القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذرائي الفصل السادس بقلم سمية عامر

 رواية عذرائي الفصل السادس بقلم سمية عامر

رواية عذرائي الفصل السادس بقلم سمية عامر


البارت السابع 🖤🌕

#عذرائي 

مالك : غزل 

من قبل ما يتكلم حضنته و فضلت تعيط 

كانت بتشهق و مش قادرة تاخد نفسها 

غزل : انا خايفة يا مالك حاسه بخوف وحش 

مالك بعد عنها شويه و بص في عنيها: انا معاكي ..تفتكري حد يقدر يقربلك وانا معاكي د انا كنت اقطعهم بسناني زي زمان 

ضحكت وسط دموعها و هديت شويه 

مالك وهو بيضحك : اهو مين بقى اللي بيقرب للتاني 

غزل : اسفة يا مالك متزعلش 

مالك : ششش مش عايز اسمع كلمه اسف منك تاني يا غزالتي 

غزل بكسوف وهي بتبصله : انا غزالتك 

مالك : انتي غزالتي لوحدي 

دخلت منى عليهم 

منى : احم احم المذاكره فين يا مالك باشا 

ضحكت غزل خجلا : مبيعرفش يشرح يا خالتو ده بتاع سفن و مراكب و بس 

سليم من ورا منى : اخيرا ظهر الحق ده بتاع سفن و بس انا بقى بتاع كله 

ضربته منى على صدرة : بس يا سليم 

قام مالك وقف قرب منها قدامهم : انا مبعرفش اشرح يا غزل 

غزل وهي مركزة في عينه : لا بتعرف بس ..بس انا مش بركز 

ضحكت منى و شدت سليم من قفاه و خرجوا 

مالك : مش بتركزي ليه ...

غزل بتلقائية : لان ..لان عيونك بتكون حلوة 

ضحك مالك و حط أيده على شعره 

برقت غزل و ضحكت على ضحكته و سابته و جريت برا 

..
في المستشفى 

وصل هشام و دخل اوضه عبير 

كانت قاعدة قدام الشباك بتغمض عينيها بزعل :..ليه القسوه دي مين هيفضل مع بنتي و يقولها انا معاكي مين هيحبها اد حبي ليها ..عارفة أن هشام بيحبها بس. قلبه قاسي ..يارب انا راضيه باللي مكتوبلي بس بنتي امانتك 

هشام من وراها : عبير 

لفت عبير كانت ملامحها كلها حزن 

قرب منها بسرعة و حضنها جامد 

هشام : هتخفى يا عبير ..انا جنبك 

عبير : هشام انا مش مهم دلوقتي بالله عليك ما تكسرها ..هو انا اللي هقولك على بنتك يا هشام دي غزل 

باس هشام ايديها : بلاش نتخانق يا عبير خلينا فيكي انتي انا لا يمكن اسيبك انتي حبي الاول والاخير لا يمكن اسيبك كده فين الدكتور اللي بتتابعي معاه 

حضنته اكتر : انت لسه فاكر يا هشام بقالك كتير مقولتليش حاجه حلوه كده 

ضحك : انا دايما بقول كلام حلو 

عبير : بس لسه قلبك قاسي يا هشام 

بعد عنها شويه دخل الدكتور 

الدكتور : جاهزة يا مدام 

عبير بخوف : اه جاهزة 

هشام : خليني ادخل معاها 

الدكتور : اسف مش هينفع جلسات الكيماوي مينفعش حد يدخلها 

حضنتها جامد و بصوت واطي : افتكري اني موجود جنبك و انتي هترجعيلي بالسلامه 

ضحكت عبير و مشيت مع الدكتور و قعد هو على الكرسي و عينه دمعت حاول على اد ما يقدر يخفي حزنه بس مش قادر خلاص انهزم قدامه

...

في بيت السيوفي

غزل : خالتو انا بحبك جدا 

منى : يا قلب خالتك يا قمر 

غزل : خالتو هو في حاجه عايزة اقولك عليها 

منى : قولي يا حبيبتى 

غزل : انا لما بشوف مالك بحس أن ....

منى : ب ايه يا حبيبتي قولي 

غزل بخجل : بحس أن قلبي هيطلع من مكانه مش عارفة أفسر ده ايه خوف ولا توتر تعرفي د ايه يا خالتو لاني خايفة بسبب الشعور ده 

ضحكت منى و حضنتها : و بتحسي انك فرحانة لما تشوفيه 

غزل وهي بتضحك : بصراحه اوقات بحس اني فرحانة و اوقات قلبي بيدق بسرعة 

منى : ده اللي بيسموه كده ...

فتح مالك الباب فجأة 

قربت غزل على منى بسرعة من ودنها بصوت ضعيف يكاد يسمع : اهو دلوقتي يا خالتو حاسه نفس الشعور 

قربت منى من ودنها : د الحب يا غزل 

شهقت غزل وهي بتبص ل مالك 

مالك : في ايه مالكم ،يلا يا غزل هنروح المينا 

غزل بتوتر و ارتباك :انت ...الحب ..

مالك وهو بيضحك : انتي بتقولي ايه 

غزل : ها ...لا انا مقولتش .....

منى وهي بتضحك جامد من قلبها : على يدي مقالتش حاجه ............

لمتابعة البارت السابع اضغط هنا

reaction:

تعليقات