القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العدو الحبيب الفصل السادس 6 - مني سراج

 رواية العدو الحبيب الفصل السادس - مني سراج

رواية العدو الحبيب الفصل السادس

نوان (ضحك وسخرية وخناقة أصحاب اوفر وحب اخوي)
ابتسمت اسيل رغم ما حدث منذ بعض الوقت من شد وجذب مع ذاك الشخص البغيض ولكنها ابتسمت رغم ذلك
من أفعال منه وشروق ودنيا

وهي ترهم يتحركون ويركضون من الاسانسير مثل الاطفال نحو غرفة ادم وخذت تلتف حول نفسها محرجة

من ما يحدث منهم والجميع يحدق اليهما بسخرية من ممرضين واطباء واسيل تبتسم محرجة تشعر بالضيق لتظهر اسيل بغضب وغيظ وانفعال وبنظره غضبه

اسيل : يا بت انت وهي اتلموا الناس بتتفرج علينا يا بلوة انت وهي

الناس تفرجو علينا امه لا اله الا الله بسببكم بيشتموا فين انت عيال صغيرة بتجروا كده ليه هو الود هايطير

منة بسخريه ترفع حاجبها

منة : ملكيش دعوه انا اول واحده لازم اشوفه دومي حبيبي وحشني اووووى قلبي روحي يا ناس

دنيا بسخرية

دنيا : " انت اوفر على فكرة

منة وهي تغيظها اكثر

منة : ايو انا اوفر ماتش يا بنت عزيزة

لتسرع دنيا وكانت تشعر بالغضب وكانت قد سبقت منة
و وقفت امام الغرفة وتدير المقبض ودخلت بسرعة الغرفة لتشعر منه بالغضب والغيظ لتدخل مندفعة وبنبرة منفعالة

منة : انت يا بنته اللذين تدخلي قبلي لي

هزات اسيل راسها وهي تشعر بكم هم اطفال اصدقائها ودخلة منه وهي متغاظه تمسك اذن دنيا وغضب

منة : انت يا بنت المنكوبه تدخلي أقبلي ازاي

دنيا بالالم : اه وأدنى لحقيني يا اسيل وداني يا منه اسيل

اسيل : انت وهي اتلموا بقى وسكتوا

لتقف اسيل خارج الغرفة بضيق وقلبها يؤلمها كلما اتت المستشفى الرؤية ادم وهو في هذا الحالة

التي لا تتغير وداخلها يتالم وتشعره بوجع لاحظت منة ذلك لتخرج مسرعة لانها تعلم صديقتها وتعرف ملامحها جيدا لتخطوه منة خارج الغرفه

وهي تحطها بذراعيها باسمه تحدق لعينيها وترى الدموع لامعه داخلها ولم تحاول اسيل اخفائها لتلك الدموع

لتتركها تنزل على وجناتيها لتجذبها منة اليها وهى تحاول رسمه الابتسامة على وجهها وبنبرة ضحكة

منة : اسيل اسيل يا نكدية هنقلب النهارده نكدا
ولا ايه يعني مش كفاية كدا علينا النهارده يا مفتريه عاملة بلوووووووة وزعابيب

وخناقة كبيرة وتنتهي بنكد يا وليه حرام عليك يلا دومي مستني يعني احد يكون عنده اخ زي القمر كده ويعيط ودموع تنزل كدا تعالى يلا بينا الولد واحشني اووووووي

لتحاول اسيل الابتسامة وتدخل الى الغرفة وكانت غرفة المستشفى عبارة عن جناح كبير غرفة داخل غرفه وكانت على مستوى عالي جدا من التجهيزات والتكلفة

وكان هذا غريب رغم حالة عائله اسيل الماديه الفقيرة
و تلك الغرفه وحدها التي تساوي اليوم فيها ثروه كبيره
لا تستطيع عائله اسيل بحالته المادية الفقيرة

ان تتولي هذا الامر ولكن كيف العائلة صغيرة ان تكون فقيرة وابنها يجلس في مستشفى فاخر ينفق على مصاريف علاجه ثروه كبيره

هذا ما سوف نعرفه ابتسمت اسيل وهي تخطوه داخل الغرفه لترى دنيا تقف على باب غرفة ادم وقبل انت تدير مقبض باب الغرفه

مرت من خلفهم بسرعة تلك الفتاة المجنون العصبية التي اندفعت من الخارج نحو الغرفة تركض وراتها دنيا فابتعدت مسرعة تترك المقبض وبلهجة غاضبة دنيا بغضب

دنيا : انت جيتي لحقتي

اسيل وقد تغير مودها وهي تبتسم

اسيل : الحقي بنت المجنونة جت لا انت ولا هي هاتقدر تدخلوه الأول تخانق ه بقه وانا اتفرج
المفتريه شروق وصلت خلاص انتهت احلامكم

ارتسمت ملامح خيبه الامل على وجه منة

منة : انا كنت عايزه ادخل الاول اشوف دومي البت ديه ايه للي جابها دلوقتي

اقتربت منها بغضب وهي تضربه كتفها

منة : انتي يابنتي اللهي كسوف يجي يهد حيلك ايه للي جابك دلوقتي يا بعيدة مش روحتي تحجزي التذاكر بتاع القطار

شروق بسخرية وهي تلوح بالتذاكر في وجهها

شروق : اه وحجزت يا اختي بكره اهم معي اسكتي بقى عشان عايزه اشوف قلبي

لتندفع وهي تدير مقبض باب الغرفه واسرع الثلاثه يندفع دخل الغرفه ويتفاجا وايقافه الثلاثه في مكان هم دون حراك
شروق ودينا يتطلعون اليه لتدخل اسيل

اسيل : يخيبكم يخرب بيتكم يا بعدا انتم الثلاثه دخلين سابق اجري هاتكسب كرسي ان شاء الله اكسر على دماغكم

منة وهي تبتسم

منة : يا لهووووووي ده كل يوم احلى من اللي قبله قمر يا ناس ايه الحلووووو ديه دومي يا روحي

شروق بغيظ

شروق : لمي لسانك يا منة ده بتاعي انا

منة وهي تصر على اسنانها بغضب وتريد جذبها من شعرها

منة : شروق عشان ما قلبش عليك المستشفى وساعتها مش هتبقى شروق هقلبها عليك كسوف وخسوف واغفالها على دماغ امك يا بنت المجنونه انتي اتجننني ادم ده اخويا يا هبله

دنيا بضحك

دنيا : مش بقولك عبيطة

شروق بغضب بنفعال

شروق : لمى لسانك

وتسرع دنيا تقف بين منة وشروق

دنيا : بوصي يا شروق احنا اتفقنا يفوق هو بس ويختار بيني وبينك لا انا لا انتي

شروق بثقة في النفس وقوة

شروق : وحياه امك طبعا هيختارني انا

لتدخل اسيل بزهق وهي تقف امامهم بنيران مشتعلة وحنق شديد

اسيل : انتم الاثنين

ورفعت سبتها بنفذا صبر وضيق

اسيل : بره يا جزمه منك ليها انا جاي اشوف اخويا ولا أقف معكم في سيرك

منة بسخرية ضحكة وهي تقف وضع يده في خصره بسخرية

منة : اه ولله احنا واقفين في جمعية يا كلاب كل واحدة عايزه حته منه هو حبيبي قلبي يستهل قمر بسكوتة حبيبي

لترفع حاجبها تغظهم

منة : هتتخانقوا عليه من دلوقت اودمي كدا ينفع
دومي حبيبي يصحى بس وانا وانا اجوزه ست البنات حبيب قلبي روحي

