القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أيام من عمري الفصل الأخير بقلم محمود حسين

 رواية أيام من عمري الفصل الأخير بقلم محمود حسين 

رواية أيام من عمري الفصل الأخير بقلم محمود حسين 


الاجزء الرابع 
.سمعتهم بيتكلموا عليا وسلفتي بتقولها .....

_ مش بتردي عليا ليه يا ماما انا قلقت عليكي...

_ تخيلي مين كان عندي هنا....

_ مين...

_ ندي مرات كريم... غريبه ايه الي جابها هنا...

_ منا كنت عاوزه اسألك علي نفس الموضوع انتي قولتلها حاجه من الي قولتهولك اصلها اتصلت بيا وانا استغربت اوي وقولت اكيد انتي قولتلها حاجه....

_ لا طبعا انا مكلمتهاش خالص حتي استغربت انها جاتلي هنا اكيد في حاجه وراها.....

_ هيكون في ايه يعني ربنا يهديها.....
انا هنزل دلوقتي عشان الحق اعمل الاكل...

طلعت فوق بسرعه قبل ما تفتح الباب وتشوفني واستنيتها تنزل وروحت البيت بسرعه.....

لقيت سارة قاعده بتلاعب اسيل ....

_ هاا عملتي ايه طمنيني ....

_ معملتش حاجه وحكيتلها علي الي حصل كله....

_ شوفتي بقي اهي بتقولها افتكرتك قولتلها الكلام الي قايلاهولك...

يعني كده في بينهم كلام عليكي الله اعلم قايلين ايه عليكي بقي.....

_ ايوة بس دا برضو ميخلنيش امسك عليهم حاجه لانهم مقالوش اي حاجه ويكون كلام عادي ....

_ ازاي بس اكيد كل الي بيحصلك ده هما الي وراه اسمعي مني وحاولي تكشفيهم....

_ يعني اعمل ايه تاني...

_ روحي ل سلفتك البيت هي كمان...

_ ايوة بس اروحلها بمناسبة ايه....

_ من غير مناسبه عادي روحي زوريها....

وهي بتتكلم الباب اتفتح وكريم دخل 

_ ازيك ياكريم عامل ايه .. طيب يا ندي انا همشي بقي...

_ الحمد لله كويس ....

مشيت سارة روحت...

_ انت ايه قله الزوق الي بترد بيها علي سارة دي حتي مقولتلهاش ازيك...

_ والله انا حر ارد زي مانا عاوز ...

وبعدين انتي بتنزلي من البيت من غير متقوليلي ليه وايه الي وداكي عند ماما غريبه يعني

_ ايه المشكله يعني وبعدين هي بتشتكيلك يعني ان انا روحتلها....

_ والله ما اشتكتلي بالعكس دي فرحانه جدا بس انا الي مش فاهم دماغك مش انتي حالفه متروحيش هناك تاني

_ لا مهي زي مامتي ولازم ابص عليها كل شويه....

_ ربنا يهديكي ياندي...

تاني يوم كلمت سارة تجيلي عشان اروح عند سلفتي جاتلي وسيبت معاها اسيل ...

ونزلت وانا ماشيه فالسكه جاتلي دوخه جامدة اوي حسيت ان هيغمي عليا ..

لقيت جامع جنبي دخلته اعد فيه شوية احسن اقع فالشارع لقيت في محفظه قرآن ودروس دينيه اعدت اسمع شوية وحسيت ان قلبي ارتاح اوي ....

بعد نص ساعه لقيت نفسي بقيت احسن روحت كملت الطريق لعند سلفتي....

طلعت العمارة بتاعتها واول ما وصلت عند باب الشقه سمعتها بتكلم حد وتقوله ....

_ يعني ايه لسه مخلصتوش انت بقالك كتير جدا واخده يومين بالكتير لو مخلصش مش عوزاه....

محطتش الكلام في دماغي وخبطت الباب...

اول ما فتحت اتفجأت جدا بيا ورحبت ودخلت تعملي عصير ....

فضلت ابص عندها يمكن الاقي حاجه كان فيه درج جنبي معرفش ايه الي خلاني افتحه ....

جالي صدمه لما لقيت فيه صورة فرحي انا وكريم عندها ومتشخبط عليها بطريقه غريبه فضلت بصه للصورة مستغربة وسرحانه....

فاللحظه دي لقيت سلفتي في وشي وفي ايديها كوباية العصير وانا واقفه والصورة في ايدي.....

يتبع ...

ارفعوا البوست بعشر تعليقات عشان يوصلكم الجزء الاخير.الجزء الخامس والاخير

جالي صدمه لما لقيت فيه صورة فرحي انا وكريم عندها ومتشخبط عليها بطريقه غريبه فضلت بصه للصورة مستغربة وسرحانه....

فاللحظه دي لقيت سلفتي في وشي وفي ايديها كوباية العصير وانا واقفه والصورة في ايدي.....

_ ايه الي عمل في صورتي كده انا وكريم ....

_ انا مردتش ارميها والله بس ابني مسك القلم وشخبط عليها فا شيلتها فالدرج بدل ما ارميها فالزبالة.....

_ انتي فكراني هصدق الكلام ده انا عارفه كويس ان الي انا فيه دا انتي السبب فيه وساكته لحد ما الاقي الدليل وهو دا الدليل .....

_ لا انتي شكلك اتجننتي عالآخر ومخك طار انا اأذيكي ليه وهستفاد ايه....

_ تستفادي ان انتي تبقي بصورة كويسه قدام حماتي وتحبك انتي بس وتكرهني دا لو مكنتش هي كمان متفقه معاكي....

_ لا انتي شكلك اتجننتي عالاخر وانا لو وحشه فعلا هروح احكي الكلام دا كله لحماتي واكرهها فيكي بصحيح لكن انا مش هعمل كده ...

انتي الي بعدتي عننا وكنا دايما بنحاول نقرب منك وانتي بتبعدي حتي حماتك الست الكبيرة بتعامليها وحش ...

عارفه هي بتحبني انا ليه ومبتحبكيش عشان انا بعاملها زي امي لكن انتي مبتسأليش عليها ولا بتزوريها ....

_ طيب ايه رأيك بقي ان انا سمعتك لما روحتيلها وانتي بتقوللها كلام عليا وانك قايللها حاجه عني وخايفه تحكيهالي او حاجه انتو متفقين عليا فيها ....

_ انا فعلا كنت شاكيالها منك انك مبتسأليش وباعدة كريم عن اخوه وبتكرهيه فينا وبعدين انا بحكيلك ليه اصلا وانتي الي في دماغك مش هيتشال انتي واحده مريضه ....

سيبتها ونزلت من بيتها وروحت بيتي وانا مش مقتنعه بي كلامها وانا هصدقها ازاي بعد الي شوفته في صورتي عندها.....

دخلت البيت وكانت سارة هناك وحكيتلها ......

_ اوعي تصدقيها طبعا بس انتي غبيه اوي كنتي جيبتي الصورة معاكي عشان يبقي معاكي دليل....

_ مجاش في دماغي ياسارة انا تعبت من كل حياتي انا محتاجه اقعد مع شيخ او اروح احفظ قرآن ...

فيه جامع شوفته وانا رايحه فالسكه عجبني عاوزه اروحه عشان اقرب من ربنا شوية جايز يكون السبب ان انا بعيدة عن ربنا....

_ روحي طبعا يا حبيبتي وكلمينا اقعد مع آسيل لما تروحي.....

تاني يوم قررت اني هروح الجامع كل يوم عشان احفظ قرآن واقرب من ربنا ....

دخلت الجامع وحسيت ان قلبي مرتاح اوي وقعدت معاهم في الدروس الدينيه وفضلت عالحال دا اسبوع وحياتي اتحسنت نوعا ما.....

وفيوم كنت فالجامع والشيخ كان هناك قعدت حكيتله عن كل الي حصلي ....
قال...

_ قربي من ربنا يابنتي واستغفري كتير وطلعي صدقات ....

لو تحبي تتبرعي الجامع هنا عامل حملة تبرعات لصالح دار ايتام لو تحبي تتبرعي ب اي حاجه....

ارتحت جدا ل كلام الشيخ لاني فعلا بدأت اتغير وقررت ان انا هشوف اغلي حاجه عندي مهما كانت واتبرع بيها للجامع ....

دخلت البيت واعدت ادور ملقتش غير ساعه دهب عندي كانت سارة جيبهالي في عيد ميلادي من فترة وبلبسها كتير لكن هي دي اغلي حاجه عندي واكيد سارة مش هتدايق لو اتبرعت بيها للجامع بس انا مش هقولها غير بعد ما اتبرع بيها.....

خدت الساعه وروحت بيها الجامع وأدتها للشيخ....

_ ايوة بس دي ساعه غالية اوي ....

_ متغلاش علي الي هتروحلهم هما اولي بيها....

وروحت البيت وكلمت سارة جاتلي وحكيتلها علي الي حصل لقيت وشها اتغير تمامآ ....

_ انتي ليه مقولتليش قبل متتبرعي بيها

_ في ايه يا سارة انا افتكرتك هتفرحي ...

_ ايوة بس انا جيبهالك انتي .... لو مروحتيش خدتي الساعه دي وادتلهم حاجه تاني اعتبري ان ملكيش صاحبة ....

_ انتي بتتكلمي بجد ياسارة كل دا عشان ساعه....

_ انا ماشيه والي عندي قولته....

اول ما سارة مشيت لقيت تليفوني بيرن الجامع الي بحفظ فيه قرآن كلموني

_ مدام ندي لو سمحتي تعالي عاوزينك هنا دلوقتي ضروري

_ خير في حاجه

_ مش هينفع فالتليفون تعالي لو سمحتي....

خدت آسيل ونزلت بسرعه وانا بفكر يا ترا عاوزين ايه وقولت بالمرة اخد الساعه واديهم حاجه تانيه عشان سارة متزعلش ...

_ خير في ايه ...

_ الشيخ عاوزك جوة...

دخلت جوه ...

_ خير يا شيخ ...

_ مدام ندي انتي مين الي جابلك الساعه دي....

_ دي جاتلي هدية من اعز صديقه ليا حتي هي اتضايقت جدا لما اتبرعت بيها وكنت جيبالك حاجه تانيه وجايه اخدها....

_ مدام ندي احمدي ربنا انك اتبرعتي بيها احنا كنا بنفك الدهب منها عشان نبيعه ولقينا جواها كارثه لقينا جواها عمل اسود وانتي متعرفيش....

_ ايه ازاي انا مش مصدقه نفسي . ....

وراني العمل واعد يقرأ عليه قرآن وحطه في ميه وملح وقالي انه أبطل مفعول العمل

وانا كل دا مش مصدقه نفسي بقي سارة صديقه عمري تعمل فيا كده ليه وعملت فيها ايه عشان تعمل كده....

خدت بنتي وروحت البيت وانا في حالة زهول ازاي سارة تعمل فيا كده وليه انا عمري ما أذيتها في حاجه ....

حاولت اتصل بيها كتير تليفونها اتقفل اكيد عرفت ان انا عرفت بس بعتلها رساله وقولتلها من النهاردة انتي الي ملكيش صاحبة ... عشان لو فتحت التليفون في يوم تشوف الرساله ....

حياتي اتغيرت تماما ورجعت ندي بتاعه زمان وكلمت سلفتي اعتزرتلها وبقيت ازور حماتي علي طول وانا وكريم رجعنا بنحب بعض زي زمان واكتر....

عدا سنة علي الموضوع ومن ساعتها معرفش حاجه عن سارة ولا حتي شوفتها صدفه ومبقاش عندي فضول اعرف هي ليه عملت كده ايآ كان السبب مفيش بني ادمة طبيعيه تعمل كده وفعلا المقولة الي بتقول ...
إحذر من عدوك مرة ومن صديقك ألف مرة .دي حقيقة جدا

النهاية




reaction:

تعليقات