القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حوريتي الجميلة الفصل التاسع 9

رواية حوريتي الجميلة البارت التاسع 9 بقلم سلمى سيد

رواية حوريتي الجميلة كاملة

رواية حوريتي الجميلة الفصل التاسع 9

طبعا وقفنا المره الي فاتت ان حور سافرت ايطاليا بمساعدة ادهم ليها واشتغلت في شركه كبيره وبقت اكبر المهندسين في الشركه وقابلت ياسين بعد 3 سنين بس مشيت قبل ما يكلمها وبعدين بدات تفتكر الاحداث التي حدثت السنين الماضيه 
ياسين: انا عارف هي سافرت ليه زي ما كنت متوقع
فاطمه: ليه تعملي كده يا حور ليه يا بنتي 
ياسين: انا ماشي 
ونزل سريعا وهو لا يري امامه من شده الغضب 
سلمي وهي تهدي فاطمه: خلاص اهدي يا طنط متزعليش نفسك 
فاطمه: كنتي عارفه يا سلمي صح عشان كده اخدتي لها هدوم وضحكتي عليا صح 
سلمي ببكاء: والله يا طنط غصب عني هي طلبت مني كده انا اسفه متزعليش مني 
فاطمه: طيب هي سافرت ليه 
ادهم: طيب اهدي يا طنط واقعدي واحنا هنحكيلك 
عند اسر في المستشفي بدا يفوق وكانت الممرضه لحسن الحظ كانت هناك وقالت 
انت سامعني يا فندم 
اسر: اممم مايه 
الممرضه: حاضر 
وجابتله الممرضه يشرب ونادت علي الدكتور ووبدا يكشف عليه 
الدكتور: انت زي الفل دلوقتي بس محتاج تتغذي شويه 
اسر: هو مين جابني هنا 
الدكتور: واحد بس جه اخوك ومراتك 
اسر باستغراب: مراتي 
الدكتور: اه 
اسر: طيب تعرف اساميهم 
الدكتور:مش فاكربس تقريبا اسم اخوك ادهم
اسر:طيب تمام انا عايز اخرج
الدكتور:مش هينفع انت تعبان ومش هينفع تخرج خالص الفتره دي
اسربحده:ميهمنيش انا عايز اخرج انت متعرفنيش انا اسر التهامي
صمت الدكتور بخوف وتوتر فمين لا يعرف اسر التهامي
الدكتور:حاضر هكتبلك علي اذن للخروج
اسر:ياريت بسرعه
وخرج الطبيب وريح اسر راسه للخلف وظن انه يحلم بوجود حور فهو اتاكد انه لا يحلم واتعدلبسرعه عندما تذكر بعض
 الكلمات وهي تقول سلام يا حب عمري
اسر لنفسه:معقول معقول تكون مشيت او سافرت 
قام بسرعه وخرج من المستشفي وسط منع الممرضين والدكاتره ووقف تاكسي و ذهب الي بيته او بالاصح بيت عمه 
وبعد قليل وصل الي هناك ونزل ونادي علي ياسين بصوت عالي فهو يريد ان يفهم اين ذهبت حور ولم يسكت فهو اليوم سيقول كل شئ بقلبه
اسر:ياسين
ياسين وهو ينزل من علي السلالم:اهلا بابن عمي الخاين 
اسر:انت قصدك ايه
ياسين:ليه يا اسر بتحب البنت الي كنت هتجوزها
اسر: انت عرفت منين
ياسين وهو يصرخ: انت فاكرني اهبل ولا عبيط من اول يوم جيت فيه خطوبتنا وانا ملاحظ نظراتكم لبعض بس كنت بكدب نفسي واقول اكيد في حاجه غلط اكيد مفيش حاجه مبينكم وبعد كده لاحظت برضو نظراتكم لبعض وفي اليوم الي كانوا معزومين سمعتكم كنت جاي اشوف حور هي فين بس سمعتكم وانتم بتتكلموا وسمعت انكم بتحبوا بعض ليه انصدمت ازاي يعني بتحبوا بعض وبعدين قررت اعمل ايه فكرت اني هتتقم منها وانتقم من كرامتي ولازم اكسر قلبك يا اسر روحت لامها وطلبت منها اننا نتجوز بس متقوللهاش يعني اعملها مفاجاه وكده وهي صدقت انا فرحت اخيرا انتقائي قرب وكل حاجه كانت ماشيه صح بس للاسف معرفش ايه الي حصل وحور سافرت بوظت كل حاجه كنت مخططلها وكل دا بسببك كنا هنتجوز وهنعيش بسعاده لكن انت جيت وخربت كل حاجه كل حاجه حصلت يا اسر بسببك انت وبس 
اسر: انا دلوقتي  الوحش  وانت لا انت سمعت كل حاجه  بس ليه مستعمش  وانا بقولها  مينفعش  نكون  لبعض  مسمعتش  دي ليه  هاا ولا انت بتسمع علي مزاجك بس انت عمرك  ما حبيت حور يا ياسين عمرك لانك لو بتحبها كنت هتسبها مع الشخص الي بتحبه الي بيحب حد بيجب يشوفه مبسوط حتي لو علي حساب سعادتك سيبك من دا لو بتحبها كنت عايز تنتقم منها ازاي وليها هتنقم انا عارف انا كنت هعمل ايه كنت هسافر وهسبكم تعيشوا حياتكم وقولت هي اكيد هتنساني وانت بحبك هتنسيها اي حاجه كنت هسافر وانا سايب قلبي هنا انت عارف اصلا انا ايه حصلي في الايام دي انا كنت مش هنا كنت عايش ومش عايش لحد ما ادهم كلمني وانا وقعت ومحستش غير وانا بفوق انهارده عرفت ايه الا حصلي للاسف مفيش حد اناني غيرك يا ياسين خسرت كل حاجه بغبائك طول عمرك متهور اهوو عيش لوحدك بقاا حور سابتك وسافرت وانت خسرت اخوك وصاحب عمرك انت من انهارده وللا تعرفني ولا اعرفك سلام يا..يا ابن عمي
وتركت وذهب ذهب وتارك ياسين مصدوم من كلامه هل هو كان اناني لهذه الدرجه 
بااااااااك
فاقت حور من ذكرياتها الاليمه وهربت منها دمعه حارقه وسمعتصوت خلفها
ممكن اقعد
حور:ياسين
ياسين وهو يجلس: ممكن اقعد مش هاخد من وقتك حاجه صدقيني عايزك تسمعيني وانا همشي بعدها علي طول ممكن
حور بتردد: اتفضل قول
ياسين: طبعا انتي مستغربه انا عايزك في ايه انا بعتذرلك عن كل حاجه حصلت في السنين الي فاتت بعد ما مشيتي تواجهت انا واسر واتخانقنا وبعد ما مشي عرفت انه سافر ولا لسه في مصر محدش يعرف ععنه حاجه من اليوم ده وندمت اوووي علي الي حصل انا كنت عارف بحبكم لبعض سمعتكم في اليوم الي انهارتي فيه بس قررت انتقم منك كنت غبي اوووي وقولت لازم اكسر قلبك بس عرفت اني كنت هتجوزك عشان كده بس كل حاجه حصلت العكس وطلعت انا الغبي الي في الموضوع وعرفت اني مس بحبك انا كنت معجب بس بيكي معجب بخبرتك وشطارتك وكل حاجه وعشان اعرفك من زمان انا جاي اقولك انا اسف سامحيني انا غلطان في حقك انتي واسر وصممت اني لازم ارجعكم لبعض حتي لو اسر مشي وقال انا نسيتك ولا مش بحبك فهو مش هيقدر ينساكي طول عمره لانه طول عمره بيحب بصدق وهو بيحبك يا حور ارجوكي ارجعي مصر وهنحاول ندور علي اسر تاني انا عارف انك بتحبيه ارجوكي يا حور ارجوكي
حور:..

