القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولاد العم الفصل الخامس 5 بقلم ندى محمود

 رواية ولاد العم البارت الخامس 5 بقلم ندى محمود عبر كوكب الروايات 

رواية ولاد العم - كاملة بقلم ندى محمود

رواية ولاد العم الفصل الخامس 5

كان الجميع واقفون منهم من يبكي ومنهم من حزين ومنهم من سعيد .....

كانت شمس حزينه بينما امسكتها نهله من ذراعها قائله/ تعالي معايا فوق ..وغادرت دون سماع ردها
استجابت لها شمس وذهبت إليها وهي تعلم ما السبب
.
كانت همسة تبكي بغزاره فهو يعتبر والدها الذي يحبها ولكن بعيدا عن كل ذلك نظرات الاستغراب من عمر فتوجه إليها قائلا / مالك يا همسة
نظرت إليه همسه دون ان تتكلم
عمر / علي فكرة انا بكلمك
همسة / هو انت معندكش دم ...جدك تعبان... وانت بتقولي مالك ما صح انت ليك حد بيخاف عليك وبيحبك انما انا لا .. جدوا يعتبر اللي كان حنين .فراقه بنسبالي هيبقي صعب اوي ...
عمر / علي فكرة انتي طريقتك بقت وحشة معايا
همسة بصراخ / انت ايه يا أخي أنا بكلمك في ايه وانت بتكلمني في ايه بقولك علي جدك وانت بتقولي علي الطريقة ايه رايحة منك خالص للدرجاتي .
وتوجهت إليها صباح قائلة / بس يا حببتي اهدي جدك بخير واللهي . فأخذتها في حضنها وظلت تربط عليها ... / اهدي يا حببتي اهدي

في جناح شمس

شمس / نعم يا ماما
نهلة / سيلين مرجعتش معاكي ليه
شمس / معرفش
نهلة / لأ تعرفي
شمس / لأ معرفش
نهلة / وإن خليتك تقولي غصب عنك
شمس / ازاي
امسكت نهلة شعرها قائلة / قولي يلا
شمس / هو انتي كل مرة تعمليلي كدة
نهلة / ايوة اتفضلي قولي
شمس / هما ..............
نهلة / وانتي مروحتيش معاهم ليه
شمس / واروح معاهم ليه اتنين عايزين يتغدوا برة انا مالي
نهلة / لأ كنتي روحتي عرفتيلي ايه اللي بيحصل
شمس بصوت عالي.وببكاء / حرام عليكي ياماما حرام انتي كل يوم لازم تعمليلي كدة بدل ما تطمني عليا لأ لازم تعرفي ايه اللي بيحصل حرام عليكي بقا
نهلة / يعني هو كل اللي انا بعمله ليا.. ده ليكي
شمس /اه بتعرفي كل حاجة في القصر ده هيفيدني
نهلة / بت بقولك ايه اطلعي من دماغي
شمس وهي تمسح دموعها / ماما انا عايزة اقعد لوحدي
نهلة / اقعدي ياختي
وكان يتابع الصوت سامر
وقامت بمغادرة الغرفة

في جناح سامر و نهلة

سامر/ ياريت تحلي عن دماغ بنتك شوية واهتمي بيها البت نفسيتها مدمرة بسببك حرام عليكي
نهلة / مش لازم نفتح عنينا
سامر / انتي مافيش فايدة فيكي ابدا اتهدي بقا
نهلة / ماشي يا خويا هتهد بس لما اعرف كل صغيرة وكبيرة .....

في الصباح يوم جديد

كان الجميع مجتمع علي مائدة الطعام.
نهلة / اومال المحروسة هتنزل الشغل بإسدال
همسة / لأ ما أنا مش رايحة
عمر / وهو لعب عيال يا هانم
همسة بهدوء / معلش يا عمر مش قادرة اروح
عمر / وانا معنديش الكلام ده اتفضلي اطلعي البسي وتعالي يلا
همسة / وانا مش عايزة اروح
عمر / يبقي اعتبري نفسك مرفودة
اشرف بصوت عالي / عمر
محمد الهواري بتعب / وهو انتم كل يوم لازم تتشاكلوا وبعدين يا استاذ عمر الشركة مش بتاعة حضرتك علشان تعمل فيها كدة لما ابقي اموت ابقي اتكلم براحتك
همسة باندفاع / بعد الشر عليك يا جدي متقولش كدة
محمد الهواري / وبعدين خلاص همسة مش هتروح
عمر بعناد / وأنا عند كلمتي اتفضلي اطلعي إلبسي وانا مستنيكي تحت .. وغادر المكان
تحت استغراب الجميع فلأول مرة شخص يعاند محمد الهواري
نظرت همسة إلي جدها
محمد الهواري / روحي يا حببتي إلبسي وحسابه معايا تقل اوي .....
همسة / حاضر يا جدي عن اذنكم
يلا يا أحمد خد شمس و سيلين وتوكلوا علي الله / قالها محمد الهواري
احمد / تحت امرك يا جدي يلا بنات
نهلة بصوت منخفض لشمس / زي ما قولتلك
وغادروا المكان

في جناح همسة

بدلت ثيابها إلي بنطال ضيق من فوق وواسع من تحت ولكن ليس ضيق للغاية وترتدي بلوزة لونها كشمير بأستك من تحت وحذاء اسود وطرحة بيضاء وسلسة مكتوب عليها اسم همسة وكانت جميلة للغاية
وتوجهت إلي الخارج.........

