القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عرين الحرب الفصل العاشر والاخير - شامة وتالا عباس

 رواية في عرين الحرب الفصل العاشر والاخير - شامة وتالا عباس

رواية في عرين الحرب الفصل العاشر والاخير

مشيو ومشي ينار معن وايدو بايد نارين ماقبلو يتركو بعضن لحظة...
كل الطريق كان مرتفعات وجبال الشباب تطلع وتساعد البنات ليطلعو وحتى المهربين يساعدوهن ليقدرو يطلعو لان الطريق كتير وعر وصعب

ابو الخناجر: وقفو استريحو هون شوي لنكمل مشي بعد شوي ..

بلش المهرب يصورن ويقول انو وصلنا كان عدد كتير كبير ..

تامر : يعني هلا خلص وصلنا
ابو ضرغام : فيك تقول هيك شي مابقي شي قليل جدا جدا بس تقريبا خلصنا ..

ابو الخناجر : يلا ياجماعة لنكمل

اجا قدامن منحدر ع شمالو ويمينو اشجار سرو كبار والظاهر انو هالطريق عاملينو المهربين برجليهن لانو مو مبين طريق ابدا منحدر كتير صعب وعالي نزلو منو وبالزور ماسكين حالن مايوقعو

ابو الخناجر : يلا شباب شدو همتكن اسرع شوي

سارية : اسرع من هيك مافي غير تدعكلنا ونخلينا ننزل كر بهاد المنحدر حاسس ركبي فرطو

سعد : اي والله اتكسرت الا شوي

ابو الخناجر : بتتعبو شوي هلأ وبترتاحو بعدين
خلص المنحدر اللي كان صعب وطويل وقعدو الشباب كلن بالارض

سالي : انا مابقا قادرة كمل لسا في جبال قدامنا ولا خلص
ابو الخناجر : بقي جبل واحد وطريق رئيسي وهو الأخطر وبعدا اعتبرو حالكن صرتو بتركيا يلا مامعنا وقت نستريح امشو
طلعو هالجبل وارواحن واجسادن عم تتطلب الرحمة والراحة...
طريق شاق ومتعب وطويل لو كان مكتوب عليهن عقاب كان اسهل من هالطريق

ابو الخناجر : هون ياشباب قدامنا هداك الطريق الرئيسي بعدو ح نكون صرنا بتركيا والمهرب التركي عم يستنانا هنيك بس في شغلة لازم نركض بسرعة على هاد الطريق والا ح ننكمش وكل عذابكن هاد ح يكون عالفاضي

الشباب ركضت وقطعت الطريق بس اكتر النسوان ماقدرت تركض وتقطعو من تعبا وخصوصا اللي معن ولاد وبالفعل كان في سيارة عم تنتظرن بس فجأة سمعو صوت رصاص وكلاب عم تركض اجت الجندرما التركية وبلشت العالم تركض لتهرب منن لما شافو المهرب التركي تركو كل العالم ولحقوه الو ..
ابو الخناجر وابو ضرغام جمعو العالم اللي اجت معهن وخلوهن يمشو بعكس الطريق اللي راحو منو وكأنو هالحركة خدعة من المهرب التركي عشان يلحقو. والناس تنفد شاف شادر (كيس نايلون كبير) اللي بيستخدمو الناس للزيتون رفعو وقلن دخلو دخل اكبر عدد من الناس تحتو في ناس ركضت بالاتجاه التاني ياقدرت تهرب يا انمسكت محدا بيعرف ..

استخدم ابو ضرغام كل الشوادر الموجودة ليخبي الاشخاص تحتا قدر يخبي تقريبا اربعين شخص والباقي مابيعرف عنن شي بقيو مكبوسين متل المخلل تحت الشوادر قريب الساعة ونص او الساعتين ..
أمنو انو الجندرما راحت من المنطقة واتصلو ع سيارات تانية تنقلن اجو السيارات اطلعو المهربين شوي شوي مالقو حدا رفعو الشوادر وقالو بسرعة اركضو لعند السيارات بدون ماتطلعو لورا لازم نطلع قبل مايجو الناس يقطفو الزيتون

ركضو كلن عالسيارات وكان في عيلة متخبية تحت الشجر اخدوها معهن

اطلعت نارين عالساعة كانت ٩:٣٥
نارين : واخيرا صرنا بتركيا أكيد مابقا في خطر يعني هلأ نجحنا .

ابو الخناجر : اي مبروك نجحتو

ابو ضرغام : لسا بدن يطلعو عالمانيا والطلعة هلا مباشرة مأمنة

سالي : يعني لسا رح نتعب عمر ابنا انا خايفة كتير اخسرو مابدي اخسرو وصارت تبكي

ابو ضرغام : للاسف مافينا نستنا عم يقولو جاية اسبوع عواصف والبحر مستحيل ينطلع فيه بهيك اوقات واليوم كتير مناسب والوضع منيح والبلمات مأمنة اذا مابدكن ع راحتكن

الكل : لا بدنا خلينا نتعب هلأ بس رح نرتاح ان شاء الله بالاخر

ابو الخناجر : معلم خدنا عالشط فورا... هنيك بترتاحو شوي وبتاكلو ومنتيسر
..
وصلهن عالشط الا تغريد اللي كان خطيبا بتركيا وعم يستناها وصلها لعندو وأول ماشافتو كان حامل بايدو باقة ورد وعم يستناها ركضت فورا وحضنتو اتعلقت برقبتو وهو حملها وصار يدور فيها فرحتن ببعض ماكانت بتنوصف كل الموجودين دمعت عيونن من شوفتن نزلها وباسها من جبينها وعطاها باقة الورد قربتها من انفها وشمتا مسكو بايدين بعض ومشيو ليكملو مشوار حياتهن سوا ايد بايد

منرجع لعند الشباب جابولهن اكل وتمددو عالرمل ع شاطئ البحر من التعب كانت الشمس دافية غسلت شوي من برد الليل اللي عانو منو كان كل واحد فيهن صافن بالسما وعم يتذكر اللي مر فيه عند العصر اجو كتير ناس وبلشو المهربين ينفخو البلمات تجهيزا للانطلاق

ابو الخناجر : يلا ياجماعة قربو لهون بلشو البسو هي الستر الواقية ولبسو الولاد منها كمان

لبسو الكل الستر وصارو يطلعوهن عالبلم
ينار : ابو ضرغام مو شايف انو البلم صار عليه كتير عالم هيك رح نغرق
ابو ضرغام : مضطرين نطالع كل العالم مافي مكان يروحو عليه والبلم الاخير طلع مبخوش لهيك رح نوزعن ع كل البلمات الباقية ماعنا حل تاني يلا شخص تاني كمان تعا انت لحالك طلاع هون اي يلا جهزو حالكن وتوكلو عالله بامان الله توصلو بالسلامة متل ماوصيتكن بتسلمو حالكن للبوليس وهو بيتولى اموركن

مشي البلم ب هالبحر المجهول بلشو شوي شوي يبعدو عن اليابسة حتى ماعد بينت ابدا صار البحر محيط فيهن من كل الجهات وبلش الشمس تسحب خيوطا من السما والبحر تعلى موجاتو أكتر فجأة انقلب الجو كلو اتحولت السما لغيوم سودا بتوحي بقدوم عاصفة قوية

عمر : سبحان الله كيف هيك تحول الجو فجأة
سالي : صار كتير بخوف انا كتير بردانة عمر
عمر : قربي مني لدفيكي
قربت منو اكتر ولفها لحضنو مشان تدفى
الولاد كتير ضاجت وبردت وصارت تبكي الاهالي ضامين ولادهن ليعطوهن الدفئ بس رغم هيك هالشي ماكفا كان البرد شي قاتل
رواء : ياربي تميم حرارتو كتير مرتفعة ياطاهر انا خايفة عليه كتير ووجهه متحسس كتير وكله حبوب ..

طاهر : يالله عنجد جسمو متل النار ماحدا معو دوا ياجماعة
الكل كان جوابو لأ ماحدا حسب هيك حساب اصلا .

رواء : قلبي عم يوجعني ياطاهر ابني عم يروح مني رح يروح الولد

طاهر : مشان الله استعجل اديش بدنا لسا لنوصل

الرجال السايق البلم : مابعرف شكلي ضيعت الطريق

طاهر : لك شلون يعني ضيعت الطريق مو انت عطول بتجي منو هلا عجبك تضيعو

الرجال : يااخي انا متلي متلك هي اول مرة بطلع بس بعرف سوق البلم ولانه مامعي مصاري كمل للمهربين خلوني سوق واطلع ببلاش

طاهر : حسبي الله ونعم الوكيل فيكم حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ..
بلش تميم يزرق حاولو يعملولو كمادات بس مااستفادو منها اي شي وماكانت تعطي نتيجة سكت الطفل ومابقا يبكي ..

الكل استغرب وخاف ل بلشت تصرخ رواء : تميم ابني فيق مشان الله فيق لك قوم ابكي ابكي ولاتسكت ابدا ولا مارح عصب او اتدايق فيق ابكي لاتنام لسا بكير ياماما لاتنام تمممييييييم صرختا دوت بالبحر كلو بكت كل الموجودين مأصعب فقدان الضنا متل فقدان الروح لا فقدان الروح أصعب من فقدان الضنا

بلشت الغيوم تتجمع بالسما أكتر والجو شوي شوي يصير عاصفة أكتر والموج يعلى وكأن الدنيا كلها زعلت ع غياب تميم

الرجال السائق : ياجماعة الجو صار الابحار فيه صعب كتير رجاء اللي معو اي غرض يرمي بالبحر
واحد من الموجودين : كيف بدك مننا نرمي غراضنا
الرجال : مين اهم ارواحكن ولا غراضكن اي شي بترمو ممكن يخفف شوي عن البلم واذا بترمو الطفل اللي
قرب طاهر منو ومسكو من ياقة قميصو
طاهر : انت شو عم تخبص بدك ترمي ابني

الرجال : ماتواخذني يااخي والله ماقصدي بس الحي ابقى من الميت هلأ وهو مات الله يرحمو
طاهر اقتنع شوي
رواء : مستحيل مستحيل ارمي ابني انتو جنيتو يعني
بلشو الرجال والنسوان الموجودين يتمتمو

_يعني نغرق كلنا مشان ماترمي ابنا اذا خلص مات الله يرحمو

_مااختلفنا الضنا غالي بس هو توفى واولادنا احق انها تعيش

_ اذا غرق بكون بسببن ولد وتوفى زعلنا كلنا عليه بس هاد قدرو

طاهر : رواء حبيبتي ابنا توفى خلينا
رواء : طاهر انت من كل عقلك عم تحكي لك هاد ابنك كيف ممكن تتخلى عنو هيك
طاهر : بس ياحبيبتي هو توفى خلص انا مو قادر اعملها بس شفتي الناس وخلينا ننقذ ابنا التاني عالاقل

رواء : لا مستحيل يعني مستحيل

يأس طاهر من المحاولة معها وراح وقف شوي مع الشباب
نيمت رواء تيم و تميم بحضنا من خوفها انهن ياخدو منها ويرمو بالبحر
بعد مدة الاكترية نامو ورواء ماقدرت تقاوم النعس اكتر ونامت

رجعو حكو الشباب مع طاهر عشان يرمي ابنو بالبحر وكأنه هالملاك الصغير صار عدوهن وهو اللي متقل البلم عليهن كلن اتفقو ينفذو الحكم الاجرامي مع بعض
طلع طاهر بالولد اللي نايم بحضن أمو طالب منها الدفئ والآمان حملو شوي شوي حتى ماتحس عليه أمو اطلع فيه ونزلت دمعة حرقت خدو
طاهر : سامحني يابابا مضطر أعمل هيك أكيد رح نلتقى بالجنة
باسو بوسة طويلة على جبينو البارد ورماه بالبحر
طاهر : ياربي سامحني
حاول ينام كتير ماقدر وصورة ابنو مافارقت مخيلتو حتى غفي من كتر تعبو
صحي الصبح على صوت مرتو
رواء : ابني لك وين ابني وين رحتو باابنيييي ابنييييييي تميم
اطلع على ابنو التاني لقاه لونو ازرق بلع ريقو بصعوبة من هول اللي خطرلو
طاهر : بس ليكي تميم نايم
رواء : هاد مو تميم هاد تيم
طاهر : بعصبية حادة انتي شو عم تحكي انتي مابتميزي بيناتن هاد تيم تميم مات
رواء : انتي رمييتو بحروف متقطعة ...ر..م..ي..تو بال..بح.ر ص..ح
طاهر : لا يااااااربي انا قتلت ابني بايدي
رواء : صارت تضربو ع صدرو لك قتلت ابني حرمتني ابنييييي بدي ولاااااادي
وهي عم تحكي غابت عن الوعي ..

وطاهر قعد بالأرض وعم يطلع بايدين ومافي ع لسانو غير كلمة انا قتلت ابني بايدي ..

بحالة هالانهيار بلشو الناس يلمحو باخرة من بعيد حلاوة الروح خلتن ينسو طاهر ورواء واللي صار كلو وبلشو يصرخو حتى يسمعوهن ..
سمعهن خفر السواحل وقرب من عندن طالعوهن بالباخرة وكتير تعذبو لقدرو يطالعو طاهر اللي حاول يرمي حالو بالبحر اكتر من مرة اما رواء فكانت بحالة اغماء وماقدرو يصحوها

••••¶¶¶¶¶•¶•¶¶¶¶♪•♪¶¶¶¶¶¶¶

وصلو اخيرا على البلد اللي عانو من الويلات حتى يقدرو يوصلولا حطو كل عيلة بكامب وسجلو اسمائن عندن وعطوهن شوية حرامات والبسة حتى يمشو حالن فيهن مبدأياً

طاهر
الصدمة بوفاة ولادو التنين وخصوصا انو قتل ابنو بايدو خلتو يفقد عقلو وحطو بمصح يتعالج ورفقاتو دائما بروحو ي
بزوروه بس ماعم يتحسن ابدا

¶¶___________________¶¶

رواء

دخلت بغييوبة ست شهور وكانت رافضة الحياة كليا وحتى بعد ماصحيت كانت فاقدة النطق ومابتقدر تحكي وكل ماشافت طفل بتبكي كتير وبصيبا انهيار عصبي بيستدعي دخولها المشفى وجمعية تكفلت فيها وبعلاجها ع أمل شي يوم تتعافى

¶¶___________________¶¶

تامر وسارية وسعد قدرو يطلعو من الكامب ويلاقو شغل بعد شهرين بس من قعدتن فيه بقيو سوا متل ماتعاهدو يكونو دوما
سعد خطب سلوى من اهلها وهنن وافقو واتفقو بس تطلعلو الاقامة فورا يعمللها لم شمل لتطلع لعندو ويكفو حياتن سوا

¶¶_______________¶¶

سالي وعمر صار عندن توأم صبي وبنت طلعو من الكامب اكيد واستقرو صحيح مانسيو اللي صار معهن بس الحياة ماشية سواء رضينا او لا ولساتن على تواصل مع اللي تعرفو عليهن كلن وسالي لقت اهلها بالمانيا وصالحتن ورجعو متل الأول ..
¶¶__________________¶¶

حسن وعيلتو بعدو بالكامب ماقدر لهلأ يلاقي شغل يكفي هو وعيلتو المنحوس منحوس لو حطولو مية فانوس مو قادر يمشي امورو بأي مكان بس عايشين والله ساترها معن ب هالكم قرش اللي عم يطالعن

¶¶_______________¶¶

ينار ونارين اتزوجو وتنيناتن عم يأسسو حياتهن مع بعض التنين عم يشتغلو ليقدرو يعيشو وينسو اللي صار الشي اللي بيناتن مو بس حب مشترك حتى وجعن مشترك تنيناتن بقيو لحالن ب هالحياة

"نارين"

هالحرب متل ماأخدت مننا عطتنا اكيد اللي اخدتو مو بسهولة بينتسى بس اللي راح راح وهاد نصيبنا بس كمان لو ماهالحرب ماكنت تعرفت على ينار اللي هو كل حياتي مافيني اتخيل عيش حياتي بدونو مابقول أني نسيت أهلي ومابقول انو الحرب شي منيح بس ينار هو اللي خلا حياتن تكون منيحة وهو اللي خلا عيوني ماتشوف غير الشي المنيح

"ينار "

كل ليلة بطلع عالقمر وبشوف اهلي امي ابي واخي يمان اخي الغالي كل ليلة بسمعو بقلي كون مبسوط بحياتك لارتاح انا هاد قدرو انو يرتاح من هالدنيا ويروح لعند الرحمن الرحيم فينا وفيه لو ما هو ماكنت تعرفت ع نارين الانسانة العظيمة الجبارة مافي بقوتها بكل الكون هي اللي بتمدني بالقوة والطاقة لكمل هالحياة سوا عم نتخطا اللي صار معنا وعم نحاول ننسى شي اسمو حروب أكيد مامننسى بلدنا بس ماكان بايدنا اللي صار نحنا كنا مسيرين مو مخيرين .....

النهاية كان فيها الفرح وفيها الحزن ناس كتير خسرناها بسبب الحرب ناس كتير اتضررت مابقي حدا ماعاش شي مؤلم مابقيت عيلة مافقدت غالي ....شباب مالحقت تفرح بأهاليها وتفرح بشبابها وأهالي ماقدرت تفرح بولادها وسندها ..أطفال ماقدرو يعيشو طفولتن ..أحلى أيام عمرنا ماكانت احلى أيام الحرب أخدت ملامحنا وروحنا معها وراحت سرقت الفرح والأمل كانت سارقة .. حرب سارقة ..؟
...
النهاية ..

من الكاتبات : هي القصة مزيج من الواقع والخيال .. احتوت على قصص واقعية وقصص خيالية .. انجمعت مع بعض لنبينلكن صعوبة الامر ..
ناس كتير فقدت ارواحها .. وكملت .. مشيت .. لانه عم تدور عالأمن والامان يلي انفقد ..
وناس لسا عم تحاول ..!
يا ترى شي يوم رح يرجعوا ابطالنا لبلادهن .. ولا انكتب عليهن يعيشو عمرهن كله بعيد ..
بعيد كتيير عن وطنهن .. ويموتو فيه ؟
الله اعلم .. 

تمت روايه مكتمله عبر مدونه كوكب الروايات

 



reaction:

تعليقات