القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولاد العم الفصل السابع 7 بقلم ندى محمود

رواية ولاد العم البارت السابع 7 بقلم ندى محمود عبر كوكب الروايات 

رواية ولاد العم - كاملة بقلم ندى محمود

رواية ولاد العم الفصل السابع 7

في جناح همسة وعمر

ظلت همسة تبكي بشدة وعلي حالها وكانت تفكر في المستقبل وفيما بعد ذلك .حتي غلبها النوم.

في.جناح علي وشمس

بعد الانتهاء من الصلاة
علي بأرياحية / حرما
شمس بابتسامة / جمعا ان شاء الله
علي / علي فكرة احنا ممكن نتكلم مع بعض شوية
شمس / هنتكلم في ايه
علي / يعني تعرفيني اعرفك جو التعارف يعني
شمس / يعني احنا مش عايشين في بيت واحد
علي/ لأ مش قصدي يعني مثلا بتحبي ايه وتقوليلي علي اي حاجة بتحصل كدة يعني
شمس / امممم ماشي اتكلم

في جناح نهلة وسامر

كانت نهلة جالسة علي الفراش تتحدث في الهاتف

نهلة / يعني كل ده هيحصل امتي
المتصل / بكتير اوي شهر
نهلة / يس متتأخرش عايزين بقي نمشي
المتصل / متقلقيش
نهلة بخبث / ماشي اصل كدة او كدة ليك يعني
المتصل / اومال هتاكليها عليا
نهلة بخبث / لا لا لأ حقك هيوصلك . يلا بقي سلام ..

تخطيطين للشر فهل تعلمي ماهو مصيرك اقول لكي معلومة ... استمري ... فنهايتك ليست تبشر للخير ابدا...

كان عمر جالس في الحديقة وقام بالاتصال علي علي لكي يحكي له فهو الذي ينصحه ...

في جناح علي وشمس

كان علي سعيد لأنها بدأت تتحدث معه وهو أيضا ولكن قاطع هذا الجو السعيد مكالمة عمر له
علي / معلش يا شمس هنزل اشوف اخرة صبري اللي تحت واطلعلك تاني
شمس بضحك / ماشي

في الحديقة

علي / هو انت معندكش غير الضرب
عمر / واللي حصل ده صح يعني
علي / بطل غباء يا عمر مش كل حاجة كدة وبعدين اتفضل قوم صالحها
عمر / مش قايم انا اصالح حد
علي / انت حر ... ده انت بني ادم متعتب
نهض علي من مكانه متوجها إلي جناحه بينما نهض هو الاخر إلي جناحه

في جناح همسة وعمر

فتح الباب
بحث عنها وجدها نائمة وعلي ملامحها التعب وحمار وجهها
قلق عمر بشده وتوجه إليها وجس حرارتها وجدها مرتفعة
لم يتردد ثانية وقام بأخذ طبق وبه قطعة قماشة وجلس بجانبها وظل يعمل لها كمادات حتي هدأت وقام ونظر إلي نفسه في المرآه ....
اها انت ..... شخصٌ ... قاسي ..... ملامحه مخيفة ..... تغير مليون في المآءه ..... فماضيك جعلك هكذا ....
هتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت .....
بصيت ......
وشوفت نفسك في المراية بكيت ...
جواك سؤال تصرخ تقول انا مين ....
انا مين ....
انا زي ما انا ولا اتقلبت اتنين ...
وبعدين .....
قول ياللي في المراية ....
فهمني ايه الحكاية ....
فرحان ..... زعلان ...
مرتاح ....
حاجات كتير في حياتنا ...
اتسببت في سيرتنا ......
وادينا عايشين ..... وراضيين ...

في صباح يوم جديد

استيقظت همسة من نومها ووجدت طبق وبه قماشة فاستغربت بشدة بينما وجدت الكرسي بجانبها فعلمت ماذا حدث ...... بينما هو كان يتابعها ....نهض من الفراش بينما نظرت له بضحكة خفيفة قائلة / شكرا
عمر باستنكار / علي ايه علي الضرب
همسة بغضب / لأ مش علي الضرب .. علي اللي انت عملته عملته معايا
عمر / ماشي يا ختي انا داخل اخد شاور
همسة / ده انت بارد....

مر اسبوع فاعلي تعلق بشمس واحمد وسيلين احداثهما معروفة .. ببنما عمر وهمسة يتجاهلان بعض

في مكان بعيد عنهم

ابوكي اتجوز عليا
مي / ازاي يا ماما
الام بعصبية/ ابوكي اتجوز .... اتاريه كان عايز يرجع علشانها .... علشان الست هانم
مي ببكاء / طيب يا ماما اهدي
الام بعصبية اكثر / اهدي ازاي ...ابوكي اتجوز .... اه .... اه ... ااااه
مي / ماما انتي كويسة ..... وكملت بصراخ / مامااااااا

قامت بالاتصال علي الاسعاف واتصلت ايضا بسيلين وشمس

في المستشفي

للأسف والدتك جالها صدمة قلبية ... البقاء لله
امتلأ المكان بالصراخ العالي
سيلين / اهدي يا مي اهدي علشان خاطري
لم تجيب لها مي واستمرت في البكاء الكثير

بعد مرور ساعات

في منزل مي

مي / معلش يا سيلين انا مش هقدر اقعد لوحدي ممكن تقعدي معايا النهاردة بس
سيلين / طيب استني هعرف احمد ....

في الشركة

كان الجميع في الاجتماع بينما ظل الهاتف يرن كثيرا ولكن كان الهاتف صامت غير مسموع

في منزل مي

سيلين / مبيردش للأسف هو انتم معندكوش شبكة
مي / ضعيفة .. هتقعدي ولا
سيلين / الامر لله .. هقعد .. ماتزعليش بس انتي نفسك
مي / انا بس مش عارفة هو ليه عمل كدة بتصل عليه مبيردش حتي ... ياربي
سيلين / اهدي بس وانشاء الله خير ...
مي / يارب

في القصر

بعد مجئ الجميع من الخارج باسثناء سيلين ...

احمد / اومال فين سيلين يا شمس
شمس / معرفش
احمد بغضب / ازاي يعني هي مش كانت معاكي
علي بصوت عالي / احمااد ....
احمد بهدوء / انا اسف ... بس هي كانت معاكي الصبح في المستشفي
شمس / هي صح كانت معايا بس هي قالتلي هوصلها وارجع بس معرفش هي دلوقتي فين
احمد / انا بتصل بيها غير متاح هي كانت بتتصل بيا بس الموبايل كان معمول صامت
علي / اهدي .. انشاء الله خير
جاء عمر وخلفه همسه علي هذا الصوت
عمر / في ايه يا جماعة
احمد / انا مش ناقص انا نازل ادور عليها
وغادر سريعا
عمر / هو فيه إيه متفهموني
بعد ان علم ما حدث
عمر / طيب علي فكرة ديه اختي برده
علي / طيب هو نزل بيدور عليها وتليفونها غير متاح استني شوية لو ملقاش ابقي روحلهم
شمس / استنوا ما يمكن تكون عند مي
عمر / اتصل بيه يابني وعرفيه العنوان يا شمس
شمس / حاضر
اتبع الفصل الثامن 8 اضغط هنا 
reaction:

تعليقات