في العربية عند عمر وهمسة

عمر بحدة / علي فكرة انتي طريقتك معايا بقيت وحشة
همسة / ...........
عمر / بكلمك علي فكرة
همسة / ........
عمر بغضب / بكلمك قولت
همسة / عمر انا مش عاوزة اتكلم
عمر / هو انا كل ما أكلمك تقوليلي الكلمتين دول
نظرت همسة إليه وادارت وجهها
عمر / انتي علي فكرة قليلة الادب
همسة / ..........
اوقف عمر السيارة وقام بصفعها علي وجهها
همسة بدموع / انت عايز مني ايه ومين اللي ادالك الحق انك تضربني ..
عمر بغضب / اما أبقي اكلمك تبقي تردي عليا وبعدين اللي ادالي الحق اني ابن عمك
همسة ببكاء / ابعد عني بقا
وقامت بمغادرة السيارة
غادر عمر هو الاخر وقام بمسكها من معصمها / انتي رايحة فين
همسة ببكاء / عايز مني ايه سيبني بقا في حالي
عمر / اتفضلي معايا في الشركة
همسة / لأ انا مروحة
عمر / لا هتيجي معايا
همسة / سيبني بقا
وذهبت سريعا عنه وأوقفت تاكسي وذهبت
بينما هو يلوم نفسه علي هذا القلم ولكن الغضب يعمل اكثر من ذلك فهو لن يستطيع ان يتحكم اثناء غضبه ولكن الرسول نهانا عن ذلك فلا تتخيلون ان لما يوجد لكم كلمة او قوي لا يقدر عليه احد فتذكروا هذا الحديث
(حديث أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ((ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)) متفق عليه.)
وذهب إلي الشركة

في الجامعة

كان الجميع يجلسون ويضحكون

/ قلبيييييييييي
سيلين بصدمة ممزوجه بفرح / مي .... حببتي .. وقامت بحضنها
شمس / سيبيهالي بقي .... عاملة ايه يا روحي وقامت بأخذها في حضنها
مي / انا الحمدلله عاملين ايه
سيلين / الحمدلله رجعتي امتي
مي / من يومين كدة . بابا نقل حاجته هنا وهنستقر بقا
شمس / اخيرا بقا

(مي فتاه في الثانيه والعشرون من من عمرها مرحة وجميلة استقر والدها برة وسافروا معه )

بينما في القصر

اوقفت السيارة امام القصر خرجت همسة منها وهي في حالة شديدة من البكاء ودخلت القصر ولاحظ الجميع مجئها
محمد الهواري / مالك يا همسة وايه اللي في وشك ده
همسة وهي تمسح دموعها / مافيش يا جدو
نهلة / تلاقي عمر ضربها .......تربيتي
صباح / وهي ديه يعني حاجة عدلة
نهلة / طبعا
صباح / لأ طبعا و
محمد الهواري بمقاطعة / بس انتي وهي ... اطلعي يا حببتي غيري هدومك والتاني انا هجيبه دلوقتي وصعد إلي مكتبه

في الشركة

علي / انت غبي صح
عمر / واللهي ماكنش قصدي
احمد / انت عارف لو جدك عرف هيعمل ايه
عمر / ربنا يستر
علي / انت علي فكرة زوتها اوي
عمر / خلاص بقا
وجاء مكالمة من جده بأمره بالحضور
احمد بمزاح / استلقي وعدك
عمر / مش ناقصة هي برودك ده . انا ماشي
وغادر الشركة

في جناح همسة

دق الباب

همسة / مش عاوزة حد يخش
فتحت صباح الباب وذهبت إليها وحضنتها وقالت / اهدي يا حببتي صدقيني بعد جدك انا هكلمه
همسة ببكاء / هو بيعمل ليه كدة من ساعة مانزلت الشغل وهو بيعمل كدة
صباح / حقك عليا انا متزعليش . امسحيها فيا انا .....

وصل عمر إلي القصر وصعد إلي مكتب جده ودخله بعد أن اذن له بالدخول ....

نهض محمد الهواري من مكانه متجها إليه وقام بصفعه علي وجهه قائلا / ده بتاع همسة
وقام بصفعه مرة اخري قائلا / وده حق عنادك ليا
واشار له بالجلوس وجلس هو الآخر وسط صدمة عمر فهي المرة الاولي ان يمد يده عليه ........
محمد الهواري بحده ممزوج بتعب / قسما بالله ياعمر .... قسما بالله ..... اللي حصل النهارده عنادك ليا وضربك لبنت عمك .... لو اتكرر تاني ... مش هتبقي ضرب بس ... لا ... اقوي يا عمر .... اقوي ... اتفضل ... ورينا عرض كتافك ....
خرج عمر إلي الخارج وقبل ان يصعد سمع صوت متوجه .
صباح / استني عندك .... عمر .. اتفضل روح اتأسف لهمسة
عمر بغضب / يعني تضربوني عشانها وكمان عايزني اروح اتأسفلها .
صباح / أيوة يلا اتفضل
عمر / وأنا مش طالع
محمد الهواري / بس انا عايزك تطلع ... اتفضل ... ولا هتعارضني ........

الفصل خلص ياتري ايه اللي هيحصل مع عمر ...نهله هتعمل ايه تاني انا عن نفسي زهقت منها. ونفسي اموتها...نانا
اتبع الفصل السادس 6 اضغط هنا 
reaction:

تعليقات