القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خبايا قدرى الفصل الخامس 5 - الكاتب القلم الذهبى

   رواية خبايا قدرى البارت  الخامس 5 الكاتب القلم الذهبى

رواية خبايا قدرى كاملة - الكاتب القلم الذهبى

رواية خبايا قدرى الفصل الخامس 5

خبط علي اوضة ساميه فزعت ساميه وماهر من علي السرير.  ماهر جري استخبي وبسرعه لبست بجامه ساميه. فتحت الباب وكانت دعاء 
ساميه بارتباك.. خير يا دودو يا حبيبتي 
دعاء مستغربه ارتباك ساميه. 
_ مالك يا ساميه مرتبكه كدا ليه وكمان منظرك مش علي بعضه في حاجه 
ساميه بضحكه مصطنعه بتهدي من ارتباكها 
_ يا لا لا لا انا اناااا كويسه يا حبيبتي 
خير في حاجه عايزاني فيها...
دعاء 
_ بصراحه اه مش جايلي نوم قلت اجيلك ندردش او تيجي تفعدي معايا شويه باوضتي..   
ساميه اتمالكت أعصابها 
_ حاضر يا حبيبتي انا جايه عندك روحي قدامي دقيقه بكون عندك.. 
مشيت دعاء اخيرا الغمه انزاحت من علي صدر ساميه واتنفست الصعداء وبسرعه خرجت ماهر بره اوضتها... 
**********
في شركة سليم. 
عمرو قاعد مع نور بمكتبها بشركه 
عمرو بصلها ومدايق 
_ يعني عاجبك اللي بيعمله حازم من ورانا ومفكرنا مغفلين مش فاهمين هو بيعمل ايه..
بصتله نور واتنهدت 
_ والله انا احترت معاكم وبطلت اعرف انتوا بتفكروا بايه وعايزين ايه . 
عمرو بغيظ 
_ بس انتي فاهمه كويس حازم بيفكر بايه ومين بيحركوا يا نور 
نور هزت رأسها بنعم...
_ للاسف عارفه واعي تفكر أن آمال سهله كدا لا ابداا دي وراها حوار كبير وحاجات غامضه احنا منعرفهاش.  والادهي من كدا حازم اخوك مسلم النمر ليها علي الاخر 
عمرو بحيره 
_ طيب والحل يا نور احنا ممكن يتغدر بينا باي لحظه وكمان متنسيش ابنه ليث بدأ يلعب كمان مع دعاء يعني دول بيلف من ورانا وبيظبطوا اللعب علي اصوله...
نور بزهق 
_ بصراحه انا بفكر كمان وبحاول اشوف حل ولازم يبقي لينا عين بالفيلا نعرف منها الدنيا ماشيه ازاي   .  
عمرو بحماس 
_ طيب اتصرفي وانا ومعاكي متقلقيش...
**********
بعد مرور شهرين .... 
سليم في مكتبه بشرب قهوته وبيقرا بعض الملفات ... 
دعاء خبطت علي الباب ودخلت.  
بصلها بابتسامه سليم. 
_ أهلا يا حبيبتي تعالي اقعدي 
قربت منه دعاء بابتسامه وطبعت قبله علي جبينه وقعدت وقعدة علي الكرسي اللي قدام مكتبه.   
سليم قفل الملفات وحطها بالدرج ورفع راسه وبص لدعاء 
_ خير يا حبيبتي كنتي عايزاني في حاجه..
دعاء بتفرك بايديها وحاسه بخوف . انتبه سليم لقلقلها  قام من مكتبه وقعد علي كرسي جمبها ومسك ايديها بلطف..
_ مالك يا دعاء خايفه ليه اتكلمي في حاجه جواكي   ... 
دعاء بصتله 
_  مش عارفه ليه يا بابا حاسه أن ساميه الداده عارفه حاجه عن موضوعي وكمان ليث قربه مني حاسه انه وراه غموض وحاجه مش مفهمومه..
بصلها سليم بتمعن 
_ انتي شفتي حاجه علي ساميه تخليكي تشكي فيها كدا. 
دعاء هزت راسها .  
_ مش اووي بس طريقة كلامها واحيانا بتقول كلام مش مفهوم  وفي حاجه كمان مقربه اووي من ماهر سواق حضرتك وبشوفهم كتير بيوقفوا مع بعض.  
سليم بتفكير..
_ وايه اللي قرب ماهر من ساميه كدا غريبه يعني.. 
دعاء باستغراب 
مش عارفه بصراحه بينهم اي 
سليم ...
_ متقلقيش انا هعرف كل حاجه بطريقتي.  اما بخصوص ليث انا قلتلك عليه مش سهل مكار زي حازم والده بالظبط يعني متعلم من اطباعه كتير  .والأهم عندي انك اتتي تبقي كويسه وبخير..
بصتله دعاء بابتسامه  .
_ ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك يارب. 
خلاص انا قلت كل حاجه جوايا . اسيبك دلوقت تكمل شغلك. وهطلع اتمشي شويه بحديقة الفيلا..
سليم هز راسه بالموافقه.. 
ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك.. 
خرجت دعاء بره المكتب وطلعت تتمشي بالحديقه وهيا بتتمشي لاقيت  ...  
يتبع الفصل السادس 6 اضفط هنا
reaction:

تعليقات