القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غروب الروح الفصل الخامس والعشرون 25 - الشيماء

 رواية غروب الروح  الفصل الخامس والعشرون - الشيماء

رواية غروب الروح الفصل الخامس والعشرون

كانت تقف على الباب وهي متوترة كان يجدر بها اخبار ليث .. ماذا عساها تفعل ان علم ليث قد يغضب.. أخذت نفسآ قويآ ثم طرقت الباب .. فتح الباب ... نظر لها صابر بخبث وقال:
_ مدام سلمى نورتي
نظرت له بكره ثم دفعته بقوة ودخلت تبحث عن اختها
_ حياة انتي فين يا حبيبتي
خرجت اختها من احدى الغرف
_ ابلة سلمى
حضنتها سلمى بقوة وقالت:
_ انتي كويسة يا حبيبتي
_ انا مش مصدقة انك موجودة انتي وحشتيني اوي يا ابلة
نظرت لها سلمى بدموع وأصبحت تنظر الى ملامحها الذى يبدوا عليه الارهاق
_ انتي تعبانة يا قلبي وشك اصفر ليه قوليلي يا حبيبتي انتي كويسة صح
_ انا كويسة والله انتي وحشتيني اوي اوي
امسكت يدها وجلستا على الأريكة وقالت:
_ الحمد الله اني شفتك ان كنت قلقانة عليكي اوي
تقدم صابر منهم وقال:
_وتقلقي عليها ليه وهي مع ابوها
نظرت له سلمى بغضب وقالت:
_حياة سبيني شوية مع ابوكي ينفع يا قلبي
نظرت لها حياة بريبة وقالت انتي هتسبينا تاني
_ يا حبيبتي اطمني انا مش هسيبك اطمني بس عاوزة اتكلم مع ابوكي شوية
أمأت رأسها وغادرت المكان ،جلس صابر مقابل سلمى وقال:
_ مين يصدق انك تجوزي باشا كبير زي ليث المهدي
نظرت له باستحقار وقالت:
_ انت ليك عين تتكلم بعد الي عملتو
_ وانا عملت ايه
_ اما بجح بصحيح ..
_ بقلك ايه مش علشان اتجوزتي ابن المهدي يبقا تطولي لسانك
_ انا مش فاهمة انت ليك عين تتكلم بعد الي عملتو
_ انا معملتش حاجة الواد حمدي بفتري عليا
_ علشان كدا هربت
_ انا هربت لما البوليس جه فأنا خفت وهربت
_ بقلك ايه يا صابر انت لا تقدري تقنعني وانا مش هصدقك فقلي عاوز مني ايه
_ مش عاوز حياة الي عاوزة
نظرة له بقلق وقالت:
_ مش فاهمة تقصد ايه
_ حياة قلبها تعب اوي ولو معملتش العملية هتموت وانتي ما شاء الله متجوزة سيد الرجالة يعني تقدري تساعديها
_ انا اساسا مش هسبها ليك ... حياة هتيجي معاية
_ يبقى نتفق
_ عاوز ايه
_ فلوس
_ طول عمرك خسيس
_ انا عاوز اطلع برة البلد ومحتاج فلوس علشان اقدر اطلع
_ تمام هحاول ادبر بس حياة هتيجي معاية
_ مش دلوقتي .. انتي هتقولي ايه لجوزك لما يشفها معاكلي
_انا هقلكوا كل حاجة
ارتبك صابر وقال :
_لأ
_لأ ايه
_ مش دلوقتي خليني احاول أبرأ الاول بعدين تقوليله وبعد كدا تاخدي حياة
_انا مقدرش اخبي عليه اني شفتك
_ وهو هيعرف ازاي .. اسبوع واحد وانا بوعدك كل حاجة هتنهي
_ اسمعني دي فرصتك الاخيرة يعني انا مش هخبي ع ليث اكتر من كدة
_ تقلقيش
نظرت له نظرة أخيرة ثم اتجهت لرؤية اختها اما ذلك الخبيث نظر لاثارها وقال:
_ اسبوع واحد وترتمي بالشارع يا بنت الغامري ههههههههه

*********************
(بقلمي الشيماء💐💐)

منذ ليلة امس لم تذق طعم النوم تشعر بألم برأسها يفتك بها ... لقد اقلق منامها بحديث الساخط ذلك المتكبر من يعتقد نفسه
_ صباح الخير
_صباح النور يا فندم
ابتسم لها عاصي وقال:
_ مالك شكلك تعبانة
_ ابدآ شوية صداع مش اكتر
_ عموما لو تعبانة تقدري تاخدي اليوم اجازة
_ لا ااناااا مش تعبانة مفيش داعي
_ براحتك ... يا ريت تخليهم يجبولي القهوة
ابتسمت بوجه ابتسامة مصطنعة وقالت:
_ تحت امرك يا فندم
بعد مغادرته جلست على مكتبها بارهاق ، وبدأت تفكر هل من المعقول ان يكون عاصي بهذا السوء كما يقول ادم .
بدأت تتذكر ما حدث ليلة امس

**فلاش باك**
عندما انارت البيت تفاجئت به يجلس على الكرسي بهدوء قاتل أرعبها منظره ترى كيف دخل وماذا يريد
_ ايه مالك شفتي شبح
_ انت دخلت هنا ازاي
ضحك باستهزاء وقال:
_ الظاهر انك متعرفنيش كويس
_ هو في ايه
_ كنتي فين
_ حضرتك عارف كويس انا كنت فين
_ عشا العمل صارلو ساعة ونص مخلص
نظرت له بلا مبالاة وقالت:
_ اصر عليا نطلع نقعد بحتة هادية
_ وطبعا حضرتك وافقتي
_ هو في ايه مش دا كان اتفقنا من الاول .. اخليه يتعلق بيا
وقف لمواجهتها وقال بغضب :
_ يتعلق فيكي مش تتعلقي فيه
_اتعلق بيه !! انت غلطان انااا.....
قاطعها بغضب وقال:
_ انتي ايه هاااا هترجعي تتكلمي نفس الاسطوانة تعتك انا مش كدا ومسمحلكش والكلام الفارغ بتاعك
نظرت له بصدمة لقد جن حقآ ماذا يعني ،اقترب منها وامسكها من يدها وضغط عليها بقوة وقال:
_ اناكتر حاجة بكرهها الخيانة ولو فكرتي تلعبي بديلك صدقيني هتندمي
ابتعدت عنه بصعوبة وقالت بغضب:
_ انت اتجننت ازا تسمح لنفسك تمسك ايدي
_ ههههههههه ارجعنا للكلام الفارغ بتاعك .. اسمعيني كويس علشان لما تحلمي... تحلمي على قدك
عاصي مش الراجل الشريف والمحترم اللي شايفاه دا شيطان يكون معاكي ابن ناس ولما يصل لهدفوا بيظهرلك وشو الحقيقي
اقترب منها اكثر وقال وعينيه تطلق الشرر:
_ انتي لو فكرتي تخونيني صدقيني هتندمي
قال كلامه ثم غارد

**باك**
_ يارتني ما وافقت ولا جيت هنا

********************
(بقلمي الشيماء💐💐)

كانت تفكر كيف تتصرف هل تخبر ليث ام تصمت ولا تتكلم .. قاطع خلوتها دخول ألمى
_ سلمى فينك يا بنتي
_مالك في حاجة
_ مالي!؟! انتي بتهزري
_ يووووه بقا يا ألمى في ايه
_ يا بنتي انتي ناسية موضوع الفرح
_ فرح !!! فرح مين
_ههههههههه فرحك يا مجنونة
_ هو يعني ضروري قصة الفرح دي
جلست بجانبها وقالت:
_ طبعآ يا سلمى لازم الكل يعرف انكو اتجوزتوا
_ انا ماليش مزاج اعمل اي حاجة
_ مالك في ايه
نظرت لها سلمى بتوتر وقالت:
_ هو انا لو طلبت منك مساعدة هتسعديني
_ في ايه مالك يا سلمى قلقتيني
_ لا ما تقلقيش القصة ...

