القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ياسمينتي كاملة بقلم هنا(مكتملة حميع الفصول)

 رواية ياسمينتي كاملة بقلم هنا(مكتملة حميع الفصول) 

رواية ياسمينتي كاملة بقلم هنا(مكتملة حميع الفصول) 


#script
#ياسمينتي part1

محمود: بابا لو سمحت انا مش هتجوزها مش بحبها افهمني بقى انا بحب واحدة تانية وبتحبني واحنا متفقين نتجوز

الاب:يابني كده هتصغرنا قدام الناس دا صاحبي من زمان وانت وياسمين مكتوبين لبعض من صغركوا ودا نصيبك بقى ارضى بيه

محمود: لا يا بابا انا بحب واحدة تانية يا بابا ومش عايز اتجوز ياسمين دي خالص دي مغرورة ومش عارف شايفة نفسها على اي اصلا

الاب: يابني طيب اتجوز ياسمين وبعد كده ال بتحبها اتجوزها براحتك بقى وانت عندك المقدرة تتجوز اتنين
(محمود 22 سنة طويل جدا وبشرته قمحاوية وعينيه بني غامق طالب في كلية هندسة وبيشتغل مع ابوه في الشركه بتاعته وبيحب مريم وعايزها هي)
................ 
عند ياسمين
والد ياسمين (صابر): انتِ هتتجوزي محمود غصب عنك او برضاكي فاهمة

ياسمين: يا بابا حرام كده انا زنبي اي ان انتو صحاب ومش عايزين تزعلوا من بعض تجوزونا لبعض ليه انا مش بحبه... ولا انا ولا هو بنطيق بعض من واحنا في الابتدائي اصلا

صابر:الكلام دا ميهمنيش ولا ابتدائي ولا اعدادي ال اعرفه انك هتتجوزيه يعني هتتجوزيه فاهمة

ياسمين بعياط:طيب يا بابا خليني اكمل دراستي الاول طيب وبعدين اتجوز ال انت عايزه

صابر:انا قولت ال عندي وقومي غوري بقى من قدامي

ياسمين دخلت جري على اوضتها وفضلت تعيط وهي بتقول:ازااي يحصل كده يا رب ازاااي افهمهم ان انا ما ينفعش اتجوز محمود عشان صاحبتي بتحبه.. ازااي افهمهم ان هما بيحبوا بعض وكده انا الغلطانة وهدخل بينهم ازاي.. يا رب صبرني بقى يا رب وقويني

(ياسمين عندها 22 سنة مش قصيرة ولا طويلة بشرتها فاتحة وعينيها بني فاتح وشعرها قصير جدا ولابسة نظارة وحاجة كده كيووت وقمر جدا طالبة في كلية طب مش محجبة الكل مسميها المغرورة بس هي عكس كده خالص هي ومريم ومحمود كانوا في فصل واحد من الابتدائي.. ياسمين ومحمود مش بيطيقوا بعض ابدا وياسمين ومريم جيران وياسمين بتعتبرها اكتر من اخت وبتحبها جدا)

ياسمين اتصلت ع مريم وهي بتعيط:الحقيني يا مريم بابا عايز يجوزني غصب عني يا مريم انا تعبانة ومحتاجة حد جنبي تعاليلي دلوقت😭

مريم ببرود:امممم هتعملي عليا الشوية بتوعك دول بقى بس شاطرة بجد عرفتي توقعي الواد وتاخديه مني كده عادي

ياسمين بحزن:انت بتقولي اي انت اتهبلتي انا اعمل فيكي كده يا مريم انا

مريم:ما هو دا الواقع اهو انت ال هتتجوزي محمود مش انا يا ياسمين

ياسمين:انت عارفة بابا يا مريم وعارفة معاملته ليا من يوم ما ماما ماتت وهو الغاصبني عالجواز دا وانت عارفة اني مش بطيق محمود دا اصلا

مريم بسخرية واستهزاء:سلام ياااااا صاحبتي

ياسمين وهي بتبكي:لااا يا رب انا مالييش غير مريم يا رب ما تتمش الجوازة دي يا رب يا رب😭
............
محمود ووالده جايين عشان يتقدموا لياسمين

والد محمود(محمد):فك وشك دا يا محمود واحنا جوة وتتعامل كويس فاهم

محمد:اوووف حاضر حاضر

صابر:اتفضلوا اتفضلوا نورتنا يا محمد منور يا محمود يابني

محمود بابتسامة مصطنعة:دا نورك يا عمي

محمد:احنا اكيد مش فيه رسمية ما بينا واحنا عارفيين جايين ليه

صابر:اكييد......يا ياسمييين تعالي يا بنتي

دخلت ياسمين والحزن مالي عينها ومحمود كان بيبص ليها بكره واول ما لقاها بتدمع قال:ممكن اقعد انا وياسمين لوحدنا يا عمي

صابر:اكييد تعالى يا محمد 

محمود:ياسمين انت عارفة ان انا بحب مريم وعايزها وكمان انت عارفة ان احنا مش طايقين بعض انا وانت اصلا 

ياسمين والدموع في عينيها ووشها احمرر:عارفة وبابا هو الغاصبني ع الجوازة دي وخلاني اخسر اكتر انسانة بحبها وال ليا في الدنيا بعد ماما انا بكرهه وهفضل كرهاه طول حياتي بقى😭

محمود بصدمة:مالك يا ياسمين 

ياسمين بدموع اكتر:مريم ما بقتش تكلمني وبتقول ان انا اخدتك منها وبابا هو ال غاصبني اقعد معاك والله العظيم وانا مش عايزة اخسر مريم حتى لو هموت نفسي يا محمود بجد مش عايزة اخسرها مالييش صاحبة غيرها من بعد مووت ماما😭 

محمود:(صعبت عليه)طيب خلاص خلاص بتعيطي ليه بكره كل حاجة تتحل وبابا هو كمان غاصبني ع الجوازة دي وانت عارفة بابا

ياسمين مسحت دموعها:طيب انا عندي فكرة ممكن نعملها.. اي رأيك لما نتجوز بعد كتب الكتاب انا في اوضة وانت في اوضة وبعدها بشهرين كده تقول ان انا مش بخلف وتطلقني وتتجوز مريم اي رأيك وكده كده انا لازم اسافر عشان دراستي ال براا 

محمود: اي دا يعني قصدك هنطلع الغلط عليكي بعد الجواز عشان اطلقك... ودا مش هيزعلك يعني

ياسمين: ااه عشان احنا مش هنقدر نعارضهم وهما مصممين على جوازنا دا وانا اكييد مش هزعل عادي انا نفسي مريم تكون مرتاحة بس

صابر دخل: هااا يا ولاد اتفقتوا على اي

محمود: احنا موافقين يا عمي ويا ريت كتب الكتاب يكون الاسبوع الجاي

صابر: ماشي يا حبايبي

محمود: طيب نستأذن بقى.. يلاا يا بابا
--------------؛--------
عند مريم

مريم: ازااي دا يحصل ازاي انا قاعدة هنا وحبيبي بيقرأ فاتحته على صاحبتي ازاي تقدر تاخده مني انا هوريها مين هي مريم بس تصبر عليا

محمود بيتصل: 
مريم:هااا

محمود: اي يا حبيبتي مالك

مريم: هو اي ال مالي يا محمود انت بتستظرف يعني هتتجوز واحدة غيري وعايزني يكون مالي يعني

محمود: اهدي يا حبيبتي بس كده وخليكي كووول

مريم: اي البرود ال انت في دا يعم انت

محمود: يا بنتي بصي اتفقت انا وياسمين على.... وحكلها

مريم: افرض باباك مش رضي تطلقوا وانا مش هستحمل اعيش وواحدة معاك غيري

محمود: عادي يا قلبي ما هي كده كده علطول براا مصر فمش هنشوفها غير في الاجازات

مريم: اممم ماشي

(نعرفكوا على مريم..عندها 22 سنة زيهم اطول من ياسمين واقصر من محمود وهما التلاتة مع بعض من ابتدائي عينيها عسلي وشعرها طوييل جدا.. محجبة ورفيعة في كلية هندسة مع محمود وبتحبه جدا وهي ال مفهماه ان ياسمين مغرورة هنعرف ليه بعدين) 

محمود: طيب سلام بقى يا قلبي تصبحي على خير
_______؛-----------
محمود وصل عند البحر وقعد يفكر مع نفسه

محمود:هي ياسمين دي هبلة بتحب مريم الحب دا كله ازاي مع ان مريم هي ال مكرهة فيها الجامعة كلها وبتقول عليها مغرورة وبتشتم عليها علطول........دا انا كمان اتأكدت انها هبلة بعد ما قالتلي انها هتقول ما بتخلفش عشان نتطلق..طيب والله هبلة.ههههه
------------------؛----
عند ياسمين في جنينة الڤيلا
 
ياسمين بعياط: وحشاني جدا يا ماما تعالي شوفي بابا بيعمل فيا اي يا ماما كنت بحسب اول ما انزل اجازة هياخدني في حضنه ويقولي وحشتيني طلع هيجوزني غصب عني ياماما غصب عني.. انا تعبانة وقلبي وجعني... وكمان هيجوزني محمود ال مريم بتحبه يعني انا كده خسرت صاحبتي الوحيدة وهرجع اكون وحيدة ومحدش ليا انا تعبت خلاص وفاض بياا😭

ايد اتحطت ع كتفها: دموعك بتحرقلي قلبي على فكرة

ياسمين بصدمة:اااااااانت
----------------------؛-------

لمتابعة البارت الثاني اضغط هنا



reaction:

تعليقات