في مكان تاني اخر في اسكندريه في فيلا كبيره جدا محاطه بالاسوار وحديقه كبيره ملئيه جميع انواع الزهور هنروحل لاكبر غرفه في الفيلا كان شاب نائم يصحي علي صوت منبه الذي ازعج نومه ويصحي هذا الشاب اخيرا ويقوم من علي السرير ويدخل الحمام ياخد شاور ويرتدي بنطلون اسود وقميص اسود وجاكيت وساعه باللون الاسود ويرجع شعره للخلف بثقه ثم نظر لصوره فتاه وقال وحشيني اووي 
نعم! انه اسر التهامي بعد ما اتخانق مع ياسين مشي وكان لا يعرف اين يذهب ذهب الي بيته واخد اغراضه وتذكر انه كان يعشق اسكندريه ويعشق البحر وفكر ان ممكن في يوم يدوروا عليه وممكن لا يفكرون انه ذهب الي اسكندريه سيظنوا انه سافر برا مصر بص لصوره حور بحب وقال
ياتري عامله ايه دلوقتي يا حوريتي
ثم قبل الصوره ونزل 
بعد مرور يومين رجع اسر من المستشفي وهو متعب للغايه واتفاجي من انوار الفيلا مقفوله كلها استغرب وحاول الوصول لاي شئ لكي يشغل الانوار لكن اتفاجا بان الانوار تفتح وانصدم من الذي حوله واخيرا استمع الي صوت
وحشتيني اوي يا اسر
اسر....
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات