القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الفصل الثاني - نور

رواية نور الفصل الثاني - نور

رواية نور الفصل الثاني

مد ساب الشوكة من ايدو وبصدمة : نعم !!!!
فريدة / ......
احمد / دنتي مفكرة ومقررة بقا .
فريدة / انا باخد رأيك ي حبيبي ارجوك ي احمد متكسفني وعمك قصدني ، وادم مش هحرمو من حبيبتو ام انت يا نور عيني مش في بالك البنات خالص
أحمد بعصبيه / اساعدك في أي بس انتي هتشتريلها فستان اساعدك ازاي ي ماما تفكري كدا دي قد اولادي مش ممكن خالص انا معرفش شكلها أي دي طفلة .
فريدة ببكاء / بس انا عايزة كدا ي احمد دي بنتي مش عايزة تروح لحد تاني ارجوك
احمد بصوت عالي / انتي عمرك م فكرتي كدا
فريدة / كانت صغيرة ومكنش وقتو
احمد ودلوقت كبرت بقا
ادم/ انا شايف انك تشوفها وتقرر مش غلط ي احمد انتا عديت ال 30 وكفاية كدا لو كنت عايزة تحب لتجوزت كدا ممكن تعرفها وتحبها اكيد
أحمد / اتجوز ازاي واحب مين دي طفلة طفلة
بعد ساعة من النقاش وبكاء فريدة
احمد وقف واخد حاجاتو من على الطربيزة وبنرفزة خلاص اعملي الي انتي عاوزاه انا هسافر دبي عندي شغل وخدي توكيل للمحامي وجوزيهالي بس لا عايز اشوفها ولا تشوفني .
فريدة بحذر / واقول لعمك ايه مدرستها قربت
احمد / وهو مستعجل على أي
خلاص اوليلو سافر ضروري لشغل وبتوكيل حتتحل الامور وخلصيني من أم الموضوع دا كله ارجوكي والا هرجع في كلامي مهو مش هقعد قدام مأذون يجوزني طفلة
فريدة / خلاص هطلب من الاستاذ محمود المحامي يتمم الموضوع عشان السن وكد ا
فريدة جواها / مش مهم أي تفاصيل المهم اقدر اجوزهالو في الوقت الحالي وتتم الامور ع خير بتنهيدة يارب
***
في مكان تاني ب امريكا
خالد / ها قولتي ايه
نور / مش فاهمة ي بابي برضو عايز ايه.
خالد / طنط فريدة طلبت ايدك لاحمد وانا وماما موافقين وعايزك تفكري وتوافقي ارجوكي واحنا خلاص كدا كدا نازلين مصر
نور / وانا بتاعت جواز ي بابي بالسن دا
فاطمة بمكر / سن ايه يا قلبي دنتي دماغك كبيرة وزكية وشاطرة .
نور/ بس مش لجواز يا مامي
خالد بتعب / أي هتتعبيني ي نور دي اخرة تربيتي فيكي وخوفي عليكي وحبي ليكي ي بنتي
نور بعد تفكير / موافقة ي بابي بس لعلمك هعيش زي منا كدا بدماغي دي ومش هتغير عشان حد .
خالد / بدري ع الكلام دا بس تسافري الاول وتشوفي مصر
نور/ حاجة تانية كمان
فاطمة / قولي ي حبيتي
نور / انا 17 سنة يعني مش قانوني الجواز دا يعني ميلمسنيش لغاية 20 سنة ودا شرطي
نور بتفكير : عبال م اتعود على مصر وازحلقوا منا كان ناقصني العجوز دا .
خالد بصدمة / حاضر زي م تحبي ( في بالو ) كلها كام شهر وتعرفوا وتحبو بس المهم تتجوز بقا
****
بلغت فريدة خالد بقرار احمد وانو عندو شغل مستعجل ومهم والمحامي هيتم الجواز بتوكيل وخالد وفريدة وافقو وجهزو نور ونزلت مصر واتجوزت أحمد بدون م تشوف شكلو اصلا بس اتعرفت على أدم وبقوا اصحاب جدا وزي الاخوات وادم حبها زي اخته
بعد اسبوع
نور / ماما فريدة انا خلاص زهقت في البيت وعيزة اخرج اسهر اتخنقت
فريدة / بس الساعة 9 مينفعش يا حبيبتي خليها لبكرا تخرجي مع ادم
نور / 9 أي بس يا ماما والنبي توافقي والنبي والنبي
بعد محاولات كتير فريدة / خلاص موافقة روحي متتاخريش
نور فرحانة جدا انها هتروح تسهر لبست هوت شورت أسود وكت ابيض ونص بنطنها باينة وخرجت فريدة معجبهاش بس قالت بكرا تتعود زيهم لسا واخدة ع حياة امريكا
***
نور راحت تسهر في نايتكلب مكان م ادم كان سهران مع اصحابه هما متعودين يسهرو هناك رغم انه محترم جدا جدا هو واصحابه بس حكاية تعود وبعد شوية
ادم / أي رايكو نروح نكمل السهرة في البيت عندي انا تخنقت هنا
اصحابه / موافقين طبعا يلا بينا
خرجو من النايتكلب وكانت نور لسا داخلة بس ادم مشفهاش وفي الوقت دا احمد كان راجع من دبي ووصل مطار القاهرة
قابلو وليد صديقه جدا
احمد ازيك ي وليد اخبارك هو ادم مجاش يلاقيني لي
وليد / مش عارف اقولك ايه بس .... بس ادم مع اصحابه في النايت
احمد بعصبيه هو احنا مش هنخلص بقا مهو عارفني بكره الحاجة دي اد ايه وبكره الرخص وقلة الادب والزبالة الي بيروحو الاماكن دي
وليد / انت عارفو محترم بس مجرد سهر ومع اصحابه
احمد / بلا نايت بلا زفت تعال معايا والله لربي عشان ميفكرش في الاماكن الرخيصة دي تاني

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا 

 

reaction:

تعليقات