القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببتها منذ الصغر الفصل السادس 6 بقلم آلاء فايز

رواية أحببتها منذ الصغر البارت السادس 6 بقلم آلاء فايز

رواية أحببتها منذ الصغر كاملة

رواية أحببتها منذ الصغر الفصل السادس 6

يارا قاعدة مع أخواتها في جو عائلي مليء بالهزار والحب فجأة تليفونها رن 
يارا : دي طنط فريدة ..غريبة ترن في وقت متأخر زي دا !! 
حسن : طب ردي يمكن يكون فيه حاجة 
يارا : أيوة صح اي الغباء دا ...الو! 
فريدة : الحقيني يايارا شروق في المستشفى 
يارا : اي!! طب مستشفى اي ؟
حسن : في أي يا يارا ؟! ومين اللي في المستشفى ؟! 
يارا : شروق في المستشفى انا لازم اروحلها 
مي : أهدي ياأبلة هتبقى كويسة أن شاء الله 
حسن : طب يلا انا هاجي معاكي الوقت اتأخرت مينفعش اسيبك لوحدك 
في المستشفى : 
الدكتور  : حمد لله على سلامتك 
شروق : انا فين ؟! وبدأت تفتكر اللي حصل 
يارا : خضتيني عليكي يا حببتي 
مردتش على حد وعينها على شخص تاني 
شروق : لية يابابا ؟؟ لية  شايف أن كل حاجة الفلوس ؟! لية كنت عايز تجوزني ل واحد بيحب فلوسي وتبعدني عن الشخص اللي حبني بجد ؟! متستغربش الحمد لله الخبطة رجعت ذاكرتي وقدرت أعرف الصح في الوقت المناسب ...انا سمعت أمجد وهو بيكلم واحدة وبيقولها أنه عمره ماحبني ودا كله عشان الفلوس ولما يتجوزني هيخلص عليك ووقتها هيقدر يضحك عليا وأعمله توكيل ولما تبقى كل حاجة ليه هيرميني في الشارع ...زي مانت كمان مفكرتش غير في الفلوس وشوفت أن أمجد الشخص المناسب عشان الفلوس ...طب وبنتك  ؟! 
محمد المنياوي : انا عملت كل دا عشانك 
شروق بأنهيار وصوت عالي: عشاني ؟! لحد أمتاا هتفضل تقول الجملة دي ؟! أحمد سافر وسابني عشان الفلوس وعشان حضرتك توافق عليه ...بقت الفلوس هي مشكلتنا في الحياة ؟ ولما رجع  كنت أنا نسيته ...ولما بدأ يقرب  انضرب بالرصاص وأكيد انت السبب زي ماكنت السبب في أنه يسافر ويبعد عني
فريدة : أهدي يا حببتي 
شروق بهجوم : لية كدبتوا عليا ؟! لية متكلمتوش لما بابا قال اني مخطوبة ل أمجد والمفروض كتب كتابنا بعد يومين وقال كمان أننا بنحب بعض من سنين ..لية ياماما ؟! لية يايارا ؟! مصعبتش عليكوا ؟! هُنت عليكوا تعيشوني في كدبة زي دي ؟! 
يارا بحزن: كنا متهددين ...أيوة والدك هددني لو حاولت اتكلم معاكي في أي حاجة هيدمرني ويدمر عيلتي 
فريدة بتدخل : ونا كمان يابنتي لو كنت  اتكلمت كان هيحرمني منك 
شروق لوالدها : أتكلم .. قول اي حاجة .. قولي لية بتعمل كل دا؟!  ..لية عايز تبعدني عن أحمد ؟! 
في الوقت دا أحمد ومالك دخلوا 
أحمد : انا هعرفك لية 
" قرب منها ومسك ايديها بحنان عشان يطمنها " 
وكمل : العداوة من سنين ....والصداقة اللي بين والدك ووالدي كانت صداقة مزيفة بس دا بالنسبة لوالدك لأن كان ليه هدف ...أكمل ولا حضرتك تكمل ؟! 
محمد المنياوي : ..............
أحمد : تمم هكمل انا ...."كمل وهو عينه على فريدة " الهدف  أمي ...طول عمرك بتغير من والدي وبتحقد عليه وكنت بتقرب منه عشان مراته بس هي كانت ست شريفة بتصون بيتها وزوجها ...حاولت كتير توقع بينهم لما كنت تقول كلام محصلش ...وكل ماكنت تشوفهم سُعداء مع بعض كان الحقد يزيد في قلبك ...وكرهتني لمجرد إني ابنه ...اشتغلت في الآثار وتاجرت في الأعضاء عشان الفلوس وعشان تبقى احسن منه لحد ما كبرت وبقى ليك اسمك ...وبعد السنين دي كلها لسة الحقد مالي قلبك ...حاولت تأذيني بكل الطرق وبعدتني عن البنت اللي حبتها واللي هي بنتك وحتى بعد ماسفرت أذيتك ليا دامت ولما رجعت بقيت زيي زيك بالظبط  ولما طلبت تديني معاد رفضت وحاولت تخلص مني وباعت ناس ضربوا عليا نار 

الكل مصدوم ومش قادر يسدق اللي بيسمعه حتى محمد المنياوي ...متوقعش في يوم أن احمد يعرف بكل دا 
ياترا اي اللي هيحصل بعد كدا ؟! 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات