القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم الزين الفصل الثالث 3 - بقلم احلام عاصم

رواية حلم الزين البارت الثالث 3 بقلم احلام عاصم

رواية حلم الزين الفصل الثالث 3

-أحلااام متقدملك عريس و بابا وافق
-نعممم و دا مين إن شاء الله!
-مش هتصدقي
-قولي مين بسرعاااه 
-زياد
-مين زياد!
-ركزي معايا ..زياد جارنا إلي ف الخامس
-احيه و دا يتقدملي لي و اصلاً بابا يوافق عشان أي!
دا انتِ إلي أكبر مني ب 4 سنين مش بيوافق ع حد لما يتقدملك 
-أقولك ع سر و أوعي تقولي ل بابا ليعلقني!
-اهاا والله مش هقوله بس أي!
-بصي هو زياد متقدملك بجد و ذي م انتِ عارفه إنه محاسب ف بنك كبير و كويس 
-انتِ هتحكيلي قصة حياته متخلصي
-هو عاجب باباكِ بصراحه أوي فقاله إنه هيرد عليه بعد شهرين
-اشمعنا شهرين!
-عايز يضغط عليكِ بيه عشان تشدي حيلك و تجيبي مجموع 
ف لو جبتي مجموع هيرفضه لكن بقي لو لا قدر الله
-هيوافق!
-للأسف
-طيب م أنا بقيت بذاكر أهو لازمتها أي الحكاية دي م الأول!
-معرفش بصي كأني مقولتلكيش أي حاجه و روحي عشان عايزك
-أوف يعني هو أنا ناقصه ضغط يربي.
-ماااماااا
-أي بتصرخي كدا لي مش قولتلك توطي صوتك
-انا آسف يبشه ..عايزه الفون بتاعي
-أنسي
-ي ماامااا بقي عشان خاطري 
-ابوكِ شايله و معرفش مكانه
-بس أنا عارفه مكانه 
-لاء ي أحلام قولت لاء
-يمااماا مش أنا بذاكر دايما الأيام دي و بطلت اتعبك معايا
-متحاوليش مش هكذب ع باباكِ أنا 
-و انتِ مالك أنا هدخل اخده ساعه واحده بس و هرجعه معايا قبل م بابا يجي اصلا
-يوااا عيلة زنانه بصحيح
-ايوااا بقي هدخل اخده ساعه واحده والله 
-طيب بسرعه مش ناقصين كلام من باباكِ
-الاااا هو فين بصحيح!
-عند عمك
-عمي مين!
-انتِ معاكِ كام عم يعني
-عمي علي لاء بجد!
-زين كلم باباكِ و قاله إن عمك الضغط واطي عليه ف راح يشوفه
-ي ألف نهااار أبيض يارب عمي يتعب ع طول
-بتقولي أيييي
-قصدي يعني عشان يقربوا من بعض أكتر.
و أدي الخط اتركب أهو ...والله ي بابا أنت لو هتبيعه خرده مكنت هتفكك الفون كدا يلا كله يهون لأجل عيون أبو عيون عسليه القمر.
-زين كام مره أرن مش بترد لي!
-كنت خايف
-نعممم 
-قصدي انك قولتيلي إني الفون اخده عمي ف خوفت يكون هو الي بيتصل
-بيتصل إزاي ي هبل و هو عندكم
-اها صح دا أنا من كتر الفرحه نسيت والله
-بس ألف سلامه ع عمي ماله!
-ذي الفل دي حيلة صغننه مني عشان يطلع عندنا و يتكلم مع بابا عشان تعرفي إنك مش لوحدك ذكيه و بتعرفي تخططي
-لاء دكتور دكتور يعني
-وحشتيني 
-خضتني ي زين مش كدا
-هتجنيني قريب علفكره 
-أحم أنا واخده عقلك من زمان يبني أنت لسه عارف ولا أي 
-وقلبي كمااان والله
-زين كلمه كمان و هاخدك و نهرب والله
-أصبري لأنها هانت أوييي
-أنا متقدملي عريس 
-هاانت اوي ع روحك إلي هتطلع ع إيدي 
-الله و أنا مالي ي لمبي عمك هو إلي وافق
-أحلام انتِ بتتكلمي بجد!
-و جد الجد والله ي أشرف
-أحلام مبهزرش
-متقلقش دا بيضغط عليا بس عشان أجيب مجموع و كدا 
-انتِ مقدمكيش حل غير إنك تجيبي مجموع اصلا
-و دا لي بقي إن شاء الله!
-عشان أنا أكون دكتور نسا و مراتي أطفال ياااا دا ينهااار فلوس
-بتكسب حلو الشغلانه دي
-كتيررر متعديش
-لاء أنا نقطة ضعفي الفلوس بصراحه 
بتدخلي من ثغراتي يولاا
-لاء بجد بتذاكري كويس!
-حاليا اها والله 
-طيب استمري عشان خاطري
-عشان خاطرك أعمل المستحيل ي زين كفايه إني أكون جمبك
-بتبقي حلوه اوي و انتِ عاقله كدا
-والله!
-و بتبقي أحلي انتِ و مجنونه
-ايواا كدا أعدل..ثانيه بس
-أي!
-أنت بتخني ي زين!
-لاء و المصحف ابدا 
-أمال أي صوت العربيات دي انت مش المفروض ف البيت 
-يااا غبيه م أنا نزلت عشان اسيبهم يتكلموا شويا عشان لو كنت قاعد كان باباكِ هيكلمني أنا لكن دلوقتي مش هيلاقي غير بابا قدامه ف هيضطر يكلمه فهمتي!
-أنا بدأت اخاف منك شكلك ذكي و قمر و بتحبني
-للأسف
-إنك ذكي!
-لاء
-إنك قمر!
-لاء برضو
-أمال!
-إني بحبك 
-للأسف اممممم
-تعرفي!
-عرفني 
-أنا كنت رافض الدنيا كلها بس انتِ كنتِ قبولي الوحيد ف الدنيا دي..
أنا بطبعي هادي و انطوائي جدا ، مليش أصحاب و دايما وحدي بس فجاءه لقيتك شقلبتي كل دا ف غمضة عين..
خليتي الوحيد مالك الدنيا كلها عشان معاه قلبك ، خليتي الهادي يبقي مجنون معاكِ ، خليتي الانطوائي بيحكي و يتكلم خليتيه يعد الساعات عشان يجي الوقت إلي هتطلي عليه و يبدء يحكيلك كل حاجه ، بقي مفتاح قلبي و فرحتي بأيدك..
أيدك انتِ بس ي حِلم
-كلامك دا كتير عليا 
-ولا الدنيا كلها تكتر عليكِ
-طيب أحبك أكتر من كدا أي!.
الأيام حلوه بيه ، يمكن أنا شبه زين مليش أصحاب و لا بحب أتكلم مع حد غير بسمله أختِ ، أنا اصلا بطبعي مش بتكلم و دايما من قلة كلامي بيتقلي انتِ خرصه!
بس مع زين بقيت أحلام تانيه خالص ، أحلام معاه هو وبس ، ببقي مجنونه ، رغاية و أحيانا دبش ...
أحلام إلي بتكون مع زين انا حبيتها بجد عشان كدا أحلام دي مش هتطلع غير ليه ، هي أصلا متنفعش تكون غير ليه.
-أحلااام انتِ بتعيطي
-خايفه أوي ي بسمله
-دا امتحان عادي و انتِ تعبتي متخافيش 
-معرفش بس الخوف و التوتر و القلق مالي قلبي
-تعالي معايا
-ع فين!
-أوضتك مش هينفع اسيبك تنامي وحدك و بعدين بكرا أول امتحان ف الثانويه العامه مش ناقصين المنبه ميرنش ولا متصحيش يلا يحجه و بطلي المناحه دي.
إحساس أول ليله من ليالي إمتحانات الثانويه العامه دا أحساس أشبه بالجحيم...
مقدرتش أنام من خوفي يمكن كنت خايفه من اللي هيحصل بعد الامتحانات أكتر من الإمتحان نفسه...
قومت خرجت البلكونه عشان أدعي و أول مره اخرج و أنا مش ف دماغي زين بس...
-زين
-مستنيكِ بقالي كتيرر
-أنا خايفه أوي
-متخافيش طول م أنا معاكِ
-مش قادره ي زين
-أحلااام متعيطيش 
بالله عليكِ مش هقدر أشوف دموعك و ممسحهاش
-بعيدا عن الامتحانات و الكليه بس أنا لو مجبتش مجموع مش هقدر أبقي معاك و الموضوع هيبقي متعقد أوي 
عيونه دمعت-علي جثتي تضيعي من إيدي.
-أحلام وصلنا سمي الله و أدخلي 
أحلام متتوتريش انا واثقه إنك هتحلي كويس أوي 
طيب أدخل معاكِ!
مسحت دموعي-لاء انتِ روحي ع امتحانك متتأخريش و أنا داخله اهو
-طيب خالي بالك من نفسك.
مشيت بسمله و أنا واقفه مكاني باصه ع المدرسه و ساكته..
كل البنات حواليا ماشين مع صاحبتهم و بيطمنوا بعض و أنا معنديش أصحاب!.
لقيت ايد بتشدني و إني بقيت ف حضنه..
حضني جامد و فضل يطبطب عليا-انا أصحابك انتِ مش وحدك.
بيحس بيا ، بيحس بيا من غير اي كلام 
-متعيطيش قولتلك 
-أنت جيت لي!
-و اسيبك لوحدك إزاي 
بصي أنا واثق فيكِ انتِ قدها يسطا
و بعدين كفايه عيااط بقي حبيبتي أسترونج ومن
ضحكت-ايواااا بقي شايفه ضحكتك بتنور الدنيا إزاي 
-يلا بقي فاضل ربع ساعه 
مسك إيديا-متتوتريش
اقرأي قرآن قبل م تحلي
فتح ايديا-و خدي المصحف دا كل م تقابلك حاجه صعبه أقري سورة يس و بإذن الله هتتحل
اها ثانيه -خدي دي زجاجه مياه و دي علبه عصير و بكو بسكوت أكيد مفطرتيش....
مشيت و دخلت المدرسه ف نده عليا-انا هستناكِ هنا مش بتقوليلي ببقي مطمنه و انت حوليا أديني حواليكِ أطمني.
فضل كل إمتحان ع الحال دا... 
كان متوتر ذي و خايف يمكن أكتر مني...
و بكلمه واحده قادر يرمي كل الخوف و القلق من قلبي و يزرع مكانهم راحه و هدوء.
-بردو كل دا ي أحلام سيباني قلقان عليكِ
يااادي النيله بتعيطي لي يبنتي مش خلصتي إمتحانات 
-النتيجه خايفه اوي منها
-لسه فاضلها يومين هتنوحي من دلوقتي يعني
-ينهااار اسود يومين بس
-يبنتي انتِ عايزه تعيطي و خلاص
كدا هتخلص دموعك أمال لما اجي اطلب قلبك هتعملي اي 
-قصدك تطلب إيدي 
-لاء ياختي اطلب إيدك أعمل بيها اي أنا عايز قلبك 
-مهو معاك ي زين
-م أنا عارف بس أنا عايز كل الناس تعرف إني قلبك معايا
-امتيييي بسس
-أحم قريب اوي
-بتتكلم بجد!
-يعني لمحت لعمي اني هناسبه
-ياااا أزغرطت ولا ارقص ولا اعمل اي يولاااد
-أفرحي أنا مش عايز غير فرحتك
-أنا فرحانه بيك أوي ي زين.
من وجهة نظري إني مفيش فرحه ف الدنيا تعادل إني نصيبك من الدنيا يكون شخص حنين ، بيحبك بجد من غير م يتكلم عينيه ، حركاته ، لهفته عليكِ ، إنه يحاول يعمل المستحيل عشان يشوف فرحتك...
إنك توصلي لمرحله معاه و تبقي فرحانه بيه ، بيه و بحبه.
و جاااء اليوم المنتظر يوم النتيجه...
-أحلااام هاتي رقم جلوسك 
-اعاااااا مش عايزه لاء
-اخلصي قبل م الموقع يبقي عليه ضغط كبير
-اعاااا مش عايزه مش عايزه
-خدي يبسمله الرقم أهو 
-جبتيه منين دا ي ماما
-أخلصي و شوفي انتِ لسه هترغي
مع كل ثانيه بتعدي ، سنه من العمر بتضيع ، كنت حاسه إني قلبي هيقف ...هيقف بجد مش مبالغه
-عااااااااااااااا 97.9
-أييييي احلفييييي
-مبرووووووووووك
-كداا زياد فلسععععع
طلعت أجري ع بابا
-دكتوره ي بابااا دكتوره 
كمية أحضان و بوس و حاجه آخر تلزيق والله 
بس إحساس الفرحه بيبقي غيرررر.
-زين أنا جبت 97.9 
فرحاانه أوي...دي أول خطوه عشان نكون مع بعض
بعتها لزين ع الواتساب بس شافها و مردش
يعيني دا اتصدم.
مر شهر ع النتيجه و لدلوقتي زين مختفي ، برن عليه فونه مقفول،  الواتساب مش بيرد لاء و كمان مش بيخرج خالص البلكونه ولا حتي بشوفه ف الشارع ...
يلهوي شكله محضرلي مفاجأه جااامده جداا 
بس بعيدا عن كدا بابا و عمي علي بقيت علاقتهم حلوه اوي
و دي خطوة رقم اتنين عشان نكون مع بعض.
-هقتلك ي زين لما اشوفك هقتلك
انت بتهزر بجد وحشتيني 
علفكره مباركتليش ع المجموع هااا 
هنبقي دكاترة ذي بعض ف متشوفش نفسك ههههععععااا
يلااا افتح بقي عايزه أقولك حاجات كتشيررر اوي 
يلا هحكي هنا وخلاص منا مش هقدر متكلمش و لما تفتح هتقرأ دا كله و ترد عليه عشان منكدش عليك.....
بص ي سيدي مش هدخل طب أنا مش ناقصه وجع قلب هي
ولا صيدله لأني مبحبش الكيمياء 
ولا أسنان عشان بقرف بصراحه 
ف فيه كلية إسمها علاج طبيعي هو اه لسه مكتشفه دلوقتي إني ف كليه بالأسم دا بس اهو قريت عنها و حبيتها و اديني هبقي دكتوره بردو عشان الحج عمك ميقتلنيش....
بقالي يومين بقنع فيه بيها و ياارب يوافق...
اها نسيت علفكره عملت سيرش عليها و طلعت قدام كليتك بظبط يعني احذر مني من هنا ورايح ...
عارف إحساس الهيييييييححح دا ...
انا دلوقتي حاسه بكدا تخيل إني هشوفك كل يوم فيس تو فيس كدا ...
دا أنا هدلعك
هه بهزر معاك
أنا هكرهك حياتك.
بعتهمله ع الواتساب بردو مهو مش بعرف أرغي غير معاه بس و حياة امه لهندمه ع الاختفاء دا.
-أحلام 
-أي بتصحيني ليييي دلوقتيي
-بقينا المغرب اصحي بقي
-يستي عايزه من امي اي دلوقتي أنا بعوض نوم اتحرمت منه
-عمك و مرات عمك و زين جايين كمان ساعه
-مين..جايين فين... انتِ بتقولي أي 
-معرفش أنا كمان مستغربه أوي دول أول مره يجوا بس تقريبا هيبقي دا العادي عشان بابا و عمو اتصالحوا أهو 
نطيت من  السرير ع الدولاب -قوليلي ألبس أي هااا!
لاء الدريس دا مش حلو...اي رأيك ف دا حلو مش كدا
-يبنتي بقولك عمك و مرات عمك إلي جايين 
-و زين انتِ نسيتي أهم واحد 
-فكك من دا و يلا تعالي ساعدينا ف المطبخ
-اعاااا والله م ليا دعوه و سيبيني بقي أشوف ألبس أي 
خرجت من الأوضه -ياا حول الله البت الثانويه طيرت نفوخها.
كنت عارفه  الاختفاء دا ورااه مفاجأه بس دي مفاجأه هتوقف قلبي...
أكيد جاي يطلب إيدي. او قلبي ذي  م بيقول.
-اممم يعني أنت عامل فيها اللهو الخفي دا كله عشان هتيجي تخطبني يراااجل وقعتلي قلبي
المهم متتأخرش ابوس إيدك عشان تلحق قلبي قبل م يقف
يلاااا ي زين وحشتناااااااي.
دا انت هتلاقي تسعتاشر ألف مسج لما تفتح بس احسن أحسن تستاهل.
ياااا الإنسان بيبقي اهبل أوي هو و فرحان.
جرس الباااااب
-ااااعاااااا اوعي كدا انا إلي هفتح
-وربنا مجنونه رسمي.
عامل فيها تقيل و مسلمتش عليا ولا بصيت ف وشي
طيب والله مااشي ي زين ي ابن امو زين.
و بعد رغي كتير و كلام لاقيت دا بيقول
-عمي كنت عايز اطلب ايد
ايواااا ي زين قولها قلبي هيقف يخرب بيتك
-ايد بسمله بنت حضرتك...
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات