القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم الزين الفصل الثاني 2 - بقلم احلام عاصم

رواية حلم الزين البارت الثاني 2 بقلم احلام عاصم

رواية حلم الزين الفصل الثاني 2

-زين عمل حادثه خطيرة و هو ف العمليات دلوقتي
-ايييي! مين قالك و دا حصل إزاي ..
هو هو فين دلوقتي!
-معرفش لسه أبوكِ قايلي و هما ف مستشفي تبارك
أحلااام رايحه فين!
-رايحه ل زين ي ماما
-أستني هنااا ابوكِ هناك و مينفعش تروحي 
-دا زين ي ماما أنا رايحه. 
كنت بجري ب الأسدال و شبشب البيت ، أخدت الطريق كله جري ، قلبي كان هيقف من الخوف عليه ، زين ! لاء مستحيل 
-بااا  .. باااباااا فين زين
-انتِ جيتِ هنا إزاي 
-فين زين ي بابا!
-ف العمليات...أدعيله.
كان لساني مشلول و عقلي كمان أدعي ب أي ولا أفكر إزاي ، مكنتش قادره أستوعب إلي حصل ولا قادره أصدق..
-الدكتور خرج
-يا دكتور إبني عامل أي 
-حالته حرجه جدا أدعيله .
عمي وقع من طوله ع الأرض ، مستحملش فكرة إنه ممكن ابنه الوحيده يضيع من بين ايديه ...
ساعتها حصلت معجزه بابا شال عمي و طلع يجري بيه عشان الدكاترة تلحقه ..صحيح مهما وصلت العدواه بين الأخوات هيفضل فيه بينهم رابط غريب واصل بين قلوبهم مهما حصل مبيتأثرش.
مر وقت كتير ، كام ثانيه ، كام دقيقه او كام ساعه !
معرفش كل الي أعرفه إنها كانت فتره دماغي وقفت فيها تماما و رجليا مقدرتش تشلني ف قعدت ع الأرض بفتكر كل لحظه حلوه بيه و معاه ، كل مره فضلت قاعده مستنيه اهلي يناموا عشان أشوفه لشوية دقايق أعيش بيهم اليوم إلي بعده ...
-دكتور ابني زين عمل أي 
-الحمد لله ي حجه ابنك عدي بمعجزه من الحادثه دي.
ساعتها مرات عمي جريت عليا و قومتني فضلت تهز فيا و تقولي زين كويس زين كويس ي أحلام خليكِ هنا و أنا هروح أطمن ابوكِ و يارب عمك يكون فاق عشان يطمن هو كمان.
كويس! زين بقي كويس بجد
-دكتور أنا عايزه أشوفه
-لسه فاضل نص ساعه عشان يفوق من البنج
-هقعد جمب منه بس ي دكتور من فضلك 
-طيب أتفضلي بس الاول اتعقمي عشان هو لسه ف العنايه
-حااضر شكرا ليك.
دخلت أول مره أكون قريبه منه كدا ، اول مره المس ايديه ، اول مره أشوف ملامحه من قريب ، اول مره اعرف إني بحبه أكتر من نفسي. 
'و الأمل أنت الأمل ،
تحرمني منك ليه !'
-دا أنا إلي كنت هتحِرم منك
-زين ، أنت كويس ، حاسس ب اي قولي
-حاسس إني بحلم ، هو أنا بحلم !
-مكنش حلم ي زين دا كان كابوس هيوقفلي قلبي 
-لو كنت أعرف إني هصحي ع صوتك و انتِ جمبي كدا كنت عملت حادثه من زمان
ضربته ضربه خفيفه ع كتفه-بس بقي متقولش كدا تاني ، دا أنا كنت هموت من الخوف عليك
-علي كدا بقي بتحبيني
-أنت الحلم الوحيد لو ضاع معنديش حاجه أعيش علشانها تاني 
-أحلام..
-نهاار أسود بابا لو طلع ولاقني عندك هنا هيقتلني
-هو عمي جه هنا!
-ايوا
-دا بجد
-أنا بردو مستغربه 
-طيب هو فين و ..بابا كمان و امي فين
-باباك من الخوف عليك تعب شويا و مامتك راحت تطمنه عليك
-بابا تعب إزاي 
-اهدي كدا مفيش حاجه انا هروح اشوفهم و اخليهم يجولك
-هتيجي تاني!
-معرفش ي زين هعمل إلي ف إيديا عشان أجي 
بس لو مقدرتش خف انت بسرعه عشان مش بقدر أعيش من غير وجودك حوليا.
-بابا أحم زين ابن عمي فاق
=أنا هقوم أشوفه
-لاء ي علي خليك أنت مرتاح و أنا هروح أطمن عليه و انتِ ي أحلام روحي يلا و طمني أمك و أخواتك.
هو مين إلي كان جوا دا بابا بجد !
دي معجزه.
-أحلام طمنيني ي بنتي
-الحمد لله جات سليمه ي مااما و زين بخير
-طيب ابوكِ مجاش معاكِ لي!
-مش هتصدقي إلي حصل
-أي قولي بسرعه 
-تعرفي عمي تعب و وقع من طوله لما الدكتور قال اني زين لسه ف العمليه و حالته حرجه
-و بعدين 
-بابا شال عمي و فضل يجري بيه و ينادي ع الدكاتره 
كان خايف بجد ...عينيه كانت مليانه خوف و أول مره اشوف بابا كدا خصوصا مع عمي!
-مش مستغربه ولا حاجه
-إزاي بس ي ماما دول كانوا اعداء!
-عمك و ابوكِ كانوا روح واحده ف جسمين ، دايما ف ضهر بعض ...لغاية م جدك مات
-وبعدين 
-ابوكِ كان لسه صغير يدوب عنده 16 سنه
ف جدك كتب كل حاجه ب أسم عمك علي و طبعا إلي كتبه مكنش قليل ...
جدك كان من أعيان الصعيد ، فكتب أراضي و ساب فلوس متتعدش
-راحت فين بقي الحاجات دي!
-جدك الله يرحمه كان وحيد ف وصي عمك إنه يبيع كل حاجه و يسافر مصر عشان أولاد اعمامه ميضحكوش عليه و ياخده كل حاجه
-و عمي سافر!
-سافر أخد جِدتك الله يرحمها و ابوكِ و سافر كان فاكر إنه كدا بقي ف أمان و محدش هيعرف يوصله بس مكنش يعرف إن الطمع مالي قلوبهم و عينيهم
-عرفوا مكانه!
-مش بس عرفوا مكانه دا زقوا عليه واحده من بنت مصر تلعب عليه و تاخد كل إلي معاه
-و عمي إزاي محسش ب اللعبه دي!
-عمك علي كان لسه شاب عنده 22 سنه مكنش يقدر يفهم العايبهم دي 
-و لعبتهم نجحت!
-نجحت و ب إمتياز 
-إزاي!
-فضلت البت دي تحوم حواليه فكل مكان ...
ابوكِ و جدتك يما حذروه منها بس مسمعش ليهم 
-و عمل أي!
-فضلت حواليه 3 سنين متعبتش يوم واحد لغاية مخلته يتجوزها
-و بابا كان فين!
-ابوكِ كان كمل 19 سنه و فضل يزن ع عمك عشان يبعد البت دي عنه و لما عمك عاند طالبه إنه يديه نصيبه 
-و أداه نصيبها!
-مدهوش كان فاكر إني ابوكِ لسه صغير و هيضيع كل حاجه
-و الفلوس!
-بعد م اتجوزها مضته ع كل حاجه إلي وراه والي قدامه و هربت
-و عرفوا إني أولاد عم جدي إلي ورا الموضوع ازاي!
-لما تعب جدك كله ضاع جِدتك مستحملتش و ماتت و ف جنازتها جم من البلد و شمتوا ف ابوكِ و عمك 
-يعني كل العداوه دي عشان الورث!
-ابوكِ كان متعلق ب أمه اوي دا غير بعد ما الفلوس و الاملاك م ضاعت أضطروا ينزلوا يشتغلوا و بدل م يكونوا أسياد و بهاوات بقيوا خدامين و أتزلوا و أتمرمطوا كتير عشان يقدروا يعيشوا
-و بعدين!
-ابوكِ هرب و ساب عمك مكانش قادر يسامحه و فضلوا ميعرفوش حاجه عن بعض لمدة 10 سنين
-يا لهوي طيب و اتجمعوا تاني إزاي!
-عمك كان بيدور فكل مكان ع أبوكِ لغاية م وصل للعماره إلي كنا ساكنين فيها و هو كان ربنا فتح عليه و رزقه بشوية فلوس ف جه و استسمح ابوكِ عشان يفتحو مشروع مع بعض و يرجعوا تاني ايدهم ف أيد بعض
-و بابا وافق!
-ابوكِ معرفش يسامح عمك ابداً ف عمك أشتري العماره إلي قدامنا عشان يبقي قصاد عينيه و كتب العماره إلي ساكنين فيها ب أسم بسمله أختك عشان أبوكِ ياخدها
-و لغاية دلوقتي متكلموش خالص!
-أتكلموا مره واحده لما عمك عرف إني أبوكِ كل يوم يطلع زين يلعب معاكوا
-و بابا كان بيطلع زين لي!
-ابوكِ كان بيحب زين من اول يوم م شافه لأنه كان صوره من جدك الله يرحمه
-طيب و حصل أي لما عمي عرف!
-طلع و فضل يحاول مع أبوكِ عشان ينسي إلي حصل و يفتحوا صفحه جديدة بس أبوكِ مرديش بردو
-يعني عشان كدا بابا طلع جري ع زين لما عرف إنه عمل حادثه
-ايوا
-تفتكري إني ممكن إلي حصل دا يرجع علاقتهم مع بعض!
-ابوكِ قلبه قاسي و عمك ميستاهلش كل دا منه
-أنا كدا فهمت كل العداوه دي لي 
بس أنا مبسوطه أوي 
-مبسوطه!
-عشان فيه أمل و لو 5% تتصلح علاقتهم ببعض
-و مالك مبسوطه اوي كدا لي
-هااا ..عشان ي ماما احس بجو العيله و كدا.
-ماما بابا رجع 
-لاء لسه ف المستشفى 
-يااا بابا بقااله أسبوع من يوم الحادثه و هو كل يوم يروح
-عشان عمك لسه تعبان يعني هيرمي اخوه و ابنه لمين
-دي بشرة خير جامده دي
-ربنا يصلح الحال يبنتي
-يارب يارب 
أحم قوليلي بقي إبن عمي الدكتور هيخرج إمتي 
-ع المغرب كدا
-بجد! يااا 
-رايحه فين يبت الهبله 
-هشوف بسمله ف اوضتها.
-بسبوستي الحلوه
-مالك منشكحه لي كدا
-الإنسان مبسوط أوي والله
-خير ي أختي 
-مبسوطه عادي أي حرام
-لاء مش حرام و أخرجي يلا عشان ورايا إمتحان بكره و مش فيقالك
-يحرااام وراكِ إمتحان و قاعده ف الأوضه دي يبنتي دا عمو محمااد من صباحية ربنا بينده ع البصل و الطماطم 
-أعمل اي دا كله عشان سيادة الدكتوره تذاكر
-يروح قلب الدكتوره انتِ ...لاء خدي كتبك الجميله دي و روحي ذاكري ف أوضتك إنهارده 
-لاء يختي مش ناقصه تهزئ من بابا ع المسا
-لاء سيبلي انتِ موضوع بابا دا و روحي أنتِ ذاكري ع رواقه
-أي برميل الحنان دا
-يستي أختِ و خايفه عليها 
-طيب هروح أنا بقي قبل م بابا يجي
-بالسلامه انت يعبدو.
يس يس هشووووووفه.
اوف هو مال الوقت بيعدي ببطئ كدا لي دا واحشني أوي
لاء انا هخرج دلوقتي مش هقدر اصبر..
اوف دي بلكونته مقفوله تلاقيه فاكر إني مش هعمل المستحيل عشان اشوفه و أطمن عليه...
و ف الحالات إلي زي دي مش عندي غير حل واحد.
-أحلااام
-اي ي زين نص مشابك أمي بقيت ف بلكونتكم
-انتِ عندك بتعملي أي
-متخافش عملت حيله صغننه و أخدت الأوضه الليله دي عشان أشوفك 
-كنت لسه بفكر فيكِ
-قولي بقا بتفكر ف أي!
-قوليلي أنتِ عملتي أي عشان تاخدي الأوضه 
-أنا مقدرش اضيع أي فرصة ممكن أشوفك فيها ي زين
هاا بقي قولي كنت بتفكر ف أي!
-كنت مستغرب 
-من اي!
-اني بقيت متعلق بيكي بدرجه انتي مش متخيلاها مجرد ما بتبعدي عني قلبي بيوجعني عايزك دايما معايا ودايما جنبي متبعديش ابدا عني ⁦
-الكلام دا خطر ع واحده ف سني خد بالك
-أنتِ لازم تذاكري
-و اي جاب سيرة المذاكرة دلوقتي بس!
-عشان تبقي معايا ف نفس الكليه و بكدا اقدر اشوفك كل يوم و نبطل شغلش الحراميه ده بقي
-بس أنا مش بحب طب يعم لاء
-أمال بتحبي أي 
-بحبك انت يبو عيون عسليه يقمر 
-عشان خاطري ع الأقل لو مدخلتيش طب تبقي ف اي كليه جمبي
-أنت كدا هتخليني أذاكر ولا أي 
-ذاكري عشان فاضل أقل من 40 يوم ع إمتحاناتك 
-يعم حد يخض حد كدا!
-هه والله مجنونه 
-زين تعرف إني مبسوطه أوي 
-يارب دايما بس لي!
-بقي عندنا أمل ف علاقة بابا و عمو إنها تتصلح 
-كنت لسه هقولك 
دا عمو مسبش بابا لحظه واحده ف المستشفي
-ياااا يارب بقي
-أنا شكلي هتجوزك ولا أي.
إحساس الحُب إلي بيدفي القلب دا غريب جدا.
-أحلام أنتِ سخنه!
حطيت إيدي ع وشي-لاء مش سخنه
فضلت بسمله تضحك كتير-ف اي يبنتي بقولك مش سخنه!
-بضحك ع هبلك أنا بتريق عليكِ مش بسألك بجد
-و بتتريقي عليا لي بقي ي نوسه!
-أصله بقالك أسبوع كدا بتذاكري و مش بتقعدي تأكلي معانا حتي 
-خير نزل عليكِ وحي ولا أي 
-لاء بس امتحاناتي خلاص فضلها شهر و أنا مش عايزه اخذل بابا
-داااا أي العقل إلي نزل عليكِ دا
-بسمااااله أخرجي يلا بدال م اندملك بابا
-لاء و علي أي أنا هخرج أهو. 
-أحلاااام
-بسمله أنتِ مكملتيش نص ساعه خارجه من عندي عايزه أي بتشتتي تركيزي
-متقدملك عريس و بابا وافق
-نعمممم و دا مين إن شاء الله 
-مش هتصدقي
-أخلصي و قولي بسرعه ي بسمله 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات