القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء ولكن الفصل الثامن 8 بقلم بطوط

رواية عذراء ولكن البارت الثامن 8 بقلم بطوط

رواية عذراء ولكن كاملة بقلم بطوط

رواية عذراء ولكن الفصل الثامن 8

فجر قربت منو بدموع ورفعت راسو من الارض:كل ده بسببي متخفش انت هتبقا كويس
فهد مسك دراعها ودموعه نزله من الالم:انا مخدتش الدواء
فجر بخوف:استني وحطت راس فهد براحه وجريت علي فوق والكل مش فاهم حاجه طلعت اوضت فهد جابت الدواء ونزلت بسرعه جريت علي المطبخ وقربت منو ادتو الدواء وبصتلو بخوف:فهد انت كويس
فهد حس ان الالم بداء يروح مسك بطنو بتمثيل:لا لا اسم بداء ينتشر
فجر بغضب:علي فكره مفيش سم
فهد غمزلها:طب حطي ايديك كده
عمار بغيره وغضب:خلصتو تمثيل
فجر بصتلو بحزن
فهد قام بضيق ومشي نحيت الكيك الي علي الارض وقاعد علي ركبتو وخد حته منها وكلها
عمار بضيق:ايو عايز توصل ل اي
فهد:اوه تصدق موت
دينا بصدمه:والله كان مسموم
فهد ببرود:مصدقك من غير حلفان بس انتي الي حطيتي السم
دينا سكتت ومردتش
عمار بغضب:ما يمكن هي فعلن كنت مسمومها
فجر تخرت فهد بغضب:قصدك اني الي حطيت السم يا عمار
عمار بضيق:انتي اي دخلك في الحوار
فجر بضيق:عشان هي بتتهمني وله عشان هي بنت عمك
عمار:فجر انا مكنش قصدي كده انا
فجر قاطعتو بدموع:قصدك ولا مقصدكش ميخصنيش الكيك فعلن كان مسموم وهي حطت السم بس انا بدلتو لما طلعت لاني كنت عارفها انها هتعمل كده
دينا بخوف:وانا اي يخليني اعمل كده
فجر بعصبيه:تنكري انك الصبح اشترتي سم من الصيدليه ولما رجعت قرارت اني انا الي اعمل الاكل عشان محدش يتاذي ومكنتش اتوقع انك تعملي كده
دينا بغضب:كدابه انتي كدابه
عمرو بغضب:لا مش كدابه وحدف ازازة السم عليها الازازه دي كنت في اوضتك بتعمل اي
دينا بخوف:دي دي
عمار بغضب:انتي انتي يا دينا تعملي كده
فجر بدات تلم الكيك الي علي الارض وهي بتعيط اديها انجرحت
فهد جري عليها وعمر وعمرو قربو منها بخضه
فهد بضيق:ابعدو عشان الاكسجين
عمرو بغضب:وانت مالك دي صحبتنا احنا
فجر بغضب:كلكم ابعدو عني وخدت بعضها وطلعت برا
عمرو بص ل طيفها بحزن
عمار:هروح اشوفها
فهد بصلو بسخريه:انت بذات تخرس وسابو وطلع علي فوق
عمرو بصلو بضيق:معاه حق خليك مع كنت بدافع عنها تعالي يا عمر
عمر رفع كتفو ومشي وراه
فجر كنت قاعده مخبيه وشه بايديها وبتعيط:غبيبه غبيبه كنت فكره انو خلاص قبلوني واني بقيت حاجه عندم طلعت بجري وراه وهم والموضوع اصعب من ما انا فكره كده يا عمار تشرخ قلبي دي يادوبك اتهمتني نسي كل حاجه وصدقها لو كنت قولتلو اني اختو كان عمل اي اكيد كان طردني لي كده ياربي وقاعدت تعيط
فهد وقف في البلكونه وبيبص عليها
عمرو قرب منها:ياجميل ياجميل
فجر بتعيط ومبتردش عليه
عمرو شدها لي وهو بيمسح دموعها:بس بقا كل ده عيط مبتتهديش
فجر وهي بتشهق:انا انا مش زعلانه من الي حصل انا زعلانه من عمار حته مسمعش مني هو مبيحبنيش صح
عمرو حضنها:بس بقا لا يستي بيحبك بس هو كان مضايق من وجود فهد
فجر بغضب:ويقوم يزعلني انا
عمر بضحك:خلاص بقا  قلبك ابيض ما عمرو زعقلها
عمرو بضحك:وكنت هضربها كومان بس ابليس سبقني
فجر بحزن:اسفه انها اضربت بسببي بس تستهل الصراحه
عمرو بضحك:لا عادي امي الي هتجوزهالي انا مبحبهش
فجر بضحك:اومال بتحب مين
عمر بخبث:ميمو
فجر تصفر:مين ميمو دي
عمرو بغضب:والله لقتلك
عمر يجري حولين البسين وعمرو وراه
فجر بضحك:مين دي
عمر وهو بيجري:مروه اخت مازنننننن
فجر:صحيح انا مشفتهمش انا مشفتش غير يارا ودينا وادم
عمر بيقف وهو بينهج:هتشوفيهم بس هما مش هنا دلوقتي
عمار من وراهم:فجر ممكن اكلم معاكي
فجر بجمود:عن اذنك يا عمرو تعبانه وهروح انا وسبتهم ومشيت
عمار بغضب:مالها دي
عمرو قرب منو وقعد علي ركبته:انت غلط يا عمار حكمت عليها من غير متسمع
عمار بضيق:انفعلت وهي المفروض تعذرني
فجر كنت طلعه اوضتها بس قرارت تروح تعتذر من فهد خبطت علي الباب وسمعتو بيقولها تخش
فجر:عرفت منين انو انا
فهد ببتسامه:عشان محدش بيجي هنا غيرك
فجر:انا كنت جيه اشكرك عشان سعدتني
فهد قام اتعدل:ممكن تقفلي الباب وتجي
فجر بغضب:انت متوحد ياض اقفل وجي فين
فهد بضحك:انتي الي مخك في حاجات وحشه وبجديه عايز اكلم معاكي متخفيش
فجر بشجاعه مزيفه:انا مبخفش وقفلت الباب وقربت منو
فهد برفع حاجب:مبتخفيش
فجر بتوتر:اه
فهد قام فجاه وهي جريت علي الباب قاعد وهو بيضحك:كتك خيبه
فجر بغضب:والله همشي عايز اي
فهد بهدؤ:انتي الي عايزه مش انا
فجر بعدم فهم:عايزه اي
فهد قام قرب منها:عارف انك جي هنا عشان حاجه بينك وبين جدي
فجر تربع ايديها:وانت جيبني هنا عشان اقولك
فهد ببرود:انا الي عايز اعرفو بعرفو يا بنت زهره
فجر بضيق:مبحبش الف ودوران الخلاصه
فهد:الخلاصه اليوم الي روحنا المستشفي جدي اداني كوبيه عصير وكانو كان عارف انك في اوضي
فجر بصدمه:ايو عارفه هو الي بعتني
فهد يحط رجل علي رجل:علي بعتك اوضي لي
فجر بصتلو بحزن:لي
فهد قام وقف قدامها:عشان انا لو كنت عملتلك حاجه محدش كان هيقدر يقول حاجه ولو عملت دلوقت والبيت كلو سمعك بتصوتي محدش يستجره يعدي الباب ده
فجر رجعت وراه بخوف
فهد مسك كتفها:محدش في البيت ده هيسعدك غيري انا الي كلمتي مسموع عند جدي
فجر بتبصلو بتفكير
فهد حاسس انها بتشاور نفسها قرار يضغط عليها اكتر:صحيح انا وانتي اغلب وقتنا اتخنقنا فيه بس وقت الجد هتلقيني وقف فضهرك مهما كان يا فجر
فجر رفعت عينيها لي:وانا اي يخليني اصدقك
فهد بص في عنيها وميل عليها اكتر:عشان معندكيش اختيار تاني لو انا مكنتش ادخلت انهارد عمار ممكن كان طلعك برا البيت وانتي شكلك جيه في حاجه مهمه انا ممكن احققلك الي انتي جيه عشانو الطريق معايه اقصر
فجر:وانت هتستفاد اي لما احقق الي عايزه
فهد ببتسامه:مش قولتلك معجب ها قولتي اي
فجر بتفكير:مش عارفه لي حساه غدار بس فعلن كلو هنا بيعملو حساب وخصوص فهد كان هيغدر بيا يبقا مقدميش غيرو وكمان لازم اقرب منو وعرف مين بيحطلو مخدرات
فجر اتنهدت:موافقه
فهد بخبث:هاتي حضن صحبيه بقا
فجر زقته بضيق:انت سافل
فهد بضحك:انتي الي تفكيرك وحش
فجر بضيق:طب انا عايزه اشتغل
فهد:مفيش ست في بيت الفهد بتشتغل شوفي عايز مصروف كام وانا اديكي
فجر بغضب:مش هتشغلني اعتبر الاتفاق ملغي
فهد بضيق:انا مبتسومش ومع ذلك هشغلك سكرتيرتي الخاصه
فجر ببتسامه:اه كده اسهل بكتير
فهد برفع حاجب:نعم
فجر:اقصد اديك الدواء وكده امشي بقا وجريت علي برا 
فهد ضحك عليها ورجع مسك اللاب توب
لقا الباب بيتفتح جامد
دينا بغضب:بقا بتضربني يا فهد انا اتفقنا علي كده
فهد حط رجل علي رجل:ولا اتفقنا انك تضربيه
دينا قربت منو:يعني اي
فهد قام وقرب منها وهو بيلعب بخصلاتها:يعني انتي لو بتمشي علي الخطه مش هتتعقبي
دينا بصلو بغيظ وسكتت
فهد قرب ورافع وشها:بتوجعك
دينا بعيط:ايو
فهد حضنها:معلش هانت نخلص من فجر وتلغي خطوبتك من عمرو و
دينا حضنتو بفرحها:نتجوز
فهد ابتسم بسخريه:اه ومالو
فجر دخلت اوضتها ومسكت الكتاب وبصت ل مالك وبدات تدندن بحزن"احنا كنا الحب ذاتو قبل ما تسافر بعيد قلتلك خدني معاك قلت راجع من جديد ﻭ ﺍﺗﻮﺍﻋﺪﻧﺎ ﻭ ﺍﺗﻌﺎﻫﺪﻧﺎ ﺑﺎﻟﻌﻴﻮﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ
ﻭ ﺗﺘﻔﻘﻨﺎ ﻉ ﺍﻟﺮﺳﺎﻳﻞ ﻭ ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻭ ﻗﻮﻣﺖ ﻗﺎﻳﻞ
ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﻓﻴﻮﻡ ﺗﻨﺎﻡ قبل ما تكتبلي غنوه احس فيها بالامان"
فجر تمشي ايديها علي ملامح مالك بدموع:لسه علي عهدك وبتغنيلي ولا الايام نستك ونسيني
تتقسم الشاشه نصين نص ل فجر وهي مسكها صورة مالك ونص ل مالك وهو نايم علي السرير وبصص ل السقف وسرحان
مالك بحنين: ﺍﻧﺘﻈﺮﺕ ﻳﺠﻴﻨﻲ ﺭﺩﻙ..  ﻭﺍﻧﺖ ﻋﺎﺭﻑ ﻣﻌﻨﻰ ﺑﻌﺪﻙ
ﻭﺣﺪﺗﻲ ﺭﺟﻌﺘﻠﻲ ﺑﻌﺪﻙ ﺍﻟﻠﻲ ﻏﺎﺑﺖ ﻳﻮﻡ ﻓﻀﻠﻚ
ﺣﺮﺗﻲ ﺫﺍﺩﺕ ﻣﻦ ﻇﻨﻮﻧﻲ ﻗﻮﻟﺖ ﺍﺳﺎﻝ ﻧﺎﺱ ﺻﺤﺎﺑﻚ
ﺍﻟﻠﻲ ﺭﺩﻭ ﻭ ﺧﻮﻓﻮﻧﻲ ﻗﺎﻟﻮ ﺍﻧﺴﻰ ﺭﺍﺡ ﻭ ﺳﺎﺑﻚ
ﺍﻻ‌ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﺲ ﻗﺎﻟﻲ ﺑﻜﺮﺓ ﺭﺍﺟﻊ ﺭﻏﻢ ﺍﻧﻪ
ﻫﻮ ﺩﻩ ﺍﻟﻠﻲ ﺗﻤﻠﻲ ﺍﻧﺖ ﻳﺎﻣﺎ ﺧﻔﺖ ﻣﻨﻪ
ﺑﺲ ﺻﺎﺣﺒﻚ ﺍﻟﻠﻲ ﻗﺎﻟﻠﻲ
ﺍﻟﻠﻲ ﻗﺎﻟﻠﻲ ﻫﻮ ﻗﻠﺒﻲ
ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻟﻠﻲ ﻳﺎﻳﻤﺎ ﻗﻮﻟﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﻣﺎﻥ"نزلت دمعه من مالك لي سبتيني غلط وهان عليكي بعدي انتي لو رجعتي انا ويبص ل الصور بحنين اكبر هعقبك بحضن طويل اعوض سنين حرماني وطلع انو مبيبصش ل السقف بل بيبص ل صورت فجر وهي صغيره الي متربع السقف باكمله غمض عينه بالم ليهرب ل عالم الاحلام
"قربا اللقاء هل انتي علي العهد يا صغيرتي "
صحيت فجر فحماس هتشتغل انهارده غيرت هدومها وخدت شنطتها وخرجت ورجعت خد الكتاب وبصت ل مالك
فجر ببتسامه:هخدك معايه اصلك بتجبلي الحظ وباست راسو في الصوره وحطتها في الشنطه ونزلت تحت
فجر في سره:هتبقي برده وتقيله ولزم يعرفو اني زعلنه بس عمرو وعمر ذنبهم اي يوووه ذنبهم وخلاص
دخلت فجر وقاعدت علي السفره
عمرو برفع حاجب:انتي خارجه
فجر ببتسامه:ايو هشتغل
عمار بغضب:تش اي ياختي
فجر بوزت وبصت في الطبق
عمرو بضيق:تشتغلي لي انتي طلبتي حاجه واحنا قصرنا
فجر كنت هترد بس لقو فهد نازل وهو لبس بدله رسمي متفصله عليه:فجر
فجر بخوف من ردت فعلهم:بصراحه يا شبابي هشتغل معاه وقامت جريت
عمار بغضب:وانت تقولي خدها براحه دي عايزه كسر دماغها
عمرو بيجز علي سنانو:ماشي يا فجر لما تجي
فهد بضيق:كنتي فين كل ده اركبي
فجر بضيق:كنت بجيب حاجه ركبة وتحركو علي الشركه
فهد نزل وهو بيعدل بدلتو وفجر بتبص ل الشركه بنبهر:كل دي بتعنا 
فهد برفع حاجب:بتعتنا حته وحده دي بتعتي انا بس يا ماما
فجر لفت لي بصدمه:بتعتك لوحدك
 فهد بغرور:انتي وقفه قدام اصغر واغني احفاد الفهد تعالي وشد فجر من وسطها لي ودخل بيها
فجر بضيق:ممكن تبعد
بداء اللي في الشركه يتهمسو ويبصو لفجر
فجر بصت ل فهد:هما بيبصولي كده لي
عمر كان بيبص في موبيلو وهو بيشرب العصير فجاه بخ العصير علي عمرو
عمرو بغضب:اييي القرف ده
عمر بضيق:بصو
شد عمرو الموبيل وبص بصدمه كنت فديو لفجر وعمرو بيحضنها وفصل علي وهما دخلين اوضته ويفتح لما كنت بتحضن عمر بص تحت الفديدو كان مكتوب سكرتيرة عائلة الفهد تتنقل بينا اﻷحفاد
عمرو بغضب:اي القرف ده
عمر حط ايدو علي خدو:والعمل
عمرو قام وخد حاجتو:هعمل حاجه معملتهش من تلت سنين
عمر بصدمه:هتروح شركة فهد
عمرو بغضب:عندك حل تاني
عمر وهو بيقوم:اه هجي معاك
خروجو هما الاتنين
"طبعا عرفتو بيبصولها لي"
فهد بص لي ساعتو:عندي اجتماع امشي علطول اركبي الاسانسير وسالي علي مكتب فهد وستنين هناك فهمتي
فجر بضيق:ماشي فهمت وكنت ماشيه
فهد مسك ايديها وبحده:الي يضيقك
فجر قطعتو بنفس الحده:محدش يقدر
فهد ابتسم:طيب يلا روحي
طلعت فجر وداست علي الاسناسير ينزل وركبت وشغلتو زاي ما قالها
واحد وقف وراه متعصب"كنت هزعقلها نزلت الاسناسير ودخلها بضهرها واحد مستفزه بس انا شميت الريحه دي قبل كده وفجاه الاسناسير عطل"
فجاه وقف الاسناسير ونور طفي فجر اتصدم وبداء صوت تنفسها يعلي وبدات ترجع ل وراه خبطت في حد لفت بخوف
فجر بخوف:انت فجاه الاسناسير اتحرك وقعت فجر في حضنو وقف تاني 
فجر كنت هتبعد بس شمت ريحه حفظها عن ظهر قلب ريحه مميزه ومش مالؤفه ريحة برفيوم مع راحتو الرجوليه قلبها دق وكانو مدقش من تسع سنين فاتت
بص في حضنه وقلبه دقاتو ببتسابق وكانو لقي ضلتو 
نعم يا ساده انو هو من تركتو معشوقته هل سيعرف كل منهم الاخر
فجر اتشبثت في حضنو وكانها خايف يضيع منها
مالك بص في حضنو بصدمه وخايف يكون زاي كل مره حلم حضانها لي ورفعها من علي الارض ويا الله وكانها كما هي فا طولها كما هو لزالت صغير مقارن به
مالك بضعف:سبتني لي
فجر بتعيط وصوت شهقتها بقا عالي
مالك مش عارف هو في حلم ولا 
فجر دفنت راسها في صدور وبعيط:انا بخاف من الضلمه
مالك ضحك بصوت عالي لا يبالي ان كنت هي ام لا ودفن نفسو فيها
فهد اتصل علي مكتبو بس محدش رد عقد حاجبه وتصل بالسكرتيره الي برا:حولي الاتصال ل فجر
السكرتيرة:فجر مين يابشه
فهد عقد حاجبه اكتر:هي مفيش بنت جت مكتبي
السكرتيره:لا يا باشه
فهد قام بغضب:غبييييه الكل اتخض طلع برا بغضب وراح نحيت الاسناسير لقي مش شغل
فهد بضيق:اكيد عالق جوه
عمرو وعمر دخلو بهيبتهم المعروف وهو متوجهين نحيت الاسناسير لقو فهد وقف
عمرو قرب منو بغضب:فجر فين
فهد برفع حاجب:شيفكم في شركتي اهلن اهلن
عمرو بغضب:فجر فين
الاسناسير بداء يهتز وحبل من الي مسكه اتقطع
فجر صرخت بصوت عالي وحضنت مالك اكتر
مالك حضنها بخوف:فجري متخفيش انا مش هسيبك
فجر فتحت عيونها بصدمه وفي سرها:انا مش بحلم اكيد ورفعت وشه تشوف ملامحه بس مش شايفه حاجه
مالك حس انفسها بتلحف رقبتو وطي وشه وحاول يتفحص ملامحها ولكن الظلام مسعدهوش
عمر بص ل الاسناسير:ده عالق في الدور الاول يلا قبل متقع
جريو هما التلاته علي السلم وكل منهم يسابق الوقت وقفه قدام الاسناسر الي في الدور الاول
فهد بصراخ:هاتو حد يفتح البتاع ده بسرعه
عمرو بغضب:مانت لو بتتزفت تعمل صيانه ل المكان مكنش ده حصل
الحبال بدات تترخي والاسناسير يهتز وفجر بتصوت بخوف
عمرو بصوت عالي:انتي سمعاني متخافيش انا هطلعك
مالك عقد حاجبه وبعد عنها
فجر خافت اكتر:عمرو ونبي طلعني من هنا
فهد بغضب:انتي حماره انا مش قولتلك اطلعي 
 فجر بغضب:قولتلي بالاسناسير يا حمااار
الاسناسر بداء يهتز فجر خافت ورجعت ل وراه مسكت دراع مالك جامد
مالك غمض عينيه بالم وهي سره:اهدي مش هي انت بدق لي
فجر ميلت راسها علي كتفو وفي سرها:ياتره شكلك بقا عامل ازاي
عمرو بخوف:هي مبتردش لي
عمر بحنيه وصوت عالي:حببتي متخفيش هنطلعك
فجر بهدؤ وبصوت عالي:ماششي انا هستني براحتكم
عمر بصوت عالي:انتي لواحدك
فجر بصوت عالي:لا معايه راجل عجوز وكتمت ضحكتها
فهد بغضب:مين ده
مالك بيجز علي سنانو وقال:انا يا مستر فهد مالك عادل
فجر غمضت عينيه:هو
عمرو بغيره:ابعد عنها طيب
مالك بص ل فجر الي محوطها ايدو بضيق:قولها هي كده
فهد بغضب:انتي يا زفته فين
فجر بغضب:زفته تزفتك انا بعيد عنو سبعه متر
مالك ضيق ميل عليها بهمس:بتكدبي لي
فجر بنفس الهمس:دي حقيقي انا بعيده عنك
مالك بعدم فهم:تقصدي اي
فجر بضيق:انت مالك انت
فهد بغضب:بتتوشوشه تقوله اي وبعدين انت شغال اي
مالك بضيق:المدير التنفيذي يا فندم
فهد بغضب:وانت مش في الاجتماع لي
فجر بغضب:انت بتزعقلو لي وهو هنا بيسعدني خرجوني من هنا 
فهد بهدؤ:اهدي هطلعك
الاسناسير بداء يهتز فجر حضنت مالك جامد
مالك ملس علي شعرها:اهدي متخفيش
مالك في سرو:هو انا خايف عليها لي
جم بتوع الصيانه وبداءو يفتحو الباب
في المطار كان فهد وقف مستني حد واخيار وصل
وليد بضيق:جيبني لي 
فهد بقرف:مش اتفقنا تخرج من حيات وخد تمن ده
وليد:وعملت بكلامي
فهد شدو بغضب:بت زهره بتعمل اي عندنا
وليد بصدمه:هي هنا
فهد بقرف:تخدها وتغور برا حياتي احسن 
وليد يقاطعو:هي فين
فهد بجمود:في شركة فهد من البيت مش هتعرف تاخدها البنت دي مترجعش البيت النهارده
وليد بشر:احجزلي الطيار هخدها ونسافر انهارده
عند فجر فتحو اخيرا الباب
كنت فجر مستخبيه في حضن مالك ومالك حضنها وحاسس قلبه مقبوض وكانها هضيع منو تاني
فهد بصلهم بغيره وشد فجر جامد:انتي بتعملي اي
فجر اتخضت وغمضت عينيه بالم:غبيه غبيه بردو ضعفتي
عمر وقف قدامها بخوف:انتي كويسه فجر رمت نفسها في حضنو وقاعد تعيط علي قلبها الي اتبهدل جوه حضن مالك
مالك بصلها بحزن:اكيد مش هيا انسحب بهدؤ ومشي علي مكتبو
عمرو لفها لي بخوف:فجر انتي كويسه
فجر مسحت دموعها:ايو انتو هنا لي
عمرو بضيق:هنخدك
فهد ببرود:نعم
فجر بهدؤ:فهد انا تعبانه وعايزه امشي من هنا
فهد:طب لي
فجر:انا
في مكتب مالك قاعد علي المكتب باهمال وهو بيفتكر وهو فاحضنها
مالك بغضب:اطلعي من دماغي بقا
جي يقوم لقي حاجه متعلقه في كتفو قد حاجبه وبص لقي شنطه حريمي 
مالك شالها:اكيد بتاعت البنت انا لازم ارجعها جي يقوم وقعت من ايدو الي فيها اتبحترت قام بضيق يلم الحاجه كنت الصورة بتاعتو مقلوبها علي وشها 
فجر:انا
وليد قاطعها بغضب:انتي هتيجي معايه يا بنت زهرة
فجر لفت بصدمه:انت اي جابك هنا
وليد بخبث:انا..
يتبع الفصل التاسع 9 اضغط هنا
reaction:

تعليقات