القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عرين الحرب الفصل السابع 7 - شامة وتالا عباس

 رواية في عرين الحرب الفصل السابع - شامة وتالا عباس

رواية في عرين الحرب الفصل السابع

بعد فترة بلشو الشباب يضوجو من القعدة وكتير ملو

ينار : خير شبكن شباب ليش هيك ضايجين كلهن يومين ومنطلع صبرتو كتير اصبرو شوي هلأ كمان

سارية : صبر شو عاجبك هالمكان حاسس ريحتو طالعة وهالشباب اللي طالعة فايتة اشكالن مو مريحتني

سعد : معك حق يومين والله كتار شو بدنا قاعدين هيك وكيف بدنا ندبر امورنا وننام

تامر : لك ايي والله قرفان نام ع هدول الله عليم شو بكون معبا فيهن حشرات
سمعهن شخص من بعيد وقرب لعندن

مجهول : معك حق من يومين شفتلك بنت اسعفوها منن وطلع فيهن حشرة قرصتا

تامر : صرلا شي ؟

مجهول : لا الحمد لله اسعفوها

يمان : وانت بدك تسافر تهريب كمان

مجهول : لا انا بشتغل مهرب

يمان : عنجد انت كمان

مجهول : اي في انا ورفقاتي هون طالعين الليلة كمان سكت شوي وقال شو رأيكن تطلعو معنا

يمان : وابو ضرغام شو بدنا نقلو

مجهول : هههه ابو ضرغام هاد شغلتو ناكتة وماخرجو يطالعكن ليكو بلش يمطمط ع يومين وتلاتة بكرة بصيرو شهر وهو تارككن هون ..

تامر : معك حق شكلو مو طالع بايدو شي لهيك رح اطلع معك انا مابدي استنا

مجهول : ماشي بس طريقي كتير صعب ومافيني أخد غير الشباب لان في ركض وزحف وكذا اذا حدا من البنات بتقدر اهلا وسهلا بس طريق كتير خطر..

ينار : لا البنات مابتقدر نحنا بس رح نطلع معك والتفت لعند عمر وطاهر وحسن وحكا ماتواخذونا شباب اتفقنا نبقى سوا بس مافينا نضل ان شاء الله منلتقى بالمانيا

مجهول : يعني كلكن مع بعض لاتشيلو هم في رفيقي هون بيعرف طريق تاني بياخدكن منو اذا بدكن وبتلتقو ع حدود المانيا شو قلتو

عمر : موافقين

مجهول : طيب هلا بخبرو يجي لعنكن يلا شباب جاهزين

سارية وتامر وسعد وينار ويمان سوا : جاهزين
طلعو الشباب بعد ماودعتو رفقاتن ومشيو بطريق صعب مابيعرفو شو ناطرهن فيه ..

●○●○●○●○●

بعد ما طلعو الشباب وراحو .. مر وقت لا طويل ولا قليل لما دخل واحد ..

مجهول : اممم نارين وين ؟

وقفت نارين وحكت انا ..

مجهول : قرب منها ووشوشها بادنها .. انا من طرف الدكتور **** اذا بدك هلأ بقدر طالعك من هون ..

نارين : عفوا ليش بس انا ؟ بعدين انا طالعة مع رفيقتي وزوجا ..

مجهول : امممم مو مشكلة منطلع نحنا وياهن سوا ..
سمعت انكن ضايجين لانكن رح تتأخروا هون .. وهي مجموعة شباب طلعت .. خليني طلعكن من هون قبل ما يجي ابو ضرغام
..
يلا رتبو غراضكن مشان نطلع

حكت نارين لسالي وعمر ورتبو غراضهن وطلعو معه ..

♡♡♡♡◇♡♡♡♡

عالطريق ..

كانو عم يركضو نارين وسالي وعمر وبنتين كمان طلعو معهن ما بدهن يستنو بعد اقناع وجهد كبير للمهرب...

ركضو مساحة منيحة وبعدين ارتاحو شوي تحت الشجر...

رجعو وقفوا وركضو كتير ..
لبلشو يسمعوا صوت حدا عم يمشي غيرن ..
تخبوا ورا شجرة عريضة عمرها مئات السنين .. وقلهن المهرب انه هي الشرطة ..

المهرب ..

اسمعوني منيح .. هي الشرطة .. اذا نكمشنا بتعرفو مصيرنا .. مالازم تطالعو اي صوت .. وقت قول ٣ بتركضوا كلكن على هاد الطريق .. خمس دقايق ركض بتوصلو على مستودع ادخلو عليه واستنوني ..

عمر : انت وين رايح؟

المهرب : انا راجع جيب دفعة تانية واجي .. متى ما وصلتو على المستودع فانتو صرتو بأمان ..

يلا واحد .. تنين .. ثلاثة .. ركضو ..

ركض عمر وسالي ونارين وماري وسامية ..

والمهرب استنى شوي عند الشجرة لاجاه واحد ..

..: معلم الامور كلها تمام

المهرب : تمام تمام هلأ هدول رايحين عالمستودع .. اتصل بجماعتنا وقلهن يجهزو حالن .. شب واربع صبايا سكت شوي وقال : متل فلقة القمر ..

بعد ركض تواصل خمس دقايق فقط .. وصلو على مستودع كبير كتير وصرلو مهجور وقت طويل ...

اول ما فاتو ايد ماسكة محرمة عليها مخدر .. نحطت على انف كل واحد منهن .. وراحو الخمسة مغمى عليهن ..

بعد وقت طويل .. ساعات ..

فتحو الشباب عيونهن .. تامر .. سعد .. سارية .. ينار .. يمان ..

كانو بالمستودع المهجور نفسه ..
بس شو صار ؟

خليكن معنا لنعرف بلعبة شو وقعو ابطالنا ..

~◇~◇~◇~◇~◇~

تامر : ينعنن .. لك مين مربطنا هون شو عم يصير

ينار : ااخ راسي .. اخر شي بتذكره انه جابنا المهرب لهون ..

سارية : قصدك دلنا لهون واجينا برجلينا ..

سعد : بتقصد انه هاد فخ ؟

يمان : مين اله مصلحة يخطفنا ..

تامر : كلشي وارد شباب .. مين هاد يلي نازل راسو ماعم اعرف ميز وجهه وليش لهلأ ما صحي متلنا ..

سارية : معقول ميت؟

ينار : تف من تمك شو ميت بعيد الشر .. الشب ما اجا معنا .. معناها اجا بعدنا وخدروه بعدنا ولهيك لسا ما صحي ..

بعد شوي صحي عمر على صوت وتوتة حده .. رفع راسه وبلش يفتح عيونه ويغمضن لتوضح الرؤية امامه ..

سعد : لك مو هاد عمر يلي تعرفنا عليه بالمسبح ..

يمان : هو بذاته .. عمر .. عمر سامعني ..

عمر : آخ دايخ كتير .. شو صار وين انا انتو ليش هون ..

بعد ما حكو القصة لعمر ..

عمر : لعماا .. لك .. هدول ضحكو علينا .. شو بدنا نعمل هلأ .. المشكلة انو في اربع صبايا

كلهن : شوووو

عمر : طلعت انا ومرتي ونارين وصبيتين كمان

نيار بعصبية : ولاد هالحرامم !

سعد مد ايديه قدامه وبلش يفرك مكان الربط .. اتطلع الكل عليه مستغربين كيف فك ايديه بهالهدوء ..

سعد : شو نسيتو اني متدرب منيح ..

سارية : فكنا لكان شو عم تستنى ..

قرب سعد وفك سارية

لما بلش يقرب صوت منهن رجعو سعد وسارية بطلب من تامر وعملو حالن مربوطين ..

حكا تامر ..
تامر : وهلأ لمتى بدنا نستنى هيك ..

مجهول : مارح تستنى كتير ..

الشخص يلي فات هو نفس الرجال يلي هربهن ومعه الرجال يلي هرب عمر والصبايا ..

عمر : وين مرتي والبنات يا كلبب

يمان : شو بدكن مننا ؟؟؟

المهرب 1: اممممم .. مد ايده وبلش يأشر عليهن ويقول : واحد .. تنين .. تلاتة .. اربعة.. خمسة ..

هممم خمس قلوب .. عشر كليات .. ٥ اكباد .. عشر عيون

سعد : لكك شو عم تخبص انتت

عمر : لك احكي انطقق

نيار : شو عملتو بالبنات ..

المهرب 1 : لسا ما خلصنا ..
بمين بدنا نبلش .. امم شو رأيك نبلش فيك يا حمش .. اشر على عمر .. ومنه ما بتضل تفكر زيادة عن اللزوم بمرتك ..

عمر : لك حاج تخبصص واحكي شو رح تعمل متل الرجال ..

المهرب 1: انتو وقعتو بايدينا لحالكن .. وما حدا سما عليكن ..
نحنا مو مهربين .. نحنا .. هههههههههه تجّار أعضاء .. وهاد مستودعنا ..

سارية : يعني ابو ضرغام تضحك علينا .. وهو متفق معكن بس عأساس ما بتعرفوه وما بتحبوه ؟

المهرب 1: لا .. هيك بتشك بابو ضرغام .. الله يسامحك .. ليش نحنا هربناك قدامه ؟ لا .. يعني هلأ بكون جانن ليلاقيكن .. ههههههه .. متل كل مرةة ..

يمان : لك انتو شوو . ما بتخافو الله انتتو ..

المهرب 1: اخرس ولا تخليني بلش فيك .. بعدين منوجع قلبه لاخوك هههههههههه ..

عمر : مرتييي ويناا .. انطق يا حقير شو عملت بمرتي ..

المهرب 2: لك ولا شي شبك عم تخانق دبان وجهك .. بكونو عم يتجهزوا يؤبروني وحدة وحدة ويطلعو على قبري ان شاء الله ..

ينار : لك خرااااس يا وااااطي

عمر : عم ي ي تجهزوا ؟ ل ليش؟

المهرب 2: شو انك طشمة .. ليش يعني .. رح نشغلن شغل خطير .. فتح ايديه وعمل قوصين وقال اهلا بهم في دار الدعارة ..

عمر : يا حقييييييييير .. والله اذا بتنمس شعرة من مرتي او من الصبايا لادبحك باديي ..

المهربين : عههههههههههههههههه هههههههههههههه هههههههه وينن ايديك ورجيني ياهن ههههههه

بلش عمر يحاول يفك حالو وهو عم يسبهن بأبشع الالفاظ بس بدون جدوى ..

بعد شوي وصل الدكتور وسعد وسارية عم يتفقو بعيونن على خطة يأنقذوا فيها رفقاتن ويطلعو من هون يأنقذوا البنات ..

♧◇♧◇♧◇♧◇♧

عند الصبايا ..

فتحو عيونهن وهنن بغرفة وحدة كلهن بس مو مربطين وفي تلات صبايا غيرهن ما بيعرفوهن ..

سالي : و و وين نحنا ..

وقفت نارين وبلشت تشوف المكان يلي هنن فيه .. غرفة مهترئة قديمة كتير .. سقف من الارميد ..

لحظة .. هاد المستودع مطرح ما دخلنا ..

بس شو صار فينا ؟

سالي : عمر وينه .. وقفت سالي عند الباب وحاولت تفتحه بس عبث ..

بلشت تبكي والبنات يبكو معها ..

ماري : وين نحنا !! شو جابنا لهونن

سامية : لو ما اصريتي ما نستنى ما كنا صرنا بهالحالة ...

نارين : وشو معرفكن ما يكون نفسه ابو ضرغام ورا هالشغلة ..

مجهول : اوووف اوووف

مجهول ٢: اهئ اهئ .. رجعوني خلص ماعاد بدي سافر ..

مجهول ٣: خلص حبيباتي صبروا .. ما بعد الضيق الا الفرج ..

نارين : انتو كانه ما كنتو معنا ؟

مجهول ١: لا ما شفتكن .. نحنا كنا رايحين مع ابو الخناجر .. وصلنا على مسبح .. جابلنا اكل وراح يأمن الطريق .. اجا واحد قلنا انه من طرفه ورح يوصلنا هو وطلعنا معه .. رحنا على مستودع واول ما فتنا في حدا خدرنا .. وهي نحنا هون ..
بالمناسبة انا لينا وهي رفيقتي ميرنا وهي جارتنا سيلينا ..

سالي : يعني بهالوضع ما بعرف شو احكي اهئ .. انا سالي ..

نارين : وانا نارين ..

ماري : انا ماري وهي سامية اهئ اهئ ..

لينا : تشرفت بمعرفتكن كلكن .. اول شي لازم نكون اقوياء كتير لنقدر نهرب من هون .. بس لازم نعرف مين محتجزنا هون وليشش؟

بهاللحظات انفتح الباب وفاتو المهربين .. وقالو نفس الحكي للبنات .. يلي بدورهن بلشو يبكو ويصرخو ..

ركضت سالي لعند المهرب وبلشت تضرب فيه وتخرمشه باضافرها .. وساعدوها الباقي وهجمو عليهن كلهن بالضرب والخرمشة والعض..

المهرب: يل** *******

المهرب ٢ اشر على سالي وحكا : جهزي حالك انت اول وحدة رح تروحي .. يآ حلوة ..
طلعو بسرعة وسكرو الباب وقفلوه وهي بلشت تصرخ عليهن ليرجعوا بس مافي اي رد ..

■□■□■□■□■

بهي الاثناء عند الشباب ..
ولما راحو المهربين لعند البنات .. بقي الدكتور لحاله ...

جهز الطاولة والاغراض واجا فك عمر وبدون ما ينتبهو ضربه ابرة مشان ما يتحرك كتير ..

بلشو الشباب يصرخو بس ما حدا عم يرد عليهن ..
استغل سعد انه الدكتور وقف وضهره الهن ..وقف عالسريع حمل الكرسي وراح من ورا الدكتور وضربه بالكرسي يلي كان معه .. وسارية ركض لعند نيار ويمان وتامر يفكهن ..

ضربة الكرسي ما كانت قاتلة .. وقف الدكتور وبلش يتصارع مع سعد ويضربه .. وكان رح يموته لو ما وصلت ايد سعد لابرة اخدها وشكها برقبة الدكتور ..
ثواني ووقع بالارض .. مغمى عليه ..
رجع سعد لورا وحكا .. انا صرت قاتل !!

قرب سارية منه وضمه وتامر جس نبضه وحكا : بعده عايش .. بسبع رواح متل القطة تطمن ..

حكا ينار : ولو كان مات .. انت انقذت خمس اشخاص يعني احييت خمس ارواح .. بحييك ع شجاعتك ..

يمان : يلا اخي لازم نطلع قبل ما يرجعو ولاد الحرام ..

قرب ينار من عمر وحكا .. يبدو انه الدكتور مخدره .. عمر . عمرر..
بلش يصحى عمر لما رشو على وجهه مي .. بس ضل دايخ ..

طلعو الشباب عالسريع ..

تامر ساند عمر وينار وسارية راحو من طرف المستودع يشوفو اذا في حدا وسعد ويمان من طرف ..

كانو راجعين المهربين من الطرف التاني للمستودع لما شافهن يمان ..

يمان : جايين من هاد الطرف ..

نيار : لكن طريقنا من هون .. بسرعة شباب ..
قرب سارية وسند عمر مع تامر ومشيو من الطرف المعاكس ل المهربين .. التقو ب رجالين وضربوهن ووقعوهن بالارض .. ركضو لوصلو عالطرف التاني من المستودع الكبير .. لاقو غرفة فيها انارة خافتة عم تضوي وتطفي ..

قرب ينار من الباب واتطلع من خزقة الباب .. شاف بنات ما بيعرفهن ..
بس فجأة وقف حدا بيعرفه منيح ..
نارين ..!
صرخ ينار .. البنات هون .. بسرعة خلينا نطالعهن قبل ما يلاحظو اختفائنا ..
قرب ينار وحاول يكسر الباب هو وسارية وسعد ويمان عم يحرسو الاطراف ..
كل هروبن ما اخد دقايق .. فتح الباب ينار وهنن كانو خايفين ومتجمعين ع بعضن .. لما شافت نارين ينار تلقائيا ركضت عليه وضمته ..
هي تاني مرة بأنقذها .. او يمكن التالتة .. حكتله كلمتين بس .. شكراً منقذي ..
ساعدت سالي لتطلع لانه كانت دايخة وقالبة معدتها .. وطلعو باقي البنات كلهن ..

سالي : عمرر .. ركضت لعنده وضمته وهو ضمها باشتياق وخوف اكبر ...

تامر : بسرعة لازم نهرب بكونو لاحظو هروبنا ..

حاولو يرجعو من نفس الطريق يلي اجو منه بس من العتمة خربطو وسلكو طريق غير ..

عمر : لك نحنا وين صرنا مابقا نعرف نوصل

ينار : شكلنا مارح نوصل ضيعنا الطريق ..

نارين : كلو من ولاد ال ** شو بدنا نعمل هلأ ..

سارية : ليكو ليكو في عالم جايين من هنيك تخبو تخبو بسرعة
تخبو كلن ورا شجيرات صغار وهنن عم يرجفو من الخوف والبرد سوا ..

مجهول ١: لك وين اختفو وين كلو من غبائك منك الك كيف بدنا نلاقيهن هلأ ب هالعتم معقول يكونو عرفو يرجعو ..

مجهول ٢: اذا رجعو لعند ابو ضرغام مصيبة وبكون انتهينا

مجهول ٣: قال رحنا لعند المعلم فرحانين اول مرة منلقط صيدة مرتبة قمنا اتبهدلنا وراحت الصيدة وحتى البنات اللي كانو اخدوهن ماضل شي ..

مجهول ١: لازم نرجع بسرعة نخبر المعلم ونهرب قبل مايوصللنا ابو ضرغام ..

وراحو يركضو من نفس الطريق اللي اجو منو بعد مااطمنو الشباب انو الطريق مافي حدا طلعو ورجعو يحاولو يندلو ع طريق الرجعة

••~~~~~~~~~~~~••

بلشت خطوط الفجر تطلع وهنن لسا عم يمشو... تعبو كتير والبرد فتفت عضامهن فترة وجيزة وبلشو يسمعو صوت لوشة نسوان وولاد.. انفرجت اساريرهن حتى لو مابيعرفو ابو ضرغام هدول العالم بس عالاقل يوصلوهن عمكان في بيوت وعالم وصلت الجماعة لعندن وسالي فورا تعلقت بمرة عجوز

سالي : دخيلك ياخالتي ساعدينا اكيد انتي بتعرفي الطريق
عمر : طولي بالك عالحجة سالي خليها تفهم علينا
الحجة : خير يابنتي انتو كمان كانو ماسكينكن الجندرما التركية ؟

سالي : شو هي الجندرما التركية؟ خالتي هدول تجار الاعضاء ؟؟

الحجة : لا هدول متل الشرطة عنا بيمسكو العالم وبرجعوهن مابخلوهن يكملو الطريق
نارين : ياريت هيك اللي صاير معنا
الحجة : خير شو صاير معكن ماهاد اخطر شي ممكن يحصلك هون قعدو استريحو واحكولنا.. تعال حج ابو مرعي انت وابنك تعال نقعد ونستريح شوي
قعدو معهن وحكولن كلشي
الحجة : الحمد لله اللي سلمكن منن انا بعرفو لابو ضرغام الحين بوصلكن عندو كيف بتتركو وبتفضلو تروحو مع غيرو انا هلأ رايحة لعندو لاطلع عن طريقو لان سمعت هو اكتر شخص ممكن يفيدني هون واشطر واحد..
سالي : نصيبنا طيب خالتي انتو وين كنتو وراجعين من هاد الطريق

ام مرعي (الحجة) : كنا مسجونين عند الجندرما التركية مبارح كنا نحاول نطلع من هاد الطريق بس مسكونا بنصو وسجنونا للصبح وقالولنا نرجع

نارين : يعني اللي بيمسكو بيسجنو

ام مرعي : لا يابنيتي بس ليلة وحدة مابتخوف وبيتركونه الصبح انا انسجنت تلات مرات ويطالعوني فورا بس يحجزونا ويرجعونا ع بلدنا
نارين : انتي سورية خالتي ؟

ام مرعي : نص سورية ونص عراقية عشت بالعراق ٢٠سنة ومن رجعت لسورية صارت الحرب واريد اطلع للعراق لان انحجزت بسوريا ومابقا قدرت اطلع ..

يمان : هاد ابنك

ام مرعي : لا ابن بنيتي امو وابوه توفو بالحرب وانا وجدو تكفلنا فيه

الكل : الله يرحمهن

ام مرعي : تعيشون خلونا نمشي حاج جلوس..

مشيو مسافة منيحة لفترة نص ساعة وكانو واصلين وابو ضرغام جانن عليهن ليش راحو بدون مايخبرو بس لما خبرو شو صار معهن هدي شوي ..

ابو ضرغام : انا بعتت جماعتي للمكان اللي حكيتولي عنو بس مالقو حدا ..
ينار : شكلن هربو لان هيك كانو يحكو..
ابو ضرغام : لوين بدن يهربو يعني اول عن اخر رح نلاقيهن المهم انتو هلا كلو واستريحو وجهزو حالكن لبكرة المسا وشدولي همتكن ومعنوياتكن وانتو كمان حجي كلكن رح تطلعو سوا باذن الله .. وهي انتو كنتو كبش الفدا .. اتطلع عالكل وحكا .. مشان ما تأمنو لحدا تاني مرة .. 

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا 

 




reaction:

تعليقات