***********************"
(بقلمي الشيماء💐💐)

كانت تسمع منه ما حدث بينه وبين سلمى بتمعن
_ اسمعني يا صابر انا عايزة الموضوع ينتهي بسرعة سامعني
_ تقلقيش يا هانم انا مخطط لكل حاجة
_ عملت ايه بموضوع البيت
_ كل حاجة زي ما اتفقنا
_ كدة تمام .. اسمعني وركز معي علشان الي جاي
ابتسم بخبث وقال:
_ سامعك يا هانم

********************
( بقلمي الشيماء💐💐)

في المساء
كانت تستعد للعودة للبيت فأخيرا انتهى عمل اليوم ... كان يوما شاقآ جدا
_ هتروحي
نظرت له بارتباك وقالت:
_اكيد
_ مممم شو رأيك اعزمك على العشا
وقفت تنظر له باستغراب وتفكر بكلام ادم لها ليلة امس فقالت بثقة :
_ لو مصر ينفع
ابتسم لها وقال:
_ في مطعم بيعمل اكل مصري جميل
_ بجد تعرف انا وحشني الاكل المصري اوي
_ يلا بينا
انطلق عاصي وسارة للمطعم .. وكالعادة كانت خطواتهم مراقبة من قبل رجال ادم
_ ادم باشا
_ في ايه
_ سارة هانم هي دلوقتي مع عاصي وبيتعشو
سحق اسنانه بغضب وقال:
_ عينك ما تغبش عنهم انت فاهم
اقفل الخط ثم قام بالقائه بقوة
_ ماشي يا سارة ماشي

***********************
( بقلمي الشيماء 💐💐)

_ الأكل عجبك
_ جدا تعرف مصر وحشتني جدا
_ انتي هنا بلندن من امتى
ارتبكت وقالت بارتباك:
_ من زمااان انا قضيت طفولتي بمصر بعدين جيت مع والدي ولما اتوفى فضلت هنا
_ بتفكريش ترجعي
قالت بدون وعي :
_ ياريت
_ وايه الي يمنعك
_ هااا ابدا بس انا معرفش حد هناك
_ بسيطة
_ ازاي
_ انا عندي افرع بمصر تقدري تنزلي وتشتغلي هناك
انا بفكر استقر بمصر الفترة دي
_ انت بتتكلم بجد
_ ايوة بس اخلص من اجرائات الطلاق
_ طلاق
_ هو انا ملتلكيش اني متجوز
_ لا
_ يا ستي ودلوقتي عرفتي
_ هتطلقوا ليه
_ بحبهاش
نظرت له باستغراب وقالت:
_ امال اتجوزتها ليه
نظر للامام بشرود وقال:
_ شغل
_ ايه شغل
_ انسي الموضوع دلوقتي وقليلي انت اطلقتي امتى وايه سبب الطلاق
لم تتوقع ان يسألها هذا السؤال ... كيف ستجيبه وبماذا ستجيبه ...
لاحظ عاصي توترها عندما ذكر امر طلاقها فقال بسرعة :
_ انا مش قصدي ادخل بحياتك ازا الموضوع دا بضايقك خلاص ما تتكلميش
نظرت له بألم وقالت:
_ يا ريت
ابتسم لها بحب وقال:
_ خلاص انسي وكملي اكلك
قضت سارة معه وقتآ رائعآ احبت احاديث ومعاملته اللبقة معها هو لم يتجاوز معها اي تجاوزات قد تغضبها هو حقا شخصآ رائع

******************
(بقلمي الشيماء 💐💐)

كانت جالسة على الاريكة وتفكر ها قد حلت مشكلة الاموال فقد وعدتها ألمى انها ستتصرف وتجلب لها المال هي حتى لما تسألها لماذا تريد المال ... هي حقآ تجهل ان كانت ما تفعله صحيح ام خاطئ ... تفاجئت بليث الذى قرصها من خدها وقال:
_ اميرة قلبي
_ ليث
قامت وحضنته بحب
_ وحشتني
_ انتي اكتر يا اميرتي ... قليلي مالك قاعدة لوحدك
_ ابدآ كنت بفكر بفرحنا وازاي هنلحق نجهز كل حاجة بوقت قصير
ابتسم لها ثم حملها وقال:
_ حبيبت قلبي متشغلش بالها بحاجة ابدا انا مجهز لكا حاجة انتي بس ركزي معاية
_ ليث انت بتعمل ايه نزلني
قام بوضعها على السرير ثم نظر لها بحب :
_ الوقت دا وقتي انا وبس ممنوع بوجودي تفكري باي حاجة تشغلك عني
ابتسمت له وقالت:
_ وحضرتك عاوز مني ايه
_ وحشتيني
ابتسمت بخجل فاقترب منها ليث وقال:
_ مش وقت خجلك دا ابوس ايدك انا عاوز سلمى المفترية معاية دلوقتي
ضربته على كتفه وقالت بغضب :
_ انا مفترية يا ليث .. ماشي يا ابن المهدي
حاولت ان تنهض الا ان ليث معها وحضنها وقال:
_ اهدي يا مجنونة انا بهزر
_ ابعد كدا يا ليث ان مش قاعدة هنا ثانية وحدة
قام ليث بتثبيت حركتها ثم جعلها تستلقي على السرير ثم اقترب منها وقال بخبث:
_ بقلك ايه الوقت دا وقتي يعني اهدي كدا وبلاش حركات الاطفال بتعتك
بدأت تضربه على صدره وتقول :
_ اطفال ... اانا حركاتي حركات اطفال
اقترب ليث من شفتيها وقال:
_ احلى طفلة بالدنيا ...
_ كل بعقلي حلاوة ياخويا
_ ههههههه انتي بتجيبي الكلام دا منين
وضعت يديها حول رأسه وقالت بدلال :
_ مش عاجبك كلامي طلقني
_ والله
اكملت دلالها
_ مش انت الي مش عاجبك كلامي يا ليث باشا
_ على فكرة كلامك دا مش لصالحك
ضحت بدلال وقالت بمياعة :
_ يعني هتعمل ايه
ابتسم بخبث ثم قال:
_ هقلك دلوقتي هعمل ايه

*************************
(بقلمي الشيماء💐💐)

بعد اسبوع
كانت سلمى قد جهزت الاموال لصابر وقد اتفقا على ان تعطيه الاموال حينما يأتي لليث ويحاول اقناعه انه لم يكن له علاقة بخطف ألمى ... هي تعلم انه يكذب ولكنها ستحاول ان تقنع ليه لتسطيع ان تأخذ حياة منه دون اي عوائق
تفاجئت به يتصل بها
_صابر في ايه احنا مش اتفقنا نلتقي بكرة علشان تقابل ليث
_ سلمي الحقي حياة تعبانة اوي
_ ايه انت بتقول ايه ... انا جاية حالآ
اغلق معها صابر وابتسم بشر
_ بابا انا مش فاهمة انت عاوزني ارجع بتنا ليه
_اسمعي الكلام يا حياة وانا هلحقك مش هتأخر عليكي
_ وابلة سلمى
_يووووه يا حياة مأنا قلتلك هتيجي بعدين يلا يا حبيبتي السيارة تحت وانا ان شاء الله مش هتأخر
غادرت حياة المنزل وبعد دقائق من مغادرتها سمع صابر صوت الباب فابتسمم بخبث ثم توجه ليفتح
وتفاجئ ب

_ ليث باشا

استوووووووووووب


 يتبع الفصل السادس والعشرون اضغط هنا 




reaction:

تعليقات