القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروس مصاص الدماء كاملة بقلم نور (مكتملة جميع الفصول)

 رواية عروس مصاص الدماء كاملة بقلم نور البارت الاول 1 عبر كوكب الروايات

رواية عروس مصاص الدماء كاملة بقلم نور

رواية عروس مصاص الدماء كاملة بقلم نور


 فى قرية صغيرة يسكنها البشر وتخضع لحكم مصاصين الدماء اعتادوا اهلها فى كل مرة تظهر فيها دماء من صنبور المياة وبئر المياة على تقديم فتاة تكون فى العشرينات من عمرها واجمل فتيات القرية لمصاصين الدماء كضحية من أجلهم ليعيشوا فى سلام بدون حرب مع مصاصين الدماء منذ قديم الزمان وهم يضحوا بفتياتهم من أجل القرويين وحياتهم..كما تكره جميع السيدات أن تنجب فتاة قد تكون يوما عروس لمصاص الدماء وتقدمها للموت بنفسها ...
يعلموا جيدا بأن كل مرة يجهزوا الفتاة من أجل أن تعبر النهر لتدخل ارض مصاصين الدماء بأنهم سيمصوا دماءها لآخر قطرة به وبعدها ويحرقوا جسدها ويرسلوها لهم مرة اخر جسد هامد فارق الحياة

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

الفصل الاول 👉

تجلس سارة على حافة النهر مع الأطفال تلعب معاهم لتاتى جدتها العجوزة وهى تصرخ بهم

الجدة وهى تسند جسدها على عصا :سارة انتى يابت قولتلك ابعدى عن النهر

سارة: ياتيتا بخلى بالى من الأطفال

الجدة: قولتلك ابعدي انتى ناسية أنهم ممكن يشوفوكي

سارة بابتسامة وهى تقف وتذهب نحوها :ياتيتا ما احنا اهو عايشين وبعدين انا من يوم ما اتولدت والدم مبيظهرش ده ممكن ميظهرش تاني

الجدة بحزن وخوف: علشان ربنا عالم بحالي وانى ماليش غيرك

سارة بمرح: ومين قالك أنهم هيختارونى انا بس فى بنات كتير

الجدة بحزن :علشان انتى احلاهم

سارة وهى تمسك يديها لتعود لبيتهم :ايوة امال طالعة لجدتي

الجدة بمرح: ايوة طبعا

سارة :هههههههههه امال ايه مخدوكيش عروس مصاص دماء شكلك كنتى وحشه ياتيتا

الجدة بمرح وهى تنكزها بعصيتها :انا وحشة يابت ده انا قمر

سارة: هههههههههه طبعا امال ايه

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

لتدخل بيتهم الخشبى وهو عبارة عن طابق واحد ارضي وطابق فالاعلى بيه غرفة واحده لسارة وبها باب صغير تستطيع منه الخروج لسطح المنزل والطابق الاسفل به غرفة نوم للجدة ومطبخ مفتوح على الصاله وامامه ترابيزة صغيرة وكرسيين وليفينج بسيطة بيه انترية بسيط يدل على حالة الاجتماعية البسيطة

سارة وهى تدخل المطبخ :عاملة اكل اية

الجدة بمرح وهى تشاجرها : مش مكسوفة على طولك وانتى طول بعرض عروسة على وش جواز وبتقولى لجدتك العجوزة عاملة اكل ايه

سارة وهى تفتح الخزين وتخرج لها كيس اندومى :مانتى عارفة انى مطبخش فاشلة

الجدة وهى تاكل على الأريكة: وكالعادة هتاكلى اندومى نفسي تبطليه

سارة وهى تشعل البوتاجاز: الحاجة الوحيدة اللى بعرف اعملها

الجدة :اتلهى واعمليلى معاكى كوباية شاي

سارة: عيونى

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

فى الضفة الغربية للنهر ووسط الأشجار التى تحجب الرؤية للبشر عنها ولم يستطيع أحد رؤية ما يحدث بالداخل من طول الأشجار وكثرتها .. خلف تلك الأشجار داخل قلعة مصاصين الدماء يجلس فارس على الأريكة الحجرية مغمض عيونه بهدوء ويضع أحد قدميه على الأريكة ليسند ذراعه على ركبته ويقف بجانبه أحد الخدم وامامه على بعد مسافة يقف أحد العاملين بخوف منه بعد أن ارتكاب خطا

العامل بخوف وارتباك: اسف ماخدتش بالى

ولم يجيب عليه لينظر للخادمة لتخبره بأنه غاضب الان

لينحنى العامل ويجلس على ركبته ورأسه للارض ليقف فارس بغضب شديد ويضع يديه خلف ظهره ليفتح عيونه ليفزع الرجل حين يري عيونه حمراء بلون الدم وقبل أن يقترب منه ويأذيه لياتى له خادم ويخبره أن الملكة تريده ليذهب لها

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

ويدخل لغرفة الحكم ويقف امامها وينحنى برأسه بهدوء لها

فارس: نعم

الملكة: الدم ظهر فى المياة

فارس: امتى

الملكة :من دقائق ده معناه أن كمان يومين بالكتير وهيظهر عندهم

فارس: امممم فهمت

الملكة للمساعد الشخصي لها :خليهم يجهزوا المراسم وفستان ابيض للعروس

المساعد وهو ينحنى لها :حاضر

الملكة :جهز نفسك يافارس ومتشربش دم خالص اليومين دول

فارس :حاضر

ليذهب من امامها

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

تستيقظ سارة صباحا وتأخذ دوشها وتنزل للاسفل لتدخل لغرفة جدتها لتراها نائمة لتخرج وتذهب تحضر لها كوب من الشاي الاخضر وتاخذه وتأخذ الملابس المبللة وتخرج من باب المنزل الداخلى وتصعد للسطح عن طريق سلم حديدى صغير وتقف تنشر الملابس على بعض الاحبال وتجلس ترتشف الشاي الخاص بها لتخرح جدتها من باب غرفتها

سارة :تيتا صباح الخير

الجدة :صباح النور ياحبيبتى انتى معندكيش دروس

سارة: لسه كمان ساعة

الجدة :ربنا يقويكى ياحبيبتى

سارة :يارب ياتيتا لاحسن دول عيال اغبياء

الجدة: ههههههههه انتى يعنى يابت اللى كنتى ذكية ده انتى طلعتى عينى

سارة :هههههههههه بس عيب الطلاب بتوعى يسمعوكي يقولوا عليا ايه

الجدة: فاشلة

❤ ❤ ❤ ❤ ❤ ❤

وتتركها وتنزل للاسفل لتبتسم سارة وتنزل خلفها لتجد القرويين يصرخوا بخوف لتخرج هى وجدتها من باب المنزل الخارجي لتجد كل سيدة تمسك فابنتها بخوف

الجده :خير ياحاجه في ايه

سيدة تبكي وهى تمسك بابنتها: الدم .. الدم ظهر ....

لتفزع الجدة وسارة بخوف

رجل كبير فى السن بحزن :عايزين نقعد ونشوف هنختار مين

الجدة بخوف: ماشي

ويجلسوا معا وبعد مشاجرات كثيرة

الشيخ الكبير: احنا عندنا خمس بنات فى نفس السن المطلوب تقريبا

السيدة: بنتى لا بنتى عندها السكر وهما مش هياخدوها

رجل اخر: بنتى لا انا بنتى لسه فى عز شبابها مينفعش اتحرم منها كفاية امها وهى بتولدها

الشيخ الكبير :مش بمزاجنا ياحاج احنا هنختار اجمل واحدة فيهم

لتاتى لهم الخمس فتيات ليختار الأغلبية سارة
لتفزع الجدة منهم وتسقط على الارض مغمي بعد بكاء....
اتبع الفصل الثانى2 اضغط هنا
reaction:

تعليقات