القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عوض إيريم (كاملة جميع الأجزاء) #البارت الأول#بقلم هند حارس

 رواية عوض إيريم #البارت الاول بقلم هند حارس


رواية عوض إيريم (كاملة جميع الأجزاء) #البارت الأول


البارت الاول 
إيريم:طِليِّ بالابيض طليِّ يا زهره نيسان
طِليِّ يا حلوي وهليِّ بهالوج الريَّان
طِليِّ بالابيض طليِّ يا زهره نيسان
طِليِّ يا حلوي وهليِّ بهالوج الريَّان

كانت تسير في طرقات المستشفي التي تعمل بيها وتدندن بعض الأغاني التي حفظتها من كثرة ترديدها حينما قاطعها الهاتف الذي كان يرن برقم والدتها 
إيريم وهي ترد:الو 
الطرف الآخر:.......
إيريم:ايوه ياماما لسه معايا محاضرتين تاني
الطرف الآخر:........
إيريم:حاضر ياماما هخلص واجي علي النادي 
إيريم بعد ما قفلت :دا اي دا انا كنت فين قبل ما ماما تتصل كان لازم دلوقتي تتصل يعني فصلتني 

صوت بضحكه مكتومه:كنتي بتقولي طِليِّ يا حلوي وهليِّ بهالوج الريَّان

إيريم وهي مندمجه ومش مركزه مين اتكلم وبتكمل :ايوه صح واميرك ماسك ايديكِ
وقلوب الكل حواليكِ
والحب يشتي عليكِ
ورد وبيلسان
الصوت بضحكه خرجتها :ههههه انتي فظيعه 
إيريم بصتله وسرحت في جماله اللي مش كان عادي :يخربيت جمالك
الصوت ضحك بصوت اعلي ولاحظ إنها سرحانه:انتي مسخره طرقع صوابعه قدام وشها وسابها وكمل مشي 
إيريم بعد ما فاقت من شرودها: يختتتتي انا هببت اي هيقول اي عليا اي دلوقتي ياريت الأرض كانت إنشقت وبلعتني يا شماتت ابله ظاظا فيكي يابنت عادل 
(احم نسيت اعرفكم بنفسي انا إيريم عادل بنت محجبه اللي هو حجاب ويلبس عليه بناطيل وكدا جمالي عادي اللي هو مش ملفت اوي بس صحابي بيقولولي إني جميله مش مهم انا في في سنه أولي جامعه في كلية صيدله ومش حابه اقولكم إن بقع في مواقف محرجه أكتر ما باكل اصلا مش محتاجه اقولكم واسيبكم تتعرفوا عليا اكتر عندي صديقتين بس وهما سالي وروان)
روان:اي ياحجه ساعه عشان تجيبي ميه المحاضره قربت تبدأ 
إيريم:مابراحه يستا مش كفايه اللي حصلي الله 
روان:حصل اي يا بلوتي
إيريم:ابقي احكيلك أما نخلص يالا نلحق المحاضره قبل ما دكتور كرشه يبدأ
روان:يابت تتلمس الدكتور لو سمعك هيشيلك الماده 
إيريم:وعلي اي يختي من اول سنه اشيل دا الحاج يعلقني علي باب زويله وكل ما يعدي يديني علي قفايا
روان بضحك علي صديقتها المجنونه:طب يا اختي تلاقي سالي هتولع فينا علي التأخير دا 
إيريم:يلا يا اوختشي
روان بضحك:أوختشي أوختشي المهم نتحرك 
(اعرفكم بنفسي انا روان عمر صديقة البلوه دي من ثانوي قصدي إيريم انا جمالي عادي طبعا إيريم أجمل واحده فينا بس هي مش شايفه دا شايفه إنها عاديه خالص انا بنت من عيله متوسطه عاديه وإيريم من عيله غنيه يمكن عشان كدا مش بتحاول تغير من لبسها ربنا يهديها كما هدانا وحمد الله لبسي شرعي وبتمني بابا يوافق علي النقاب )
ذهبت كلا من إيريم وروان للمحاضره ووجدوا سالي بإنتظارهم 
سالي:اي التأخير دا كله يابت انتي وهي ساعه والتأمين قولتلها تروح تناديكي بسرعه قعدت معاكي 
إيريم:أهدي ياحجه سالي مكانوش شوية ميه دول 
روان:ماليش دعوه ياباشا هي اللي أخرتني أساليها
سالي بصت ليالي:أرغي اي التأخير دا كله 
إيريم:احم احم هقولكم من غير ما تتعصبوا عليا اشطا 
روان:قولي يابلوه عملتي اي تاني 
إيريم:اصل انا كنت جايه و............وحكتلهم اللي حصل 
روان:بتقولي للواد يخربيت جمالك بتهزري 
سالي:بتعاكسي الواد في وشه يا إيريم انتي عبيطه 
إيريم:خلاص المره الجايه هعاكسه بعد ما يمشي ههه
روان:يختتتتي مش هرد انا جبت اخري منك 
إيريم:جبتيه بكام ههه 
سالي:وبعدين تعالي هنا مش اتفقنا ياروان إننا هنبطل لبس بناطيل ونحاول نلبس جيب وفساتين حتي طولي البلوزه شويه دا منظر واحده محجبه 
إيريم بتأفف:يا سالي مليون مره اقولك أنا عاوزه أعيش سني ولما اكبر بقا ابقا اعملي اللي بتقولي عليه 
روان:خلاص سالي سبيها ومره علي مره هتقتنع بإذن الله 
سالي:كنت عاوزه اقولكم حاجه 
روان:اي ولم تكمل حديثها حتي قاطعه صوت الدكتور وهو يعلن عن بدأ المحاضره 
(سالي صديقة روان وإيريم من ثانوي وهما التلاته كانوا حابين نفس المجال عشان كدا دخلوا صيدله وكانوا متفوقين سالي بنت مختمره جمالها هادي نفسها تلبس النقاب بس أهلها مش راضين بس هي شغاله معاهم بالزن لحد ما يوافقوا )

