القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عرين الحرب الفصل التاسع 9 - شامة وتالا عباس

 رواية في عرين الحرب الفصل التاسع - شامة وتالا عباس 

رواية في عرين الحرب الفصل التاسع 

سالي: واذا عصبت شو بتعمل؟

عمر : اممممم قرب منها وبلش يكركها وهي عم تضحك وتبعده عنها ..

سالي : لك خلص خلص استسلمت ..

عمر: يعني شو ؟

سالي : يلي بيجي مم الله يا محلاه ..

عمر : اي يلا لكن طالع فرح الشباب بكونو قاعدين على نار ..

ساالي: مااشي .

طلع عمر وخبر الكل انه مرته حامل والكل فرحان لعمر وعم يزلغط..

نارين : بس عمر .. ! هلأ سالي كيف بدها تطلع؟

عمر: شو كيف بدها تطلع ..

ام مرعي : تقصد انها حامل والركض خطر عليها ..

عمر : اي والله كيف نسيت هالشغلة .. فات عمر لعند سالي هو وام مرعي ونارين رواء وتغريد ..

عمر : سالي رح نرجع ..

سالي : شووو .. كيف يعني رح نرجع ..

عمر : انت حامل .. ما بواتيك الركض والبرد ..

سالي حطت ايدها عبطنها : بالعكس .. انا مو مستعدة ارجع .. هلأ صرح حاسمة امري اكتر انه روح .. رح اتحمل كرمال ابننا عمري .. ابننا مارح يكون اله حياة هون ...
بعدبن لوين بدنا نرجع آه ؟ هو بقي مكان نقعد فيه ؟ ما بيتنا وبعناه وغراضنا وكل شي .. !
عمر نحنا ما بقي النا مكان هون ..

نارين : يا عمري كيف رح تتحكلي تركضي وانت حامل ؟

اندق الباب ودخلت وحدة وعرفت عن حالها .. : انا الدكتورة وسام .. اذا بتسمحولي لبرا مشان افحص سالي ..

طلعو لبرا وبقي عمر وام مرعي جوا ..

وسام : حامل شهر ونص .. حملك صعب لانه اول مرة ولانه تأخر ..
لازم تنتبهي على حالك منيح ..

عمر : طيب دكتورة بتعرفي هلأ نحنا طالعين ع طريق تهريب.. فينا نكمل ولا منرجع ؟

وسام : فيكن تكملو .. بس لازم تنتبهولا كتير كتير وتديروا بالكن ع اكلها اهم شي ..

عمر : طيب .. شكرا كتير دكتورة ..
طلعت الدكتورة وسام ورجعوا فاتو الصبايا ..

سالي : قال بقدر روح .. بعدين انا ما بقدر اترك نارين لحالا ..

نارين : الله يخليلي ياك..

^%^%^%^%^%^%^%^

صار المسا ورجعو لمو أغراضهن ليطلعو ..

فات ابو ضرغام وحكا : هي جبتلكن منوم .. يا جماعة يلي عندن ولاد ياخدوه ويشربوهن منه ..
شفتو شو صار فينا المرة الماضية ..

اخدو الدوا وشربو ولادهم منه ..
حمل طاهر تيم ورواء تميم ..
والشباب ساعدو حسن بولاده وعمر كان ساند سالي ..

ابو ضرغام : اليوم رح نغير الطريق .. نص رح يروح معي ونص مع ابو الخناجر ..

رح نلتقي بعد ربع ساعة ع طريق الساعة .. عنا جبل رح نمشي عليه .. الجبل حافة .. تحت في نهر .. اذا حدا وقع يعني راح فيها .. وما منقدر نشغل أي ضو مشان ما ننكشف ...
جاهزين !

الكل : جاهزين .. افترقو وراحو ابطالنا كلهن مع ابو ضرغام والمجموعة التانية راحو مع ابو الخناجر ..

شوي يمشو على الهسي وشوي يركضو وشوي يرتاحو ..
لوقت وصلو على طريق الساعة ..
استنو اقل من خمس دقايق لوصلو جماعة ابو الخناجر ..

ابو ضرغام : هلأ رح تجو ورايي من هون واحد واحد وبهدوء .. تمسكو ببعض منيح وامشو على الحرف مشان ما توقعو ..

مشي ابو ضرغام على حرف الجبل والكل مشي وراه وآخر واحد مشي وراهن هو ابو الخناجر ..

قطعو الجبل وركضو مسافة طويلة وبعدين وقفو ليرتاحوا شوي ورا الشجر !

فجأة بلشو يسمعوا صوت صريخ وعياط وصوت اطلاق نار ..

طلع يمان من ورا الشجرة العريضة وفاتت الرصاصة الطايشة قريب قلبه ..

