القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لأنك ابنتها الفصل الثالث 3 - رشا

 رواية لأنك ابنتها  الفصل الثالث - رشا

رواية لأنك ابنتها  الفصل الثالث

يم: ابنك طايش كتير وبدّو ترباية
محمود: صار عمرو ٢٥ هلأ بدك ياني ارجع ربّيه
(سمعنا صوت الباب فتح وأخيراً دخلت سارة..كانت لابسة جاكيت فرو وطاقية على راسها)
سارة: كيفكم
سعاد: ليه تأخّرتي..حكتلّك لا تتأخري
سارة: خالتو أصرّت اسهر معهم
محمود: بس يا بنتي الوقت متأخر ما حلوة اضّلي برّات البيت لحالك
سارة: كان معي الشوفير
سعاد: خلص حبيبي تركها..هي هيك متعوّدة من عند أبوها
( تيم بعقلو: هه عأساس بتفتخري بهالشي...لك انتي اصلا حرام تكوني أم..ما بتعرفي تربّي..ازا ً كاينة فبيت خالتك سارة خانوم)
نور: بابا انا اليوم رح نام عندكم
محمود: خبّرتي سعيد
نور: أي بابا وهوي سمحلي
محمود: ماشي..وانت تيم ؟
تيم: لا بابا..باقي شوي وراجع لبيتي
محمود: راجعت عند الدكتور كرمال جرحك ؟
تيم: كل شي تمام بابا لا تخاف
محمود: الله يحميكم يا ابني..أنا طالع نام ما الي عالسهر
تيم ونور: الله معك بابا
محمود: تصبحو على خير
سعاد: أنا جاي معك
(طلعو بابا وسعاد لفوق..نور ماسكة موبايلها وما عم تشيلو من قدّام عيونها..وسارة عم توزّع نظرها هون وهون)
تيم: أنا طالع لغرفتي..بدّي ضل شوي وروح بدّك شي نور
حكت بدون ما تطلّع فيني: سلامتك اخي
تيم: ازا كنتي مشتاقة لزوجك لهدرجة...روحي لعندو 😁
نور: 😂😂 لا والله هدول رفقاتي
تيم: انتو البنات ما بتشبعو من بعض 😁
(نور مو منتبهة وعم تطلّع بموبايلها..اطلّعت بسارة ورفعت نظرها لالي..اشّرتلها بعيوني كرمال تلحقني لفوق..سبقتها واطلعت لغرفتي) (سارة...اشّرلي تيم بعيوني كرمال الحقو لفوق..وانا حاسس قلبي وقع بين رجلّي ..مو عارفه شو لازم أعمل..خايفة كتير ..خايفة منه وخايفة حدا يشوفنا..وخايفة ازا هلأ طلعت وراه تشكّ نور)
نور: أنا طالعة لغرفتي..تصبحي على خير
سارة: وانتي بخير
( اووخ الحمدلله سهّلت عليّ المهمة..نطرتها لراحت واطلعت لفوق..وصلت لباب غرفتو وبآخر لحظة تراجعت..خفت كتير...خفت ماما تكشفني..وهي الي حذّرتني اني اتعامل مع تيم من اول ما وصلت..لهيك لفّيت وشّي ورحت لغرفتي..دخلت للغرفة وبدّي سكّر الباب..دفش الباب تيم ودخل بسرعة وسكّر...حاصرني بين ايديه ..كان ضهري للباب..ووشّي مواجه لتيم..بس يا دوبني واصلة لخصرو 😂اول مرة بوقّف مقابيلو هيك..طولو خرافي..قرّب منّي اكتر..وانا لفّيت وشّي..انا بضعف بين ايديه وقدّام عيونو..قلبي بيصير يدقّ بسرعة وجسمي يرجف..مسكلي وشّي بايديه)
تيم: ليه ما جيتي لعندي ؟
سارة بخوف: خفت
تيم: سارة ما بدّي تخافي طوال ما انا جنبك
سارة: بس هيك ما بصير تيم
تيم: بصير
سارة: شو قصدك ؟
تيم: لأنك انتي كمان عم تحسّي نفس ما انا حاسس.. أنا سامع دقّات قلبك وحاسس على رعشة جسمك..لك خددوك بمجرّد ما تشوفيني بتحوّلو بلون احمر..شو تفسير كل هالشي ؟؟
سارة: لا مو هيك
(حطّ جبينو على جبيني وحكا بهمس)
تيم: لكن شو؟؟
سارة: بترجّاك تيم
تيم: إنتي شو بتعملي فيني يا بنت..انا ما بقدر قاومك..مجرّد ما شوفك بضعف
سارة: هلأ ماما بتيجي
(حطّ ايدو على تمّي )
تيم: هششش..ما تحكي
(صفن بعيوني..وانا عم اتأمّل فيه..بعدين صار يمرّر بأصابعو على وشّي)
تيم: مجرد ما عم اطلّع بعيونك بحسّ حالي بعالم آخر
(مرّر أصابعو على شفافي وهمس)
تيم: مو حرام هيك مشوّهة شفّتك بالحلق😑
سارة: تيم بعّد شوي بترجّاك
تيم: عم تحسّي النفس انقطع ما هيك
سارة: خلص تيم..بترجّاك
كان عم يقرّب شوي شوي..وانا بلّشو الدموع يجتمعو بعيوني
(تيم...حسّيت على الدموع الي اتجمّعو بعيونها ..بعّدت عنها بسرعة واطلعت من الغرفة ..نزلت وتوجّهت لسيارتي بسرعة.. أنا عم العب في مشاعر بنت صغيرة..لك تصرّفاتها بريئة...كل شي فيها بريء.. ملامحها..وحركاتها.. أنا حقير كتير...لازم وقّف هاللعبة...وبهاللحظة تزكّرت حكي سعاد وهي عم تطلب من بابا مصاري...لأ مو صغيرة ولا بريئة ..بتستاهل..لازم تدفع ثمن غلط أمها... أنا لازم أكسرك سعاد لازم)
..................
الأيام عم تمرّ متل ما هي.. وأنا ما رحت لبيت أبي..حاسس مشاعري مخربطة..خايف أظلم سارة واجرحها..مو عارف كيف لازم اتصرّف.. قلبي وعقلي في صراع دائم..قلبي عم يحنّ عليها وعقلي عم يقسى..ااخ بس لو ما كنتي بنت أمك كان كل شي أختلف...كنت قاعد بمكتبي وشارد بأفكاري..رنّ موبايلي شفت الاسم وكان بابا.. أكيد كرمال روح بكرا لعندهم..
تيم: اهلا بابا ..كيفك ؟
محمود: اهلين تيم..شو يا ولد ما بتحكي الك اب تطمّن عليه ؟
تيم: حقّك علي بابا..بس والله مشغول كتير
محمود: شغلك عم يسرقك منّا
تيم: بكرا الجمعة وبمرّ لعندكم
محمود: منيح متزكّر..قلت أكيد تيم ناسي..اتصلت لزكّرك
تيم: لا مو ناسي
محمود: ماشي ما بدّي عطّلك عن شغلك..سلام
تيم: الله معك (سكّرت من بابا ورجعت لشرودي..)
"""""""""""""""""""""""""""""
(سارة...فقت متفائلة .. وأخيراً اليوم رح شوف تيم..الي أسبوع كامل ما شفتو.. نسيت كل شي عملو معي..وهلأ عم عدّ الدقايق لحتّى شوفو..بدّلت تيابي ونزلت للصالة..كان أدهم بس)
سارة: صباح الخير
أدهم: يا صباح الفلّ
سارة: وين ماما وعمو ؟
أدهم: بابا طلع يجهّز حالو للصلاة وامك لحقتو 😉😁
سارة: تأدّب أدهم
أدهم: متى رح تحنّي علي سارة.. أنا والله صادق بحكيي
سارة: أدهم أنا بعتبرك أخي وبسّ
أدهم: بس أنا مو أخوكي
سارة: شو عاملين عالغدا ؟
أدهم: لا تغيّري الموضوع..ليكون حابّة حدا تاني ؟
سارة: لا مو هيك
أدهم: حطّي عينك بعيني
سارة: خلص أدهم
أدهم: كنت عارف..طيب بشو أحلى منّي..أو احسن مني ؟؟
سارة: انا رايحة افطر بالمطبخ...جوعانة
(رحت للمطبخ ولحقني...فتحت البرّاد وطالعت مي..وقبل سكّرو اجا من وراي وحاصرني)
سارة: أنت مجنون شو عم تعمل..هلأ بتيجي ام عبدو ويتفهمنا خطأ وبتحكي لماما
أدهم: كل هاد...خدي نفس
سارة: أدهم بعّد
أدهم: وازا ما بعّدت
سارة: رح اضطرّ اعمل هيك
(ضربتو بكوعي على بطنو وبعّد على طول وانحنى من الوجع)
أدهم: العمى وين متعلّمة هالحركة
سارة: كرمال اتعامل مع اشكالك..لا تلحقني 😒
(سدّلي نفسي عالاكل...تركتو وطلعت لغرفتي قفلت الباب منيح..كرمال ما يجي لعندي وقعدت عالكرسي بجنب الشباك عم أتأمّل المطر.. أنا هلأ صدّيت أدهم وقدرت واجهو.. ليه قدّام تيم بكون ضعيفة كتير...حتّى نظرة ما بقدر اطلّع فيه..مجرّد ما اسمع اسمو كياني كلّه بتلخبط..)
********************
(وصلت لبيت أبي طفيت السيارة ونزلت.. أخدت نفس قبل ما أدخل لجوّا..فتحت بالمفتاح ودخلت ..كانو كلّهم مجتمعين عالاكل وعم ينطروني)
تيم: آسف تأخرت عليكم
محمود: شبك تيم..ما الك بالعادة تتأخر
تيم: صار معي شغلة كرمال هيك
محمود: ماشي بابا..يلا تفضّل
(قعدت بمكاني المخصّص وعم اتفادى النظر لسارة..)
أدهم: كيف شغلك تيم ؟
تيم: منيح
نور: ما عدت تحسّ بوجع أخي؟
تيم: لا الحمدلله..وين شذى مو موجودة ؟
محمود: ابنها مريض ..لهيك اعتزرت
تيم: شبو !
محمود: شويّة حرارة ما في شي بخوّف
أدهم: بابا انا هاد الاسبوع رح سافر أنا ورفقاتي لفرنسا
محمود: شو السبب ؟
تيم: صياعة 😂
أدهم: هيك شي 😁
محمود: ما بدك تعقل أدهم؟
أدهم: بابا حياة وحدة رح نعيش..تركني عيشها على كيفي
محمود: الله يكمّلك بعقلك
سعاد: تركو حبيبي..ازا هلأ ما عاش متل ما بدو.. إيمتا رح يعيش
أدهم: سامع بابا
سعاد: حضّر حالك حبيبي روح انا وياك
تيم: شهر عسل 😏
سعاد: ليش لأ
محمود: مو تكرم عيونك
سارة: وانا ماما
سعاد: بتزوري فبيت خالتك
سارة: بس أنا ما حبّيت ولادها
سعاد: من هون لنروح فرج
أدهم: روحي معهم
محمود: إيه ليش لا
سعاد: ليكو سمحلك عمك..شايفة قلبو شو طيّب
سارة: يخليلنا اياك عمّو
محمود: ويخليلي إياكم يا رب
نور: يا ريت كنت سارة
محمود: 😂 تعالي معنا انتي كمان
نور: ازا قبل سعيد رح روح
تيم: أكيد رح يقبل..لحتّى يرتاح من نقّك 😁
أدهم: اي والله 😂
نور: بابا عاجبك ولادك
محمود: بس أنت وياه..نور ما في منها
(سارة ..من أوّل ما قعدنا وتيم ما عم يطّلع فيني..شبو شو صار فجأة..اله اسبوع ما اجا ..وهلا اجا وباين زعلان..يا ترى شو مزعّلو)
(بعد الغدا اجتمعنا كلنا بالصالة..عم نمزح ونضحك..وانا وأدهم عم نتسلّى بنور عاملينها مسخرة...سارة قاعدة على جنب وما عم تشارك..بابا ومرتو عم يحكو بين بعض..شوي واعتزرت سارة وطلعت لفوق..ادّايقت عليها ومنها..وادّايقت من حالي ومن كل شي..اعترزت ورجعت لبيتي )
*************************
(قاعد ورا مكتبي وصورة سارة ما عم تروح من بالي..لازم اخدت رقمها كيف نسيت..دقّيت لواحد رفيقي بيشتغل بشركة اتصالات وطلبت منّه يبحثلي ازا في رقم مسجّل باسم سارة المجد..خبّرني أنه فيه..اخدت منه الرقم وأنا متردّد دقّلها او لا..وبالأخير قرّرت دقّ..رنّ وعم انتظر اسمع صوتها
سارة: ألو
تيم: سارة
سارة: إيه مين معي ؟
تيم: أنا تيم
سارة: تيم ؟؟
تيم: إيه..شبك متفاجأة ؟
سارة: من وين جبت رقمي؟
تيم: ما رح تصعب عليّ
سارة: صح..كيفك ؟
تيم: مشتقلك كتير
سارة: مشتاق لالي
تيم: إيه
سارة: شو السبب ؟
تيم: بدون سبب
سارة: مبارح كنت عنّا وما اطلّعت فيني نظرة
تيم: انتي بتعرفي ليه ما جيت الاسبوع الماضي
سارة: ليه؟؟
تيم: عم تغشّمي حالك
سارة: والله ما بعرف
تيم: كرمال الي صار آخر مرة
سارة:.......
تيم: شبك ساكتة؟
سارة: بس تيم أنا وقتها خفت كتير
تيم: وانا طلبت منك ما تخافي وانا معك
سارة: ليه مين انت لحتّى ما خاف وانت معي؟
تيم: هلأ هيك..طيب متل ما بدّك
سارة: زعلت !!!
تيم: سلام سارة
(سكّرت الخطّ وابتسمت..صوتها بجنّن..سماع نبرة صوتها بتريّح القلب..سكّرت وانا متأكد انها رح ترجع ترنّ بعد شوي..سارة بفترة مراهقة ومو عارفة كيف لازم تتصرّف..وفوق هاد ربيت بعيد عن أمها.. يعني ما كان في حدا يحكيلها الصح من الغلط..شوي وسمعت رنة الموبايل وكانت هي..نطرت شويّ وفتحت الخط)
سارة: تيم كرمال الله ما تزعل
تيم: مو زعلان
سارة: بس صوتك مبيّن زعلان
تيم: خلص سارة قلت مو زعلان
سارة: أنا آسفة
تيم: رح اقبل أسفك..بس تاني مرة اعرفي شو بتحكي معي
سارة: حاضر..مو زعلان صح ؟
تيم: خلص سامحتك
سارة: شكرا تيم
تيم: سارة اسمعيني منيح
سارة: سامعتك
تيم: ما بدّي اي حدا يعرف انّا عم نحكي مع بعض مفهوم
سارة: ليه ؟؟
تيم: سارة أنا شو حكيت
سارة: خلص متل ما بدّك
تيم: وهلأ أنا لازم سكّر عندي شغل..بتقدري بعد ساعة تطلعي من البيت
سارة : إيه عادي
تيم: حابب شوفك..جهّزي حالك وبعد ساعة بكون عندك..اطلعي لأول الدخلة
سارة: ماشي
تيم: سلام

(سكّرت معها وانا مبسوط..بلّشت سارة تتعلق فيني..كتير منيح..وعم تعمل كل شي بحكيلها إياه..وعم تعتزر على طول ..غبيّة 😑)
... ...... ....... (بعد ساعة ركبت سيارتي وتوجّهت لعند سارة..كانت ناطرتني عند اول الدخلة..زمرّتلها وطلعت جنبي)
سارة: كيفك 😊
تيم: هلأ صرت أحسن..شو هالحلا
سارة : تسلم
تيم: هاي مو مجاملة .. إنتي طالعة بتجنّني
(أكتفت بابتسامة وما جاوبتني..شغّلت السيارة ومشيت ..فعلا كانت طالعة حلوة كتير..لابسة فستان أحمر قصير وعاملة شعرها كعكة..وحاطّة ميك اب خفيف كتير ..ولابسة سنسال ناعم كتير محلّي رقبتها.. أخدتها لمطعم هادي كتير..قعدنا قبال بعض عالطاولة..انا عم أتأمل الملاك الي قبالي وهي خجلانة )
تيم: ليه خجلانة ؟
سارة: بخجل من نظراتك
تيم: معي ما لازم تخافي ولا تخجلي
سارة: ليه ؟
تيم: لأني بحبك
(سكتت وصوت دقّات قلبها واصلة لعندي)
تيم: ليه ساكتة ؟
سارة: شو أحكي؟؟
تيم: سارة أنا حبّيتك من أوّل ما شفتك
سارة: بصراحة أنا كمان من أول ما شفتك أعجبت فيك وبشخصّيتك..بغرورك..لبسك ودقنك وطولك ..كل شي فيك جذبني
تيم: يعني حبّتيني؟
(رجعت سكتت ونزّلت راسها)
تيم: سارة أحكي ما تخجلي
سارة: بس أنا لمّا بشوفك قدامي بتلبّك..وبخجل وما بعرف شو بصرلي
تيم: بس أنا ما بدّي تخجلي منّي..ماشي
سارة: ماشي
تيم: سارة حبّتيني؟
سارة: إيه
تيم: بدي اسمعها
سارة: أنا حبّيتك تيم
(شردت بخيالي..انا عم اطلب وهي عم تنفذ..شو هالبنت هاي..لك على طول اعترفت..معقول لهدرجة البراءة ..لوين رح نوصل أنا وياكي يا سارة)
تيم: وانا كمان بحبك..دخيل عيونك وشفافك وكل شي فيكي..انا بعشقك مو بس بحبك 😍
سارة: خلّينا ناكل..لازم ما اتأخّر بكرا عندي دوام
تيم: بأمر عيونك الحلوة انا
(,خلّصنا عشا ووصّلتها لاول الدخلة..وقبل ما تنزل مسكت ايديها)
تيم: هيك ناشفة
تيم: شو يعني؟
(قرّبت منها وطبعت بوسة على تمها..وهي على طول تحوّل وشّها لألوان)
تيم: هيك يعني ما بتكون ناشفة 😉..يلا نزلي وقبل ما تنامي دقّيلي
سارة: ماشي..سلام
(نزلت ووقفت راقبها لدخلت للبيت..يا ريتك ما كنتي بنتها..كنت رح حبّك من كل قلبي...كنتي رح تكوني أول بنت واخر بنت بتدخلي لقلبي..انا اول مرة بشوف هيك بنت..بنعومتها وجمالها..بس امك هي السبب سامحيني سارة)
(بدّلت تيابي وعم استنى بمكالمة سارة..تسطحت عالتخت ورن الموبايل)
تيم: تأخرتي عليّ يا عمري
سارة: قعدت شوي مع ماما ولجهّزت حالي للنوم
تيم: سألتك وين كنتي؟
سارة: إيه حكتلها مع رفقاتي
تيم: أحسن..ما بدي حدا يعرف بأنه في بينا تواصل
سارة: متل ما بدك
تيم: تعرفي أني عطشان وما بدي اشرب مي
سارة: ليش؟
تيم: لحتّى ما يروح طعم شفافك من تمّي
سارة: ......
تيم: حاسس حالي شربتلي شي كاس...انتي كلّك ع بعضك زاكية ما عم أقدر قاومك
سارة: تيم ما بحب هالمواضيع
تيم: طيب خلص سكتت ههههه
سارة: بكرا عندك دوام ؟
تيم: أكيد
سارة: انتبه على حالك منيح
تيم: إن شاءالله يا عمري...يلا عالنوم كرمال ما تتأخّري عدوامك
سارة: ماشي تصبح على خير
تيم: قبل ما تروحي بدي بوسة
سارة: تيم شو صايرلك
تيم: انتي شو بدك ..اعطيني بوسة وروحي
سارة: شو رح تستفاد
تيم: بستفاد انتي ما عليكي
(سكتت شوي بعدين زتت بوسة وسكّرت الخط بسرعة)
(ما بعرف شو بصرلي بس أحكي معك يا سارة..بحسّ حالي بعالم آخر.. انا ما بدّي حبّك انا بدي انتقم..خلص يا قلبي ما عاد ادقّ أهدى..بحسّ حالي برجع مراهق معك.. والله سارة صغيرة وما بتستاهل..لوين رح توصل قصّتنا..معقول حبّك ؟؟!!!...الف رواية براسي..مو قادر نام ..قلبي عم يحاسبني ليه هيك عامل فيها..وعقلي عم يحرّضني..)
★★★★★★★
(بعد أوّل مكالمة بيني وبينها..صار في كثير مكالمات ورسائل..كل يوم الصبح برن عليها لأتصبّح فيها..وبس ترجع من مدرستها ترنّلي وقبل ما انّام عم نحكي مع بعض..وفي الدوام على طول تبعتلي مسجات...صارت جزء مهم من حياتي)
"""""""""""""""""""""""""""""
كنت بمكتبي وعندي طارق عم نبحث بآخر أخبار العقرب..رنّ موبايلي وكانت سارة..فصلتلها
طارق: شو شريك؟ ما بدك ترد وانا عندك
تيم: لا مو هيك..هاي أختي نور وهلأ مو فاضي حاكيها
طارق: أنت متغيّر تيم
تيم: من اي ناحية؟
طارق: على طول شارد..وما بشوفك الا ماسك هالموبايل..ليكون حابب
تيم: طارق مو رايقلك.. بلا حكيك الي بسمّ البدن
طارق: براحتك
تيم: اي شو اخبار العقرب ..كانن هالفترة
طارق: بعد آخر اشتباك بينا وبينو هدي
تيم: غريب أمرو هالرجال
طارق: شو أخبار مرة أبوك ؟
تيم: ع حالها نازلة شفط بمصاري أبي
طارق: وكيف رح توقّفها ؟
تيم: عم فكّر لسا ما وصلت لنتيجة
(ما حبّيت احكي لطارق لحتّى ما يبلّش يعطيني نصائح..ما بدي حدا يعرف بهالسر غيري وبس.. أنا ما بوثق بحدا بالدنيا)
تيم: شو رأيك تيجي معي تتغدا..رايح لبيت أبي
طارق: إيه ليش لا..مرتي زايرة عند اهلها
تيم: ماشي رح اتصل بأدهم وخبّرو
طارق: اليوم مو الجمعة شو ماخدك
تيم: مالل
طارق: وأخيراً صار عندك إحساس
تيم: بلغي العزيمة طارق
طارق: لا هه هي خرست 😂
تيم: بكون أحسن (اتّصلت بأدهم وخبّرتو أنه رايحين لعندهم لحتّى يخبّر أم عبدو تحسب حسابنا)
(خلّصت شغلي حطّيت المسدس ع خصري وطلعت أنا وطارق بسيارتي..دخلنا للصالة وما كان في حدا)

تيم: تفضّل طارق البيت بيتك
طارق: لك حدا بكون عندو هيك بيت بيتركو وبروح لهديك الفيلا
تيم: أنا
طارق: ما بلومك
تيم: ام عبدو
(أجت من المطبخ)
ام عبدو: أمرك يا بيك
تيم: وين الكل
ام عبدو: الست سعاد وبنتها معزومين عند سلمى أخت الست سعاد... ومحمود بيك لسا ما وصل..والاستاز أدهم بغرفتو
تيم: ماشي خبّري أدهم أنه وصلنا
ام عبدو: أمرك
(اجتمعنا عالغدا أنا وبابا وأدهم وطارق..وبعد الغدا اعتزر طارق وراح وبابا راح لعند رفيقو..كنت قاعد أنا وادهم )
تيم: أدهم
أدهم: شو
تيم: كيف شايف سارة ؟
أدهم: سارة بنت سعاد 😳
تيم: إيه هي
أدهم: حلوة بس ليش
تيم: يعني البنت ما عليها حركات متل أمها ؟
