القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمه بعقد شرعي الفصل الثامن 8

رواية خادمه بعقد شرعي البارت الثامن 8 تأليف القلم الذهبي

رواية خادمه بعقد شرعي كاملة

رواية خادمه بعقد شرعي الفصل الثامن 8

نزلت صفيه بسرعه علي السلم لما سمعت الصراخ والصوت العالي. 
لقيت سناء واقعه بالارض قدام المطبخ ودراعها متشوه ولونه احمر .
اتفزعت صفيه من منظر دراعها وقالت..
_ اي حصلك يا نساء مالك 
سناء بتعيط من الألم ومش قادره تتكلم الوجع شديد عليها 
_ اللحقيني يا صفيه الميه السخنه كلها وقعت علي دراعي وديني اوضتي. 
_ تعالي يلا اسندي عليا لازم احطلك ثلج الأول وبعدها اللف دراعك بشاش. 
حاوطتها صفيه بدراعها وطلعت بيها علي اوضتها وقعدتها علي السرير وجابت قطعة ثلج وفضلت تعملها كمادات 
_ قوليلي يا سناء عندك بودرة حروق وشاش عشان اغطي دراعك.. 
سناء حست بتحسن بعد ما عملتلها صفيه كمادات الثلج وبصت لصفيه وقالت 
_ افتحي الدرج اللي قدامك هتلاقي بودره وشاش هاتيهم  ..
صفيه راحت ناحية الدرج اللي اشارت عليه سناء وفتحت الدرج واول ما سحبت الشاش والبورده اتفاجات باجنده قدامها.. 
دارتها بجسمها وفتحتها وكان الورق اللي جواها نفس الورقه اللي لقيتها علي السرير المكتوب فيها.  قالت لنفسها 
_ كنت حاسه ان مفيش حد يقدر يعمل كدا غيرك يا واطيه دي انتي وقعتك سوده معايا واخرتك قربت..
بسرعه قفلت الدرج وراحة ناحيت سناء وحطت البودرة علي الجرح وربطت دراعها وهيا عماله تبص عليها من طرف عينها وكانت تتألم سناء وصفيه تقول لنفسها.. 
_ اتالمي براحتك لسه الألم الكبير جايك جايك.  والله خساره فيكي اللي بعمله ليكي دي .
قاطعة تفكيرها سناء..
_ معلش يا صفيه ونبي روحي المطبخ حطي بدال الميه اللي وقعت عليا عشان حسن بيحتاجها لما يجهز الاكل بتاع الباشا.. 
_ حاضر انا نازاله المطبخ اساعده وخليكي انتي مستريحه دلوقت..  
طلعت صفيه من عند سناء وقفلت الباب وهيا نازاله علي السلم بسرعه . صادفت دخول منصور الفيلا بصلها وقال. 
_ صفيه تعالي مالك ماشيه بسرعه كدا. 
قربت صفيه من منصور بيه بخطوات هاديه 
_ مفيش بس كنت رايحه المطبخ اساعد حسن عشان سناء ايديها نزلت عليها ميه سخنه.. 
قرب منصور منها وهز راسه وسحبها من ايديها. 
_ تعالي معايا عايزك بالمكتب 
دخل منصور هو وصفيه وقعدها جمبه علي الكنبه 
قوليلي بقي لما جيتلي المكتب المره اللي فاتت كنتي عايزه ايه.
--صفيه ارتبكت وبدات تتلجلج في الكلام.
بصلها بحده منصور وقال بصوت عالي 
--ايه ياصفيه احنا هنعيده  تاني ولا ايه ؟ !!!
حس بخوفها منه لما كلمها بصوت حاد . اتنهد وهمس بصوت هادئ وابتسم بوشها 
 _ ولا عايزه اللي حصل المره اللي فاتت يحصل تاني دلوقت. علي العموم انا معنديش مانع انا كنت في غايه الانبساط والسعاده وانا معاكي واقترب منها وهمس في اذنها وغير كده انتي وحشتيني قوي.
__بلعت  صفيه ريقها وتلجلجت في الكلام بزياده واكتسي وجهها بحمره الخجل لا هقول هقول انا كنت جايه ليه لازم اقول لحضرتك علي كل حاجه.
--افهم من كده انك مش عايزاني اكرر اللي حصل المره اللي فاتت ماشي ياستي نسمع الاول الكلام اللي انتي عايزه تقوليه وبعد كده نشوف هنعمل اي ،، هاقولي انا سامعك.
--انا شفت سناء وشعبان مع بعض في اوضه النوم بتاعتها  وهما مع بعض في السرير  وتاني يوم علطول شعبان اتقتل !!!!
اتغيرت ملامح منصور واكتسي وجهه بالغضب.. 
--شعبان وسناء مع بعض طيب الزاي.
--ده اللي حصل والله العظيم.
--انا مصدقك بتحلفي ليه.
--وفيه حاجه كمان.
بعد مطلعت من عندك من المكتب المره اللي فاتت اول مدخلت اوضتي لقيت ورقه علي السرير مكتوب فيها انتي بعتي نفسك بالفلوس . 
الغريب بقي انا لما جيت افتح الدرج اللي في اوضه صفيه علشان اجيب قطن وشاش علشان الحرق لقيت اجنده نفس الورقه اللي كانت مكتوب  فيها  من الداخل  
 عرفت ان سناء هي اللي  كانت حطتلي الورقه علي السرير علشان تعرفني انها عارفه كل حاجه.
منصور مركز مع صفيه وبيسمع وبداخله بركان غضب عارم.  
_ كملي علي طول 
--- اناعارف انها كلبة  دلال اللي بتوصلها كل الاخبار بس متوقعتش انها توصل لحد القتل !!! 
 وتقتل مين شعبان السواق كان عملها ايه علشان تقتله.
--اسمعي ياصفيه انا معدش بثق في اي حد كل  اللي حواليا انتي بس ياصفيه انت بس اللي بثق فيها اوعي مهما حصل تخليني اندم علي الثقه دي.
--بس فيه حاجه مهمه انا لسه مقلتلكش عليها.
=بصلها منصور واتسعت عينيه..
--قولي ياصفيه انا سامعك.
-الصبح دخلت علي دلال هانم وهي مزوده في الشرب وقعدت تقول كلام مش مفهوم وبعد كده جالها تليفون من واحد اسمه قاسم وقعدت تتكلم معاه وتقوله... 
--تقول ايه انطقي.
--تقوله تعالي خدني من هنا انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك وانها بتكرهك وان انت السبب في اللي حصلها ونفسها تنتقم منك.
--انا مكنتش عايزه اقولك  الكلام اللي هقوله بس انا عمري ما اخبي عليك حاجه.
دلال هانم قالتلي انها هتديني فلوس كتير وبيت في مقابل اني اساعدها انها تخلص منك بس والله العظيم انا ماكنت هعمل كده لو ادتني كل ماتملك.
--بقي كده مفيش فايده فيكي يادلال انتي اللي جنيتي علي نفسك.
وقف من مكانها منصور وقام من جمبها وطلع سيجارته وولعها ونفس دخانها لفوق بغل وقهر.. بص ناحيت صفيه وقال بحده 
سبيني  دلوقت ياصفيه.
--لا انا مقدرش اسيبك وانت في الحاله دي.
--قولت اخرجي بره انتي نسيتي نفسك ولا ايه...
صفيه اضايقت وحست كلمته جرحتها وبدأت دموعها تنزل..
-صفيه دموعها بتنزل وبتطلع من المكتب بخطوات سريعه متوجهه لاوضتها.
--نظرات منصور تلاحق خطوات صفيه الهاربه منه مخباه دموعها وتجر اذيال الخيبه معاتبا نفسه مقدرتش غير  علي صفيه كلهم بيخنونك وبيتامروا عليك وهي اللي فتحت عنيك علي الحقيقه وبعد كده تزعلها وتهينها.
منصور طلع بره مكتبه وبصوت عالي حاد نادي علي حسن. 
_حسن  انت يا حسن 
حسن طلع من المطبخ مرتبك وبيترعش من غضب صوت منصور.  تمتم بهدوء وقال 
_ امرك يا منصور بيه . امرك 
بصله بعيون قويه منصور وغضب عارم وقال.. 
_ خلي الرجاله يجيبولي سناء هنا بسرعه يلا بسرعه . 
جري حسن بسرعه ناحية باب الفيلا وشاور لرجالة القصر.  وصولوا عنده جري علي غرفة سناء ومعاه الرجاله.  كانت نايمه علي السرير . مسكوها بقوه وسحبوها معاهم. 
وصلوا عند منصور ورموها تحت رجليه.. 
سناء بدموعها مزعوره وخايفه بتترعش وقالت بخوف. 
_ انا عملت اي يا منصور لكل دي .. 
مال ناحيتها منصور ومسك شعرها وبيجز علي سنانها بقوه. 
_ مش هسالك انا علي حاجه.  اتكلمي بسكات علي كل حاجه تعرفيها وعملتيها.. 
منصور رفع جسمه وبعد عنها قاطع نظراته ليها صوت واحد من رجالته جاي من بره.. 
_ منصور بيه منصور بيه مصيبه مصيبه يا بيه ..... 
يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
reaction:

تعليقات