ينار ركض لعنده وسنده : يمان يماان انت منيح قلي اخي انت منيحح

يمان : منيح .. منيح انا ...

التفتو الكل ورجعو يتطلعوا لما شافو الجندرما ماسكة مجموعة من المهربين يلي راجعين من تركيا ع سوريا وعم يعذبوهن ..

قربت الجندرما لعندن وطلعوهن كلهن على ساحة .. بعد ما كان المهرب منبه عليهن ما يجيبو سيرته ..

وقفو كلهن بهالساحة وقلوبهن عم ترجف وعيونهن عم تبكي ..

الجندي : Siz ne yapıyorsunuz burada ؟

اتطلعو كلهن ببعض وماحدا فهم شي ..

اشر الجندي لواحد من المهربين مشان يترجملهن ...

المهرب : عم يسألكن شو عم تعملو هون ..

ماحد جاوب ..

الجندي صرخ : Ne yapıyoorsunuz burda dediim ..

المهرب : جاوبوه شو عم تعملو .. رجع سألكن ..

تامر : بدنا ندخل على تركيا ..

ساله الجندي براسه ل المهرب ..

المهرب : Türkiye'ye girmek istiyorlar ..

الجندي : Hmmm

قرب من تامر وحكا ..
Niye? Sizin bir ülkeniz yok mu ?

المهرب : عم يسالكن ليش انتو ماعندكن دولة ..

سارية : قله ماعاد عنا ..

المهرب : artık yok ..

الجندي : Bize ne ؟
ha bize ne ? niye bizim ülkemize geliyirsunuz ...

المهرب : عم يقلكن هنن شو دخلهن ليش عم تجو ع دولتن ..

سكت الكل وما حدا جاوب ..

راح الجندي قطع جزع من الشجرة .. وحط المهربين يلي كمشوهن... وبلش فيهن ضرب بكل مكان بجسمن .. وهنن عم يصرخو .. الولاد بلشو يصحو ويضوجو والبنات بلشو يبكو وماحدا قادر يعمل شي ..

الجندي : Eğer bir daha burdan girmeye kalkarsanız .. çok fena olacak ..bunlar gibi olacaksınız..

نكش واحد من المهربين يلي الدم كان معبي وجهه ..وقله يترجم ..

المهرب :عم يقول اذا مرة تانية حاولتو تجو من هون رح يصير فيكن متلنا ..

وقفن الجندي وضربن مرة تانية فش كل غله فيهن ..

الجندي : şimdi burdan yürüyeceksiniz , geldiğiniz yerden gideceksiniz ..

المهرب : هلأ رح تروحو من هون نفس المكان يلي اجيتو منه ..

بلشو يضبو حالن ويتراجعو بالعكس ...

بقيو العساكر وراهن وهنن ماشيين على بركة الدم يلي طلعت من المهربين بعد ما خربطو وجوههن ..

رجعو ع نفس الطريق ووصلو على حفة الجبل ..

الجندي : yürü ..yürü..

مشيو بسرعة وهنن عم يكتمو شهقاتن ودموعهن .. وهنن خايفين يوقعوا على النهر .. متمسكين ببعض وعم يحاولو يساندو بعض ...

ب نقطة ما .. رجعو الجنود الاتراك وكملو لحالهن لوصلو عالمسبح .. فاتو وكلهن فرطو من البكي وهنن عم يهدو بعض .. ..

نارين سندت سالي ونيمتها وراحت جابتلا عصير مشان تشرب ...

بعد شوي اجا ابو ضرغام وحكا ..
هي جبت الدكتور ليمان وينه ؟

اتطلع الكل ببعض وبلشو يدورو بعيونن على يمان ..

نارين : ينار .. ويمان ؟
يا جماعة هدو شوي .. حتى شاف ينار ويمان !!

الكل : لاا ..

نارين : كيف لاا .. يمان مصاب ووينار مختفيين .. وين بدن يكونو راحوو ..

تامر : قومو شباب ندور عليهنن ..

طلعو الشباب مع ابو ضرغام ودوروا عليهن بكل مكان بس مافي اي اثر ..

■□■□■□■□■

"نارين"
هي تالت مرة رح نطلع شو مستنينا فيها مامنعرف ...منا اللي مل ورجع ومننا اللي اتدمرت نفسيتو من اللي صار اصلا كلياتنا صرنا مو نحنا هالكم يوم عن عمر بحالو وينار
اه من ينار مفقود هو واخوه ومالقينا لهلأ..

معقول يكونو مسكوهن الجندرما واخدوهن !!!؟ مليون سؤال عم يدور بتفكيرنا كلنا وخصوصا أنا ماكنت بعرف اني حبيتو لينار غير لما فقدتو
..
صارت الساعة ١٢ طلعنا ومشينا..

