القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببتها منذ الصغر الفصل الثاني 2 بقلم آلاء فايز

رواية أحببتها منذ الصغر البارت الثاني 2 بقلم آلاء فايز

رواية أحببتها منذ الصغر كاملة

رواية أحببتها منذ الصغر الفصل الثاني 2

أحمد قاعد في المكتب دخل عليه مالك 
مالك : اي يابني السكرتيرة بتقولي انك مبيت هنا  
أحمد : طب قول صباح الخير ...وآة هنا من امبارح بخلص ورق الصفقة 
مالك : شوف ياأحمد انت آة شريكي بس برضو صاحبي ومش عشان نكسب صفقة زي دي اسيبك تشتغل ٢٤ ساعة  
أحمد : الصفقة دي لو كسبناها هتنقلنا لفوق ونقدر نتنافس قصاد شريكات المنياوي ولو خسرنا هننزل ل الصفر من تاني وتعب السنين كلها هيضيع ...ونا عمري ماهثق في حد من الموظين واسيبله ورق زي دا عشان كدا بشتغل عليه بنفسي 
مالك : طب قوم ارتاح ساعة عشان نقدر نكمل شغل النهاردة في ميتنج مع الشركة الألمانيا متنساش  
___ 
والد شروق وأمجد استغربوا من ردة فعل فريدة ومكنوش فاهمين   حاجة 
أمجد : طب لية لأ ؟؟! انتي عارفة كويس انا بحبها وكنت عايز اطلب ايديها من زمان بس ....
فريدة : بس اي ؟؟ عشان رفضاك وقالتلك ميت مرة انها مش بتحبك وأنا عمري ماأغصب بنتي على حاجة ومش هسمح ب دا أبدا 
محمد المنياوي : بس انا موافق 
فريدة : أنت بتقول اي 
محمد المنياوي : مبقولش الكلمة مرتين و خطوبتها على أمجد هتبقى الأسبوع الجاي ...
سابها وخرج من قبل ماترد 
أتعودت على جبروته وأنه ممكن يعمل أي حاجة عشان الفلوس ويضمن ان كل حاجة تبقى ليه بس دي بنته ازاي يقدر يعمل كدا ؟؟ ازاي  يحكم عليها تعيش مع شخص بقيت حياتها  وهي مبتحبوش ؟؟ 
صلت ركعتين لله وفضلت تدعيلها كتير 

______ 
محمد المنياوي وصل الشركة وبلغ السكرتيرة تبعتله شروق على المكتب 
شروق : خير يابابا حضرتك طلبتني.. فيه حاجة ؟؟ 
محمد المنياوي : أقعدي الأول عايزك في موضوع مهم .... شوفي يابنتي انا كبرت ومبقاش في العمر كتير ونفسي اطمن عليكي قبل ماأموت 
شروق بقلب موجوع : بعد الشر عليك يابابا 
محمد المنياوي : ابن عمك إيجى وطلب ايدك مني النهاردة ووافقت خلاص 
شروق بصدمة : انت بتقول اي ؟؟ وازاي حضرتك توافق من غير ماتاخد رأي ؟؟ هو انا مش بنتك ...انا مش بني أدمة ومن حقي اختار الأنسان اللي هكمل معاة حياتي ؟؟ وبدأت تنفعل وصوتها يعلى 
محمد المنياوي : انا قولت اللي عندي وأعملي حسابك الخطوبة الأسبوع الجاي 
خرجت من الشركة وسايقة بأقصى سرعة مش شايفة الطريق من الدموع والصدمة 
____ 
مالك : أبشر ياأحمد خلاص كسبنا الصفقة وهنقدر نفتح فرع جديد في القاهرة وهتبقى الأم كمان 
أحمد : انت بتتكلم بجد ؟؟! خلاص حلمنا اتحقق !! وهرجع مصر ...ياااة وأخيرا هرجع ياشروق هرجعلك يا حببتي 
______ 
مجهول : ...............
محمد المنياوي : أنت بتقول اي .. ازاي الولد دا قدر يكسب صفقة زي دي ...كنتوا فين يابهايم انا مقولتش يخسرها بأي شكل انت عارف انا دافع كام عشان يبقى في الصفر قفل السكة وهو بيفكر ينتقم من أحمد بكل الطرق 

هل كلام المنياوي هيتنفذ وشروق هتتخطب ل أمجد ؟؟
وهيبقى اي انتقامه لأحمد ؟؟
الحب أما الانتقام اللي هينتصر في الأخر؟؟ 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات