القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لأنك ابنتها الفصل السابع 7 - رشا

 رواية لأنك ابنتها  الفصل السابع - رشا

رواية لأنك ابنتها  الفصل السابع

طارق: أجت هس
(كنت عم راقب الباب ...خايف كتير من ردّة فعلها ..وخصوصاً قدّام طارق ونور...عم ادعي بقلبي تكون هادية وما تنفعل..شوي واجت هي ونور..وأوّل ما شافتني نصدمت 😳..وبعدين لفّت وشّها وبدها ترجع..مسكتها نور من ايدها)
نور: حبيبتي سارة..اسمعي من تيم..هوي حابب يحكي معك شوي
سارة: لو كنت بعرف أنه هون ما أجيت
طارق: لو سمحتي آنسة سارة..ما رح تخسري شي
(اطّلعت فيني بحقد ..بعدين اطلّعت بطارق ونور)
سارة: كرمالكم بس..ومو اكتر من ١٠ د
طارق: متل ما بدك..يلا نور..نحنا بالصالة
(راحو طارق ونور وسكّرو الباب وراهم حسّيتها ارتعبت..يمكن خافت أأزيها)
تيم: لا تخافي سارة..ما بدّي أأزيكي....بس بدّي أحكي معك شوي
سارة: حكتلك بيني وبينك ما في حكي
تيم: اقعدي واسمعيني..انتي حكيتي رح تسمعيني ١٠ د
( قعدت عآخر كنباية بجنب الباب..واطلّعت بعيوني بتحدّي)
سارة: شو بدك !!!
تيم: سارة أنا حبّيتك.. والله حبّيتك من كل قلبي
سارة: .....
تيم: ندمان وبدّي تسامحيني
سارة: مفكّر كل شي بالسهولة
تيم: وحياتك ندمان ورح كفّر عن غلطي
سارة: ....
تيم: بتقبلي تتزوجيني ؟؟
سارة : شوووو عم تحكي انت 😠
تيم: الي سمعتيه..أنا بدّي اتزوّجك
سارة: هه من عقلك عم تطلب منّي اقبل فيك
تيم: إيه سارة..بتمنّى توافقي...لك أنا بعمري كلها ما عرفت الحب الا لما عرفتك.. إنتي غيّرتيني سارة...أنا بدّي اياكي تكوني مرتي..بتعرفي بس كون تعبان وشوفك برتاح...قلبي ما حدا أحتّلو غيرك انتي وبس...مستعدّ أعمل كل شي بدّك إياه..بس تسامحيني..بدّي ترجعي تحبّيني متل قبل..
سارة: خلّصت !!!
تيم: سارة بترجّاكي
سارة: خلصو العشر دقايق...رجاءً ما عاد بدّي شوف وشّك.. لأنه بتزكّريني بأبشع يوم عشتو بحياتي
تيم: سارة
سارة: ما بدّي أسمع اكتر..سلام
(تركتني وطلعت.. أول مرة بحسّ حالي ذليل هيك.. أنا بحياتي ما ترجّيت حدا...وهلأ عم بترجّى السماح من بنت صغيرة وهي رافضتني...شو عملتي فيني يا سارة...حسّيت بكسرة القلب..بستاهل عم عيش جزء صغير من الألم إلي عيّشتها إياه..حاسس حالي ضايع...
طارق: لك تييييم
تيم: شو بدك !!!
طارق: إلي ساعة عم ناديلك بشو شارد
تيم: ولا شي..تصبح على خير.. وشكراً كتير
طارق: شو صار
تيم: ولا شي..رافضة حبّي
طارق: ما رح تفهّمني السبب
تيم: تصبح على خير طارق
(تركتو وطلعت..وقّفت حدّ السيارة عم آخد هوا نضيف..كنت حاسس حالي مخنوق..سارة ما عاد بدها تشوف وشّي..حكتها بكل صراحة..أنا بستاهل لأني كنت أناني معها..خانتني دمعتي ونزلت..أول مرة ببكي بعد موتة أمي..معقول لهون رح ينتهي كل شي..معقول ما تسامحيني يا سارة..ركبت بالسيارة..ومشيت بسرعة كبيرة..كنت بدّي فشّ قهري بأي شي..طالعت سيجارة لحتّى نفّس عن غضبي فيها..وقعت منّي الولّاعة..نزّلت حالي شويّ لشيلها..وسمعت صوت زمور قوي..رفعت حالي واتفاجأت بشاحنة جاي صوبي بعكس السير..كانت مأسرعة كتير..حاولت أحرف سيارتي عن مسارها..بس ما لحّقت كانت قريبة منّي كتير..وكانت ماشية بسرعة كبيرة..
★★★★★★★★★
(سارة....رجعت لغرفتي وأنا مقهورة كتير.. أنا بحبّو ل تيم..بس مستحيل سامحو..هوي أزاني وكتير كمان..والي بيتعوّد على الأزيّة مستحيل يتركها..كنت عم أبكي على حظّي..لو كنت تعرّفت عليه بغير ظروف كنّا هلأ مع بعض..نمت وأنا عم أبكي
٭٭٭٭
سارة: صباح الخير ستّ الكل
سعاد: صباح الخير حبيبتي
سارة: جهّزتي الفطور
سعاد: إيه جاهز
سارة: رح غسّل وشّي وجاي
(رحت غسّلت ورجعت لعند ماما..قعدنا سوا عالطاولة وعم نفطر..
سعاد: حبيبتي أنا اليوم رايحة لبيت خالتك سلمى..ازا بتحبّي تعي لهنيك
سارة: لا ماما..رح أرجع للبيت عندي دراسة
سعاد: متل ما بدك حبيبتي
سارة: أنا شبعت...رح روح بدّل تيابي وانزل للجامعة..بدك شي
سعاد: لا ماما..سلامتك
(رحت لغرفتي بدّلت تيابي وحملت كتبي )
سارة: ماما أنا رايحة..سلام
سعاد: الله معك يا عيوني
(نزلت عالدرج ووصلت للطابق الي تحتنا..ع قبال الشقة الي قاعد فيها طارق..وقّفت شوي وعم اتزكّر كل شي صار مبارح..شوي وانفتح الباب بسرعة كبيرة وطلع طارق وهوي عم يحكي مع حد عالموبايل..ومن وراه مرتو وشّها مخطوف وواضح أنه هلأ فايقين..وقّفت مصدومة وعم راقب شو عم يصير)
طارق: بأي مشفى..ماشي ماشي.. مسافة الطريق وبكون عندكم
(نزل بسرعة كبيرة عالدرج ومرتو عم تحكيلو يطمّنها..لازم أسألها)
سارة: صباح الخير
نور: صباح الخير..لو تعرفي شو صار (قلبي صار يدقّ بسرعة..حسّيت أنه الشي بتعلّق بتيم)
سارة: خير إن شاء الله
نور: تيم
سارة: شبو
نور: يعني أنا ما بدي...
سارة: بترجّاكي لا تخوّفني..شبو تيم ؟؟؟
سارة: مبارح بالليل لما روّح من عنا..وبطريقو لبيتو عامل حادث..والحادث قوي كتير..ضاربتو شاحنة..وناقلينو للمشفى (لأول وهلة ما صدّقت شو سمعت..ما بعرف شو صرلي..رجلي ما عاد حملوني ..حسّيت الدنيا لفّت فيني..مسكت بالدرج
نور: شبك سارة؟؟ تعي معي لجوّا..رح جبلك مي
سارة: لا ما بدّي..بدّي روح شوفو...بأي مشفى !!
(دموعي بلّشو ينزلو متل الشلال 😭)
نور: حبيبتي أهدي..إن شاءالله هوي منيح
سارة: بأي مشفى بترجّاكي خبّريني لازم شوفو
نور: والله أنا ما بعرف..هلأ بعطيكي رقم طارق وأحكي معه
سارة: إيه بسرعة بترجّاكي
(غابت شوي وأجت معها ورقة )
نور: هي الرقم..بتحبّي روح معك..انتي منيحة
سارة: إيه إيه..يسلمو
(تركتها ونزلت ركاد عن الدرج..وقّفت أنطر تكسي..واتّصلت بطارق أسألو هوي بأي مشفى..أيدي كانت عم ترجف..وقلبي عم يرجف..حاسّة جسمي ما عم يتوازن..رنّ كتير وما كان يرد..رجعت دقّيت مرة تانية.. رن أول مرّ والتانية ..فتح الخط وحكا بصوت مبّين أنه في شي
طارق: ألو
سارة: الأستاز طارق ؟
طارق: إيه انا طارق.. مين حضرتك !
سارة: أنا سارة..لو سمحت بدّي تخبّرني تيم بأي مشفى لازم شوفو
طارق: سارة هلأ مو وقت العتاب
سارة: بترجّاك بدّي شوفو وأطمّن عليه..هوي منيح ؟
طارق: بنقول إن شاءالله
سارة: هوي بأي مشفى !!
طارق: هوي بمشفى.....
سارة: مسافة الطريق وبكون عندكم
(لازم روح شوف تيم..خايفة أخسرو ..ما بدّي يموت..أنا مستعدّة سامحو ع كل شي..بس يضل جنبي.. انا بدونو ضايعة.. (وقّفت تكسي وبوشّي للمشفى..طول الطريق ودموعي ما وقّفت... أنا كنت عم كابر ..بس هلأ لما حسّيت أني رح اخسرو نسيت كل شي..صح تيم أزاني..بس معه حسّيت بالحب ..حسّيت بالأمان والراحة...حسّيت الطريق طويلة كتير ..والشوفير كل شوي يسألني شبك يا بنتي بشو بقدر ساعدك..وانا بس شاردة وما عم جاوب... عم عدّ الدقايق ..وصلنا للمشفى ونزلت ركاد..سألت عنه وخبّروني أنه بالعناية...حسّيت قلبي رح يوقّف..عناية يعني شي خطير..سندت حالي غصب وطلعت لفوق وأنا عم ادعي ربنا يحميه..ما بدّي إياه يتأزّى..شو الي صار معك يا تيم لوصلت لهون..وصلت عند الغرفة وكان عمّو وشذى ونور والاستاز طارق..شذى ونور عم يبكو وعمّو محمود الدمعة بعيونو وعم يكابر...مسحت دموعي
سارة: السلام عليكم
محمود: ساااارة !!!
نور: إنتي شو جابك لهون ؟؟؟
شذى: جاي لتتشمّتي فينا ؟؟؟
(قرّبت من عمّو وسلّمت عليه)
سارة: كيفك عمّو
محمود: انتي شو جابك لهون !!!
سارة : جيت أطمن على تيم ؟؟
محمود: ما بكفّي الي عملتو أمك فيني..دورك هالمرّة مع أبني
سارة: بس أنا مستحيل أعمل متل ماما..أنا جاي لأطمّن عليه
نور: بكفّي تمثّلي ..شفنا أمك من قبل
شذى: ما رح نخلص منك انتي وأمك..انقلعي من هون ما بدّي شوف وشّك
(مسكت دموعي بالزور..وعم حاول مثّل القوّة)
سارة: بس أنا بحبّو لتيم..بترجّاكم ما تربطو الشي الي عملتو ماما فيني
شذى: بتحبّيه...لك إنتي وأمك شووو بدكم ..بدّي أفهم
طارق: مدام شذى لا تعيّطي ..نحن بمشفى
نور: أحكي للانسة سارة..يتركونا بحالنا بقى هي وأمها..بكفّي
(دموعي نزلت غصب...ما قدرت أتحمّل كل هالزلّ.. أنا الوحيدة المظلومة بكل القصة..والكل عم يلومني..والكل عم يطلّعوني الظالم..يا ترى لو يعرفو شو عمل معي تيم..رح يتصرّفو نفس الشي! )
سارة: بس أنا بحبّو ومستحيل أأزيه..جاي لأطمن عليه
محمود: وامك من قبل حكت نفس الكلام
سارة: والله يا عمّو أني صادقة والله شاهد عليّ
(تيم أزاني لالي وأبوه خايف عليه منّي.. وأنا الي دعست على كرامتي كرمالو 💔)
طارق: خلص سارة...تعي معي
شذى: أيه خدها من هون بكون أحسن
(أخدني طارق ونزلنا قعدنا بحديقة المشفى...كنت عم أبكي من قهر ..كل شي ضدّي 😭
طارق: حاج بكي
سارة: عم يلوموني وكأنّه أنا السبب بالحادث
طارق: معلّش بدّك تتحمّلي..أعصابهم مو متحمّلة الي صار
سارة: وأنا شو زنبي
طارق: زنبك أنك حبّتيه
(شردت بحكيو..معو حقك..زنبي الوحيد أني حبّيت الإنسان الغلط)
طارق: رح جيب شي نشربو..خلّيكي
(غاب شوي ورجع حامل كاستين قهوة)
طارق: تفضّلي وهدّي حالك شوي..حابب أحكي معك
سارة: طمّني عنّه بترجّاك...رح يفيق ؟!؟
طارق: بإذن الله
سارة: شو حكا الدكتور !!
طارق: إن شاءالله خير
سارة: رح يموت ؟؟؟؟
طارق: بعيد الشر..لا مو هيك
سارة : أحكي بترجّاك
طارق:الدكتور حكا الحادث الي اتعرّضلو قوي كتير..عندو كسر بأيدو اليمين وكسر برجلو اليسار ..ورضوض بكل أنحاء جسمو..وفي رضّة بسيطة بالجمجمة ...الله بحبّو وطلع من العمليات وهوي عايش
سارة: كل هاد 😭😭😭
طارق: هلأ لازم يضلّ بالعناية
سارة: يعني ما رح يفيق
طارق: هلأ هوي بغيبوبة من أثر الضربة
سارة: رح يموت 😭
طارق: إن شاءالله ما رح يصير شي..تيم قوي..ومتمسّك بالحياة
سارة: يعني لسّا في خطر على حياتو
طارق: الدكتور حكا تجاوز الخطر بنسبة ٩٠ بالميّة..لازم ندعيلو
سارة: خايفة أخسرو بعد ما اجتمعنا مرة تانية
طارق: تيم محتاجك..لازم تدخلي لعندو وتحكي معه.. أنا متأكّد أنه أكتر حدا رح يأثّر فيه إنتي
سارة: ما بقدر شوفو وهوي هيك 😭
طارق: لازم تكوني قويّة..تيم بحاجتنا هلأ
سارة: قولتك بفيق
طارق: أنا متأكد
سارة: طيب والرضّة الي بالجمجمة
طارق: هوي هلأ بالغيبوبة بسببها...رح ندعي ربّنا ما تأثّر عليه أكتر من هيك
(سكتت..ما عاد طلع معي الحكي..خايفة كتير...خايفة أخسرو للمرة التانية..هوي هلأ هون بسببي.. أكيد من حكيي مبارح.. أنا ما عم تزبط معي 💔)
طارق: أنا بصراحة ما كنت بعرفك..من فترة بسيطة خبّرني عنّك تيم
سارة: شو خبّرك ؟؟
طارق: شافك مرّة بالصدفة ببنايتنا..وخبّرني أنك بتكوني بنت سعاد..طليقة أبوه..عيونو كانت فاضحتو..حبّو لالك كان واضح..اليوم الي شافك فيه كان مبسوط كتير..ولما سألتو عنّك خبّرني أنك رافضتيه كرمال أمك
سارة: بس هيك حكالك ؟
طارق: ليه في شي أكتر ؟؟
سارة: لا
طارق: تيم شخص منيح كتير... وأنا بأكدلك بعمرو ما حبّ ولا عرف شو يعني حبّ..يمكن أنتي صغيرة كتير بالعمر بالنسبة لاله..بس حبّو لالك واضح... وأنا بأكّدلك تيم ازا حبّ بحبّ من كل قلبو...ومستعدّ يعمل أي شي كرمال الي بحبّو
سارة: أنا بحبّو والله بحبّو 😭
طارق: بس مبارح ما كان هيك حكيك
سارة: خبّرك بشي !!
طارق: تيم ما بيحكي شي بخصّو لحدا..مستحيل
(يعني تيم ما خبّر حدا عن عملتو..طيب هوي شو استفاد هيك..بس أشبع غرور وكبرياؤو..رجعت أبكي)
طارق: بدّي منك تكوني أقوى من هيك
سارة: خايفة أخسرو
طارق: إن شاءالله رح يفيق ..وبدّي منك تسامحيه مع اني ما بعرف شو سبب الخلاف..بس أنا بأكّدلك تيم مستحيل يأزي نملة لحتى يأزي بني آدم
(ضحكت بسخرية لما اتزكّرت أنه اغتصبني 💔)
طارق: في شي !!
سارة: لا سلامتك
طارق: لو تيم مات كنتي رح تكوني مبسوطة !!!
سارة: أكيد لا..بعيد الشر عنه
طارق: ازًا بس يفيق ..فرّحيه..واسمحيلو يحبّك
سارة: هوي موصّيك ؟؟؟
طارق: وحياة أبني ما حكا معي بالموضوع..لك حتّى بموضوع أنه بحبك ما خبّرني الا لما أنا اكتشفت لحالي...بس أنا بعزّ تيم كتير..هوي بيستاهل كل خير..تيم صار عمرو ٣٨ سنة..ولهلأ ما شفتو مبسوط من قلبو..امك عزّبتو كتير وهوي ساكن عندهم..صار لازم يعيش مبسوط..بكفّي
سارة: أنا سامحتو من لما عرفت أنه عمل حادث.. أنا حبّيتو من قلبي..ومسامحتو على كل شي عملو معي
طارق: عملو معك؟؟؟ ليش شو عامل
سارة: لا ما عامل شي..بس أنا قصدي كنت خجلانة من عمايل ماما..بس خلص..نحن ولاد اليوم ما هيك
طارق: إيه هيك.. وأنتي لازم اضلّي على طول بجنبو..هوي بحاجتك
سارة: إن شاءالله
طارق: وهلأ ارجعي لبيتك.. لأنه قعدتك هون ما رح تجيب نتيجة...غير مشاكل مع نور وشذى
سارة: بسّ لازم أطمن عليه
طارق: الدكتور حكا..ممنوع نشوفو خلال ٢٤ ساعة..وانا رح خبّرك أوّل ما يسمحو بالزيارة
سارة: شكرا كتير لالك
طارق: بدنا خدمة تحرز..تيم غالي علي كتير..بتحبّي وصّلك ؟
سارة: لا يسلمو..باخد تكسي
"""""""""""''''''''""""'"""""""""
وصلت البيت وماما ما كانت موجودة أكيد رايحة لعند خالتو سلمى..دخلت على غرفتي وانا منهارة..حاسّة حالي رح انخنق..كل روحتي عالمشفى ما جابت نتيجة وما شفت تيم..معقول تيم يموت 😭قعدت عالتخت وبلّشت أبكي وأبكي..كنت حاسّة بخنقة..خايفة من كل شي..خايفة على تيم وخايفة من المواجهة وخايفة أغلط كمان مرة..شو لازم أعمل وكيف لازم أتصرّف..تسطّحت عالتخت ونمت من التعب..
فقت على صوت ماما عم تفيّقني
سعاد: سارة حبيبتي قومي
سارة : إيه ماما فقت
سعاد: ليه نايمة بتياب الجامعة !!
سارة: كنت تعبانة
سعاد: ليه هيك عيونك ؟؟ بكيانة
سارة: لا..متى رجعتي ؟
سعاد: من شوي ..أكلتي ؟؟
سارة: ما إلي نفس للاكل
سعاد: لا لازم تاكلي..قومي بدّلي تيابك..ورح جهّز الغدا
سارة: .....
( بدّلت تيابي ورحت لعند ماما عالمطبخ..قعدت عطاولة الأكل وما إلي نفس حط اي شي بتمّي)
سعاد: شبك سارة ؟ شو صاير معك !
سارة: ما صاير شي
سعاد: ليه كاينة تبكي !! شو في ؟
سارة: ما في شي ماما
سعاد: اطّلعي بعيوني وخبّريني.. أنا بعرفك كتير منيح
سارة: تيم
سعاد: رجعنا لتيم..لك الله ياخدو لنرتاح منه ومن العمايل الي عملها
سارة: ماما لا تدعي عليه بترجّاكي..بترجّاكي 😭😭
سعاد: لك شبك شو صايرلك ..مو عم تبكي كرمال عملتو معك
سارة: لا ماما مو منشان هيك...لا تدعي عليه كرمال الله 😭
سعاد: خلص هي خرست ما عاد ادعي ولا رح أحكي كمان
(كان بدّي حدا يضمّني وأبكي ع صدور..كان في كتير غصّة بقلبي وبدّي طلّعها)
سعاد: أمسحي دموعك وفهّميني شو صاير
(جاوبتها وأنا عم أبكي)
سارة: تيم بين الحياة والموت 😭
سعاد: شووو كيف يعني !!!
سارة: يعني يا بعيش يا بموت 😭😭
سعاد: شايفة كيف ربنا ما بينسى حدا..هي انتقملك منه
سارة: ماما أنا بشو وأنتي بشو
سعاد: شبك يا مجنونة...مو إنتي كنتي بدّك تنتقمي..وهي ربنا أنتقم
سارة: بس أنا سامحتو
سعاد: لك يا ربي شو هالبنت الغبية الي عندي
سارة: ماما بترجّاكي حاااج..لك بالموت ما في شماتة
سعاد: والشي الي عملو معك يا خانوم ...لك هاد كان رح يقتلني وهدّدني
سارة: ما تنسي انتي كمان شو عملتي معهم..كنتي رح تقتلي أبوهم
سعاد: مو ناسية..بس الي عملو معك أكبر..لهلأ خايفة تدخلي بأي علاقة وشو السبب..مو هوي ؟؟
سارة: بس هو ندمان واعتزر
سعاد: متى شايفتيه ؟
سارة: من كم يوم..وانا كنت رافضة سامحو..بس يا ماما لما سمعت أنه حالتو خطيرة نسيت كل شي.. أنا لسا بحبّو ل تيم..وتيم بحبّني
سعاد: إنتي غبيّة رح يضحك عليكي متل المرة الماضية
سارة: لا ما رح يصير..كان عم يترجّاني لسامحو
سعاد: وأنتي صدقّتيه..نسيتي شو عمل أول مرة
سارة: عم أحكيلك رح يموووت.. وأنتي عم ترجعي للماضي حاااج ماما 😭
سعاد: شبو يعني..انخدش اصبعو
سارة: ماما عم أحكيكي عنجد..هوي بالعناية وبغيبوبة
سعاد: كيف هيك ؟؟
سارة: عمل حادث..يمكن كان مأسرع لأني ما سامحتو
سعاد: بس مع هيك ربنا يمهل ولا يهمل
سارة: ماما عم تحكي وكأنه ما الك علاقة بكل الموضوع..ما أنتي السبب بكل شي صار
سعاد: أعملي الي بدك إياه..لسا شو ما حكيت عم تحكيلي إنتي السبب
(تركتني وقامت عن الأكل..يمكن زعلت.. أنا هلأ مو ناقصني ماما وزعلها لتكمل معي ..قعدت بالمطبخ أبكي ..عم أبكي على حالي وعلى تيم..وعلى ماما وحقدها..لوين رح نوصل ما بعرف 💔..
(طوال هداك اليوم ماما متجاهلتني وما عم تحكي معي.. عم تضغط علي لحتّى بعّد عنه..بس أنا نسيت كل شي..سامحت تيم وبدّي أرجعلو..
★★★★★★★★
تاني يوم فقت الساعة ١٠..ما رحت للجامعة كنت تعبانة كتير..نفسي يكون كل شي حلم وفيق منّه.. اخدت الموبايل ودقّيت لطارق
طارق: الو
سارة: كيفك استاز طارق
طارق: الحمدلله.. إنتي كيف صرتي ؟
سارة: أحسن..طمّني ع تيم !
طارق: لهلأ ما فاق..بس عم يسمحولنا ندخل لعندو شوي
سارة: بتقدر تساعدني شوفو
طارق: أكيد..بس هلأ لا تروحي..اخواتو وأبوه عندو..أنا بعد ما يخلص دوامي..بروح وبطلب من عمو محمود يروح يرتاح..وأكيد نور وشذى بكونو كل وحدة بيتيها..ولما رنّلك بتيجي
سارة: ما بعرف كيف بدّي اتشكّرك
طارق: بتتشكّريني ازا اعترفتي بحبك لتيم لما يفيق
سارة: ان شاء الله..طوّلت عليك
طارق: معلّش..يلا سلام
سارة: الله معك
(طلعت من الغرفة ورحت لعند ماما كانت بالصالة)
سارة: صباح الخير
(ما جاوبتني وعم تطلّع بال تيف...
سارة: وبعدين ماما..شو ما تعملي ما رح أسمع منك هالمرة..أنا عارفة مصلحتي
سعاد: مصلحتك مع الي جرحك
سارة: والله المفروض إنتي كمان بهالحالة ما سامحك ..لأنه كلّه من إيديك
سعاد: أبوكي ما عرف يربّيكي
سارة: ماما بترجّاكي .. أنا ما رح أتراجع عن قراري
سعاد: غبيّة
(تركتها ورحت للمطبخ..عملت قهوة وشربتها..كنت حاسس وجع فضيع براسي..أكلت سندويشة ورجعت لغرفتي..قعدت على التخت وتخيّلت تيم مات..بلّشت أبكي ورفعت أيدي أدعيلو
سارة: يا ربي يفيق يا رب..رح سامحو بس يفيق..يا رب أنا ما بقدر أخسرو كمان مرة 💔
(انفتح الباب ودخلت ماما)
سعاد: وبعدين مع هالحالة
سارة: خايفة تيم يموت 😭
سعاد: متل القط بسبع رواح..لا تخافي عليه
سارة: قلبك قاسي كتير ..وكمان أنتي الي أزتيهم مو همي إلي أزوكي
سعاد: بكفّي مواعظ
سارة: أنا رح أنسى كل شي عملو معي مجرّد ما يفيق
سعاد: بس أبوه ما نسي لما كنت عم أترجّاه يسامحني
سارة: أنتي كنتي رح تقتليه
سعاد: وهوي ما قتلك بالي عملو
سارة: خلص ماما بترجّاكي 😭
سعاد: ضلّي هيك أبكي متل الهبلة
سارة: ....
(ما جاوبتها..ما إلي نفس للحكي..بس بدّي تيم يفيق..بدّي شوف عيونو واسمع صوتو..فعلا الإنسان طمّاع..وما بيحسّ بقيمة الشي إلا ازا فقدو 💔)
سعاد: بكرا رح ترجعي عندي متل المرة الماضية..عم تبكي دم وداخلة بحالة كآبة
سارة: اتركيني اعمل الي براسي خلصنا ماما
سعاد: راسك هاد بدّو تكسير
(طلعت وطبشت الباب)
""""""""""""""""
طلعت من البيت بعد ما درات حرب بيني وبين ماما..بدها تمنعني زور تيم..بس أنا حكتلها ما بدّي تتدّخلي بحياتي..وازا حاولتي تمنعيني رح تخسريني للأبد..وصلت المشفى بعد ما دقّلي طارق...طلعت للعناية وكان طارق قاعد عالكرسي الي باب العناية
سارة: كيفك استاز طارق ؟
طارق: أهلا سارة..تفضّلي
سارة: فيني أدخل لعندو !
طارق: عندو الدكتور جوّا ..ليطلع
(قرّبت وقعدت عالكرسي بجنبو)
طارق: بكيانة عليه
سارة: متخيّلة يموت.. أنا مسامحتو والله 😭
طارق: تفّي من تمّك..تيم قوي ورح يفيق
سارة: أنا السبب بالشي إلي صرلو
طارق: قدرو
سارة:....
(سكتنا تنيناتنا وكل واحد فينا شارد بخيالو..شوي وطلع الدكتور..وقّفنا ورحنا لعندو)
طارق: طمّنا دكتور !
الدكتور: الحمدلله الوضع تمام..وان شاء الله قريبا رح يفيق ..لأنه متل ما حكيت الرضّة كانت بسيطة
سارة: يعني الوضع ما بخوّف !
الدكتور: لا تخافي وضعو تمام..وكله بإيد ربنا هلأ..بس لازم تحكو معو واحنا عم نراقب بالعلامات الحيوية لحتّى نتأكد ازا بيتجاوب او لا
سارة: فيني أدخل هلأ لعندو !!
الدكتور: أكيد
طارق: يعطيك العافيه دكتور
الدكتور: الله يعافيك..والف سلامة عليه
سارة: أنا رح ادخل عندو
طارق: ماشي أنا هون ازا اعتزتني شي
(فتحت الباب ودخلت لجوّا.. اول ما شفتو قلبي صار يدقّ بسرعة..قرّبت منه وكنت عم أتأمل فيه.. معقول هاد تيم الي بعرفو...ايدو اليمين ملفوفة..ورجلو اليسار مرفوعة وملفوفة وجبينو ملفوف..وغير الكدمات الي واضحة بكلّ وشّو.. والأجهزة الي موصّلة بصدرو..قعدت عالكرسي ودموعي نزلت غصب.. أول مرة بشوف تيم ضعيف هيك 💔
سارة: تيم أنا سارة..بترجّاك تصحى.. والله أنا مسامحتك خلص أنا نسيت كل شي عملتو معي 💔 بس فيق أنا محتاجتك..بدّي إياك جنبي على طول.. اشتقتلّك كتير.. أنا كنت عم كابر على حالي لمّا شفتك..مشتاقة شوف ضحكت وشمّ ريحتك .. أنت أقوى من المرض..ما تسمح للمرض ياخدك مني 😭الدكتور عم يقول أنه جسمك قوي ورح تتحمّل .. أول مرة بتكون قدّامي وأنا الي بحكي..كنت متعوّدة أنت ع طول تحكي وانا أسمعك.. اول مرّة بشوفك هيك ضعيف 💔💔😭
(سكتت وبقيت شوي عم أتأمل ملامحو..بدّي أشبع منّو..خايفة كتير الحياة تحرمني منه..الحياة دايما قاسية معي..يا رب هالمرة تنصفني..بستو من خدّو واطلعت)
طارق: وبعدين سارة..بكفّي بكي..كرمال صحّتك
سارة: هاد مو تيم..لك وشّو كله منفّخ..وعليه كدمات كتير 😭
طارق: ازا بدّك يفيق لازم توقّفي هالبكي
سارة: كل ما عم شوفو هيك قلبي بيتقطّع
طارق: كلنا هيك..بس لازم نكون أقوى
سارة: رح يفيق صح
طارق: أكيد..تعي ننزل نشرب قهوة لتروّقي حالك
...........................
رجعت للبيت وحاسّة الدنيا سودا..حاسس قلبي ميّت ..مشتاقة لتيم وريحتو..مشتاقة لصوتو ولحكيو..وطبعا من أول ما دخلت بلّشت ماما بهادل..هالمرّة ما جاوبتها..قعدت عالكرسي وبلّشت دموعي تنزل..ما بعرف من وين هالدموع عم تيجي بس حاسس غصّة بقلبي..منظر تيم ما عم يروح من بالي 💔..
سعاد: انتي رح اضلّي ع هالحالة
سارة: لو تشوفيه يا ماما..كل جسمو رضوض..ووشّو منفّخ..خايفة ما يفيق
سعاد: لهدرجة بتحبّيه !!!
سارة: كتير يا ماما..لما حسّيت أني رح افقدو اتأكّدت من حبي
سعاد: بس يا ماما الي أزى مرة بيأزي كل مرة
سارة: هالمرّة غير ماما
سعاد: المشكلة شو ما عملت معك ما عم تسمعي منّي..تيم مأزي كتير صدّقيني
سارة: والله عم أحكي عنجد لو حاولتي تمنعيني عن تيم رح تخسريني للأبد
سعاد: انتي لمين طالعة راسك يابس
سارة: لا تكوني أنتي والحياة علي بترجّاكي.. 😭😭
(أجت لعندي وضمّتني)
سعاد: بس كل شي رح يصير لازم تتحمّليه... لأنه نتيجة خطأك
سارة: لا تخافي ماما..ما رح أندم
سعاد: إن شاءالله
سارة: رح يعوّضني عن كل شي..هوي خبّرني
سعاد: لنشوف
سارة: ماما رح يطيب صح !
سعاد: لا تخافي عليه ..بكرا بصير متل الحمار
سارة: ماما بترجّاكي حاج تعزّبيني أكتر
سعاد: من هلأ عم حزّرك أول ما يشفى يكتب كتابو عليكي..ما تعيدي نفس القصّة
سارة: ليفيق ماما
سعاد: والله مو حابة يكون صهري..ما بهضمو
سارة: أنا بحبّو وبدّي إياه
سعاد: لنشوف شو رح يعمل بس يفيق
"""""""""""""""""""""""
الايام عم تمشي ببطء كتير.. اسبوع كامل وتيم ما فاق.. اسبوع كامل وتيم نايم وما حدا عارف ازا كان رح يفيق أو لا..كل يوم عم يمضي عم حسّ أحسن من اليوم إلي عم يجي..ما في تحسّن ابدا بوضعو..خايفة كتير ..وفقدت الأمل..فقدت الامل بأنه يفيق ويرجع يحكي معنا..فتّحت عيوني بكسل..طول الليل ما بنام من كتر التفكير..كانت الساعة ١١ واليوم ما داومت كمان..اتزكّرت تيم..يا ريت الايام بترجع فينا..يا ريت ما فارقتو ولا للحظة..رحت للحمام وغسّلت وشّي..اطلعت للصالة وما كانت ماما موجودة..جبت الموبايل ودقّتلها
سعاد: ألو
سارة: ماما إنتي وينك ؟
سعاد: فقتي يا عمري.. أنا رحت لبيت خالتك..ازا بدّك تعي لعندي
سارة: لا ماما ما إلي نفس
سعاد: تعي بتغيّري جو
سارة: لا ماما..بدّي أبقى اليوم بالبيت
سعاد: متل ما بدك يا عمري..في أكل عالطاولة كلي
سارة: ماشي حبيبتي..سلام
سعاد: الله معك 

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا

 




reaction:

تعليقات