاكي علشان تكلميني واكلمك عليه ماشي وخلي بالك من نفسك مش من حق اي حد يقرب منك او يسلم عليكي حتى فاااهمه مهما كان سنه اياكي اعرف ان حاجة زي كدا حصلت 
هزت جميلة رأسها بإيجاب وحزن
-هتوحشني....
تنهد يوسف يحزن 
-انتي كدا هتبقي احسن.....سلام يا جميلة...ماما خلي بالك منها 
كانت والدته متعجبة وتتفحص جميلة بتمهل 
-تعالي 
اقتربت جميلة وهي تجر حقيبتها لتنادي والدت يوسف 
-بلال تعالي 
اقترب شاب اسمر يشبه يوسف الى حد ما يمتاز بقوة عضلاته ووسامته 
-معلش يا ابني شيلها الشنطة دي 
-تؤمري يا امي بس مين الأنسة؟
دلفوا للداخل وهي تقف عند الباب بقلق لتتحدث والدة يوسف 
-ادخلي 
هزت جميلة راسها بإيجاب ودلفت للداخل وجدت فتاه جميلة عيناها عسلية جميلة رموشها كثيفة تعجبت الفتاه
-مين دي يا ماما 
اقترب منهم رجل كبير يبدوا انه زوج تلك السيدة تحدثت والدة يوسف
-يوسف جاب البنت دي وقال اننا نخلي بالنا منها 
-وازاي تقبلي تخلي الأشكال دي هنا!!انتي عارفة ابنك ومشيه البطال 
هزت جميلة رأسها بنفي هي ترفض ان يعيبه احد ابتعدت جميلة بقلق 
-هو ساعدني وقال اني اقعد هنا علشان مينفعش نقعد لوحدنا هو مش مشيه بطال..
ابتسمت والدته
-بجد؟
هزت جميلة رأسها بإيجاب
-ايوا...انا بابا وماما ماتوا وعمتي وجوزها ضربوني وطردوني وهو ساعدني ومش عايز اننا نقعد لوحدنا علشان غلط
اقتربت منها الفتاة 
-تعالي انا اسمي لارا وانا اخته 
ابتسم بلال 
-وانا بلال تقدري تعتبريني اخوكي 
ابتسمت جميلة ونظرت لوالدة يوسف لتتحدث 
-هتنورينا يا بنتي 
نظرت لوالده ليدير وجهه بغضب ويدخل احدى الغرف فتقلق
-انا....ممكن انزل انا همشي مفيش داعي يحصل مشكلة هو مش موافق كدا!؟
هزت والدت يوسف راسها بنفي
-مش هتمشي اهدي هو بس متعصب من يوسف مش منك انتي..
ناداها يسري
-يا ليلى تعالي 
ذهبت له وابتسمت لارا 
-تعالي معايا.....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

مر اليوم استفاقت ناتاشا النائمة بجوار نسرين وفتحت الباب خرجت لتجد كاسر مستيقظ ينظر حوله بتعجب ليرتجف قلبها نظر لها بغضب
-انتي بتعملي ايه هنا بتعملي ايه جوا؟
بخوف ابتعدت
-مبعملش حاجة...سامحني....انا اسفة انا مكنتش اقصد اني اتدخل بس انا خوفت عليها خوفت يحصلها حاجة انت مكنتش في وعيك 
-مين اللي يحصلها حاجة؟ايه اللي حصل انطقي
تحدثت ناتاشا بقلق
-انت كنت سكران واتهجمت عليها وكنت بتضربها وهي كانت بتصوت انا معرفتش اعمل ايه وبعدتك بس انت زعقتلي وهي ضربتك وقفلت الباب والهي دا كل اللي حصل 
اتسعت عيناه بصدمه ودلف لغرفتها بسرعة وجدها نائمة ملابسها ممزقة قليلآ اقترب وقام بتحريكها 
-نسرين انتي كويسة 
اغمضت عيناها بألم اثناء نومها اقترب قبل جبينها بقلق
-انتي كويسة كلميني لو تعبانة نروح للدكتورة 
استفاقت لينتفض جسدها وتدفعه بقوة 
-انت عايز ايه ابعد عني 
كاسر نظر لها بحزن وابتعد
-هبعد خالص مش هقرب ابدآ بس اهدي طمنيني حصلك ايه انا عملت ايه انتي حاسة بأيه طيب؟
بغضب نظرت له
-اطلع برا وملكش دعوة بيا براااااااااا سيبني في حالي بقى انت انسان مجنون مختل انا بكرهك يا كاسر 
نظر لها بحزن لأول مرة تراه وخرجت رن هاتفه اخرجه واجاب
-الو انا في البيت العيال في *********** هتروح تاخدهم بس خلي بالك مش لازم حد ياخد باله.....
انهى مكالمته وهو يتنفس بقوة ونظر لغرفة نسرين بضيق.....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

وصل يوسف لقصر العميري وصعد لكاسر فنظر له ببرود
-يا عم السئيل خلاص انا مش ناقصك والله 
نظر له يوسف بحزن
-عارف ينطبق علينا اوي مثل اتلم المتعوس على خايب الرجا انا اتجننت وجودها معايا بقى خطر عليها وديتها عند اهلي....
-وهما عملوا ايه
-مشوفتهومش والله يا كاسر هي ماما بس قولتلها تبقى عندهم ووصيت جميلة ومشيت 
-انت حبيتها يا يوسف؟
نظر له يوسف بإنتباه
-حبيتها!!!
ابتسم كاسر بتهكم وغيظ
-والله شكلك حبيتها وطبيت 
-مش عارف بقى بص انا تقريبآ اتشدتلها من اول مرة شوفتها فيه وبعدين مالك حسك حنين النهاردا وهادي كدا!
جلس كاسر واضعآ كلتا يداه على وجهه يتنفس بعمق
-تعبت والله يا چو انا امبارح رجعت سكران طينة وناتاشا قالتلي اني حاولت اقرب من نسرين وضربتها والحمد لله انها بخير دلوقتي مكنتش هسامح نفسي 
نظر له يوسف بخبث
-اممم يعني طبيت انت كمان 
استعاد كاسر بروده
-طبيت ايه يا بني ادم انت لا طبعآ انا علشان بس هي حامل....
يوسف بغيظ
-خليك افضل اكذب على نفسك يا كاسر بس لو كذبت على الدنيا كلها مش هتكذب عليا لأني جزء لا يتجزء منك يا كاسر....
وضع كاسر ويوسف ايديهم بجانبهم بنفس الوقت وهذا ما جعلهم يبتسموا....
مر اليوم سريعآ وسمعت نسرين دق الباب
-ايوا...
-ممكن ادخل 
تحدثت فاطمة لتأذن لها نسرين بالدخول 
-هاخد هدوم لكاسر
تعجبت نسرين 
-وهو رايح فين 
-هو هينام في اوضة تانية 
هزت نسرين رأسها بإيجاب....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
#Nada_Mohsen

استيقظت ريم وجدت رحيم نائم على الكرسي جلست واقتربت منه حركته
-رحيم تعالى نام على السرير رحيم 
استيقظ رحيم بغضب دفع يدها لتتنهد 
-رحيم تعالى نام.... 
بغضب نظر لها 
-مش عايز كلمة منك فاهمه 
دلفت الطبيبة لعندهم لتطمئن على ريم 
-خلاص هي تقدر تروح بس البنوتة لسة محتاجة تفضل في الحضانة شوية 
هز رحيم رأسه بإيجاب
-يلا بينا 
ريم وقفت تهز رأسها بنفي
-لا طيب وبنتي يعني هسيبها كدا مش هروح انا من غيرها....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
 #Nada_Mohsen

زينب تقف في المطبخ وهي تدندن وتغسل الصحون وسمر تتابعها بغيظ زينب لاحظت هذا فذهبت لغرفتها تبتسم بسخرية 
-بجحة والله انسانة بجحة 
سمعت صوت عادل وعلمت انه اتى من عمله ارتدت فستان بسيط وفردت شعرها ووضعت ميك اب رقيق مثلها خرجت ولكن رأت تلك الفتاة تضمه بتملك رأى عادل زينب فأبعد سمر بسرعة وضيق لتنظر سمر لها بنصر 
-معلش يا ابلة زينب....مخدناش بالنا انك واقفة 
عادل اقترب من زينب وهو يتأملها 
-عاملة ايه يا حبيبتي....
زينب هزت رأسها بإيجاب وابتسمت بصعوبة 
-بخير 
لم تسأله على حاله فقط تريد ابعاده عن سمر 
-عادل....عايزاك....
دلفت لغرفتها وعادل اتى ليدخل خلفها ولكن سمر امسكت بيده
-عادل انت رايح انا عايزاك معايا 
عادل ابعد يدها بضيق
-سمر هي اكيد محتاجة حاجة منا معاكي على طول 
ذهب لها وزينب كانت ارتدت اسدالها ومسحت الميك اب تعجب عادل
-انتي ليه بتعملي كدا؟
زينب تربط شعرها 
-عادي انا كنت قاعدة براحتي شوية ودلوقتي مش عايزة 
عادل بتعجب
-انتي ليه محرمة نفسك عليا 
زينب نظرت له واقتربت وقفت امامه 
-محرمة نفسي عليك؟انا مش محرمة نفسي عليك انا مش هغضب ربنا وانت زوج وليك حقوق
عادل اقترب منها بحب
-وحشتيني اوي يا زيزي
زينب لم تنظر له وهو اقترب قبلها كانت جامدة بين يديه نظر لها وابتعد وهي ناظرة له ونظرت للأسف بنفور
عادل رفع وجهها له 
-انا بحبك.....زينب انا مش هغصبك على حاجة....انا مش هقدر اطلق سمر لأنها ملهاش ذنب في حاجة ودلوقتي هي حامل 
زينب نظرت له بحزن وبشرود هي غير واثقة من حمل تلك الحية ولكن ستكشف كذبها مؤكد.......


لمتابعة البارت التاسع عشر إضغط هنا
نووووودي


reaction:

تعليقات