فجأة شفنا ضو من بعيد ابو الخناجر قال هي الجندرما بسرعة تعو من هون بلشنا نمشي بسرعة كبيرة والولاد نايمين بين ايدينا

نزلنا من عالجبل لتحت النزلة كانت كتير صعبة وخصوصا بالعتم بتحس حالك ح توقع ع وجهك واخيرا حكالنا اقعدو هون خلونا نستنا
قعدنا تحت شجر الزيتون وارتكينا عليه واتلملمنا ع بعض الكل نام من التعب والبرد ماحسينا غير ع صوت اذان الصبح

ابو الخناجر : يلا ياجماعة قومو بدنا نكمل طريقنا

بلشنا نمشي بس بعزيمة صفر كانت ارواحنا شبه ميته وحتى اجسادنا عم تمشي بالاجبار

○•○•○•○•○•○

ب هالزمن مابقي شي اسمو احلام..
ولا دفتر امنيات تكتب عليه امنياتك وتحققها صار كلشي يمشيلك حياتك ع كيفو..
متل ماجينا ومقررين نطلع فكرنا انو طريق ممدود قدامنا ومنطلع فيه ماكنا منعرف انو كل هالشغلات ح تصير معنا..

بلشت خيوط الشمس تنرسم بالسما والطريق صار واضح وبينشاف شفنا من بعيد شخص قاعد قدام قبر ومنزل راسو وسمعنا صوت بنت عم تصرخ يناااااار كانت نارين رفع راسو ينار ووقف ركضت لعندو نارين وحضنتو

نارين : انت بخير .. انت عايش خوفتني عليك كتير ..
بعدت عنو شوي ومسكت وجهو بايديها بترجاك مابقا تبعد عني ا ا ا انا بحبك ينار اكتشفت اني بحبك ..
مافيني عيش بلاك انت اللي بقيتلي بهي الدنيا مابقا تتركني ورجعت حضنتو وقالت مابقا تتركني ..

بعدها عنو ينار شوي وقال مستحيل اتركك..
نحنا التنين مابقيلنا غير بعض يانارين ..
انا خسرت وصية ابي وامي خسرتا وماقدرت حافظ عليها..

الكل دمعو عيونو وصار يبكو ونارين رجعت حضنتو اجا عمر لعندن وحكا بتسمحيلنا نسلم ع ينار بقا ..

بعدت عنو شوي شوي وهي مو قادرة تتركو ..

قرب عمر من ينار وحضنو وعزاه باخوه..
بعدو الشباب قربو واحد واحد وعزوه كان شكلو بقطع القلب
ابو ضرغام : ربنا كان رحيم فينا وعما بصر الجندرما وصم ادانيهن عنا ولا كان بسبب صوت نارين انكمشنا اليوم وانت ينار احكيلنا كيف صرت هون وكيف بعدت عن الجماعة ..

ينار : بعد ما اتصاوب اخي وقع بالارض وانا قعدت جنبو اطمن شوفي بنفس الوقت اللي اجا فيه الجندرما واخدكن بس ماانتبه لوجودي لاني كنت جنب اخي بالارض وتنيناتنا لابسين اسود غص لما حكا :
يمان ماقدر يتحرك حاولت كتير ساعدو يقوم ماقدر ونزف دم كتير ضليت كتير ابكي فوق راسو لان جسمو ماتحمل وكان الرصاصة بصدرو ف م..م.م.ات مو قدران اوصفلكن اديش قلبي محروق عليه..
هاد الغالي وصية الغاليين انا كيف رح اقدر عيش بلاه مين الي غيرو هلأ ياربي ..

ابو ضرغام : هدي حالك ياابني وشد حيلك هاد قدر ربنا وقضائو بدك تعترض عليه ..

ينار : اللهم لا اعتراض بس يمان كان ابني قبل مايكون اخي بايدي هدول حفرتلو القبر..
ودفنتو بايدي اللي اتملو من دمو

ابو ضرغام : الله يرحمو طيب ليش دفنتو هون ليش مارجعت ..

ينار : كنت قاطع الامل اني اقدر ارجع واخي يضل كل هالوقت بدون دفن وانت بتعرف اكرام الميت دفنو اضطريت اقبرو هون

ابو الخناجر : مابدي قاطعكن بس نحنا مضطرين نمشي مابقا فينا نتأخر اكتر من هيك صار الصبح والجندرما هلأ بتبلش تنتشر لازم نمشي بسرعة .. 

يتبع الفصل العاشر والاخير اضغط هنا 




reaction:

تعليقات