القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البروفه الجزء الأخير بقلم محمود حسن

 رواية البروفه الجزء الأخير بقلم محمود حسن


رواية البروفه الجزء الأخير بقلم محمود حسن


الاجزء الثالث والاخير
(البروفه)
🙄 .. زي ما هوصلك لحبل المشنقه انشاء الله
رد علي بضحكه عاليه .. ! وهو بقول حمدي : مش حمدي غفران لا .. انتي جايه للبني ادم الغلط .. في الوقت الغلط ... في المكان الغلط . مهتمتش بكلامه علي أد ما اهتميت بخطوات رجلي انها تكون بطيئه عشان ميحسش بحركتي ونا بقرب منه وبقوله نهي : استفدت فلوس ها .. وبعدين بعت بنات بلدك .. ها وبعدين . هتروح من ربنا فين انتا مش بتشغل في الممنوعات ولا حاجه لا .. انتا بتاجر بالبشر .. بتاجر بالشرف علي حساب ناس ملهاش ذنب كل همهم انهم يعيشو في سلام .. ! بعيدا عن الذئاب اللي زيكو . لكن للاسف اللي يعيش في الصحراء لازم يستحمل تعاليبها ... ! علامات وشه اتغيرت .. ! وملامحه اتبدلت من الابتسامه الي نظرة الشر ... ! كان كل تركيزه عليا وساب البنات دول وبداء يقرب مني .. ! في اللحظة دي ..اخدت ضربه علي دماغه افقدته الوعي ... قبل ما يواجهني بسنتي مترات
👇ببص مين اللي ضربه علي دماغه لاقيتها ماجي قولتلها جدعه لاقيتها واقفه بتترعش من الرعب اعدت اهدي فيها والبنات كلهم اتجمعو وكانوا مرعوبين وعماليين يعيطوا قولتلهم بتعيطوا ليه احنا الحمد لله قربنا خلاص نخرج من هنا مرام قالتلي والله ماحنا عارفين دي دموع الفرح ولادموع علي نفسنا قولتلهم مش وقته الكلام ده يالا يسرعه قبل مايفوق نحاول نخرج ماجي قالتلي هنخرج ازاي قولتلها ندور كلنا مع بعض علي باب او اي حاجه تخلينا نخرج ماجي قالتلي متحاولي تتصلي باي حد بالموبايل اللي معاكي قولتلها حاولت كتير وانا مستخبيه بس مفيش شبكه بس برده بعت رساله لبابا وقولتله علي اللي حصل وكتبتله العنوان يلرب توصل بس مش هنعد منتظرين الشبكه لازم نتصرف قبل مايفوق ماجي قالت كل واحده فينا تدور في مكان اتفرقنا واعدنا ندور علي اي مخرج وفي اثناء وانا بدور شوفت حيطه غريبه لفتتني روحت ابص عليها واعدت احسس بايدي لاقيتها بتتفتح طلعت باب من فرحتي ندهت بصوت عالي قولتلهم يابنات تعالوا يالا يسرعه انا لاقيت الباب لاكن محدش رد عليه اعدت انده اكتر لاكن مفيش رد قولت في نفسي ياتري في ايه طيب اخرج انا واطلع علي قسم البوليص ابلغ اهو حد فينا يكون بره عشان يلحق الباقي ولسه جايه اخرج لاقيت اللي بيمسكني من رقبتي بيخنقني وبيقولي رايحه فين ياقطه انتي بتفكراللي بيدخل هنا بيعرف يخرج تاني ههههههه تبقي عبيطه يابت وراح جرني من شعري ونزل فيه ضرب ودخلني ببص لاقيت البنات مربوطين ومن غير هدوم عرايا قولتله يابن الكلب يازباله ازاي تعمل كده قالي متستعجليش علي رزقك حالا هتكوني زيهم ياقطه وراح مسكني مكتفني ورابطني معاهم وقطع هدومي عليه حتي اصبحت عاريه تماما زيهم والبنات تصرخ وتعيط وانا اقوله يازباله بتبيع شرف بنات بلدك ياواطي راح قالي هو انتو لسه شوفتوا حاجه وراح مطلع موبايله واعد يصورنا الزباله عديم الشرف وعمال يقول شكلكم يجنن وانتو مربوطين كده والله فتحتوا نفسي بصراحه كلكم مزز عايز اقضي وقت لطيف مع واحده فيكم بس ياتري مين وراح باصصلي اووي وقالي انتي يابت اللي هقضي معاها السهره مش عشانك مزه لا عشان اخرسك خالص وخلي كرمتك في الارض ياواطيه وراح شدني من شعري وفكني وكتفني وقالي السهره كلها عليكي وكمان مفاجاه هتكون اداام البنات واعد يضحك ضحك هيستيري ههههههه وانا اعدت ازق فيه واقوله ابعد عني يازباله واقاومه بس مش قادره عليه وراح موقعني عالارض ولسه جاي يغتصبني لاقيت البوليص فوق دماغه وبابا معاهم راح بابا قاله اه يابن الكلب ياواطي وراح يهجم عليه راح الظابط قاله سيبهولنا ونزل الظابط فيه ضرب موت لما فقد الوعي من كتر الضرب راح بابا قلع جاكيت بتاعه وغطاني بيه وفكينا البنات ولبسو هدومهم وخرجنا سالمين الحمد لله وتم القبض عليهم كلهم كانت شبكه كبيره للاتجار يشرف البنات واخدو عقابهم والحمد لله تمت
تحياتى
انا محمود حسين


reaction:

تعليقات