رمقتها اسيل بطرف عينيها

اسيل : منه يا روحي عايزه تحصليهم بره شكلك عايزة اطردك بره

انفعالات منه

منة : ايه يعني انا قولة حاجة خلاص سكت اهو

وبهدوء وقد نفذ صبرها

اسيل : بنات انا ومنة الاول وبعدين انتم عشان شكلنة الزبالة ده هاننكرش كدا من المستشفى هيطردونا ياماما انت وهي

عشان انا وانتم مش واقفين على الناصيه نتخانق مين هيتجوز اخويا يا مجنونه منك ليها

وانتي يا بلووووووويتي

منة وهي تشير نحو نفسها بتستهبل

منة : انا يا روحي

اسيل : يالهوووووووي اه انتي ايه ايه يا قلبي ايه البراءه ديه يا بنت كوثر اتلمي وبلاش تشديهم بلسانك هم الاثنين

منة وهي تضع يده على فمها

منة : خالص انا سكت اهووووو عايزة حاجة تاني منى

لتشير بيده اليهما انتم الاثنين بره وبنبرة ساخرة

اسيل : اثنين مجانين وخاطبة

منة وهي تشير لنفسها

منة : ايوه انا عارفه انا الخطبة انا اللي هاتجواز دومي ان شاء الله تجوز احلى واجمل مزة مش انتم يا زبالة

لترمقه شروق بغضب

شروق :انتي بتقولي ايه يا بنت كوثر ادم بتاعي انا وبس

وقفت اسيل تحدق المنة تريد قتلها لترفع منة عينها ليها وقد استشعرة غضب اسيل

اهوووووو خالص اخر نوبة مش هاتكلم تاني الله يخربيت تملي فضحني وجيبلي التهزيق

اسيل: بحنق بره

اومات اسيل براسها وخرجت بهدوء شروق ودنيا بغضب لتقترب اسيل بسخرية وضيق ونافذ صبر

تحوط منه بذراعها وتضمه بين ذراعيها ابتسمت بسخريه وهي تهز راسها غير مصدقة ماتفعلة منة بها توترة منة منة وهي باسمه

منة : ايه يا اسيل ايه دور الحنان ده

اسيل وهي تضحك تهز راسها

اسيل : وتردد دور الحنان ده اه هاقولك

منة : عايزة ايه قولي

اسيل بسخرية

اسيل : حنان يا بنت كوثر

منه بنبره مغتظه

منة : اه ما تعمليش الحركة دي الا اما تكوني عايزة حاجه وهي تبتعد و اه و باقولك اهو مش هاخرج بره على فكره ده اخوووي زيك يا ختي خرجي اصحابك لكن انا لا

هزات اسيل راسها بغضب

اسيل : منه يا روحي يا قلبي

و ارتسم على وجهه منة الخوف

منة : اي اسيل انا خايفة منك في بلوووووووة تاني عملتي حاجه ثاني انا كنت معك ومراقبك طول الوقت ما عملتش حاجه يا بنتي

ما تقلقنيش عليك نظرات عينك هو انا فيه في حاجه
وشي اصفر هاموت ولا ايه

ابتسمت اسيل وهي تقف امامها

اسيل : وحيات امك يا عيني يا منه انا عارفت امك دلوقت بتقول ليه كل ما اشوفك وشك ووشي يا رب عوض علية عوض الصابرين لي ولله عرفت

منة ضاحكة بسخرية

منة : مامي كوثر انت بتتكلمي عن مامي

ابتسمت اسيل

اسيل : اه باتكلم عن مامي كوثر الله يكون في عونها منك شيلة كتير الولية متحملة عفاف وانتي فوق البيعة وانا و البلوي بتاعتنا

لتبتعد منه

منة : لي اسيل كدا يعني

اسيل: اه عشان مجنونة لازم لسانك يطلع بره ومسحوب منك لازم تقولي رايحين بكره لدومي شبطوه فينا زي العيال الصغيرة وفضحونة في المستشفى

منة وهي تتراجع

منة : والله عندك حق بس ش هم لوحدهم للي عاملين مشاكل وقلق انت لسه مولعة الدنيا من شويه انتي والمز للي تحت

لترمقها اسيل بغضب. انفعال

منة: خلاص مش هاتكلم وهي ترفع يدها اوعدك اني مش مش هتكلم وهخلي لساني جوه بقي خالص

اسيل : والله ياريت تدخلي زعبوله ده جوه عشان مفرج علينا الدنيا وعمله قلقذ

منه: اعمل ايه يعني هم اخواتنا ما اعرفش اخبي عليهم حاجه

اسيل : عارفه والله بس موضوع ادم ده عندهم عباره عن مشاكسه وخناق حياه او موت كل واحده عايزة تخطفه
من التانية

ادم في غيبوبة ولله اعلم هايفوقه امت منها كل واحدة منهم بتعلق نفسها بأمل وهو اصلا مفيش واحدة منهم في دماغ اللي كان بيحبها ويعشقها

سابته وخانته ودمرت حياته من بعد الحادثه اختفت ومحدش يعرف عنها حاجه وحتى هي وهي معه كانت غامضه جدا حب حياته وعمر اعشقها بجنون

وكان مستعدا يضحى عشانها بحياته بس اختفت
وما حدش يعرف عنها حاجه وادم زي ما انت شايفه كده في غيبوبه من سنتين ولا مرة جات شافت من يوم الحادث

منه وقد لمعت الدموع في عينيها هي بنفعال وغضب وهي تقترب تربت على كتفه

منة : هي الخسرانة مش هو زي ما في اشباه رجال في بنات وستات مايملكوش ذره حبا وانسانيه

ربته منه على كتف اسيل وهي تمسح يدها الاخرى الدموع

منة : باقولك هو اليوم باين عليه من اوله نكدا وغم اصلا يلا حطي الورد في الزهرية وانا هاخرج واسيبك براحتك
مع ادم عشان البنات مايزعلوش

اومات اسيل براسها موافقة وبخيط هادئه تخرج منه وتترك اسيل لتقترب سيل وهي تنحني تقبل راسه اخيها
و بنبره حزينة

اسيل : حبيبي وحشتني اوووي

وهي تبتعد تجذب كرسى وتقترب تجلس بقربه وتمسك يده تقبلها ولمعه الدموع في عيناها تحني راسها تحاول التماس بعض الحياة

وهي تمسك بيده وتضع راسها على يدها و بنبره حزينه

منة : ادم وحشتني اووووي يا قلبي البيت وحش اووي من غيرك مفيش في حياه صوتك وضحكك وهزرك ولعبك معي ومع فارس وعاليه

دفعك عني لما بابا يزعقلي وحضنك الدفي وانا بعيط وانت تضمني تطبطب علبه وحشني الشعور ده اوووي

لتدمع عيناها وتسيل الدموع من عينها بحرقة تواجع قلبها وهي ترفع راسها

اسيل : حبيب اختك انت امت ترجع لينا ماما كانت عايزه تقول لك انك وحشتها اوووي

و انك انت قوتها وسندها بس هي مش هتقدر تشوفك في الوضع ده عشان كده قررت تبعد عنك

وتنهدت والدموع تملا عينيها تنهمر على وجناتيها

عشان فارس وعاليه لو شفتك في الحالة هاتنهار وتدمر كل حياتها وهيضيع اخواتك عشان كدا بعدت عنك مش عشانها
ماما بتحبك اوووي يا آدم هي بعتلك معي بوسه وحضنه كبير اوووي

لتقم من مكانها وهي تنحني تقبل راسه وهي تبتسم رغم الدموع المنهمره

ادم البوسه دي من ماما

وهي تقترب تنحني تضع راسها على صدره تضم اليها رفعت راسها وهى تحاول كبت تلك الدموع المنهمره المنسلة على وجناتيها تحاول الابتسامة وهي تتراجع تجلس مره اخرى تعرف

اسيل : انا رايحه بكره اسكندريه

وقبل ان تكمل الجملة يندفع الثلاثه الاشقياء من باب الغرفه ساقطين فوق بعضهم العض وكانوا وراء الباب يستمعوا الى اسيل لتصرخ منه

منة : اه يا رجلي قومي قومي يا جاموسة انت وهي
رجلي اتفرمت

دنيا : اصبري علي اتلوحت اه يا ظهري

شروق: وسعوا كدا انتم الاثنين

وهي تقف تستند على ركبتيها وتقف وهي تقترب من سرير ادم وهي تحدق اليه بحب

شروق: قلبي روحي قمر يا ناس

مالت اسيل راسها وهي تزفر في غضب وبنبرة مغتظة تصر على اسنانها يحتقن في وجهها الدماء بغضب

اسيل : منة منة منة

منة: يا خربيت منة ايه بقه عاملت انا ايه دلوقتي قوليلي

وهي وهي تقف تعرج على قدمها لا تستطيع الوقوف

منة : اه يا رجلي فرمتم رجلي يا اولاد الذين

وهي تقترب تجلس على اقرب كرسي

منة: ايه يا بنتي مالك

اسيل: ثاني يا منه وراء الباب الثاني يا منة مش هاتبطلي العادة المنيلة ديه

منة بخنقه وهي ترفع يده

منة : يا ظلمني دايما يا بنت عفاف كدا انا تظني فيه الظن ده انا كدا برضوه

اسيل : اه يا منة اظن فيك انت هتجننيني ايه اللي وقفك وراء الباب فكره مين كانت فيكم عشان ما قتلش غيرها بالغلط

لترفع منة حاجبها وتشير بيدها

منة : البت شروق

وقفه اسيل بغضب تزفر بحنق شروق

اسيل : طيب عشان انا تعبت دلوقتي منكم ومخنوق واليوم انضرب بسبب الرخم ده وانتم كملتوا يلا بين
راح معاد الزياره و قرب ينتهي ممكن حضراتكم تستعدو عشان نمشي

دنيا: احنا لحقنا اليوم راح في الخناقه وضاع الوقت مع اسموه ايه ده المز

اسيل بحنق وهي تأخذه حقيبته يدها

اسيل : ما تفكرنيش باسمه

شروق ٪ طيب اصبري بس خمس دقائق كده املي عيني من دومي

منه: والله عندك حق بس متعوضه المره الجايه

لتقترب منه وهي تنحني تبتسم تقبل راسه ادم وبنبرة باسمة

منة : دومي حبيبي وحشتني اووي ارجع بقى

لتقترب شروق ودنيا لتقف منة بوجهها تهزا راسها وترفع حاجبها تغظهم وتوقفها بسبابته

منة : لا يا حبيبتي انت ولا هي ليكم بوس مفيش ليكم

شروق امممممممممم شروق بانفعال وقد ارتسمت على ملامحها الحنق والغضب الشديد

شروق : ليه يا اختي اشمعني انت تبوسيه واحنا لا

لترمقة منه بعيون بسمه تحاول اغاظتها

منة : يا جزمه ده اخويا في الرضاعه يعني ما يجوزش لي اخويا اخوووي سمعتوا يا بنتي انتي وهي يعني اعمل للي انا عايزة ودلوقتي يعني تحترمني عشان هابقى عمة واحدة فيكم

ابتسمت اسيل وهي تدفع بهم الى الخارج

دنيا : طيب استنى نقول له باي اصبري يا اسيل

اسيل : يلا يا بنتي انت وهي بلاش لكعة المره الجايه نقعد مع براحتنا

التنحني اسيل تقبل راسه

اسيل : حبيبي مش هتاخر عليك المرة الجاية هاكون معك من اول الزيارة
ابتسامة وهي تطبع قبلة رقيقة على جبهتة وتغادر في هدوء لتلوح الفتيات وهي تدفع هم باي يا دومي

يتبع الفصل السابع اضغط هنا 
reaction:

تعليقات