القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل الثالث 3- ياسمين الشام

 رواية انتقام مزدوج الفصل الثالث - ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل الثالث 

نارين:- كانت ليلة طويلة وغريبة كتير صحيت الصبح صرت اتطلع بالغرفة مالقيتو سألت حالي مين هالرجال وليش بدو يساعدني افكار كتير بتدور براسي حسيت براحة لما لقيتو طالع من الحمام لما شافني ابتسملي واجا قعد جنبي

امير:- صباح الخير نارين

نارين:- صباح النور اسفة مبارح غفيت وماقدرنا نكمل حديثنا

امير:- ولا يهمك ممكن اسالك سؤال وبتمنى تجاوبيني عليه بصراحة

نارين: طبعا

امير:- حدا لمسك شي قربو عليكي

نارين:- نزلت راسها بخجل ونزلت دمعة من عيونها واستغربت من سؤالو

امير:- بترجاكي جاوبيني بدون احراج

نارين:- رفعت راسها واتطلعت فيه: لا ابدا ماحد لمسني حاولو كم مرة بس انا رفضت وضربوني كتير وانا جديدة لسا هي اول مرة بيبعتوني

امير:- الحمدالله لكن اسمعي اللي رح احكيلك ياه: طلع علبة صغيرة من جيبتو : خدي هالعلبة فيها منوم ازا صار وطلبك حدا بتعطيه حبة من هدول رح ينام ومارح يتزكر اللي صار معو تاني يوم حاولي تمشي ع هالخطة وانا رح حاول ماحد يطلبك غيري لحتا لاقي الوقت المناسب وطلعك من هون

نارين:- معلش انا هالمرة اسألك شؤال

امير:- ابتسملها: اكيد اتفضلي اسألي اللي بدك ياه

نارين:- لهلا ماجاوبتني ع سؤال امبارح ليش اخترت تساعدني انا في كتير بنات هون ومن زمان كمان ليش خايف علي هيك وانت من وين بتعرفني حاسة حالي ضايعة وفي شي موطبيعي عم يصير

امير:- بعرف في بنات كتار وبوعدك رح ساعد الكل بس انتي هلا اهم صحيح مابعرفك معرفة شخصية بس بعرف والدك كتير منيح

نارين:- بابااا

امير:- كان بمثابة والدي اناكنت بشتغل مع ابوكي كان استاذي وقدوتي بنعطي دروس بنفس الجامعة وكنا مقررين نقضي ع جابر وقصي وكل حد بيشتغل معن وبآخر لحظة جابر عرف كلشي وقتل ابوكي بس مشان مايكشفوبس مابيعرفوني اني بشتغل معو لهيك ماقربو علي

نارين: حطت ايدها ع تمها لتمنع شهقتها وصارت تبكي بحرقة وصارت تحكي من بين شهقاتها انت دكتور بالكلية مع بابا و بابا ماكان بيشتغل بالامن بابا كان العميد بالكلية انا موفهمانة شي

امير:- رح فهمك كلشي صار الوقت تعرفي انا وابوكي كننا متطوعين بالامن بقسم المخابرات يعني كنا ضباط مخابرات من كم سنة وكل شغلنا و مهماتنا كانت بسرية تامة ماخبركن هالشي لضرورة الشغل وكنا نطلع مهمات كل فترة بس اكتشفنا انو في خلية كبيرة بتشتغل بالممنوعات وبعد ما تابعنا القضية بنفسنا انا والاستاذ احمد قدرنا نوصل لجابر وقصي المسؤلين عن هالشغلة وقررنا نوقعهن وبآخر لحظة كشفونا وغيرو الخطة واتخلصو من ابوكي انا عرفت هالشي متأخر ركضت لعندكن عالبيت بس للاسف كنت متأخر كتير كان البيت شاعل بالنار وعم يحترق

نارين:- صارت تبكي بحرقة لما اتذكرت هداك اليوم

امير:- مسك وشها ومسح دموعها وهلا لازم تحطي ايدك بايدي لنكمل الشي اللي ماقدر استاذ احمد الله يرحمه يكمله وبعد وفات اهلك ولما اختفيتي انتي اتأكدت انك عندهم لاننا بنراقبهم من فترة لهيك قررت ما اتركك ابدا وطالعك من هون هاد اقل شي فيني اعملو مشان معلمي اني احميكي و كمل الشي اللي بدا فيه بس رح تتغير خططنا السابقة مشان ماننكشف مرة تانية انا بدي وقع جابر وقصي وكل اللي معهن بس بدي تساعديني لأنو هدفنا واحد وغريمنا واحد

نارين:- انا رح ساعدك بأي شي بتطلبو مني لحتى انتقم لأهلي لما شفت ماما وبابا جثث وقعو قدام عيوني عاهدت ربي اني انتقملن واخد حقي بايدي ومارح ارتاح الا ازا شفت جابر وقصي عم يحترقو بنار اعمالهم

امير:- وهاد اللي رح يصير
نارين:- بس كيف وانا محبوسة هون
امير:- اسمعي انا عامل خطة ورح نمشي عليها بس اهم شي السرية التامة بهالموضوع بس بدنا نستنى شوي لتهدى الامور وبنباشر بالخطة اللي هي ………………………

نارين:- طلع من الغرفة وتركني صافنة بكلامو معقول يقدر يطالعني من هالجحيم وياخد حقي من هالمجرمين بس حمدت ربي كتير لأنو بعتلي هالشخص اللي رح يحميني ويحسسني بالامان… رجعوني ع غرفة عادية بتشاركها مع سلمى اللي ساعدتني كتير ووقفت جنبي ضليت ساكتة وقررت حافظ ع سر امير وما احكي فيه ابدا حتى لسلمى بعد اللشي اللي شفتو هون مستحيل اوثق باي حد صرت اتاقلم شوي ع حياتي هنيك مر اسبوع وماشفت فيه امير ابدا وبيوم طلبني زبون وماعندي اي حجة لارفض وامير ماكان موجود جهزت حالي واخدت الحبة معي حاولت اتصرف طبيعي دخلت عالغرفة لقيت رجال كبير عمرو بحدود ال 50 سنة كان قاعد وبيشرب كتير اول ماشافني حمل الكاس بايدو ومشي باتجاهي وكان عم يتمايل ومو متوازن بمشيتو قرب لعندي وريحتو كلها قرف سحبني من خصري لعندو وصار يحكي قريب من وشي

* تعالي لعندي ياحلوة ليش هيك خايفة ليكون هي اول مرة؟

نارين:- حاولت اتظاهر بالقوة… لا مو اول مرة بس متوترة شوي حاوطت كتفو بايدي وحطيت الحبة بالكاسة بدون ماينتبه علي

* قرب اكتر لبيوسها بس بعدتو عنها

نارين:- شورايك نسهر شوي بالاول لسا الليل باولو حاولت الهيه قد مابقدر واتاكدت انو شرب الحبة وبعد شوي صار يخربط بالحكي وبلش يدوخ مسكتو واخدتو عالتخت فتحت زرار قميصو مشان مايشك فيني بعدها مسكني من ايدي وسحبني لحضنو خفت كتير بس ارتخت ايدو لما غط بالنوم سحبت حالي وانا برجف من الخوف ضليت قاعدة لحتا طلع الصبح وطلعت من الغرفة قبل مايفيق وانقضت هديك الليلة ع خير حاولت سلمى تسحب مني حكي وتسألني عن ليلتي بس مارضيت احكي شي وصار كل فترة يطلبني امير واستغربت لأنو ماعد طلبني غيرو وجابر وقصي ماكانو يقربو مني متل قبل كنا انا وامير نقعد نحكي ونخطط ليطلع الصبح بس ولا مرة حكالي عن حياتو الشخصية كل كلامنا كان عن شغلو مع بابا وكيف بدو يطالعني من هون وكان يمنع اي حد يطلبني غيرو لانه كان بيدفع اكتر ومشترط عليهم هالشي واوقات لما انجبر اطلع لعند زبون غيرو كنت اعطيه الحبة واعمل متل ماعملت مع اللي قبلو مرت الشهور ونحنا ع هي الحالة تعبت اعصابي كتير كنت خايفة باي لحظة يكشفوني وكنت خاف ع امير اكتر شي اللي صرت اعجب فيه وبشخصيته اكتر وصرت اتعلق فيه بس ماكنت حسسو بهالشي لأني بعرف انو مشاعري من طرف واحد

___ باااااااك ___

نارين:- صباح الخير امير فيق حاجتك نوم

امير: - فتح عيونو وابتسملها صباح الورد ليش مافيقتيني
نارين:- شفتك غرقان بالنوم ماحبيت ازعجك
امير:- (اتطلع بالساعة) اووه اتاخرت كتير انا رايح هلا جهزيلي حالك من هون لاسبوع رح نبلش بالخطة الثانية انتبهي منيح ع حالك
نارين:- اوك عم استناك
امير:- واوعك تخلي جابر او غيرو يقرب عليكي مفهوم: طبع بوسة ع جبينها وطلع

نارين:- ابتسمت الله معك: رجعت لعند البنات لقيتهم مجتمعين وانا انضميت الهم

سلمى:- لكن ياعمي اميرها لحقها لهون كمان

مها:- يابنت باين عليه بحبك كتير لحتاعم يدفع اللي فوقو واللي تحتو لحتا مايخليكي تطلعي لعند غيرو ياريت اتعرف ع واحد متلو

امل:- بغيظ: ههههه صدقتو بحبها لك هاد عم يتسلى مو اكتر وموحابب يتشاركها مع غيرو وين لقيتو واحد بحب بنت ليل اه رح يترك كل بنات الدنيا ويحب نارين

نارين:- بتقرب لعند امل وبتحاوط رقبتها بايديها: انتي بتخرسي عالآخر فهمتي انا وامير مافي بيننا شي ومستحيل يصير بس ما الو لزوم حكيك هاد وممنوع تتدخلي بحياتي نحنا كلنا هون متل بعض تركتها وراحت قعدت ع تختها
______________

قصي:- قاعد بطرف الغرفة وشو صاير اصفر رح يجن على مايعرف مين خاطفه مابيعرف قديش صرلو هون ولاشاف النور من يوم اللي انخطف واذا جرب وحكا معهن بيضربوه وبعذبوه بحطولو الاكل وبيطلعو بدون مايحكو معو ولا كلمة وهاد الشي اللي كان مجننو حط الف احتمال في كتير ناس ممكن ينتقمو منو بسبب الجرايم اللي عملها قتل نهب تجارة ممنوعات غير خطف البنات هدول الافكار لحالها كفيلة تدب بقلبو الرعب ويخاف من العواقب بس ليش مابعرفوه ع حالن لحد هلا وشوبكون صار بابوه وجماعتو وشو مخططين يعملو فيه وليش لهلا ماقتلوه اوسلموه للأمن اسألة كتير خطرت ع بالو مالقالن حل

ونفس الشي مع جابر كان جانن على ابنو واغلب اشغالهم توقفت واتعرض لخسارات كبيرة لانهم اكبر خلية بتشتغل بالممنوعات وقصي كان مستلم اغلب الشغل وغيابو عمل ضرر كبير مشاكل الشغل وابنو خلاه ينشغل عن البنات شوي وهالشي كان لصالحهن

مها:- طلعت من الحمام ووشها اصفر ومو قدرانة تسند حالها

نارين:- مها انتي منيحة؟؟ مسكت ايدها لتسندها: خليني ساعدك شكلك تعبانة كتير

مها:- فلتت ايدها منها وكملت مشي: شكراً مابدي مساعدة من حدا بقدر امشي لحالي انا منيحة : مشيت كم خطوة وبعدها وقعت عالارض مغمي عليها صحيو البنات ع صوت نارين وهي بتحاول تصحيها واتجمعو فوق راسها حملوها ونيموها عالتخت

سلمى:- نارين شبها مها ليش اغمى عليها

نارين:- مابعرف شفتا طالعة من الحمام ووشها اصفر عرضت عليها ساعدها بس رفضت ووقعت فجأة

امل:- كانت بترش ع وشها مي صارت تفتح عيونها بتعب: مها عم تسمعيني بشو حاسة هلا

مها:- بصوت متعب: منيحة مافيني شي شوية برد بس مو اكتر

نارين:- بشك: مها كوني صريحة معي شوعم يصير معك انتي الك فترة مو على بعضك نحنا هون كلنا متل الاخوات ولهيك اسمحيلنا نوقف معك ونساعدك

مها:- انفجرت من البكي وصارت تضرب ع بطنها وتحكي من بين شهقاتها: والله ماكان بدي يصير هيك مشان الله ساعدوني شواعمل بهالمصيبة

البنات:شهقو البنات من الصدمة: انتي حامل؟!!!!

مها:- صارت تبكي اكتر: بالاول كنت فكر اعراض برد بس مع الوقت صرت اتاكد انو هدول اعراض حمل ازا عرفو رح يقتلوني شواعمل بحالي

سلمى:- لو نقدر نأمنلك دوا لينزل بس مافي حدا مأمن يجبلنا ياه

نارين:- لاااا لاتعملي شي وتكشفي حالك اهدي لو عرفو رح يقتلوكي اصبري شوي لحتا نلاقي حل (بنفسا كانت تفكر انو بس ينفذو خططهم وقتها رح ينقذو البنات وتقدر تتصرف بمشكلتها بس مابتقدر تحكيلها هالشي لتحافظ ع سرية الخطة)

مر هالاسبوع وامير عم يجهز للخطة هالمرة ممنوع الغلط مارح يسمح لهالمجرمين يهربو حتى لو كلف هالشي حياتو وخاصة حيات نارين بالنص لأنو بيوم وفات معلمو قطع ع حالو وعد يكمل الشغل اللي تركو وينقذ بنتو وكمان اتعلق بنارين كتيير وحبها بس كان يخبي بقلبو ومايبينلها هاد الشي ابدا كان بخاف عليها حتى من حالو قبل غيرو قرر يحتفظ بحبو لحتا يطالعها من هالمكان
كان واقف بقاعة المحاضرات وبيشرح للطلاب خلصت المحاضرة طلع من الجامعة وهو كل تفكيرو عند نارين: اليوم لازم تطلع من هنيك لوشوماكان الثمن مارح اسمح للغلط هالمرة

والبنات كانو لساتن بفيلا جابر البعيد عن المدينة ومها اعراض الحمل صارت تزيد عندها وتعبت اكتر والبنات عايشين ع اعصابهن وجابر ماضل طريقة وماجربها لحتى يلاقي ابنو لحتى قطع الامل من انو يلاقيه اخر احتمال بقيلو انو يكون مقتول وبيوم كان قاعد بغرفتو وبيشرب وجنبو قاعدة بنت عم تتمايع عليه رن تلفونو وكانت الصدمة رقم غريب دخل الشك بقلبو وعرف انو هالأتصال بخص ابنو بس كان متردد كتير يفتح الخط خاف يسمع شي مومنيح عن ابنو بس بآخر لحظة فتح الخط وحط التلفون ع اذنو: الو

مجهول:- انت جابر العمري

جابر:- اي انا جابر العمري 

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا 



reaction:

تعليقات