القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الادم الفصل الاول 1 - ياسمين

رواية عشق الادم الفصل الاول - ياسمين

رواية عشق الادم الفصل الاول

في منزل صغير بحي شعبي بسيط تستيقظ بطلتنا
الجميله على صوت المنبه ،مطت يديها بتكاسل
لتغلق المنبه متمتمه بتذمر:"امتى يا رب اكمل دراستي و انام براحتي". اخذت طريقها الي الحمام للقيام بروتينها اليومي قبل الذهاب إلى جامعتها.
في طريقها وجدت امها كعادتها في المطبخ تقوم بإعداد فطور الصباح قبلتها بحب قائله:"صباح الخير يا احلى ام الدنيا".
ضحكت الام بخفه و اجابت:"باين مزاجك رايق النهارده يلا صحي اخوكي عشان حيتاخر على المدرسه".
انقلب وجه ياسمين و توجهت متاففه إلى غرفه أخيها توقظه:"اووف موال كل يوم، سهران على النت للفجر ازاي حيقوم بدري، صاحت ياسمين" رامي قوم يلا اتاخرت على المدرسه".
تمتم رامي بكلمات غير مفهومه و شد الغطاء على راسه لاكمال نومه، نظرت إلى الغرفه لتجدها مبعثره، ملابس متسخه مرميه على الكرسي باهمال، الكتب و الدفاتر مرميه هنا و هنا و أوراق ممزقه تملأ الارضيه.
أمسكت ياسمين بكأس الماء لتسكبه دفعه واحده على جسد أخيها الذي انتفض واقفا يشتم بصوت عال.
خرجت ياسمين راكضه تختبئ وراء امها محتميه من أخيها الذي لحقها متوعدا:"تعالي هنا يا جزمه و الله لاوريكي النهارده".
"ماما و النبي امسكي الثور داه"
"انا ثور ياجاموسه يا حماره في حد يصحى حد كده".
"ماهو عشان تبطل سهر كل يوم و تتعلم تذاكر يا فاشل"
"و انت مالك..."
صاحت الام بغضب تنهي حوارهم الذي لا ينتهي
"خلاص انت و هي اسكتوا حتتاخروا على مدارسكم و انت يا رامي السنه دي ثانويه عامر ذاكر شويه يا ابني مش كل الوقت نت "

بعد ساعه هبطت ياسمين درج العماره المتهالك لتجد رنا و غاده تنتظرانها في آخر الشارع كالعاده.
" صباح الخير يابنات"
"صباح القشطه يا روني"
لاحظت تانق غاده التي كانت ترتدي فستان اسود ضيق و حذاء بكعب عال.
" ايه الشياكه و الحلاوه دي كلها يا غاده"

ضحكت رنا و اجابت:"انت ناسيه ان النهارده اول يوم تدريب في الشركه"
ضربت ياسمين جبينها و قالت:"ااااوف انا نسيت خالص كله من الغبي رامي ابو شكله الغبي".
قالت غاده بخبث:"انت دايما حلوه يا ياسو حتى
بالجينز و الكوتشي يلا يارنا عشان حنتاخر من اول يوم"

.............
في قصر آل الحديدي،الذي يعد من أجمل القصور و افخمها في البلاد،يتكون من اربعه طوابق و عشرات الغرف الانيقه، تحيط به حديقه خضراء شاسعه بها عده انواع نادره من الأشجار و الورود و ثلاثه حمامات سباحه كبيره و كاراج يضم عشرات السيارات الفاخره و اخرى قديمه نادره بالاضافه إلى صاله رياضه فخمه تحتوي على أحدث الاجهزه و المعدات.
في الصاله الرياضيه، يجلس آدم على اريكه جلديه تتوسط الصاله، صدره العريض يرتفع و يهبط تحت وطأه أنفاسه اللاهثه، فقد انتهى للتوه من تمارينه الرياضيه الصباحيه،مسح رقبته و ووجهه من العرق الغزير الذي كان يغطيهما، نظر إلى الساعه المعلقه أعلى الحائط المقابل له ليجدها تمام السابعه، لقد امضي ساعه و نصف وهو يتمرن حتى أنه مزق كيس الملاكمه الرملي من شده ضرباته،يشعر بضغط كبير هذه الأيام بسبب تراكم الأعمال في شركاته خاصه الفرع الجديد الذي افتتحه مؤخرا في إيطاليا،اصبح لايحضى بالنوم سوى لساعات قليله تتخللها كوابيسه المعتاده، لينهض باكرا و يتوجه إلى الصاله الرياضيه و منها إلى شركته الرئيسيه.

وقف بقامته المديده متجها إلى غرفته ليستحم و يرتدي ملابسه ثم يتجه إلى المقر الرئيسي ليبدا عمله




يتبع الفصل الثاني اضغط هنا 



 

reaction:

تعليقات