في مكان تاني حيث يجتمع شابين 
مراد:اي يايوسف مالك بتضحك كدا ليه 
يوسف بضحك:مفيش بس قابلت بنت مجنونه وانا جاي 
مراد:اي اللي حصل
يوسف:كانت ماشيه و......
مراد بضحك:يعيني انصدمت 
يوسف:مشوفتهاش لما استوعبت اللي قالته منظرها كان مسخره 
(انا يوسف في السنه الاخيره طب جراحة عيون وبحضر للدكتوراه في علم النفس بابا تركي وماما مصريه )

عند إيريم بعد أن ودعت أصدقائها ذهبت إلي منزلها والذي كان عباره عن فله من طابقين وصلت إليه وركنت عربيتها في مكانها المخصص إليه ودخلت الفيلا 
إيريم:داده داده 
الداده:ايوه يا إيريم هانم 
إيريم بزعل:اي ياداده مش قولنا إيريم بس ولا انتي مش معتبراني زي بنتك وكملت بهزار وبعدين بذمتك دا منظر واحده هانم دا حتي عيبه في حقي
الداده بضحك: اه لو فريده هانم تسمعك
إيريم:الله وعلي اي طب الطيب احسن ياصفصف بقولك في اي يتاكل هنا الواحد جعان وعاوز ينام 
الداده:في مكرونه بشاميل وجلاش 
إيريم:كمان لا دا انتي تجبيلي الاكل حالا بالا  
الداده :عيوني
إيريم بمشاكسه:تسلملي عيونك ياقمر انت
وبعد ذلك ذهبت الداده لتحضير الطعام لها ثم وضعت لها وقامت إيريم بإلتهام الطعام يتلذذ كأنها لما تأكل من قبل 
الماده:يابنتي كلي براحه لو فريده هانم شافتك هتزعق لينا 
إيريم:اي ياصفصف انا مصدقت الواحد يقعد ياكل براحته كل شويه حوار الاتيكيت ومعرفش اي الواحد مش بيعرف يأكل كدا اهو 
الداده بضحك:خلصي كلي براحتك بس لو قفشتك ماليش دعوه 
إيريم بهزار:بتبعني من قبل القلم الاول يالمبي مكانش العشم
 الداده بهزار :برئ يابيه
 ‏بعد أن تناولت طعامها ذهبت لغرفتها وقامت بتبديل ملابسها ثم ذهبت في نوم عميق لم تفق منه إلا عندما استمر هاتفها في الرنين ونسيت أن ترد وأخذت تردد مع نغمة الهاتف
 ‏إيريم وهي لا تعلم لما تذكرته في هذا الوقت ولكن هو أول من جاء علي بالها بتلك الابتسامه التي خطفت قلبها:زى الملايكه في دنيتها ولا حد فكر يعارضها
كل اللى تطلبه يتحقق دى حاجه خارج ارادتها
متقولش تطلب تتمنا دى حور ونازله من الجنه
النظره منها تدوخ ناس وليها بس الكون غنا
بيكى الحياه بتحلالى ياللى شغلتلى بالى

بعد ذلك توقف الهاتف عن الرنين
إيريم:اوف فصلتوني اصلا عادي انا حفظاها ثم أكملت دندنه في الاغنيه 
عشت علشانك بكرة لجل ماتبقى حلالى
كل العيون حباكى عشقك وبترجاكى
انك تكونى علشانى يوم فرحى تبقي ملاكى
ياضحكه جميله شيفينها يابسمه حب عرفينها
يانجمه عايشه وسط سحاب بتدارا لنحسدها
ياوردة مكانها ف البستان يا اية نازله من الرحمة
ياخفة دم موصوفه بتتباهى بشوق وحنان

وأثناء إندامجها مع الاغنيه فتح الباب بشده 
إيريم بخضه:بسم الله الرحمن الرحيم اي دا في اي ياماما حد يدخل علي حد كدا 
فريده:لا والله بقا الهانم قاعده بتغني هنا واحنا بقالنا اكتر من ٣ساعات مستنينها 
إيريم بغباء:مستنيني فين 
فريده:هو مش انا اتصلت بسيادتك عشان تقابلينا في النادي والعيله كلها كانت موجوده 
إيريم:حصل 
فريده :والهانم اي اللي خلاها متجيش 
إيريم بإبتسامه غبيه :نسيت 
فريده خرجت من الغرفه قبل أن تضرب هذه الغبيه 

في مكان آخر في منزل بسيط وهو منزل سالي صديقة 
كانت تحاول إقناع أهلها أن ترتدي النقاب
 والد سالي:سالي موضوع النقاب أنتهينا منه بعد ما تخلصي جامعه البسيه 
 ‏والدة سالي:يابنتي لما تتجوزي بإذن الله ابقي البسيه 
 ‏سالي بدموع:ولو مت قبل ما اتجوز تقدري تقوليلي جوازي هينفعني ب اي 
 ‏وبعد نظرت إلي والدها: لو ربنا سألك يابابا ليه ملبستهاش النقاب هتقوله ايه لو قالك ليه مسترتش اهل بيتك هتقوله ايه انا خايفه عليك يابابا لانك يتمتخع عني حاجه هتكون طاعه لربنا انا مش عاوزاك تتسأل يوم القيامه وانا عاوزه استرك دنيا وأخره 
 ‏الاب بحزن وفخر ببنته:انا كنت عاوزك تعيشي سنك بس طالما أنتي عاوزه كدا ومتمسكه بالفكره يبقي روحي اشتري النقاب 
 ‏سالي وهي تقوم بإحتضانه بفرحه:اجمل حضن لاحلي بابا 
 ‏ثم نظرت لوالدتها بخوف أن ترفض فوجدتها تنظر لها وتبتسم 
 ‏سالي:بما إنكم موافقين بقا هلبس النقاب من بكرا
 ‏الاب بضحك:مش لما تشتريه الاول 
 ‏سالي بخبث:هو انا مقولتلكيش مش انا مشرياه وحاطاه في الدولاب لحد اما توافقوا
 ‏الام برفع حاجب:لا والله 
 ‏سالي بضحك:اه والله الا هو فين زياد عشان افرحه 
 ‏الاب:لسه في الشغل ياحبيبتي روحي خلصي مذاكرتك يكون جه 
سالي:حاضر 
وذهبت الي غرفتها حتي تصلي ما فاتها وأقرأ قرأنها ثم تبدأ مذاكرتها 
وفي اليوم التالي ذهبت كلا من روان وإيريم الي الجامعه وكانوا بإنتظار سالي أما باب الجامعه فهما اعتادوا أن يدخلوا معاً
روان:هي البت دي اتأخرت ليه فاضل ربع ساعه والمحاضرة تبدأ دي اول مره تتأخر كدا 
إيريم:ايوه فعلاً استني هتصل بيها
ثم قامت إيريم بالاتصال بها فردت سالي من الناحيه الأخرى
سالي: السلام عليكم ياريمي 
إيريم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اي ياست سالي اول مرة تتأخري كدا ليه انتي فين
سالي بضحك:اي دا كله استني انا اهو الناحيه التانيه هعدي بس انا شايفاكم اهو 
إيريم:فينك يابنتي مش شايفاكي 
سالي:انا قدامك يابنتي وكملت بضحك أنا اللي لابسه النقاب 
إيريم بصدمه وفرحه فهي تعرف صديقتها واد اي كان نفسها تلبس النقاب:احلفي 
سالي :اه والله بابا وماما وافقوا اقفلي بقا عشان اعدي واحكيلكم 
إيريم وهي تنظر لها وتبتسم:اشطا سلام 
روان:ها قالتلك فين 
إيريم بضحك:اهي يابنتي قدامك 
روان:فين متقوليش إنها اللي لابسه نقاب 
إيريم:ايوه ه...ساليييييييييييي
روان:لاااااااااااااا
كان هذا صوت كلا من إيريم وسالي عندما رأوا عربيه تقترب من سالي بسرعه كبيره وتصدمها أمام أعينهم 
إيريم وروان بعد أن أقتربوا من سالي التي صدمتها العربيه بشده 
روان بدموع:سالي قومي بالله عليكي ما تسبناش حد يجيب إسعاااااف
إيريم وهي تمسك يديها وتحدثها بدموع:سالي فوقي انا جمبك اهو فوقي بالله عليكي مين هيهزقني كل شويه بسبب لبسي متسبناش منقدرش نعيش من غيرك مالحقناش نفرح معاكي بالنقاب فييييين الإسعاف 
سالي بصوت متقطع:..........

لمتابعة البارت الثاني إضغط هنا




reaction:

تعليقات