القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حوريتي الجميلة الفصل الثامن 8

رواية حوريتي الجميلة البارت الثامن 8 بقلم سلمى سيد

رواية حوريتي الجميلة كاملة

رواية حوريتي الجميلة الفصل الثامن 8

كانت حور تجلس في كافيه وهي تنظر بشرود وتذكرت ماذا حدث منذ قليل 
فلاش بااك 
نظرت حور بصدمه وقالت 
_ياسين 
نظر اليها ياسين بصدمه هل هي هنا امامه بعد ثلاث سنوات
قالت حور وهي تحاول تدارك الامر:  
اذا هل هذا العميل الجديد 
المدير: نعم هيا لنبدا سيد ياسين 
ياسين وهي يفيق من شروده: لنبدا 
وبدا الاجتماع وكانت تشرح حور بخبره وبعد ساعتين خلص الاجتماع وقامت حور سريعا  ونزلت وذهبت الي الكافيه 
باااك 
حور بدموع: ليه يارب كل ما احاول انسي افتكر تاني انا عايزه انساهم ثم قالت بسخريه علي اساس اني قدت انسي اسر ثم تذكرت الذي حدث منذ ثلاث سنوات 
حور: انا قررت خلاص قرار  وهنفذه 
سلمي: ايه هو 
حور: هسافر برا مصر 
سلمي بصدمه: انتي بتقولي ايه 
كادت حور تجيب لكن  سمعت رنين هاتفها وكان المتصل ادهم اجيبت وقالت 
الو 
ادهم: سلمي انتي فين 
سلمي: عند حور 
ادهم: عرفتي باللي حصل 
سلمي: ايه اللي حصل
ادهم: ياسين عايز يتجوز حور من غير ما تعرف واتفق مع امها علي اساس انها كده هتفرح 
سلمي: انت متاكد
ادهم: سلمي عايز اقابلك انتي وحور تعرفي كافيه **
سلمي: اه عرفاه 
ادهم: تمام يبقا نتقابل فيه سلام دلوقتي 
سلمي: سلام 
حور: في ايه يا سلمي 
سلمي: معرفش بس ادهم بيقول كلام غريب اووي وعايز نقابله انا وانتي دلوقتي  
حور: ليه 
سلمي بحيره: معرفش بس يلا قومي ونشوف 
حور:  ماشي 
وبالفعل بعد قليل دخلت سلمي وحور الكافيه وراو ادهم وهو يجلس ذهبوا اتجاهوو وادهم شافهم 
ادهم: اقعدوا مفيش وقت 
سلمي وهي تجلس:  في ايه يا ادهم قلقتنا
ادهم: بصو انا لازم افهم ايه اللي بيحصل 
حور:  ايه اللي بيحصل 
ادهم بجديه: انا مش عبيط يا حور اول يوم خطوبتك اغمي عليكي  وبعدها فوقتي بس كنتي سرحانه في ملامح اسر لاحظت ده ولما خرجتي لاحظت نظراتك ليه بس كدبت نفسي وبعدين كنت بشوف نظراتك ليه لما كان بيجي الشركه ولاحظت برضو نظرات اسر ليكي بس كدبت نفسي لكن اخر مره قولت في حاجه لان من اليوم ده اسر مختفي ومحدش يعرفله اي خبر وعرفت من ياسين انه راح لمامتك وطلب يتجوزك ومامتك وافقت لان فكرت ان الفكره دي هتخليكي مبسوطه وهتطلعك من حالتك دي وياسين برضو طلب ما مامتك انه ميقولكيش بس انا قولتلك عشان عايز اسمعك وعايز اساعدك انتي زي اختي يا حور 
نظرت حور لسلمي وبعدها نظرت لادهم  وسردت له كل شئ من اول يوم لاخر حاجه حصلت 
ادهم بصدمه: يعني انتي واسر بتحبوا بعض بس هو سابك عشان متكونيش خاينه 
حور بحزن: اه 
ادهم: طول عمر اسر كده بيضحي بكل حاجه عشان خاطر غيره بس الغريب هو فين المده دي مظهرش خالص 
حور بقلق: طي بتفتكر ممكن يكون فين 
ادهم: معرفش بس ممكن ارن عليه 
حور: ماشي 
وخرج ادهم هاتفه واتصل به وبعد دقيقتين رد اسر بصوت ضعيف للغايه 
الو
شغل ادهم الاسبيكر وقال 
الو يا اسر انت فين المده دي 
اسر: مشغول شويه 
ادهم: مالك  يا اسر وصوتك باين عليه تعبان ليه 
اسر: لا انا كويس يا ادهم في حاجه 
ادهم: انت فين وانا هجيلك 
اسر:لا متجيش
ادهم:قولي بس انت فين يا اسر 
لا رد
ادهم بدا يقلق وهو لم يسمع صوت اسر وحور كانت تبكي بصمت وسلمي تحاول تهدئتها 
ادهم:اسر اسر رد  يا بني
لكن اتاه صوت رجل اخر وهو يقول
الشاب اللي بتكلمه مغمي عليه
ادهم وهو يقف: ايه انت بتقول ايه؟ طيب انتم فين
الرجل:احنا قريبين من مستشفي ** عارفها
ادهم:اه انا جاي حالا
وقفل الخط 
حور وهي تقف: انا هاجي معاك
سلمي:وانا كمان
ادهم:طيب يلا بسرعه 
وركبوا التلاته سياره ادهم وبعد نص ساعه كانوا وصلوا الي المستشفي
ادهم وهو يسال موظفه الاستقبال
لو سمحتي في شخص تقريبا جه من شويه مغمي عليه
الفتاه:اه يا فندم في الدور التاني اوضه رقم 110
لم تسمع حور باقي حديثهم وطلعت تجري للاعلي
ادهم:ماشي شكرا
وجريوا سريعا الي الطابق التاني وصلوا قدام الغرفه وانصدموا كان اسر قد خسر وزنه بطريقه غريبه ووجهه شاحب للغايه ودماغه مربوط حولها شاش 
بكت حور بعنف وخرج الدكتور وساله ادهم
هو ماله يا دكتور
الدكتور:انتم تعرفوه
ادهم:اه انا اخوه
الدكتور بحده:ايه الاهمال ده واضح انه مش بياكل لمده طويله ووقع علي دماغه وده اثر فيه جدا وهو دلوقتي نايم ياريت تهتموا بيه شويه لانه برضو حالته النفسيه عامل اساسي وتقريبا نفسيه متدمره 
ادهم:يعني هيفوق امته
الدكتور:لسه مش عارف بس ادعوا ميدخلش في غيبوبة 
ومشي الدكتور وسابهم في حاله صدمه.
حور ببكاء:انا السبب كنت فاكره انا الوحيده اللي بتعذب طلع بيتعذب اكتر مني انا السبب في كل حاجه
سلمي:اهدي يا حور وادعيله عياطك مش هيجيب نتيجه
ادهم:صح اهدي يا حور وياريت محدش يعرف للي حصل
 لاسر وياسين لازم ميعرفش لان هتحصل مشكله لاني شاكك انه عارف بانكم بتحبوا بعض نطمن عب اسر الاول ونعرفهم
حور وسلمي:حاضر
ظلوا جالسين منتظرين اسر يصحي واتصلت فاطمه لتطمئن علي ابنتها اخبرتها حور انها تجلس مع سلمي اليوم ووافقت الام لانها رات ان حور بدات تتكلم ويمكن تتحسن حالتها 
حور:انا هقوم اصلي العشاء وادعي 
سلمي بحزن علي صديقتها:ماشي يا حبييتى
وتركتها وذهبت للمسجد الذي بجانب المستشفي 
سلمي: كل حاجه هتكون كويسه صح
ادهم بتنهيده:اتمني يا سلمي تكون كل حاجه كويسه اتمني 
سلمي:خير ان شاءالله
حور وبعد ما اتوضت وارتدت اسدال وبدات تصلي وهي تبكي بحرقه 
يارب انا عارفه اني ماثره في حقك اوي ومش منتظمه في صلايا بس ارجوك سامحتي وتقبلدعايا يارب اشفيه لان انا السبب في كل حاجه من اول يوم شوفته وهو بيتعب بسببي يارب انت عالم بحالي والنبي يارب اشفيه لو شفي صدقني انا  هبعد عنه ومش هيشفوني في حياتهم تاني والنبي يارب ثم سجدت وبعد قليل خلصت صلاتها خرجت وذهبت الي المستشفي سريعا بعد ما اتصلت بها سلمي تخبرها انها تاتي بسرعه
حور:ايه في ايه اسر حصله حاجه
سلمي ببتسامه: لا الحمد لله يا حور اسر فاق بس هو نايم دلوقتي بسبب المخدر والعلاج 
حور بسعاده: الحمد لله
سلمي وادهم: الحمد لله 
حور: يعني هيفوق  امته 
ادهم: الدكتور  قال بكره  ان شاء الله 
حور: ان شاء الله ثم نظرت اليه من باب الزجاج  وقالت لنفسه 
الحمد لله يارب انك استجبت  لدعائي 
ثم نظرت  لادهم وقالت 
ادهم عايزه منك خدمه  مش انا زي اختك 
ادهم: اكيد طبعا اطلبي
حور: عايزاك تحجزلي لاي طياره بكره 
سلمي: انتي بتقولي  ايه 
حور: انا لازم امشي من مصر انا السبب في كل اللي بيحصل والسبب في كل اللي هيحصل ياسين ممكن يعرف  باللي حصل حتي لو معرفش  انا لازم امشي انا مش هقدر  اقعد هنا وبشوف اسر بيتدمر  بسببي يمكن لما امشي ينساني  ومس هقدر اتجوز  ياسين لاني هظلمه معايا 
ادهم: يعني لما تسافري هتنسي اسر 
حور وهي تنظر لاسر: مستحيل  اقدر انساه  حتي لو عدي 100 سنه مش هقدر لو حتي اتجوز وخلف ونساني  انا بقا مش هقدر لان اسر هفضل احبه  لاخر يوم بعمري ثم نظرت لادهم ها قولت  ايه هتساعدني 
ادهم بتنهيده: هساعدك وهكلم المطار  وهشوف كده
سلمي بدموع: يعني كده عايزه تمشي وتسبيني  
حور: اهدي يا سلمي انا هبقا  اكلمك  كل يوم 
سلمي: لو دا هيريحك  يبقا سافري 
نظرت له حور ببتسامه  ورجعت نظرت لاسر مره اخري  
انفض الليل سريعا وجاء النهار اتفقت حور مع سلمي انها تحضر لها بعض الملابس  من غرفتها واذا سالتها والدتها تقولها انها ستطلع الي رحله مع اصحابها في الكليه ووافقت سلمي وذهبت الي بيتها 
عند حور دخلت غرفه اسر وكان ما زال نائم جلست بجانبه  وظلت تمسد  علي شعره  برقه وقالت 
انا همشي عشان تكون كويس لاني كول ما انا هنا هتتاذي بسببي انا عايزك تعرف اني بحبك ولا عمري في يوم هبطل احبك  حتي في اخر نفس في حياتي هيفضل قلبي يحبك لانك الوحيد اللي قلبي دق ليه عارف هيكون صعب عليا اوي اني مش هشوفك بس لازم ابعد ثم نزلت دموعها بصمت ونظرت الي الساعه  ورات انه تبقي من موعد الطياره ساعه  ونصف 
باست جبينه  وقالت ودموعها نزلت علي خديه 
سلام يا حب عمري سلام 
وخرجنا من الغرفه كانت سلمي قد جاءت ومعها شنطتها
ادهم:انتي عارفه رايحه فين
حور:لا انت حجزتلي فين
ادهم:الطياره اللي عانيت عشان تسافري هي بلد ايطاليا
حور:ماشي
ادهم وهي يعطيها مال كثيرا
خدي دول يا حور انتي اختي وكمان انتي متعرفيش حاجه هناك ول عوزتي اي حاجه قوليلي او قولي لسلمي وهي تقولي وانا همعمله
حور:حاضر شكرا يا ادهم جدا 
ادهم:الشكرلله يا بنتي مفيش شك بين الاخوات
حور وهي تحضن سلمي الذي تبكي
اهدي خلاض بقا سا سلمي هبقا اتصل بيكي كل يوم اطمن عليكي
سلمي:ماشي خلي بالك من نفسك طيب
حور: حاضر وانتي كمان وخلي بالك من ماما ثم اعطتها ورقه وقالت
اديها الورقه دي يا سلمي بس بعد ما امشي وقولها متزعليش مني
سلمي:حاضر
حور وهي تمسك شنطتها:يلا استودعكم بالله
سلمي:خلي بالك من نفسك
حور:حاضر
ثم نظرت نظره اميره علي اسر الذي نا زال نائم ومشيت وخرجت جارج المستشفي
"ماما حبيبتي لما تقراي الكلام ده هكون مش موجوده هكون مشيت عايزاكي متزعليش مني يا بطوط انتي كنتي ليا كل حاجه حتي عمرك ما حسستيني اني محتاجه بابا كنتي ليا الاب والام والاخت والصديقه كنتي كل حاجه في حياتي انا سافرت عشان مش هقدر اقعد في مصر اكتر من كده هتستغربي اني بقول مش عايزه اقعد في مصر هيجي وقت وهتعرفي انا مشيت ليه ووقتها هعرف اني عملت الصح عايزاكي متزعليش مني صح وياسين قوليليه ميزعلش مني انا غلطت في حقه كتير وهو ميستهلش مني كده بس انا طول عمري كنت بشوفه اخويا عمري ما فكرت فيه زوج او حبيب خليه متزعلش مني ويسامحني علي اللي عملته انا اسفه لكل واحد فيكم اسفه عشان انتي دلوقتي متدمرين في حياتك بسببي اسفه بجد ياريت تسامحني مع السلامه وياريت تدعولي"
وقع من الام الورقع واخدت تبكي بحرقهعلي ابنتها ووقف سيف الذي جاء للتو لكي يريد ان يحادثحور في موضوع
سيف:انا عارف هي سافرت ليه  زي ما كنت متوقع
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات