القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فلتكن انت الفصل الثاني 2 بقلم ايمان شلبي

رواية فلتكن انت البارت الثاني 2 بقلم ايمان شلبي

رواية فلتكن انت كاملة

رواية فلتكن انت الفصل الثاني 2

في صباح اليوم التالي استيقظ اوس علي صوت المنبه ليجد نفسه يكبل احد بين ذراعيه انتفض اوس بشده عندما وجدها مليكه فهو كان يعتقد ان ما حدث حلم وانها نامت في احضانه نظر لها ليجدها تنام بعمق ولا تشعر به ولا بصوت المنبه 
اوس:ياليلتك الطين يااوس ده لو حد شافها مش هيحصل كويس ثم هز مليكه برقه كي تستيقظ 
اوس:مليكه مليكه اصحي يالا يابت اصحي 
مليكه بنعاس:ياميس الهام سيبيني خمس دقايق بس خمس دقايق
اوس:يخربيتك ميس الهام مين اصحي انا اوس ياملللليكه 
فتحت مليكه عينيها ببطئ لتجد اوس امامها بهيئته الخاطفه حيث كان اثار النوم واضحه علي عينيه وشعره مبعثر ولكنه وسيم 
مليكه بدون وعي وهي لم تستيقظ بعد:يخربيت ام حلاوتك ياشيخ 
اوس بصدمه:نهار اسود هي حصلت ثم قال بصوت اعلي مللللليكه 
ايه اللي جاب البت ديه هنا كانت هذه جمله راندا من خلفهم حيث انها اعتادت ان تدلف الي غرفه اوس بدون طرق رغم انه حذرها انه يكره هذه الحركه لكنها لم تعيره انتباه 
اوس:انا مش حذرتك قبل كده متدخليش الاوضه من غير ما تخبطي 
راندا:مقولتليش برضو البت ديه بتعمل ايه هنا 
اوس ببرود:ملكيش دعوه 
راندا:تمام جدا بس متزعلش لما البيت كله يعرف انها كانت معاك والله واعلم ايه اللي حصل ثم توجهت الي الخروج 
ارجوكي لا متقوليش لحد  قالت هذه الجمله مليكه التي استيقظت علي صوت صراخ اوس في المره الاخيره 
التفت اليها راندا بكره شديد :مقولش ايه اخل اوضه خطيبي القي بنت الشوارع نايمه في اوضته والله واعلم اي اللي حصل 
مليكه ببراءه:والله والله ما حصل حاجه انا نمت في حضنه بس 
راندا :كمان نمتي في حضنه ياليله اهلك اللي مش فايته ياخدامه يابنت الشوارع 
اوس بصراخ:راااااندا 
راندا بصراخ اعلي:نعم يااستاذ اوس اي بتزعقلي عشان بنت الشوارع 
اوس بعصبيه اكبر:ررراندا حاسبي علي كلامك 
راندا بغيظ وهي تجذبه من تلابيب قميصه:اي يااوس بيه معجب بيها ولا ايه 
اوس وهو يبعدها بعنف: انتي متخلفه ديه قد عيالي معجب بيها ايه 
راندا :بس انا مش هسكت انت فاهم انا مش هسكت وهفضحكوا وهخلي ابوك وامك يطردوا بنت الشوارع ديه 
مليكه وهي تهرول تجاهها :لا والنبي والنبي انا اسفه والله مش هدخل هنا تاني بس والنبي متقوليش لحد بلاش فضايح والنبي انا هفضل في اوضتي24ساعه والنبي 
اوس:مليكه متتذلليش لواحده زيها انتي اعلي من انك تتذلي ليها خليها تقول اللي هي عايزاه ميهمنيش 
مليكه ببكاء:لا يااوس والنبي عشان خاطري متخلهاش تتكلم انا مش عايزه اتفضح 
اوس:راندا عاوزه ايه ومتتكلميش ولا تفتحي بوقك 
راندا وهي تقترب من اذنيه :تتجوزني..

في مكان اخر كان يجلس شخص ويدخن سجائره بشراهه 
مجهول1:ها اي الاخبار 
مجهول2:باشا ك كان في خبر مش كويس 
مجهول1:قول ياوش الفقر 
مجهول2:مليكه هربت من دار الايتام ومحدش يعرفلها طريق 
مجهول1 وهو ينتفض:اييييه هربت امتي حصل وازاي 
مجهول2: بيقولوا انهم كانوا حبسينها في الدار بيعاقبوها وهي هربت لما الكل نام 
مجهول 1بغضب:تقلبولي عليها الدنيا انتوا فاهمين 24ساعه لو مظهرتش تقول علي نفسك يارحمن يارحيم 
مجهول2:حاضر حاضر ياباشا 24ساعه وتبقي عندك 
مجهول1:غور من قدامي 
خرج الرجل سريعا خوفا من بطشه ليجلس هو علي الكرسي خلف مكتبه ويتذكر الماضي 
فلاااااش بااك
محروس ياصاحبي خلي بالك من مليكه انت زي ابوها دلوقتي 
محروس بخبث:متقولش كده ياشريف ربنا يخليك ليها وتفرح بيها وهي عروسه 
شريف بضعف:مش باين يامحروس مش باين ليلتقط انفاسه بصعوبه :محروس انا خليتك واصي علي املاك مليكه لحد ما تكمل السن القانوني ليلتقط انفاسه الاخيره:خلي بالك منها يامحروس لتصعد روحه الي خالقها
محروس بفرحه:في داهيه تاخدك انت وبنتك 
تم العزاء وهذا الخبيث في بدايه الامر كان يقف بجانب مليكه ويواسيها وكأنه حزين في الحقيقه وفي يوم اقترحت عليه تلك الخبيثه زوجته ان يرسلها الي دار ايتام لكي ينعموا بتلك الاملاك وحدهم ليوافقها محروس الرأي ويرسل تلك المسكينه الي الدار وقد غير مكان عمله ومسكنه حتي لا تعصر عليه حينما تخرج 
باااااك 
محروس بغل:وحياه امي لهقتلك لو شوفتك يامليكه مش هخليكي تطولي شعره من املاكك 

بعد مرور اسبوع في فيله اوس السيوفي كانت الفيله مزينه من الداخل والخارج استعدادا لحفل زفاف اوس السيوفي ابن الدكتور الكبير عبد الرحمن السيوفي 
كان اوس يجلس بجانب المأذون للاستعداد لاكمال اجرءات الزواج ليمضي اوس وبقت امضه العروس 
المأذون:اين العروس 
اوس وهو يشير بجانبه عليها :اهي ياشيخ 
المأذون:امضي يابنتي 
مضت العروس لتصدع جمله المأذون(بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير) 
اوس بهمس:الف مبروك عليا انتي ياملااكي ..
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات