القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل السابع 7- ياسمين الشام

 رواية انتقام مزدوج الفصل السابع - ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل السابع

امير:- سحبها لحضنو وغمض عيونو بألم وكأنو خايف يخسرها في شي مخبيه عنها بس مابيقدر يحكي او يواجهها بخاف من ردة فعلها او ماتصدقو متل الانسان اللي بيوقع بين نارين ووين ماأتجه رح يحترق قرر يتركها عالايام رفعت راسها واتطلعت بعيونو اللي بيسحروها قرب عليها اكتر وباسها بلحظة ضعف قدام عيونها بعد لحظات حست على حالها بعدت عنو وطلعت من مكتبو بسرعة من خجلها صح كانت تشوفو كتير وتقضي معو اغلب وقتها بس ولا مرة كان قريب منها هيك ولا مرة حست بدقات قلبو بتدق بهاي الطريقة وكأنو كان رح يطلع من مكانو وحال قلبها مو احسن من قلبو مارضي يهدى دقاتو رغم انها صارت بعيدة عنو

امير:- ضل قاعد مكانو ومصدوم من حالو كيف اتجرأ وسمح لحالو ليش عملت هيك اميير ليش مصر تكسر قلبها للبنت وهي امنت فيك اخ ياربي تساعدني والله ضعفت قدام عيونها ماعم اقدر بعد عنها ماعم اقدر ملكت قلبي وعقلي صارت روحي والانسان مابيقدر يتخلى عن روحو فتح تلفونو وبعتلا رسالة مضمونها ( انا اسف ضعفت قدام عيونك بتمنى ماتكوني زعلتي مني)

نارين:- قرات ال سالة ابتسمت لما اتذكرت كيف باسها ماردت علية ورجعت عالبيت وهي ضايعة شعور غريب اتملكها ضلت طول يومها شاردة كانت فرحانة وخايفة بنفس الوقت حتى حست بالندم قررت تنسى اللي صار وماتفكر فيه لهالدرجة بس مافينا نتحكم بقلبنا وننسى بسهولة

البنات انتقلو ع البيت الجديد وكانو كتير فرحانين فيه علاقة نارين وامير تطورت اكتر وصارو يقضو وقت كبير مع بعض بس بدون مايعترفو بحبهن لبعض امير كان اوقات يتقرب منها ويحسيها بالحب واوقات يبعد ويصير تصرفاتو غريبة وماعم تفهم عليه ولا هي تصارحو ضلو على هي الحالة كم شهر

مها كبر بطنها شوي وصارت تتقبل حملها وتتعلق بطفلها بس ع طول دمعتها ع خدها ومابترضى تحكي اي شي للبنات بس قدرت تتناسى وجعها شوي بعد ما فتحو هي ونارين مطعم صغير للحلويات نارين كانت تداوم بجامعتها الصبح وبعد الجامعة تساعدها لمها وسلمى كانت تلحقهم هالمطعم الصغير كان مصدر راحة للبنات مصدر سعادة بالنسبة لالهم كان عالمهن الخاص

مها:- شايفين يابنات الزباين كترانين والمطعم عم يكبر الحمدالله

نارين:- طبعا رح يكبر الحلو اللي بتعمليه مافي اطيب منو
سلمى:- لك في ريحة حريقة يييي التهينا بالحكي ونسينا الكنافة بالفرن
مها:- ياالله لازم اعمل غيرها هلا الله يسامحكن لهيتوني عن شغلي

وتاني يوم كانت نارين مخلصة محاضراتها بكير وقررت تمر ع امير وتعزمو ع قهوة لانها انشغلت بالبيت الجديد وماشافتو من فترة دقت عالباب ودخلت

نارين:- امييير شورأيك اعزمك ع اطيب فنجان قهوة……… بس سكتت وقت شافت صبية قاعدة بمكتبو وخجلت

امير:- اتلبك كتيير… ناريين تفضلي اقعدي

ميرا:- حبيبي مين هالبنت ماعرفتني عليها

نارين:- لما سمعت هيك حست بصعقة مشيت بجسمها حيت بغصة بقلبها حبست دمعتها بالغصب كيف هيك كيف حبيبتو اذا عندو حبيبة ليش ليعيشني باوهام ويتقرب مني هيك ليش لحتا يخبي عني هيك شي ليش يا امير اكتفت انها تتطلع بعيون امير والتفت لجهة البنت

نارين: انا طالبتو لامير مدت ايدها لالها وقالت: نارين

ميرا:- بس مبين علاقتكن موبس طالبة واستاذ مافي كلفة بيناتكن

نارين:- اتلبكت : نحنا اصدقاء بابا الله يرحمة كان عميد هون ومن خلالو اتعرفت على امير

البنت:- اهاااا الله يرحمه اسفة بحب عرفك ع حالي انا ميرا خطيبة استاذك اتشرفت بمعرفتك

نارين:- انصدمت اكتر وزاد ثقل قلبها وكأنو كلشي وجع بالدنيا انحط بقلبها الصغير واتطلعت بامير نظرة كلها وجع: الف مبروك استاذي ماكنت بعرفك خاطب عن اذنكن مابدي ازعجكن اكتر

امير:- نارين استني شوي بدي احكي معك بشغلة

نارين:- اسفة استاذ بغير وقت منحكي متطرة روح هلا رفقاتي بيستنوني بالأذن
طلعت من الجامعة ودموعي بينزلو متل الشلال ماقدرت روح عالمطعم لعند البنات وانا بهاي الحالة صرت اتمشى بالشارع بدون ماحس بالوقت الي بيمضي او بالتعب كلشي بفكر فيه انو الشخص اللي فتحتلو قلبي وحبيتو بصدق طلع بيكذب علي وبخبي علي انو مخطوب يعني بكل بساطة بيتسلى معي مواكتر اي بيتسلى ياغبية اصحي ع حالك واعرفي من وين جابك اكيد مارح يرضى يتزوجك بس ليش حسسني بكل هاد الاهتمام والحب ليش عيشتني ع امل كاذب يا اميير لييش لتتقرب مني وانت مع غيري ليش لتسترخصني هيك وانا معتبرتك اماني ليييش

بالمطعم
مها:- ياسلاام وهي كيكتي الخرافية صارت جاهزة شورايك سوسو هي لطلبية عيد ميلاد

سلمى:- بتجنن ياعمري فعلا خرافية هههههه لك وين غطت ناروو دقيلا شوفي شبها

مها:- اي والله اتأخرت يلا خليني رنلا : حملت تلفونها واتصلت بس مافي جواب حاولت مرة وتنين عالفاضي: ييي ماعم ترد قلقت عليها بزيادة هلا

سلمى:- استني برن ع امير يمكن هي معو …… الو اميير كيفك بدي اسألك……

امير:- شوعم تحكي كيف مارجعت قالتلي جاي لعندكن طيب اهدي انا بحاول لاقيها اذا صار شي جديد بخبركن
انبسط هلا ياامير وهاد الي كنت خايف منو صار وينك يانارين ليش ماسمعتيني وين ممكن تروحي حاول يدقلها بس ماكانت ترد… فجأة بيخطر ع بالو مكان بيتوقع تكون راحت لهنيك ركب سيارتو وطلع بسرعة… وصل عالمقبرة و صف السيارة ع جنب الطريق ونزل شافها من بعيد قاعدة وماسكه التراب بأيديها وكل شوي بتمسح دموعها قرب لعندها وقعد جنبها

امير:- اتوقعت لاقيكي هون

نارين:- مسحت دموعها واتطلعت فيه نظرة انكسار: بس انا موحابة احكي هلا

امير:- رح نحكي نارين ورح تسمعيني للآخر انا بجبك والله بحبك انتي وبس

نارين:-هههههه بتحبني اناا

امير:- اي بحبك انتي ليش مستغربة

نارين:- بكفي مشان الله شوهالحب العظيم هاد اللي بخليك تخطب وحدة تانية شوعم تتمسخر علي امير خلصنا بقى ماعد اتحمل خيبات اكتر من هيك ليش لتكسر قلبي لييش انت مابتحب غير حالك حاج تتضحك علي وتكسر قلبي
تركتو ومشيت لقدام بدون ماتتطلع لورا

امير:- لحقها مسك ايديها وشدها لعندو بعصبية: نارين مابسمحلك تتركيني وتمشي بدون ماتسمعيني انتي عم تظلميني صدقيني

نارين:- ههههه مشان الله مين عم يظلم التاني مبينة غايتك امير مفكرني وسيلة لتتسلى معي انا بنت من بنات السهر ووقت الجد تروح تخطب بنت العالم والناس تخطب بنات سمعتها نضيفة ومن مستواك اما انا مجرد بنت وسخة بنظرك بس للتسلاية ……

امير:- جن و وصل لقمة غضبو لما سمعا بتحكي هيك وبدون مايحس ع حالو رفع ايدوو ضربها كف قوي ع وشها

امير: هي مشان تصحي ع حالك وتعرفي شو عم تخبصي ماتوقعت هيك حكي يطلع منك وتفكري فيني بهاي الطريقة بدون ماتسمعيني

نارين:- حطت ايدها ع وشها وهي مصدومة وقلبها مكسور فوق وجعها بيضربها كمان بس رفعت ايدها وضربتو ع خدو نفس الكف وقالت

نارين-: وهي مشان تعرف ماتتعدى حدودك معي تاني مرة انا كنت غلطانة لأني حلمت بشي مابخصني غلطت لأني حبيتك واعتبرتك اغلى من روحي نحنا اللي جمعنا هو الانتقام وبس كان عنا هدف واحد وخلص كل حدا بروح بطريقو بعد هلا عيش حياتك مع خطيبتك اللي باين عليها انو بتحبك كتير

امير:- نارين اسمعيني بالاول لاتحكمي علي من عند حالك بدون ماتسمعيني

نارين:- تركتو واقف بصدمتو وركضت بعيد عنو ركبت اول تكسي ورجعت عالبيت ركضو لعندي مها وسلمى وقبل ليحكو اي شي تركتن ودخلت لغرفتي وقفلت الباب زتيت حالي ع تختي وصرت ابكي بحرقة كل احلامي البسيطة اللي رسمتها اتلاشت وصارت سراب كنت شوفو ابي كنت شم ريحتو فيه وشوف الدفا بحضنو ليالي كتير غفيت فيها على ايدو كنت احتمي بعيونو وانسى وجعي كان كلشي بالنسبة لألي كيف قدر يطعنني بقلبي هيك

سلمى:- لاحول ولا قوة الا بالله شبها هالبنت شوصرلا فجأة والله الصبح كانت منيحة

مها:- بقص ايدي اذا ماكانت متخانقة مع امير ماسمعتيه كيف اتلبك لما حاكيتيه وهي كانت رايحة لتقابلو وكانت مبسوطة وطاير عقلها شواللي صار فجاة وقلبها قلب بحياتي ماشفتها بهي الحالة لك رغم صغر سنها والعذاب اللي داقتو بحياتها كانت اقوى مننا كلنا اكيد اتعرضت لصدمة قوية لحتا جاي بهالحالة

سلمى:- نارين بنت قوية كتير ومافي شي بيكسرها غير الغدر والخيانة ومستحيل امير يخون لك كلنا شفنا الحب بعيونهن حتى بدون مايعترفو بهالشي عيونن بتفضح الحب لموجود بقلبهن اتركيها هلا بس تروق بنحاكيها

امير:- رجع عبيتو وهو خايب الامل حتى ماعطتو فرصة ليشرحلها اللي صار حتى لوسمعتني شورح تستفيد انت اخترت طريقك ومشيت فيه ليش لتركض وراها وتفسرلها انت خسرت حب حياتك قبل مايبلش حتى اخ يانارين لو سمعتيني عالقليلة لوعرفتي بوجع قلبي… ياربي ساعدني الحق علي كنت اناني وماضيعت ولا فرصة من ايدي لحتا كون قريب منها وماحسبت حساب هيك يوم ماحسبت حساب كسرة قلبها والله ماكان بدي شوفك بهالحالة ياريتني متت وماشفتك منهارة ياقلبي
_______________

امير……

لم أرغب ان أراكِ يوماً هكذا
مكسورةَ القلبِ و ضائِعة
ام أرغَب ان أراكِ يوماً دامِعة
وكَم تمنيتُ الحياة بقُربكِ
وكَم من امنيةً ماتت قبلَ ان تولَد
مقيدٌ بكِ بألفِ عُقدة
حبيبتي عشقُكِ ملتفٌ حول القلب
حبيبتي انتِ القلبُ وانتِ النَبض
أسيرٌ انا سأبقى في عيناكِ
غريقٌ انا في بحر عيناكِ

نارين……

بَل أردتَ ان تَراني هكَذا
اردت ان تَراني ضائِعة ودامِعة
كَسَرتَ قلبي واصبَحتَ في الخُبِ قاتِلاً
اينَ تِلكَ العُقَد الأَلف هل كانَت قيودُكَ كاذِبة
ليسَ لكَ مكانٌ في عَيني فقَد اصبَحَ للدمعِ مَسكَنَاً

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا 





reaction:

تعليقات