أدهم: لا البنت ما طلبت من بابا شي..بتعرف بس شوفها بحسّ قلبي بدقّ بسرعة
تيم: لسارة 🙄
أدهم: لكن لسعاد
تيم: شو يعني
أدهم: ما بعرف
تيم: انت كل أسبوع مع بنت .. حرام تضحك عليها بعدها صغيرة
ادهم: ولا ممكن كون نذل وأخدعها
(شردت شوي بحكي أدهم..يعني أنا ازا خدعت سارة رح كون ندل بنظر الكل..بس أنا رح أعمل هيك كرمال أمها وبس)
أدهم: وين شردت ؟؟
تيم: معك
أدهم: وشو آخر أخبار شغلك ؟
تيم: على حالو
(وصلو مسج فتحو وبعدها حكا مباشرة)
أدهم:تيم أنا لازم اطلع..بدك شي !
تيم: لوين ؟
أدهم: هاد رفيقي عامل حادث..متفقين نروح نزورو
تيم: خد راحتك
(راح أدهم وبقيت لحالي..عم فكّر بحكيو..معقول أدهم بحبّ سارة..لا مستحيل..لو في من هالحكي كان حاكاني..هاد كل شي بقلبو بيحكيه..
ما لازم ارجع قبل ما شوف سارة...لازم متّع عيوني بشوفتها..ملّيت كتير وما حدا اجا..طلعت لغرفتي وتسطحت عالتخت...قبل ما غمّض عيوني سمعت صوت سيارة..وقّفت بجنب الشباك وشفت سارة نزلت لحالها..ابتسمت..وهي اجت سارة لعندي ولوحدها كمان..خلّيني هون لتطلع لغرفتها..وقّفت ورا الباب وسامع صوت خطواتها طالعة ع الدرج.. فتحت باب غرفتها وسمعت الباب تسكّر..شقّيت الباب شوي واطلّعت منيح لحتّى أتأكد أنه ما في حدا..سكّرت الباب شوي شوي ورحت لغرفتها..فتحت الباب ودخلت..مو بالغرفة أكيد بتكون بالحمام...سكّرت الباب وقعدت على تختها..ريحة غرفتها بتجنن..متل ريحتها..كنت عم أتأمل كل زواية بهالغرقة ..طلعت سارة وانصدمت 😳
سارة: تيم ..انت هون !!! شو عم تعمل
تيم: روقي يا عمري..ما حبّيت أرجع لبيتي قبل ما شوفك
سارة: بس هلأ حدا بشوفنا
تيم: لا تخافي ما في حدا بالبيت
سارة: ام عبدو
تيم: بمطبخها..هلأ تعي لعندي أنا مشتقلك
سارة: بترجاك تيم ما تعمل شي
تيم: سارة أنا كم مرة قلتلّك مستحيل أأزيكي..ولا تخافي وانتي معي
(هزّت براسها واجت قعدت بجنبي على التخت)
تيم: مشتقلك كتير..ومشتاق لريحتك
(قرّبت منها وضمّيتها...كانت صغيرة كتير بين أيدي..كانت خايفة وعم ترجف...صرت شم بريحتها..انا بعشق هالريحة..ريحتها مخدرات وأنا أدمنتها..مشاعري كلها تحرّكت)
تيم: أنا بعشق ريحتك سارة
(بعّدت عنّي وقرّبت من خدي وطبعت بوسة)
سارة: اوعدني ما تتركني بيوم.. أنا بحبك تيم
(كيف بدّك اوعدك وأنا الي ناوي انتقم منك..لا تصعّبي الأمور علي أكتر يا سارة)
سارة: شبك حبيبي
تيم: معك يا عمري..بوعدك..بس أنا هلأ فعلا محتاج ضمّك..حضنك بحسّسني بالراحة)
(سحبتها من أيدها وضمّيتها كمان مرة..كان نفسي دخّلها لضلوعي وسكّر عليها..الشيطان لعب بعقلي..في شي وعّاني فجأة..خفت اتهوّر واعمل شي..كنت متل السكران بحضنها...بّعدت عنها بسرعة
تيم: سارة أنا بخاف ضلّ هون أكتر واغلط..لازم روح
سارة: ماشي يا عمري..انا بحبك
تيم: وانا كمان..تفقّدي الممر ازا في حدا
سارة: من عيوني
(تفقّدت الممر ل تيم..وما كان في حدا..طبع بوسة على خدي وطلع.. أنا بحلم أكيد..الله بعتلي حدا يحبّني وبخاف علي كتير..تيم مستحيل يأزيني..كتير نجمعنا لحالنا وولا مرة غلط ..انا بعشقو لتيم..ما بتخيّل حياتي بدونو...بحسّ حالي صغيرة كتير قدامو..هو أبي واخي وأمي وروحي وقلبي وكل شي)
(المسا كنت عم جهّز حالي لحتّى نام..ودقّ الموبايل... أكيد حبيبي تيم..
سارة: إيه يا عمري
تيم: يسعدلي الصوت وصاحبو ..شو عم تعملي حبيبتي؟
سارة: بستنّى باتصالك
تيم: انا ما عم أعرف نام
سارة: ليه ؟
تيم: محتاجك جنبي...نفسي تكوني هلأ نايمة بحضني ..بوسك واشبع منك
سارة: خلص تيم عيب
تيم: 😂😂 مجنونة...ليه بتخجلي من حبيبك ؟
سارة: لأنه هالحكي ما بصير نحكيه هلأ
تيم: ولا إيمتا ؟
سارة: بس نتزوج
تيم: بدك تتزوجيني يعني !!
سارة: .....
تيم: جاوبيني ليه ساكتة ؟
سارة: أوقات بحسّ أني بخاف منك..يعني انت أكبر مني بكتير..وما بعرف بس تكون قريب مني كتير برجف
تيم: حسّيت عليكي اليوم ..كنتي عم ترجفي
سارة: انا بحبك والله بس ما بعرف شو بصرلي
تيم: لك لو مو حرام كنت أكلتك أكل اليوم
سارة: تيييم
تيم: عيونو..قلبو ودقاتو لتيم
سارة: تصبح على خير حبيبي
تيم: وانتي من أهلي يا عيوني

(سكّرت معه الخط وانا مبتسمة..فرق العمر بيني وبين تيم كبير كتير...هالشي بخلّيني دايما خايفة منه..معقول بحبّني عنجد..ليه لهلا ما اتزوج.. تيم صار بالنسبة إلي النفس..ما بقدر أبعد عنه..حسّيت بعطش وقرّرت أنزل لتحت لحتّى أشرب...توجّهت للدرج وقبل أنزل أجا صوت أدهم من وراي
أدهم: سارة
سارة: أهلا
أدهم: وين رايحة ؟
سارة: بدّي أنزل جيب مي
أدهم: شو رأيك نسهر بالصالة..بنحضر فلم
سارة: ممم المشكلة بكرا عندي دوام
أدهم: صح نسيت..خلص معلّش..بنأجلها ليوم الخميس
سارة: ماشي 😊
أدهم: بتعرفي شو !
سارة: شو ؟
أدهم: إنتي حلوة كتير بالعتمة
سارة: أنا بدّي أنزل ازا بدك جبلك شي معي
أدهم: لشوف لايمتا رح اضلّي اطّنشيني
سارة: تصبح على خير
أدهم: وأنتي كل الخير
(تركتو ونزلت للمطبخ...وبعدين مع هالحالة..معقول أدهم يحبّني ويتعلّق فيني.. أنا لازم صارحو وأعترفلو أني بحبّ تيم..لحتّى يشيلني من راسو)
_________________
(دخلت لمكتبي وانا حاسس أعصابي فارطة..الي أسبوع عم حقّق مع شب مشتبه يكون من رجال العقرب وما عم يعترف..كنت مدّايق كتير..من حالي...من العالم ..وغير سارة كمان..صارت مجنونة فيني..عم تزعل على طول لو ما اتّصلت فيها او انشغلت عنها...بتزعل متل طفلة صغيرة وع طول بترضى..انا خلّيتها تعشقني وهاد شي سهل كتير عليّ..بس زعلها كل لحظة والثانية بعصّبني..حسّيت حالي ندل متل ما حكا أدهم..سارة صارت تعتبرني كل شي بحياتها..كيف بدّي اتركها...أخدت موبايلي ومسدسي ورجعت لبيتي..ما أكلت ما بنفسي شي..طلعت لغرفتي وحطّيت راسي ونمت..)
"""""""""""""""""""""""""
(سارة...اليوم تيم ما حكا معي أبدا..عم يحكيلي انتي النفس الي بتنفّسو وهوي على طول بطنشني..أنا ممكن موت لو تركني..ليه هيك يا تيم..عم دقّلو وما في رد..نزلت للصالة وكانو أدهم وماما
سارة: هاي
أدهم: هايات 😁
سعاد: كيف دراستك حبيبتي ؟
سارة: منيحة ماما
سعاد: ما بينخاف عليها بنتي
أدهم: لكن طالعة لامها 😂
سعاد: تخوّت يا ابن محمود
أدهم: ليكون مو عاجبك محمود !!
سعاد: محمود وولادو على عيني وراسي
أدهم: أي عم قول
سعاد: لا تقول.. أنا بدّي شوف وين وصّلو بالأكل..هلأ بيجي أبوك
(قامت ماما وضلّيت أنا وأدهم )
أدهم: دخيل الزيتي لأجلك
سارة: ثانكس 😊
أدهم: خايف شي يوم يوقّف قلبي من جمالك
سارة: أدهم شيلنا من حكيك .. أنا حكتلك من قبل انت أخي وبس
أدهم: أنا مو اخوكي..انا بدّي اياكي
سارة:خلص أدهم حكي بلا طعمة
أدهم: حكيي بلا طعمة
سارة: إيه.. وأنا طالعة ادرس..سلام
(تركتو وطلعت لفوق..هاد الي كان ناقصني هلأ...انا ضايجة من تيم واجا أدهم ليكمّلها معي)
*************
كنت راجعة من المدرسة..شفت سيارة تيم واقفة برا أنبسطت كتير..دخلت لجوّا وما كان في حدا بالصالة..أكيد بكون بغرفتو..طلعت ع روس أصابعي لحتّى ماما ما تعرف أني أجيت..وتوجّهت لغرفة تيم..فتحت الباب شوي شوي وكان متسطّح عالتخت ومغمّض عيونو.. دخلت لجوّا وسكّرت..ويمكن نايم لأنه ما فتّح عيونو..قرّبت منه وطبعت بوسة ع خدّو..قعدت بحدّو عالتخت وصرت أتأمّل فيه.. أنا بعشق سمارو ودقنو وحدّة ملامحو..بعشق طولو وعضلاتو الي بتوقّع أي بنت بشباكو..دخيل قلبو بحبّو كلّه على بعضو..كنت شاردة بملامحو وصرت مرّر أصابعي بلحيتو..فتّح عيونو فجأة ومسك أيدي..سحبها وطبع بوسة ع كفّة أيدي
تيم: كمشتك..شو عم تعملي
سارة: ههههه عم أتأمل بحبيبي
تيم: وكيف شفتيه ؟
سارة: بجنّن
تيم: مو لدرجتك
سارة: لهدرجة بتحبّني
تيم: ما بتتخيّلي كم
سارة: أنا بعشقك كلّك..معك بسّ بحسّ بالراحة..والأمان..انت الهوا الي بتنفّسو
تيم: يعني لو بعدت عنك شو رح يصرلك
سارة: ليه هيك عم تحكي تيم..ناوي تتركني
تيم: مستحيل يا عمري...عم أمزح بس
سارة: ما بحب هيك مزح
تيم: حاضر..عاجبتك دقني ؟؟
سارة: مو بس دقنك..كلّك..بس أنا بعشق اللحية لهيك ما تحلقها
تيم: بأمرك أنا
سارة: رايحة بدّل تيابي قبل ما ماما تشتلق عليّ
تيم: هيك..بدون ولا شي
سارة: شو بدك ؟؟
تيم: بوسة (ضربتو بخفّة على كتفو)
سارة: أستحي تيم
تيم: ما في روحة إلا لآخدها
سارة: تيييم
تيم: ما في
سارة: أمري لالله
(قرّبت طبعت بوسة على خدّي وهربت بسرعة)
تيم: بس أنا ما بدّي هي البوسة
سارة: 😂 باي حبيبي
تيم: غشّاشة
""""""""""""""""""""""""""
كنا قاعدين عالأكل أنا وبابا وسعاد وسارة..وكل شوي أطلّع بسارة وهي ع طول تنزّل عيونها..هالبنت حركاتها طفولية 😁 ما رح تكبر..
محمود: شو بابا تيم كيف شغلك ؟
تيم: الحمدلله منيح
محمود: الحمدلله..أدهم ما سافر لفرنسا.. لغاها السفرة
تيم: ليه ؟؟
سعاد: حدا بيعرف شو بخبّص
تيم: الله يهديه
محمود: شو عمّو سارة أن شاءالله مو متغلّبة من المواد
سارة: لا عمّو كله تمام
سعاد: ازا في مادة مو فاهمتيها أحكي لنجبلك مدرّس خصوصي
سارة: لا ماما كله فاهمتو
سعاد: الله يوفقك يا عيوني

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا 



reaction:

تعليقات