القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل الثامن 8- ياسمين الشام

 رواية انتقام مزدوج الفصل الثامن - ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل الثامن


أحببتها حتىَ أقنعتني أن ما مر من العمر قبل مجيئها كان انتظاراً لها

امير: - كان قاعد بغرفتو وبيشرب قهوة من بعد اخر لقاء بينو وبين نارين كان يقضي اغلب وقتو بالشغل وبضل شارد ومهموم كان يعمل المستحيل ليقدر ينساها شوي بس عبث كان يشتاقلها اكتر يشتاق لريحة عطرها عيونها الوساع ضحكتها الحلوة كلشي حواليه بذكرو فيها برن تلفونو: نعم سيدي …… اي سيدي قدرنا نجمع كل الادلة اليوم بمر لعندك وبنحكي بالتفاصيل تمام الله معك … بيندق باب غرفتو
امير:- اتفضل

سامر:- يازلمة وين غاطط ماعد سمعنالك حس من لماخطبت

امير:- اهلين سامر فوت بس لاتتفلسف موناقصك

سامر:- الحق عليك ياصاحبي هادا زواج مولعبة او مسايرة صدقني رح تندم حرام تظلم حالك وتظلم البنت معك حتى عم تظلم ميرا كمان

امير:- ميرا عم بتموت ياسامر بتعرف شويعني عم بتموت

سامر:- حبس دمعتو وماحكى

امير:- ماقدرت اكسر قلبها قبل هلا كسرتو كتير وكنت رافض فكرة زواجي منها بس بعد المرض ماقدرت ارفض امنيتها الوحيدة تقضي باقي عمرها معي عمي اترجاني وبابا الكل صار يضغط علي وفرضو علي هالزواج ولازم وقف جنبها بمرضها ووقعوني بين نارين وبالحالتين انا رح احترق وبعدين هي اختك كيف بتحكي عنها هيك

سامر:- اختي وبفديها بعمري ومستعد احمل المرض عنها لو بقدر عم موت وانا شايفها بتدبل قدام عيوني وانا موقادر اعملا شي بس كمان حرام انت تصير ضحية وتخسر حبك وهالبنت المسكينة اللي ضلت بالنص شوذنبها

امير:- كل ذنبها انها حبتني ووثقت فيني ذنلها انها اعتبرتني اهلها بعد ماخسرت عيلتها ذنبها انها وحيدة ومافي حدا يضحي مشانها متل ميرا

سامر ميرا طول عمرها كانت انانية وتاخد كلشي بدها ياه حتى وهي بهالحالة انانية انا عم احكي من حرقة قلبي عليك ياابن عمي بس اللي بدي ياك تفهمو منيح اني مابسمحلك تكسر قلب ميرا بعد هلا انت اخترت تكون معها بدك تكون صادق معها ولاتجرحها متل ماجرحت البنت اللي حبيتها لاتعيد نفس التجربة معها كمان ميرة مريضة ومابتتحمل

امير:- اخ ياابن عمي ماحدا حاسس بالنار اللي بقلبي اللي حارقلي قلبي انها مفكرتني بنظرلها على انها بنت سيئة وسمعتها مو منيحة وانو كل هالفترة اللي راحت كنت عم استغلها ماسمعتني ولاعطتني مجال اشرحلها الوضع حتى بالجامعة عم تتهرب مني رح جن شواعمل خبرني سامر شوساوي

سامر:- طول بالك الا ماتعرف الحقيقة بشي يوم ورح تتفهمك اكيد انت ماكان عندك خيار تاني

امير:- انشاءالله هلا خلينا بموضوعك مبروك عليك افتتاح الصيدلية لاتواخذني كان لازم زورك وباركلك بس بتعرف الوضع

سامر:- الله يبارك فيك ولا يهمك ابن عمي مو بيناتنا هالشغلات واخيرا صار عندي صيدلية خاصة فيني بعد التخرج

نارين:- كانت بتتمشى مع زملائها بالجامعة بعد ماخلصت محاضرتهااللي مافهمت منهن شي لأنو بالها مشغول وع طول صافنة وماعم تحكي حتى رفقاتها بالجامعة لاحظو عليها هالشي شافتو جاي من بعيد بأتجاهها لحتا صار قريب كتير منها اتجاهلتو وكملت مشي لبرا الجامعة مشان ماتواجهو لانها بتضعف قدامو وقلبها بيفضحها

امير:- انزعج كتير من تصرفها بيلحقها وبيمسكها من ايدها بقوة وبيسحبها لعندو : نارين هي اخر مرة بقلك خلينا نقعد نحكي

نارين:- وانا مابدي احكي معك اترك ايدي امير

امير:- لك ليش انتي مصرة تطالعي جناني

نارين:- يالله لشوف طلع جنانك ليش انت بشو شاطر غير بالجنان اه

امير:- حملها بسرعة ومشي بأتجاه سيارتو كانت بتضربو ع ضهرو وخجلانة من نظرات زملائها لالها بس هو ماأهتم لحدا فوتها عالسيارةوطلع جنبها وصار يسوق بسرعة

نارين:- اميير وقف هالسيارة بقى

امير:- مستحيل مو قبل ماتسمعيني وصار يسوق اسرع

نارين:- انا خايفة اميير بكفي جناان

امير:-………………

نارين:- طيب رح اسمعك بس وقف هالسيارة هلا مشان الله

امير:- ضغط فرام فورا ووقف ع جنب: خلينا ننزل نقعد هون

نارين:- نزلت من السيارة بدون ماتجاوبو وقعدت ع مقعد خشبي بطل عالبحر كان وشها اصفر ودايخة سندت راسها بأيدها

امير:- لحقها وقعد جنبها: انا عنجد حبيتك نارين ورح ضل احبك لأخر يوم بعمري من اول يوم شفتك فيه سحرتيني صرت عد الأيام والساعات لحتى شوفك بالاوتيل كنتي تنامي وانا ضل صاحي وعم اتصفن بعيونك ليطلع الصبح كان بدي خبيكي بقلبي لأحميكي من العالم بس ماكنت بين هالشي مشان ماتفكريني بساعدك مقابل اتقرب منك كنت ع احميكي حتى من حالي

نارين:- وخطيبتك؟ كمان حبيتها؟

امير:- ميرا بتكون بنت عمي ومن زمان بتحبني ابي وعمي هيك كانو يحكو بصغرنا اننا لبعض وحطو هالفمكرة براسها وهي كبرت ع هالشي بس انا ماقدرت اتقبلها كحبيبة او زوجة رغم اصرار ابي وعمي الكبير كنت رافض فكرة الزواج
نارين:- ولش غيرت رأيك

امير:-انجبرت كنت رافض لحد اليوم اللي صار شي وقلب كل حياتي

نارين:- اتطلعت عليه وضلت ساكتة

امير:- بيوم حاولت ميرا تتقرب مني وانا رفعت صوتي عليها وجرحتها بالكلام وهي تعبت كتير ودخلوها عالمشفى وبعد الفحوصات اتبين انو عندها كتلة خبيثة براسها ومكانها كتير حساس بالدماغ الدكاترة مابيسترجو يعملولها العملية لأنو نسبة نجاحهاضعيف وقال خليها تكمل الباقي من عمرها بين عيلتها لأنهم ماعد يقدرو يعملو شي وزاد اصرار اهلي علي لأتزوجها لحتى تحقق ولو شي بسيط من امنياتها وتكون سعيدة بآخر حياتها بين اهلها صدقيني هاد هو السبب الوحيد لخطبتي من ميرا انا عم احترق اكتر منك

نارين:- نزلت دمعة ع خدودها ولحقتها دموع كتيرة مابتعرف تبكي ع امير اللي ضحى بحبو مشان يسعد بنت عمو المريضة ولا ع ميرا اللي عم بتموت ولا ع حالها اللي خسرت كل اللي بتحبهم: يني كنت تتقرب مني آخر فترة وانت بتعرف انو رح تتركني ليش هيك امير انا مابستاهل تكسر قلبي

امير:- اقترب لعندها مسك وشها ومسح دموعها بأصابعو: ماقدرت حاولت بعد بس كنت لاقي حالي عندك واقرب من اول والحكي اللي حكيتيه معي هداك اليوم بالمقبرة موصحيح ابدا قتلتيني بكلامك وخليتيني افقد سيطرتي عليكي انتي كيف بتفكري فيي بهالطريقة انا لأني حبيتك حميتك من حالي قبل ما احميكي من جابر وقصي بتعرفي اني ماكنت نام الليل من خوفي عليكي كنت عم موت من غيرتي : طبع بوسة ع جبينها وضمها لصدرو ونزلو دموعو

نارين:- اتنهدت وشمت ريحة عطرو عمضت عيونها بألم وبعدت عن حضنو متل الطفل اللي ببعد عن حضن امو واتطلعت عالبحر : انت لازم توقف جنب ميرا والاهم من هيك لازم تكون مخلص لألها لهيك مابدي التقي فيك مرة تانية مارح اسمح كون بحياتك بديل امير مابسمحلك تكسر قلبي وتعلقني فيك وانت مع وحدة غيري بترجاك بعد عن طريقي وخليني اسس لحالي حياة جديدة خليني داوي جروي بنفسي بعيد عنك وقفت واتطلعت بعيونو : بتمنالك حياة سعيدة: تركتو ومشيت بعيد عنو رجعت ع بيتها دفنت راسها بمخدتها حضنت صورة بتجمعها مع اهلها لصدرها وغمضت عيونا ونامت بعد بكاء طويل
____________

لا أحد يعلم ما أصابك ، لا أحد يعلم كيف هي معركتك مع الحياة ؛ ما الذي زعزع أمانك وقتل عفويتك ، كم كافحت وكم خسرت ؛ لا أحد يعلم حقاً من أنت !
_____________
امير:- بضل قاعد بنفس المكان وهوضايع ومهموم: ياريت لوفيني شيل الهم من قلبك بس انا ماقدرت غير اني اجرح قلبك بس والله وبغلاوة حبك قلبي مجروح اكتر وعم ينزف
((ياريت لو شي ما ألنا نصيب فيه ما نشوفو ابدآ ما يمرق من
قدامنا ما نعرف انه موجود حتى لحتا مانتوجع لما نخسرو))

ميرا:- بتدخل لبيت عمها بتلاقيهن قاعدين بالصالون: مسا الخير عمو كيفك مرت عمو

ابو امير:- مسا الورد بنتي تفضلي

ام امير:- اهلا ميرا اقعدي بنتي

ميرا:- عم دق لامير من الصبح مابرد انشغل بالي عليه اجيت اتطمن عليه اذا بالبيت او بتعرفو عنو شي

ام امير:- اي بنتي هو بغرفتو اليوم ماحد منا شافو

ابو امير:- بنتي فوتي لعند خطيبك شوفي شبو

ميرا:- بفرح: حاضر عمي: طلعت لغرفتو بسرعة كانت متلهفة كتير لشوفتو دقت الباب ودخلت بعد ماسمحلها

ميرا:- كان قاعد ورا مكتبو وبيشتغل عالابتوب قربت لعندو وقعدت بحضنو: حبيبي ليش ماعم ترد علي قلقت عليك كتير

امير:- انزعج كتير من حركتها بس مابينلها هالشي: اهلا ميرا كنت مشغول كتير ماانتبهت للتلفون

ميرا:- مممم اقتربت اكتر وطبعت بوسة ع خدو: طيب شورأيك تعزمني عالغدا من زمان ماطلعنا مع بعض

امير :- بعدها عن حضنو وقام من مكانو

ميرا:- امير انت منيح

امير:- منيح طيب استنيني تحت بعمل دوش وبلحقك دخلت عالحمام واتحممت بالمي الباردة يمكن تطفي النار اللي بقلبي طلعت وانا راسم بسمة مزيفة ع وشي واخدت ميرا عالمطعم شفت الفرحة بعيونها طول الوقت وهي معي بس انا كنت عم احترق من جوا اصعب شعور ممكن يعيشو الانسان هو انو جسدو يكون بمكان وقلبو بمكان تاني

مها:- قاعدة بغرفة الزيارات وقلبها بدق بسرعة مليون متوترة كتير وايدها ع قلبها: ياترا انا غلطت بهالجية ولا لأ كيف رح اقدر واجهو هلا وحط عيني بعينو يارب وقف معي وساعدني ما الي غيرك وكانو عيونها عالباب انفتح الباب ودخلو تنين من عناصر الامن ومعهم قصي شالو الكلبشات عن ايديه وطلعو

قصي:- قعد عالكرسي وهو بيفرك ايديه محل الكلبشات وبيتطلع عليها نظرة استفهام

مها:- نزلت دمعة من عيونها وقفت ومشيت كم خطوة لعندو وقعدت قدامو وقالت بهمس: كيفك

قصي:- كيف رح كون يعني وبعدين شوجابك لهون انتي كمان حابة تنتقمي متل رفيقتك

مها:- قصي اسمعني بدي احكي معك بموضوع مهم وبتمنى تتفهمني

قصي:- قعد عالكرسي وكمل: عم اسمعك اتطلع ببطنها البارزة: ماشاءالله ايمتا لحقتي تحبلي

مها:- قعدت عالكرسي المقابل الو ولمست بطنها وقالت: هاد هو سبب زيارتي لألك

قصي:- وانا شودخلني لتكوني مفكرتيني دكتور نسائية شكلك مخربطة بالعنوان

مها:- قصي رجاءاً بلا مسخرة ماقدرت خبي هالموضوع اكتر من هيك هاد الولد بكون ابنك قصي

قصي:-وقف وراح لعندها حاوط رقبتها بايديه وكان رح يخنقها: انتي شوعم تخبصي قومي انقلعي من وشي ماضل شي تتبلوني فيه اجيتي حضرتك ترمي وسخك وبلاك علي

مها:- وهي عم تسعل وتبكي: انت اخر واحد بحقلو يحكي عن الوساخة وقلة الشرف مابسمحلك قصي انت بتعرف كتير منيح انو هالطفل ابنك لاتعمل حالك اعمى عن الحقيقة

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا 



reaction:

تعليقات